بيان برلماني ضد وزير التعليم بشأن المشكلات التى تهدد حياة التلاميذ في المدارس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

24102019

مُساهمة 

. بيان برلماني ضد وزير التعليم بشأن المشكلات التى تهدد حياة التلاميذ في المدارس




بيان برلماني ضد وزير التعليم بشأن المشكلات التى تهدد حياة التلاميذ في المدارس 12297
وجهت الدكتورة شيرين فراج، عضو مجلس النواب، طلب إحاطة عاجلًا إلى الدكتور رئيس مجلس الوزراء، ووزير التربية والتعليم؛ بشأن عدم إجراء إدارة القاهرة الجديدة التعليمية الصيانة الدورية للمدارس ما أدى إلى وقوع مروحة سقف بمدرسة سمير فهمي كادت تودي بحياة الأطفال.

وقالت النائبة إن فقدان الصيانة الدورية وعدم المتابعة بصفة منتظمة، يؤدي إلى تكرار الحوادث والكوارث التي تودي بحياة الأطفال وبالتالي فهو أمر جسيم لا يمكن السكوت عنه؛ لأن سلامة أطفال مصر في المقدمة، كل ذلك إضافة إلى بعض السلبيات الأخرى المتمثلة في (غياب النظافة واحترام آدمية الأطفال والتقاعس عن إجراءات النظافة داخل المدارس العام الدراسي الجديد، وعدم تسليم الكتب للطلاب).

وفي طلب الإحاطة انتقدت النائبة شيرين فراج اتخاذ الإدارة التعليمية إجراءات تعسفية وإلزام أولياء الأمور بدفع مبالغ مالية شهرية مقابل التعاقد مع مدرسين للفصل لخلو بعض المدارس من المدرسين مثلما حدث في مدرسة إبراهيم الرفاعي وغيرها، وبالفعل يسدد أولياء الأمور مبالغ شهرية ليأتوا بمدرسين وللآسف غير مؤهلين.

وقالت فراج إن الإدارة التعليمية تضرب بعرض الحائط ما تفعله الدولة من مجهود لتطوير التعليم والأداء وتؤدي أفعالها إلى هز ثقة المواطن وبالتالي لا تراعي أسس التربية والتعليم لتنشئة أطفال سليمة العقل والتنفس والبنيان، فوصل الحال إلى إلزام أولياء الأمور بدفع مرتبات لاستقدام مدرسين.

وطالبت الدكتورة شيرين فراج وزارة التربية والتعليم بوضع حد لما يحدث في منظومة التعليم من أجل الحفاظ على مستقبل أولادنا الطلاب.

تحرك برلماني بشأن وفاة أطفال وتلاميذ صعقًا في مياه الأمطار:


من جهة اخرى تقدم الدكتور سعيد حساسين، عضو مجلس النواب ورئيس الهيئة البرلمانية لحزب السلام الديمقراطي، بطلب إحاطة للدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب لتوجيهه إلى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء؛ بشأن مصرع الطفل أحمد هيثم البالغ من العمر عامين وشهر بصعق كهربائي بعد لمسه لعمود إنارة قريب لمنزله بقرية سملا التابعة لمركز قطور محافظة الغربية؛ بسبب الأمطار ومصرع الطفلة مروة صادق أيضا بصعق كهربائي في مدينة العاشر من رمضان لنفس السبب.

وقال "حساسين"، في طلبه إن الطفلة مروة الطالبة بالصف الخامس الابتدائي، أنهت درسها في أحد الأحياء المجاورة لمحل إقامتها، وعندما شاهدت سقوط الأمطار بغزارة، انتظرت حتى تهدأ لتسير مع زميلتها إلى المنزل لكن نظرا لارتفاع منسوب المياه لجأت الصغيرة إلى أحد أعمدة الإضاءة للاستناد عليه وبمجرد لمسه سقطت في المياه التي كانت مليئة بالشحنات الكهربائية.

وأضاف حساسين أن الإهمال الحكومي يتسبب في مثل هذه الكوارث الخطيرة مطالبا جميع المسئولين عن الكهرباء والمحليات باتخاذ جميع التدابير والإجراءات لعدم تعرض أعمدة الكهرباء لمخاطر مياه الأمطار حتى لو أدى الأمر لقطع وفصل التيار الكهربائي عن المناطق المعرضة لسقوط الأمطار؛ حفاظا على أرواح المواطنين وفي مقدمتهم الأطفال.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى