وفاة ولي أمر بعد مشادة مع أحد المعلمين داخل مدرسة بالاسكندرية والقبض على المعلم.. التفاصيل "فيديو"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

09102019

مُساهمة 

. وفاة ولي أمر بعد مشادة مع أحد المعلمين داخل مدرسة بالاسكندرية والقبض على المعلم.. التفاصيل "فيديو"




وفاة ولي أمر بعد مشادة مع أحد المعلمين داخل مدرسة بالاسكندرية والقبض على المعلم.. التفاصيل "فيديو" 62310
قال أحمد عبد الفتاح أحد أقارب عبد الفتاح، ولي الأمر المتوفى داخل مدرسة بمحرم بك بالإسكندرية، إن المعلم ضرب الطالب بـ"الخرطوم" قبل الواقعة بيوم واحد بسبب حديثه مع أحد زملائه داخل الفصل، واشتكي والطفل لوالده.

وأوضح "أحمد"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية جيهان لبيب، في برنامجها "90 دقيقة"، المذاع على فضائية "المحور" ، أن والدة الطفل ذهبت للمعلم في اليوم التالي، والمعلم رد عليها قائلا: "أنا معملتلوش حاجة"، ليتجه والد الطفل بعد ذلك للمدرسة، ليحدث مشاده بينهما، انتهت بسب المعلم لولي الأمر.

وتابع، أن المشادة احتدمت بينهم لتمتد لشجار بالأيدي، نجم عنه هبوط حاد في الدورة الدموية وسكتة قلبية في الحال أصابت ولي الأمر.

وأوضح ابن شقيق ولى الأمر المتوفى، أن عمه يبلغ من العمر 63 عامًا، ويعمل في الشنط والأحذية، وأجرى عملية قلب مفتوح في وقت سابق، معلقًا: "عمي راجل طيب والدنيا كلها بتشهدله بكده، ومالوش في أي حاجة، وحضر الجنازة اليوم ما لا يقل عن 600 فرد".


وتعود بداية الواقعة، عندما تلقى اللواء أشرف، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من اللواء شريف رؤوف، مدير إدارة البحث الجنائي، بورود من مأمور قسم شرطة محرم بك، يفيد بوجود مشادة بين ولي أمر طالب ومعلم داخل مدرسة محرم بك الإعدادية بنين، ولقي مصرع أحدهما.

انتقل مأمور وضباط قسم شرطة محرم بك، وبرفقتهم سيارة الإسعاف إلى موقع البلاغ، وتبين من التحريات قيام شخص يدعى "أ. س. م"، 59 عامًا، مقيم بدائرة قسم شرطة الدخيلة، معلم بذات المدرسة المشار إليها، بالاعتداء بالضرب في وقت سابق على طالب نجل المدعو "ع. ع. ب"، 62 عامًا، مقيم بدائرة قسم شرطة الجمرك، مندوب مبيعات بإحدى الشركات.

وقرر شهود الواقعة في التحقيقات، أن والدة الطالب حضرت إلى المدرسة، أثناء دخول الفترة المسائية لمعاتبة المدرس المذكور الذي تعدى على ابنها بالضرب، حيث استدعت زوجها "ع. ع. ب"، ما أدى لنشوب مشادة بينهما على أثرها سقط ولي الأمر مغشيًا على الأرض أثناء المشادة ولفظ أنفاسه الأخيرة.

فيما أكدت تحريات ضباط البحث الجنائي بأن ولي الأمر يعاني من عدة أمراض مزمنة.

وأخطرت النيابة العامة، وتحرر محضر بالواقعة بقسم شرطة محرم بك، ونقل الجثة إلي مشرحة الإسعاف بكوم الدكة، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة، وجاري العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

ومن جانبه، قال يوسف الديب، وكيل مديرية التربية والتعليم بالإسكندرية، صحة الواقعة، أنه تلقى إخطارًا من إيمان شرف، مدير عام إدارة وسط، يفيد بوفاة ولي أمر طالب داخل حرم مدرسة محرم بك الإعدادية للبنين.

وأضاف "الديب"، في بيان صادر له، مساء اليوم، أن ولي الأمر لقي مصرعة بعد مشادة مع أحد المعلمين بالمدرسة بعدما قامت والدة الطالب باستدعائه، مشيرًا إلي أن ضباط مباحث قسم شرطة محرم بك انتقلوا للمدرسة المشار إليها على الفور، وجري القبض على المعلم طرف الواقعة.

وأشار إلى أن النيابة العامة توالت التحقيقات، بالإضافة إلى إحالة جثة ولي الأمر المتوفي للطب الشرعي.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى