بعد ظهور الجديري.. 15 يوم اجازة للطلاب المصابين ولا اغلاق للمدرسة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

05112019

مُساهمة 

. بعد ظهور الجديري.. 15 يوم اجازة للطلاب المصابين ولا اغلاق للمدرسة




بعد ظهور الجديري..  15 يوم اجازة للطلاب المصابين ولا اغلاق للمدرسة 60912
وجه الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه، محافظ كفر الشيخ، أمس الاثنين، بتكثيف جهود الطب الوقائي بمدارس المحافظة، وخاصة مدارس فوه للتأكد من خلوها من الجديري المائي بالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم وطبقًا لتعليمات وزيرة الصحة والسكان.

وقال محافظ كفر الشيخ، خلال بيان، إنه قد تواصل مع الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بشأن الجدري المائي والتي أكدت أنه يتم إعطاء الطلاب حال إصابتهم بالجديري المائي 15 يومًا، إجازة طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية وليس غلق المدرسة.

وأكد الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه محافظ كفر الشيخ ، أنه لم يصدر أي قرار بغلق مدرسة الجمهورية الابتدائية المشتركة بفوة بشأن إصابة التلاميذ بالجدري المائي.

وكانت مدرسة الجمهورية الابتدائية بمدينة فوه بمحافظة كفر الشيخ، قد شهدت إصابة 12 حالة من تلاميذ المدرسة بمرض الجديري المائي، وتقرر منح المصابين إجازة 15 يومًا.

من جهة اخرى سادت حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، عقب إعلان الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه، محافظ كفر الشيخ، عدم غلق مدرسة الجمهورية الإبتدائية المشتركة بفوة، بعد إصابة عدد من الطلاب بالجدري المائي.

ودون أولياء أمور الطلاب على الصفحة الرسمية للمحافظة على الحسابات الشخصية الخاصة بهم، يطلبون من محافظ كفر الشيخ، بتحديد من المسؤول إذا حضر الطلاب وأصيب بعضهم بمرض الجديرى المائى، حيث دونت سارة محمد تعليقًا على القرار متسائلة: “هل نحن كأولياء أمور مستغنين عن أبنائنا، لا أعتقد أبدا بعد ما نشر اليوم عن المدرسة أن نقوم بإرسال أطفالنا غدًا أو طيلة أيام الأسبوع إلى المدرسة، مؤكدة أنه لن ينفعنا أحد لو أصيب ابنائنا بشئ، وأنه يجب على الجميع الحافظ على أطفالهم”.

وتابع وائل المسيني أنه يجب تحديد المسؤول ومن يتحمل المسئولية فى حالة حضور الطلاب وتعرض أحدهم للإصابة أو العدوى بهذا المرض، لتدون آخرى، أن طفلتها أصيبت بهذا المرض، وأنها تعرضت للعدوى مرة آخرى للإصابة به لأن مناعة الأطفال تكون ضعيفة، مطالبة أولياء أمور الطلاب المصابين بأن يبقى الطفل المصاب فى المنزل بعد التعافي فترة نقاهة لاتقل عن أسبوع.

الجديري المائي:

نبذة مختصرة:

   الجدري المائي هو عدوى فيروسية سريعة الانتقال تسبب حمى حادة وطفحًا جلديًّا.
   عادة ما يظهر على الوجه والصدر والظهر ومن ثم ينتشر إلى بقية الجسم.
   أفضل وسيلة للوقاية منه عن طريق أخذ اللقاح، وهو آمن وفعال.
   يصاب الشخص بالعدوى ويكون معديًا قبل ظهور الطفح الجلدي ولمدة أسبوع بعد زوال الطفح.
   إذا أصيب الشخص بالجدري المائي، فإنه يكون محصنًا ضد الفيروس مدى الحياة.


جدري الماء هو عدوى فيروسية ينتقل عن طريق الجهاز التنفسي، ويسبب حكة وطفحًا جلديًّا مع بثور صغيرة مملوءة بالسوائل. كما ينتقل بسهولة من شخص إلى آخر، وعادة ما يستمر نحو خمسة أيام إلى عشرة أيام.


الجدري المائي والحزام الناري:
إذا أصيب الشخص بالجدري المائي، فمن الممكن أن يكون معرضًا للإصابة بالحزام الناري الذي يسببه نفس الفيروس؛ حيث إنه بعد شفاء المريض منه يختبئ الفيروس في الخلايا العصبية، وبعد سنوات عديدة يمكن للفيروس أن يعيد نشاطه ويعاود الظهور على شكل الحزام الناري.

السبب:
تكون الإصابة بسبب فيروس فاريسيلا زوستر الذي ينتقل إما عن طريق تنفس رذاذ الشخص المصاب المنتشر في الهواء بعد السعال أو العطاس، أو عن طريق ملامسة الطفح الجلدي فقط وليس الاتصال مع المصاب.

فترة الحضانة:
عادة ما يستغرق الأمر ما بين أسبوع إلى ثلاثة أسابيع حتى تظهر الأعراض بعد الإصابة بالعدوى.

عوامل الخطورة:

   عدم الإصابة بها في السابق.
   عدم أخذ لقاح الوقاية من الجدري المائي.
   أخذ الأدوية المثبطة للمناعة.
   الأمراض التي تضعف جهاز المناعة مثل السرطان وغيره.

الفئات الأكثر عرضة:

   الأطفال حديثو الولادة.
   النساء الحوامل.
   كبار السن.

الأعراض:
العرض الرئيس لجدري الماء هو طفح جلدي أحمر يتكون من بقع أو بثور، قد يظهر أولاً على الوجه والصدر، ثم ينتشر في باقي الجسم بما في ذلك داخل الفم، والجفون، أو منطقة الأعضاء التناسلية. وهناك علامات قد تظهر قبل ظهور الطفح الجلدي، وتشمل:

   ارتفاع درجة الحرارة (38 درجة مئوية أو أكثر).
   صداع.
   شعور بالتعب بشكل عام.
   آلام في العضلات.
   فقدان للشهية.

متى يجب رؤية الطبيب؟

   عند انتشار الطفح الجلدي إلى إحدى أو كلتا العينين.
   عند الإحساس بتورم واحمرار وحرارة الطفح الجلدي مما يشير إلى احتمال حدوث عدوى بكتيرية ثانوية.
   ظهور أعراض مع الطفح الجلدي مثل: الدوخة، والارتباك، وسرعة ضربات القلب، وضيق في التنفس، صعوبة المشي، وسعال حاد، والقيء، وتصلب الرقبة أو حمى أعلى من 38.9 درجة مئوية.

المضاعفات:

   الالتهابات البكتيرية في الجلد، العظام، المفاصل أو مجرى الدم.
   تسمم الدم (الإنتان).
   الجفاف.
   الالتهاب الرئوي.
   التهاب الدماغ.

التشخيص:

   الفحص السريري.
   الفحوص المخبرية.

العلاج:
لا يوجد علاج نهائي؛ لكن قد يصف الطبيب مضادات لتخفيف الحكة ومسكنات الألم؛ حيث تساعد على تخفيف الأعراض، في حين أن الجسم يحارب العدوى.

الوقاية:
أفضل طريقة للوقاية هي الحصول على لقاح جدري الماء، وهو آمن جدًّا وفعال، حيث إن معظم الذين يحصلون عليه لن يصابوا بجدري الماء، وفي حالة الإصابة يكون معتدلاً مع بقع حمراء قليلة، أو بثور وحمى خفيفة، أو بدون حمى.

الأسئلة الشائعة:
متى يكون الجدري المائي معديًّا؟
يكون معديًّا في فترة الحضانة (أي قبل ظهور الطفح الجلدي وتشكل البثور) ولمدة أسبوع بعد زوال الطفح الجلدي.
يمكن التقاط فيروس الجدري المائي مرة أخرى إذا أصبت به سابقًا؟
الحصول على الجدري المائي مرة واحدة يعني أنك لن تحصل عليه مرة أخرى، وهذا ما يسمى (المناعة مدى الحياة)؛ لكن في حالات نادرة قد يصاب الشخص به مرة أخرى.

المفاهيم الخاطئة:
أستطيع استخدام الأسبرين عند الإصابة بمرض الجدري المائي.
الحقيقة: لا يتم استخدام الأسبرين أو المنتجات المحتوية عليه؛ حيث ارتبط استخدام الأسبرين في الأطفال المصابين بالجدري المائي بمتلازمة راي، وهو مرض شديد يؤثر في الكبد والدماغ ويمكن أن يسبب الموت.

طريقة علاج الجديري المائي :

عزل المصاب في المنزل طوال فترة المرض منعاً لانتشار العدوى.
الاهتمام بالنظافة الشخصية و تقليم الأظافر والحفاظ عليها نظيفة للحد من خطر الإصابة بجروح ولمنع القروح من أن تلتهب بفعل البكتيريا وكي لا تبقى آثار الندوب ظاهرة بعد الشفاء، أما الأطفال الصغار الذين يقومون بالحك بشدة فيمكن أن تغطي أيديهم بشاش أو قفازات مناسبة، مع إبقاء المريض في محيط بارد لأن الحرارة والعرق يزيد من حدة الحك.
معظم المرضى يحتاجون لمعالجة عرضية فقط؛ إذا كان الطفل يعاني من ألم أو ارتفاع درجة حرارة الجسم يمكنك أن تعطي لهم مسكن خفيف، مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين.
يجب اتباع تعليمات الجرعات المنصوص عليها في النشرة، وتجنب إعطاء الأسبرين للأطفال والمراهقين المصابين بجديري الماء بسبب علاقته بمرض متلازمة راي (Reyes syndrome).
الحكة الخفيفة تعالج بالمحاليل والكريمات الموضعية المضادة للحكة مثل الكلامين مع ملاحظة عدم الإفراط في استعمالها إذ قد تسبب مزيداً من الجفاف للجلد وبالتالي تضاعف الحكة.
إذا كان الطفل يعاني من حكة شديدة لدرجة تؤثر على نومه يمكن استخدام أدوية مضادات الهيستامين ذات التأثير المهديء. لا ينصح بإعطاء الأسيكلوفير“مضاد الفيروسات” بشكل روتيني لعلاج الجديري المائي في الأحوال العادية وعند الأشخاص الأصحاء وذلك لتأثيراته الجانبية، أما في حالة الإصابات الشديدة أو إذا كان الشخص يعاني من أمراض أخرى مثل نقص المناعة أو السرطانات أو الإصابات الرئوية فيمكن إعطاء الأسيلكوفير، ويمكن لهذا الدواء أن يقلل من شدة المرض ومن انتشاره ويقصر فترة وجوده وذلك إذا أخذ في اليوم الأول من ظهور الطفح الجلدي.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى