آخر مكالمة بين ضحية قطار طنطا ووالدته "وحشتيني يا أمى أنا جايلك" .. أحمد موسي: الوزير يستقيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

28102019

مُساهمة 

. آخر مكالمة بين ضحية قطار طنطا ووالدته "وحشتيني يا أمى أنا جايلك" .. أحمد موسي: الوزير يستقيل




ضحية لقمة العيش الشاب محمد عيد 23 عاما، الذى لقى مصرعه تحت قطار الإسكندرية - الأقصر أثناء توجهه إلى منزله بشبرا الخيمة بعد أن انتهى من عمله.
آخر مكالمة بين ضحية قطار طنطا ووالدته "وحشتيني يا أمى أنا جايلك" .. أحمد موسي: الوزير يستقيل 58410
قال الأهالى إن المتوفى كان شابا محترما مكافحا منذ صغره يحترم الكبير والصغير والابتسامة لا تفارق وجه أثناء سيره بالشارع محل سكنه ووالده متوفى وله أخين مضفين بأن الضحية أشتغل فى شارع المعز فى صناعة الميداليات "الهاند ميد " حتى اتقن الصنعة وأصبح يعتمد على نفسه فى صناعتها وبيعها لحسابه الخاص على الشواطىء بالاسكندرية لكى يبنى نفسه بنفسه ويأكل لقمة عيش حلال الا ان القدر كان له رأى آخر ليسقط تحت عجلات القطار ويلقى مصرعه واصابة زميله ببتر فى الساق.

من جانبه قال شريف عماد، نجل خالة ضحية القطار، إن الراحل عمره 23 عاما وتخرج بدبلوم في الثانوي الفني الصناعي ومنذ حينها وهو يبيع الميداليات التذكارية وبعض الإكسسوارات التي يصنعها بنفسه وأصدقائه ويتم كتابة اسم الشخص الذي يريد أن يقتنيها عليها وكان يقوم بذلك في الأسواق كالعتبة أو في مواسم المصايف في الإسكندرية أو السواحل المختلفة للإنفاق على أسرته.

وأشار عماد الى أن المتوفى كان يحرص على الاطمئنان على والدته باستمرار من خلال التليفون وآخر مرة تحدث فيها إليها قبل الحادثة بساعات وقال لها: "وحشتيني يا امى أنا جايلك على طول" مشيرا إلى أن الأسرة علمت تفاصيل الواقعة من زميله الذي نجا من الحادث بأن الكمسري طلبا منهما ثمن التذكرة، فأشارا بأن ليس لديهما تذاكر فطلبا منهما إما القفز من القطار أو الحبس فقررا المجازفة بحياتهما خوفا من الحبس وتعرضهما للمساءلة.

واضاف أن المتوفى اعتاد على تحمل المسئولية منذ وفاة والده وهو في سن صغيرة وأن يكسب لقمته من عرق جبينه، مشيرا أن لديه شقيق أكبر وشقيقه صغري متزوجة وأخرى متوفاة وهو كان يتميز بالشهامة والرجولة والوقوف بجانب كل أفراد العائلة والأصدقاء فكل الجيران والأهل والمعارف يعيشون اليوم ليلة قاسية بوداعه.

من ناحية اخرى صرحت نيابة طنطا بدفن جثمان الضحية ويجرى حاليا تجهيز الجثمان بعد مناظرة الطب الشرعي لاصطحابه ودفنه بمقابر العائلة بشبرا الخيمة خلال الساعات المقبلة.

في أي حتة في العالم الدنيا بتتنفض والوزير يستقيل:

قال الإعلامي أحمد موسى، تعليقا على واقعة كمسري القطار وإجبار مواطنين على القفز منه، "في العمل تتخذ إجراءات قاسية إذا حدثت واقعة شبيهة بتلك".

وأضاف الإعلامي أحمد موسى، في برنامجه "على مسئوليتي" المذاع على قناة "صدى البلد"، "نحن أمام حادث قتل مواطن عن عمد، ورئيس القطار فتح الباب وأجبر المواطنين على القفز بسبب عدم دفع ثمن التذكرة".

وتابع الإعلامي أحمد موسى، "لو عند رئيس القطار شوية رحمة كان تركهم يعيشوا، ولازم نعلم البشر شوية إنسانية وكيفية التعامل مع المواطن المصري وإزاي يقدم له أحسن خدمة".

وأكمل الإعلامي أحمد موسى "في العالم الدنيا بتتنفض وزير بيمشي ويستقيل في الدول الأخرى من أجل حجب حق المواطن".

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى