التعليم: المعلمين هم التحدي الأكبر للوزارة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26102019

مُساهمة 

. التعليم: المعلمين هم التحدي الأكبر للوزارة




التعليم: المعلمين هم التحدي الأكبر للوزارة 6566633

أكد د/ طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، خلال اجتماع الأكاديمية المهنية للمعلمين لمناقشة آليات إصدار شهادة صلاحية مزاولة المهنة، أن المعلم هو أساس العملية التعليمية، حيث أن وظيفة المعلم ليست مجرد وظيفة روتينية ومقاييس المعلم هي ما يتم بحثه، وقد نظمت الأكاديمية يوم 8 أكتوبر الجاري ورش عمل حضرها عمداء كليات التربية من جميع الجامعات وخبراء التعليم والمجالس الاستشارية للمشاركة في وضع خطط لتطوير شهادة الصلاحية التى تمنحها الأكاديمية للمعلم.
وأشار إلى أهمية التعاون مع كليات التربية والجهات التدريبية المختصة لصالح المعلم والعملية التعليمية، مضيفا أن الوزارة تستهدف تحقيق أهداف التنمية المستدامة للمعلمين، والاهتمام بشئون المعلمين والمعلمات وتدريبهم على أحدث طرق التدريس والتواصل المهني الفعال لتحقيق الأهداف المرجوة من العملية التعليمية.

وقال نائب الوزير لشئون المعلمين محمد عمر إن التحدي الأكبر لدى الوزارة هو المعلم بصفته أهم عنصر في المنظومة التعليمية، لذا تعمل الوزارة جاهدة على تأهيل المعلمين واستحداث آليات التدريب والتطوير على أحدث المهارات مع مجموعة من الخبراء داخل وخارج مصر لكى تتوافق مهارات المعلم مع القرن الـ21.

وأضاف عمر، أن الوزارة تعمل على تدريب وتأهيل المعلمين ليصبحوا قادرين على الاستمرار في العملية التعليمية مع مواكبة التطور التكنولوجي الحديث، بشكل أفضل ومهارات أعلى، بالإضافة إلى إصدار شهادة صلاحية مزاولة المهنة ضرورة لضمان جودة عالية للتعليم والمعلم، وستكون بديلة لمنظومة الترقي الحالية والتي لا تتناسب مع خطة الدولة للتنمية البشرية بالإضافة إلى الرخصة التي تقيس المهارات والخبرة، وتعالج جميع المشاكل التى تواجه المعلمين بالمنظومة الحالية.

وأشار إلى أن الوزارة تتبنى منهجا إصلاحيا للعمل على الارتقاء بأداء المعلم، وذلك بتكليف من رئيس الجمهورية بتأهيل المعلم وتطوير مهاراته وأدائه المهني، لذلك سيكون الحصول على شهادة مزاولة المهنة "بمعايير دولية"؛ لضمان توفر المهارات الحقيقية وأيضًا تسويق المعلم المصري إقليميََا لتعود لمصر الريادة والمكانة التي تستحقها.

وعلى هامش الاجتماع، كرم محمد عمر كلا من ممدوح السباعى مدرس الدمج ورئيس قسم رعاية الموهوبين بإدارة البلينا التعليمية، حيث حمل التلميذة "حسناء" من ذوي الاحتياجات الخاصة، بالصف الثاني الابتدائي بمدرسة "مؤسسة بني حميل للتعليم الأساسي" من مكانها الذي تجلس به على الكرسي المتحرك الخاص بها إلى السبورة حتى تتمكن من مشاركة زملائها في الإجابة على السؤال الذي طرحه خلال الحصة، مما يعد لفتة إنسانية من مدرس مخلص ومحب لعمله، كما تم تكريم المُعلمة إصلاح السيد على حسن معلم خبير مديرة مدرسة صفية زغلول للتعليم الأساسى بالمقطم التي تم تكريمها كأم مثالية على مستوى إدارة الخليفة والمقطم، وتعمل أربعين عامًا في التربية والتعليم؛ لانضباطها وتطبيقها للقوانين بفاعلية وحزم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى