بتكلفة 90 مليون دولار.. افتتاح مركز التميز في الطاقة بكلية هندسة عين شمـس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

05122019

مُساهمة 

. بتكلفة 90 مليون دولار.. افتتاح مركز التميز في الطاقة بكلية هندسة عين شمـس




 بتكلفة 90 مليون دولار.. افتتاح مركز التميز في الطاقة بكلية هندسة عين شمـس 55796-10
مركز التميز في الطاقة بكلية هندسة عين شمـس,,

شهدت كلية الهندسة في جامعة عين شمس، اطلاق مركز التميز في الطاقة "الأول من نوعه في مصر" بالشراكة مع معهد MIT الأمريكي المصنف رقم 1 في مجال الهندسة والتكنولوجيا على مستوى العالم، وذلك تحت رعاية الدكتور محمود المتيني رئيىس جامعة عين شمس، والدكتور محمد أيمن عاشور عميد كلية الهندسة، بمقر كلية الهندسة في عبده باشا.

وشهد الافتتاح، كل من وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار، ووزير الكهرباء المهندس محمد شاكر، والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، وجوناثان كوهين، سفير الولايات المتحدة الأمريكية في القاهرة، وشيري كارلين، مدير بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وعدد من كبار المسئولين والقيادات الجامعية وممثلي الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT)، ولفيف من رجال الأعمال والمسؤولين والعمداء.

ويعمل هذا المركز على دعم التعليم والبحث والعلمى وريادة الاعمال في مجال الطاقة بصورها المختلفة، وجاء إنشاء هذا المركز نتاج فوز جامعة عين شمس بثلاثة شراكات لمراكز التميز في مجالات الطاقة والمياه والزراعة بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID وعدد من الجامعات الأمريكية والمصرية، وتعد جامعة عين شمس هي الجامعة المصرية الوحيدة المشاركة في المجالات الثلاث على مستوى الجامعات المصرية.

وافتتاح مركز التميز للطاقة فى جامعة عين شمس، يأتى بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، وبالتعاون الوثيق مع وزارة التعليم العالى ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجياMIT، حيث يعد إنشاء هذا المركز الجديد جزءا من الالتزام الدائم من جانب الولايات المتحدة لدعم أولويات الحكومة المصرية ، بما فى ذلك إجراء أبحاث تطبيقية عالية الجودة فى مجال الطاقة ، وتوفير التدريب على مستوى عالمى فى العلوم الهندسية ، وقيادة الابتكار فى قطاع الطاقة فى مصر مع مواجهة التحديات المحلية والمساهمة فى النمو الاقتصادى.
مركز التميز فى الطاقة (2)

وسيعمل مركز التميز للطاقة على إتاحة فرص الالتحاق بالمنح الدراسية للطلاب الذين يتطلعون لاستكمال دراستهم فى المجالات ذات الصلة بالطاقة فى مصر والولايات المتحدة، بالإضافة إلى تطوير محتوى تعليمى ودرجات علمية جديدة فى مجال علوم الطاقة من شأنها التصدى للتحديات التى تواجه الشركاء فى القطاع الخاص.

ومن جانبه، قال السفير الأمريكى بالقاهرة، جوناثان كوهين، أن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تفخر بدعم مركز الأمير للطاقة بهدف تعزيز تشكيل سياسة الطاقة الوطنية، وربط البحوث في مجال حلول مشاكل الطاقة المتجددة، برواد الاعمال، وتعزيز كفاءة الطاقة، وتطوير الحلول البحثية التطبيقية المبتكرة باستخدام مصادر الطاقة التقليدية والبداية علي حد سواء.

وأكد السفير الامريكي بالقاهرة، أن الطاقة أحد القضايا الأكثر إلحاحا على مصر والعالم ، موضحا أن افتتاح مركز التميز في الطاقة علامة فارقة فى تاريخ الشراكة بين الولايات المتحدة الأمريكية ومصر ، لافتا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية دعمت كافة جوانب الطاقة فى مصر، وأن المركز يعتبر مرحلة متقدمة فى شراكتنا التنموية مع التحرك الذى تتجه إليه مصر لتكون مركز إقليمى للطاقة.

وأضاف السفير، أن المركز عبارة عن جزء من المبادرة الممولة من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ومدتها خمس سنوات، موضحا أن إجمالي قيمتها 90 مليون دولار ، لافتا إلي أنها تضم مركزا للتميز للزراعة بجامعة القاهرة  بالشراكة مع جامعة كورنيل، ومركز التميز للمياه، بجامعة الإسكندرية بالشراكة مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة .

مركز التميز فى الطاقة (4)

وتابع أن تلك المراكز الثلاثة تركز علي المجالات التي حددتها مصر ضمن رؤية مصر 2030، والتي من شأنها أن تقود البحوث والابتكارات في القطاعات الرئيسية للنمو الاقتصادي في مصر .

وأشار السفير إلي أن دعم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية للبحوث والمنح الدراسية ذات الصلة بعلوم الطاقة جزءا من 30 مليون دولار استثمرها الشعب الامريكي في مصر من خلال الوكالة الأمريكية منذ عام 1978.

ومن جانبه، قال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، إن اطلاق مركز التميز فى الطاقة الجديد بهندسة عين شمس، يأتي جزءً من مبادرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ومدتها خمس سنوات، والتي تبلغ قيمتها الإجمالية 90 مليون دولار، وتضم أيضًا مركز التميز في الزراعة الذي تستضيفه جامعة القاهرة بالشراكة مع جامعة كورنيل، ومركز التميز في المياه بجامعة الإسكندرية بالشراكة مع الجامعة الأمريكية في القاهرة.

وأكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، خلال كلمته بافتتاح المركز، أن المراكز الثلاثة تركز على المجالات التي حددتها الحكومة المصرية كأولويات لها انطلاقا من رؤية مصر 2030 والتي ستقود البحث والابتكار في القطاعات الرئيسية للنمو الاقتصادي في مصر مستقبلا.

وأوضح الوزير أنه من خلال مركز التميز في الطاقة، سيتعاون معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا مع جامعة عين شمس في إعداد أبحاث تطبيقية رفيعة المستوى في مجال الطاقة، وخلق نظام إيكولوجي ديناميكي للابتكار في مجال الطاقة، بهدف مواجهة التحديات المحلية والمساهمة في النمو الاقتصادي.

وأكد الوزير أنه مجهود كبير تم بذله خلال 3 سنوات للوصول لهذه النتائج الآن، كما أن مرور 180 عامًا على إنشاء كلية الهندسة جامعة عين شمس وتعاونها مع أهم معهد للطاقة MIT، يعد إنجازًا جديدًا في مجال التعليم العالي في مصر، مشيرًا إلى نتاج هذا التعاون تم سفر 27 طالب إلى المعهد بأمريكا للتدريب، وكما سيتم سفر ما يقرب 93 طالب وطالبة في العام المقبل.

مركز التميز فى الطاقة (7)

وأوضح عبد الغفار، أن مصر رائد إقليمي في أفريقيا والشرق الأوسط في مجال البحث العلمي والابتكار خاصة بالتعاون مع الجانب الأمريكية، كما أن الحكومة تسعى لتكون مصر ضمن قائمة أقوى 30 دولة في العالم، ونسعى لتعزيز ريادة الأعمال وربط الصناعة بالتعليم في كافة المجالات.

وأكد الوزير أنه لابد أن يتم طرح استراتيجيات جديدة في مجالات الطاقة الجديدة والمتجددة وفي ريادة الأعمال، إنشاء مراكز التميز في الجامعات.

ومن جانبه، قال الدكتور محمود المتينى رئيس جامعة عين شمس، إننا نحتفى اليوم بإطلاق مركز التميز في الطاقة ” الأول من نوعه فى مصر“ بالشراكة مع معهد MIT الأمريكي المصنف رقم 1 في مجال الهندسة والتكنولوجيا على مستوى العالم.

وأضاف رئيس جامعة عين شمس، خلال كلمته بإطلاق مركز التميز في الطاقة ، أن المركز مشروع طموح للغاية ويأتي بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، وبالتعاون الوثيق مع وزارة التعليم العالى ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجياMIT، حيث يعد إنشاء هذا المركز الجديد جزءا من الالتزام الدائم من جانب الولايات المتحدة لدعم أولويات الحكومة المصرية ، بما فى ذلك إجراء أبحاث تطبيقية عالية الجودة فى مجال الطاقة ، وتوفير التدريب على مستوى عالمى فى العلوم الهندسية ، وقيادة الابتكار فى قطاع الطاقة فى مصر مع مواجهة التحديات المحلية والمساهمة فى النمو الاقتصادى .

وتابع المتينى: "نفتخر باستضافة جامعة عين شمس لهذا المشروع الضخم، واطلاق هذا المركز لحظة فارقة فى تاريخ مصر فى سبيل اصلاح وتطوير التعليم العالى وتحديث الأساليب والمنهجيات الدراسية".

وأشار المتينى إلى أن المركز خطوة هامة لتعزيز أهداف التنمية فى مصر، مؤكدا أن هناك دعم كامل من إدارة الجامعة لهذا المركز ، وسيتجلى ذلك بالسعى لإطلاق مشروعات البحوث التطبيقية ، والسعى لإدراج المفاهيم الدراسية الجديدة بالقطاع الهندسى، وتعزيز قدرات أعضاء هيئة التدريس.

وفى كلمته، قال الدكتور محمد أيمن عاشور، عميد كلية الهندسة، إن الكلية نجحت في تكوين شراكة استراتيجية مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجياMIT، لإنشاء مركز للتميز في مجال الطاقة للاستفادة من المنحة المقدمة من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية بما  قدره 30 مليون دولار تقدمه (USAID) لمعهد MIT من أجل إنشاء هذا المركز بالتعاون مع كلية الهندسة مع شركائها من جامعة المنصورة وجامعة أسوان للاسهام في نمو الاقتصاد المصرى.
محمد غانم رئيسا للإدارة المركزية للجامعات الخاصة:

من جهة اخرى أصدر الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى قرارا بندب محمد غانم رئيسا للإدارة المركزية للجامعات الخاصة.

يذكر أن غانم شغل وظيفة مدير عام الجامعات الخاصة ، وحصل على الماجستير المهني في إدارة الأعمال الحكومية ضمن البرنامج القومي لإعداد الكوادر والقيادات الإدارية الشابة بالدولة.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى