طالب يشعل النيران فى مدرسة باسيوط انتقاما من الاداره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

06102019

مُساهمة 

. طالب يشعل النيران فى مدرسة باسيوط انتقاما من الاداره




طالب يشعل النيران فى مدرسة باسيوط انتقاما من الاداره  7422
 انتقاما من اداره المدرسه طالب يشعل النيران فى فصله فى اسيوط
تمكن فريق مباحث قسم شرطة أبوتيج بأسيوط، من كشف غموض نشوب حريق بمرسم مدرسة أبوتيج الصناعية بالبندر بدائرة القسم.
تلقى اللواء أسعد الذكير، مدير أمن أسيوط، إخطارا من اللواء دكتور منتصر عويضة، مدير المباحث الجنائية، بشأن واقعة المحضر إداري قسم أبوتيج لسنة 2019، بنشوب حريق داخل مدرسة أبوتيج الثانوية الصناعية الكائنة ببندر أبوتيج.
وجه اللواء أسعد الذكير، مدير أمن أسيوط، اللواء نائب المدير لقطاع الجنوب والشرق ومأمورالقسم وضباط وحدة مباحث القسم وقوات الحماية المدنية، وبالفحص تبين نشوب الحريق داخل فصل (مرسم 6) الدور الرابع علوي، وتمت السيطرة على الحريق وإخماده بمعرفة قوات الحماية المدنية دون حدوث ثمة إصابات أو وفيات، ونجم عن ذلك احتراق بعض محتويات الفصل من المقاعد المدرسية.
وبسؤال مدير المدرسة "م.ع.ع"، 56 عاما، مقيم بشارع النيل بندر أبوتيج رجح أن يكون سبب الحريق ماس كهربائين، ولم يتهم أحدا.
وانتقل ضباط الأدلة الجنائية وبالفحص تبين أن الحريق نشب عمدًا نتيجة إيصال مصدر حراري سريع ذو لهب مكشوف بمحتويات منطقة بداية الحريق، وفي هذه الحالة يبدأ الحريق على هيئة ألسنة لهب فور إيصال المصدر الحراري، ليحدث الحريق بالحالة التي وجد عليها.
نظرا لما تشكله الواقعة من أهمية فقد تم تشكيل فريق بحث، تحت إشراف اللواء مساعد الوزير مدير الأمن، وبرئاسة العميد رئيس مباحث المديرية، بالاشتراك وفرع الأمن العام وإدارة الأمن الوطني والإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات، ضم ضباط إدارة البحث الجنائي وضباط مباحث القسم وفرع بحث الجنوب حيث تم وضع خطة من خلال السير في خطة البحث توصلت جهودها إلي أن وراء ارتكاب الواقعة "ف. ح.ع.ف"، 16 عاما، طالب بالصف الأول الثانوي الصناعي بذات المدرسة، ومقيم بنزلة باقور بدائرة مركز أبوتيج.
وعقب تقنين الإجراءات تمكن ضباط فريق البحث من ضبط المتهم وبمواجهته أقر بارتكابه الواقعة لوجود خلاف بينه وبين إدارة المدرسة، لعدم موافقتهم على دراسته بالانتساب لرغبته في عدم الحضور للمدرسة للتفرغ للعمل، فعقد العزم وبيت النية على الانتقام منهم، فقام بتاريخ الواقعة أثناء تواجد الطلبة بالطابور الصباحي بالدخول للغرفة محل الواقعة خلسة وتجميع عدد من المقاعد الخشبية (دسكات) وبعض الأوراق المتناثرة داخلهم وإشعال النيران بهم باستخدام قداحة (ولاعة) حتى تأكد من اشتعال النيران بهم ثم خرج من الغرفة وتوجه للفصل الدراسي الخاص به.
حُرر المحضر اللازم، وجارٍ استكمال الإجراءات القانونية اللازمة، وجارٍ العرض على النيابة العامة للتحقيق.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى