تفاصيل مقتل راكب أجبره كمسري قطار طنطا على القفز من القطار لانه مدفعش الأجرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

28102019

مُساهمة 

. تفاصيل مقتل راكب أجبره كمسري قطار طنطا على القفز من القطار لانه مدفعش الأجرة




تفاصيل مقتل راكب أجبره كمسري قطار طنطا على القفز من القطار لانه مدفعش الأجرة 55170
حصلت "الوطن" على تقرير مديرية الصحة الخاص بوفاة المدعو "م. ع"، 23 عاما، ضحية القفز من القطار رقم 934 مكيف الإسكندرية - الأقصر، بعد أن طلب منه كمسري القطار دفع ثمن التذكرة.

وجاء في التقرير، الصادر اليوم، أن جثة المتوفي تحتوي على إصابات، تتضمن تهتك في الرقبة مع انفصال تام في الرأس، وسحاجات في الزراعين والظهر واليدين والقدمين، واشتباه كسر مفصل القدم اليسرى مع تورم في نسيج القدم. كما تتضمن التقرير، أن الوفاة طبيعية نتيجة السقوط من القطار، ما أدى إلى وجود نزيف حاد وهبوط في الدورة الدموية، وتوقف عضلة القلب، وتم التحفظ علي الجثمان في مشرحة طنطا الجامعي.
تفاصيل مقتل راكب أجبره كمسري قطار طنطا على القفز من القطار لانه مدفعش الأجرة 45537
وكشفت مصادر أمنية، أن النيابة وجهت إلى الكمسري، تهمة القتل العمد، وتعود أحداث الواقعة عندما تلقى اللواء محمود حمزة، مدير أمن الغربية، إخطارا من شرطة النجدة، يتضمن وجود بلاغ من سكك حديد طنطا، يفيد قيام كمسري القطار بإلقاء ركاب من القطار أثناء سيره، متجها إلى القاهرة.

وبيّن مصدر بسكك حديد طنطا، أن المتوفي، يدعى محمد عيد، 23 سنة، مقيم شبرا الخيمة، والشخص الثاني يدعى أحمد محمد علي، 25 سنة، من الشربية، وهما بائعين جائلين بالقطارات، وكانا يبيعا "حظاظات"، والكمسري يدعى "م. ه" وسبب الواقعة حدوث خلاف على ثمن التذكرة.

علقت الهيئة القومية لسكك حديد مصر، على الفيديو الذي تداولته بعض المواقع الإخبارية وصفحات التواصل الاجتماعي اليوم، بشأن مصرع شخص أسفل عجلات القطار وإصابة آخر.

وأوضحت الهيئة في بيان عنها اليوم أنّه في أثناء سير القطار 934 مكيف الإسكندرية / الأقصر، وفي أثناء مطالبة رئيس القطار اثنين من الركاب بدفع قيمة الأجرة، امتنعا عن الدفع، وفي أثناء تهدية القطار بمحطة دفرة لوجود عطل بنظام الإشارات بالمحطة، ترجلا من القطار في أثناء سيره.

وتابعت الهيئة أنّ أحدهما سقط أسفل عجلات القطار ولقي مصرعه في الحال، بينما أصيب الآخر، ونقلا بالإسعاف إلى مستشفى طنطا العام، وتم التحفظ على رئيس القطار بمعرفة شرطة السكة الحديد، وجار عرضه على النيابة العامة في مدينة طنطا.

ولفتت الهيئة القومية لسكك حديد مصر إلى أنّها قررت وقف رئيس القطار و"سفري القطار"، حتى انتهاء التحقيق معهما في النيابة العامة، وتبيّن أنّ الراكبين من الباعة الجائلين.

وناشدت الهيئة القومية لسكك حديد مصر، جميع المواقع الإعلامية والإخبارية بالرجوع إلى المصادر الرسمية في الهيئة لمعرفة الحقيقة.

وأكدت وزارة النقل بدورها أنّها لن تسمح بأي تهاون في حق أي مواطن مصري، وأنّها حريصة دائما على حياة المواطنين، موضحة أنّ التحقيقات ستظهر الحقيقة، وسيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه المذكور حال ثبوت الواقعة.

النيابة توجه تهمة "القتل العمد" لكمسري قطار طنطا:
شفت مصادر أمنية، لـ"الوطن"، أن نيابة طنطا وجهت إلى كمسري القطار رقم 934 مكيف الإسكندرية - الأقصر، تهمة القتل العمد، بعد أن تلقى اللواء محمود حمزة، مدير أمن الغربية، إخطارا من شرطة النجدة، يتضمن وجود بلاغ من سكك حديد طنطا، يفيد قيام كمسري القطار بإلقاء ركاب من القطار أثناء سيره، متجها إلى القاهرة.
إجراءات كمسري القطار القانونية مع رافضي دفع الأجرة:

قال مصدر مسؤول بهيئة سكك حديد مصر، إنه في حالة امتناع الركاب أو باعة جائلين عن دفع ثمن التذكرة فلكل منهم عقوبة.

2000 جنيه غرامة للبائع و50 جنيها فوق ثمن التذكرة للراكب
وأضاف المصدر أن الكمسري يجب أن يسحب بطاقاتهم ويسلمها في أول محطة يقف فيها القطار، وفي هذه الواقعة أول محطة كانت القاهرة، فإذا كان بائعا يُسلّم بموجب محضر ويدفع غرامة 2000 جنيه، وإذا كان راكبا عاديا فيُسلّم بموجب محضر أيضًا ويدفع غرامة 50 جنيها فوق سعر تذكرة القطار.

وفي اللوائح المنظمة للعمل في هيئة سكك حديد مصر تقرر اعتبارًا من 10 يوليو 2018 فيما يخص القطارات المكيفة، زيادة غرامة المحطة للركاب الرافضين دفع الأجرة داخل القطار وليسمعهم ما يخول لهم حق الركوب لتصبح 50 جنيها بدلًا من 6 جنيهات.

وفي القطارات المميزة والمطورة والضواحي زادت قيمة غرامة المحطة للركاب الرافضين دفع الأجرة داخل القطار لتصبح 20 جنيها بدلا من 50 قرشا.

وفي حالة رفض الراكب المخالف دفع الأجرة والمصاريف الإضافية المقررة داخل القطار يجرى استدعاء نقطة القطار؛ للتحفظ على الراكب المخالف لتسليمه لأول محطة يقف عليها القطار بمعرفة مشرف القطار ونقطة حراسة القطار، ويسلم الراكب مع صورتي قسيمة المخالفات ويوضح بالقسيمة محطة ركوبه القطار بناء على قوله وأقوال المسافرين بالعربة ذاتها.

كان نفسه يعيش بالحلال:

"كان رايح أكل عيشه.. أصله بيسافر أي مكان فيه رزق حلال".. بهذه الكلمات بدأ عامر جمال صديق ضحية "حادثة قطار طنطا"،  بنبرات يغلب عليها الحزن والغضب من فقدانه صديق عمره الذي سقط تحت عجلات القطار بعد أن قفز منه وهو يسير وبالتحديد في منطقة دفرة التابعة لمحافظة الغربية، كرد فعل يراه عامر غير منصف على عدم امتلاك صديقه لثمن التذكرة.

قبل أن يستقل محمد عيد القطار من الإسكندرية تحدث إلى عامر ليحكي له كيف أن سوء الأحوال الجوية أضاعت منه فرصة الترويج لبضاعته التي يصنعها بيده، فقد اعتاد الشاب العشريني على عمل ميداليات تحمل أسماء مقتنيها أو ما يشاء، ويحكي عامر "يعمل إيه أكتر من إنه بيعمل حاجات مميزة ويشتغلها ويسافر يلف يبيعها سواء في إسكندرية ولا الصعيد ولا طنطا"، متابعا أنه قرر العودة دون أن يجني ما يساعده على العودة "بعد ما المطر بهدلت بضاعته"، وخلال المكالمة الأخيرة التي حدث أمس ليلا وعده عيد بأن يتقابلا بمجرد وصوله "هركب وجاي".

ويروي عامر غير مصدق ما حدث، وقد عكف على نشر قضية صديقه منذ علم عنها اليوم في الصباح الباكر، من خلال نشر كل فيديو يصل إليه على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "كان يسلمه المحطة اللي بعدها للشرطة.. هو إحنا مش بني آدمين علشان يطلب منه يرمي نفسه من قطر ديزل ومش همه إنه توسل إليه وبرضه أصر وقاله انزل مش شغلانتي".

بمجرد أن عرف عامر عن الواقعة سافر إلى طنطا مع شقيقي ضحية حادث قطار طنطا، للبدء في إجراءات الجنازة والحصول على جثة رفيق دربه من طنطا، لكن الأمر لم يصل حتى الآن إلى والدته "مش عارفين نقولها إيه ولا نقولها إزاي"، مضيفا: "محمد كان نفسه يعيش مرضي بالحلال بس ما كانش عارف يرجع إزاي وهو مش معاه فلوس خالص.. محترم وكل الناس تعرف عنه كدة وكان دايما يحب يرضي أمه".

المصدر: الوطن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى