إحالة واقعة اقتحام أولياء أمور لمدرسة بكلب وسحل طالبة للنيابة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

23112019

مُساهمة 

. إحالة واقعة اقتحام أولياء أمور لمدرسة بكلب وسحل طالبة للنيابة




إحالة واقعة اقتحام أولياء أمور لمدرسة بكلب وسحل طالبة للنيابة 50020
قال الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني، إن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ستصدر بيانا بشأن الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي حول واقعة التعدي على طالبة في مدرسة السلام التجارية بنات في شبرا الخيمة، وذلك بعد الاطلاع على تقرير المديرية التعليمية، موضحا أن الواقعة تعود إلى أن طالبتين إحداهما بالفترة الصباحية والأخرى بالفترة المسائية تشاجرتا في المدرسة، فأبلغت إحداهما أسرتها ليتفاجأ العاملون في المدرسة باقتحام عدد من السيدات وأسرة الطالبة للمدرسة، وتعدوا على الطالبة الأخرى بالضرب والسحل وخلع حجابها.


وأشار مجاهد، في تصريح لـ"التحرير"، إلى أن مدير المدرسة تصرف بحكمة في الواقعة، إذ أغلق أبواب المدرسة وأبلغ الشرطة والتي أحالا الواقعة للنيابة للتحقيق، مضيفا أن العقوبة التي تنتظر الطالبة هي الفصل من المدرسة طبقا للقانون، وأن مجلس إدارة المدرسة ومجلس الآباء والمديرية التعليمية التابع لها المدرسة هي صاحب

وأشار مجاهد، في تصريح لـ"التحرير"، إلى أن مدير المدرسة تصرف بحكمة في الواقعة، إذ أغلق أبواب المدرسة وأبلغ الشرطة والتي أحالا الواقعة للنيابة للتحقيق، مضيفا أن العقوبة التي تنتظر الطالبة هي الفصل من المدرسة طبقا للقانون، وأن مجلس إدارة المدرسة ومجلس الآباء والمديرية التعليمية التابع لها المدرسة هي صاحب القرار في فصل الطالبة من المدرسة إما فصلا نهائيا أو لمدة عام بحسب ما يسفر عنه التحقيقات في الواقعة طبقا للقانون واللوائح.

يذكر أن مدرسة السلام التجارية بنات في منطقة شبرا مصر، شهدت اقتحام من أولياء أمور طالبة بالمدرسة مصطحبين كلبا، وسحلوا فتاة، وذلك على خليفة مشاجرة بين الطالبتين.

الواقعة بدأت حينما نشبت مشادات بين طالبة وصديقتها خلال فترة “الفسحة”، وانتهت المشادات وكأن شيئا لم يكن، إلا أن إحدى الطالبات أطراف المشاجرة، أحضرت أفراد أسرتها ووالدتها في مقدمتهم.
وقال شهود عيان، إن ولية أمر الطالبة دخلت ومعها عدد من أسرتها للمدرسة، وقاموا بالاعتداء على الفتاة، وضربها في فناء المدرسة، كما قاموا بسحلها، وصوت ارتفاع صيحاتها إلا أنه لم يتدخل أحد لإنقاذها.

بعد تعرض الفتاة للضرب حسب تصريحات شهود العيان، تدخل عددًا من المدرسين لمحاولة إنقاذ الفتاة، إلا أنه بعد دقائق، ظهر شاب تابع للأسرة التي تمارس أعمال “البلطجة” كما زعم شهود العيان، أنها عادتهم وبرفقته كلب.

وبعد دخوله لفناء المدرسة، شهد حالة من الفزع والخلع الشديد، وفر الجميع هاربين، والشاب يحوم حول الفتاة بالكلب وهي في حالة من الرعب والخوف الشديد.

واستنكر شهود العيان، عدم تحرك المدرسة للإبلاغ عن الواقعة، مشيرين إلى أن كل ذلك على بعد أمتار من قسم الساحل، ودقائق من قسم روض الفرج.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى