موضوع مهم للآباء والأمهات.. كيف تحمي طفلك من التحرش ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

29092019

مُساهمة 

. موضوع مهم للآباء والأمهات.. كيف تحمي طفلك من التحرش ؟




موضوع مهم للآباء والأمهات.. كيف تحمي طفلك من التحرش ؟ 01280
بعد حالة الغضب والاستنكار التي شهدها الرأي العام بسبب واقعة تعذيب الطفلة "جنة" حتى الموت، وسط مطالبات بتغليظ العقوبة ضد مرتكبي جرائم العنف الأسري على خلفية الجرائم المتعددة التي تٌمارس ضد الأطفال والنساء خاصة من المقربين،  قدمت داليا فكري رئيس لجنة المرأة المركزية بحزب المحافظين ومؤسسة "صرخة" لمناهضة العنف ضد المرأة والطفل، بمجموعة من النصائح لحماية الأطفال من للتحرش:

-على الآباء والأمهات توعية أطفالهم بين اللمسة العادية واللمسة السيئة لأماكنهم الحساسة في جسدهم.

- عدم تعنيف الأمهات لأطفالهن إذا قاموا بالحكي عن تعرضهم لمضايقات أو تحرش، وعدم تكذيبهم لأنه يزعزع ثقتهم بأنفسهم ويجنبهم الحكي مرة أخرى.

-يجب علي الأباء والأمهات أن يبدوا اهتماما بشكوى الأطفال، تقصي الأمر، خاصة فى المدرسة أو الحضانة.

-علي الأمهات والآباء أن يشعروا أبناءهم أنهم الملاذ الآمن لهم، وتشجيعهم على المصارحة عن أي تصرف يصدر من الآخرين، سواء غرباء أو أقرباء يثير شكوكهم.

علّمي طفلك كيف يواجه التحرش الجنسي

"لا تلمسني".. دائمًا ما تبدأ المشكلة في الظهور بهذه الجُملة! طفل صغير لا حول له ولا قوة.. 
لا يريد من أُمه أن تلمسه أثناء تحميمه أو ما شابه.. مع بعض المناقشات الصغيرة يتضح أن الطفل تعرض لحادث تحرّش من أحد اﻷقربين أو الغرباء في محيط أسرته. تعددت الحكايات المأساوية و النتيجة واحدة..إما طفل مُدمر نفسيًا و اجتماعيًا.. و إما لاقدر الله حوادث للأطفال تؤدي بحياتهم.  

  كيف تحمي طفلك من حوادث التحرّش الجنسي؟!

أولاً يجب أن تعلمي أن الطفل الأكثر عرضة للتحرّش ، هو الطفل الضعيف حيث يلجأ المتحرّش إلي فكرة أن هذا الطفل سيخاف و بالتالي سيسكت علي التحرّش ، كذلك الطفل الفاقد إلي الاهتمام و الإشباع العاطفي و من هنا يستغل المتحرش ذلك، بسبب عدم قدرة الطفل للدفاع عن نفسه ، لذا يجب علي الأم اتخاذ إجراءات احتياطية و تحذيرية لتوعيه طفلها.   

سألنا خبيرة التربية فاطمة عبدالاه عن الخطوات التي على اﻷم إتخاذها لوقاية طفلها من التعرض للتحرّش الجنسي. سواء كان طفلك يختلط بالغرباء أو لا عليكِ توعيته و التحدث معه لمساعدته إذا واجهه مثل هذا النوع من المواقف، هكذا بدأت أ.فاطمة حديثها : الخطوات التالية للأطفال في سنّ 5 سنوات فيما أكبر. علمي طفلك أن يكون لديه خصوصية مثل " أن يبدل ملابسه في غرفة مغلقة" ، أن يغلق باب غرفته جيدًا أثناء تبديل ملابسه ، أن يغلق باب الحمام خلفه . 

قدمي لطفلك معلومات عن أجزاء جسمه ، لا تخجلي من تسمية أعضاء الجسم باسمها ، و اﻷجزاء التي يُسمح للغرباء بلمسها و التي لا يسمح مُطلقًا، و ما الحركات و اللمسات المسموح بها من الغرباء أو حتي اﻷقارب بخلاف اﻷب و اﻷم . تشجيع الطفل علي الاستماع و التحدث، وعدم إلقاء اللوم علي الطفل ، و اتباع أسلوب الشرح و المناقشة بدلا من التوبيخ .

 أكثر شئ من شأنه أن يُخيف طفلك هو ألا تكن هناك علاقة صداقة وحديث متبادل بينكما و أن يكن معتادً على اللوم و الخوف منكِ أو من والده. تسليح الطفل بشعور القوة و الثقة و بأنّه محمي منكِ أنتِ و والده دائمًا.

الإشباع النفسي للطفل ، وذلك من خلال تبادل الحديث اليومي مع الطفل ، و متابعة أخباره باستمرار ، و اللعب معه باستمرار . 

علمي طفلك ما المسموح و الممنوع عند الحديث مع الغرباء ، لأن هذه الأشياء تسهل علي المتحرش القيام بفعله الدنيئ . إذا كان ابنك يحتك بالغرباء بشكل يومي سواء في المدرسة، النادي، أو الشارع: تحدثي معه أن عليه أن يتعلم الدفاع عن نفسه أبسط هذه الطرق أن يصرخ إذا طلب منه أحد القيام بفعل خاطئ ، ينسحب بسرعة من المكان للخروج من الموقف..و يمكنكِ هنا البدء بتعليم طفلك رياضة مثل الكارتية أو ألعاب القوي ليستطيع الدفاع عن نفسه بحركات بسيطة أو ليتحلي بالمرونة التي يمكن ان تنقذه من الموقف. 

دفع الشخص الواقف أمامه ، فالمتحرّش شخص جبان وإذا لمس القوة في الطفل سيخاف و يتوقف عن هذا الفعل الدنئ خوفًا من أن يُفضح أمره . 

إذا تحدث طفلك عن موقف تحرش تعرض له تحلي بالهدوء الشديد ن ولا تلوميه أو توبخيه بل انصحية و علميه برفق . و اتخذي اﻹجراءات اللازمة مهما كانت صلة المتحرش بعائلتك. 

حاولي أن تشغلي وقت فراغ طفلك بقدر الأمكان ، و أمديه بالمعلومات التثقيفية و اسعي إلي تنمية وعيه .

 نبهي عليه ألا يتحرك من مكان لمكان بدون علمك مُطلقًا، لا تدعيه يذهب بمفرده لمشوار طويل أو ﻷحد الجيران الذين تتشككين في سلوكهم. علميه أن يمشي مع أصدقاءه في تجمعات ولا يستجيب ﻷحد يريد أن يجذبه بعيدًا. 

تحدثي مع طفلك عن اﻷمر خاصة إنّه الآن يستطيع التحدث و الفهم لما تقولينه، تحدثي عن أن هناك شئ يُسمي التحرّش و ما هو دون اﻹفراط في تخويفه بعبارات مبسطة. سواء التحرّش باﻷلفاظ أو ملامسة أعضاء جسم الطفل التناسيلة، أو حتي اﻹيماءات الجنسية للطفل.

  صفات المتحرّش:

شخص مضطرب دائمًا..غريب التصرفات مع طفلك.
التودد بشكل مبالغ به و الإصرار على اصطحاب طفلك بمفرده دائمًا. 
اللمس أو النظر لطفلك بشكل مريب. التحدث بعبارات غير لا ئقة أمام طفلك. 
الجلوس مع طفلك لساعات طويلة دون داعي. 
تتبع طفلك دائمًا سواء بالكلمات أو اﻷسئلة. 
إذا أصبح طفلك يخشاه فجأة فاعلمي أنّه قد أساء إليه بشكل أو بأخر. 


أخيرًا..العلاقة القوية بين اﻷم و الطفل..هي اﻷساس الذي يمنع حدوث مثل هذه الجرائم البشعة، كما تعطي طفلك الثقة بالنفس و الشعور اﻷمان. 

أسئلة يجيب عنها  د. محمد شريف سالم، استشاري الطب النفسي وعضو الجمعية المصرية للطب النفسى. 

16 علامة على احتمال تعرض الطفل للإساءة الجنسية: 

غالباً ما يكون المعتدى قد أقنع الطفل (بالتهديد أو الرشوة) بألا يحكى لأحد عما حدث، لذلك تشير عبارات الطفل إلى الحادث بشكل غير واضح.. ومع هذا، هناك علامات تجعل المربى يشك أن الطفل قد تعرض للإساءة الجنسية، منها: 
خوف من شخص أو مكان أو أنشطة بشكل ملفت رغم أنه لم يكن يخافها من قبل.
 خوف من الفحص الجسدي دون سبب منطقي واضح.
رد فعل غريب عند سؤاله إن كان أحد لمسه.
  رسومات تحتوي على إشارات جنسية.
تغيرات مفاجئة فى سلوكه كالتبول أو التبرز اللاإرادي، قضم الأظافر،...الخ.
 معرفة فجائية لكلمات أو أوضاع جنسية  بشكل لا يناسب سنه.
محاولة إجبار غيره من الأطفال على أفعال جنسية. 
عدوى جنسية أو تغير في الشرج أو الأعضاء التناسلية.  
صعوبة في المشى أو الجلوس.
المعاناة من الكوابيس واضطرابات في النوم.
 تغير ملحوظ في شهيته. الاعتراف الصريح بتعرضه لاعتداء جنسي.
اضطراب حالته المزاجية، ونوبات الرعب والغضب، والبكاء الشديد، والميل للعزلة والانطواء.
 القيام بحركات عاطفية عنيفة، كأن يقبلك فجأة أو يكشف عن أعضائه الحساسة.
 تغير عاداته في استخدام الحمام. ظهور جروح أو كدمات وطفح جلدي على جسمه دون وجود سبب واضح.  
واحد من هذه الأعراض فقط أو حدوثه مرة واحدة فقط ليس دليلاً كافياً، وإنما تكرارها واجتماعها كلها أو بعضها يجعلك تولين انتباهاً أكبر لما يحدث فى حياة طفلك. 
 كيف تتصرفين عند الشك فى تعرض طفلك للتحرش؟ 
 إذا شككتِ أن طفلك تعرض للتحرش، فاستعيني باستشاري نفسي ليؤكد لكِ شكوكك ويساعدك على التعامل مع الموقف.
 وإلى جانب مساعدة المتخصص، إليكِ بعض الإرشادات: 
خذي كلامه بجدية لأن تجاهله سيدفعه إلى التوقف عن الحديث وبالتالى الاستمرار فى استغلاله. فالطفل نادراً ما يكذب بشأن تعرضه لاعتداء جنسي. 
تجنبي نقد طفلك وأكدى له أنه ليس له ذنب فيما حدث.
 وفري له جواً من الحب والأمان، وأخبريه أنك فخورة بشجاعته على الكلام.
 أكدى له تفهمك لما يشعر به من ذعر وصدمة. أبلغي عن المتحرش لأن جزءاً من علاج الطفل أن يرى المسئ ينال عقابه.
ابقى هادئة وثابتة ولا تظهري هلعك. 
احترمي خصوصية طفلك ولا تخبري بالموضوع إلا من يستطيع مساعدتك. 
 تجنبي الضغط على طفلك كي يتحدث حتى لا تؤذيه نفسياً.  

كيف تحمين طفلك من الاعتداء الجنسي؟ 
بالنسبة إلى الطفل ذى العام ونصف العام، علميه أسماء أجزاء الجسد.  
بالنسبة إلى الطفل الذى يتراوح عمره بين ثلاث وخمس سنوات، علميه أن هناك أجزاءاً خاصة من جسمه لا يصح أن يلمسها أحد وأن عليه أن يصرخ إذا حاول أحد لمسها دون أن تخوضى معه فى تفاصيل عن هذه الأفعال الإجرامية الشاذة لأنه لا يستوعبها في هذه السن. 
أجيبي عن أسئلة طفلك عن الجسد أو الجنس.
هناك مقالات وكتب تتناول هذه النوعية من أسئلة الأطفال وكيفية الإجابة عنها بطريقة تناسب سنه. علميه ألا يدخل عليه أحد وهو يقضى حاجته أو يبدل ملابسه إلا للضرورة وأن يستأذن قبل أن يدخل عليه. 
ربي طفلك على الثقة بالنفس والتعبير عن رأيه حتى يتمكن من الدفاع عن نفسه إذا حاول أحد إيذاءه. 
 اتركي له الحرية فى الطريقة التى يحيي بها الآخرين ويعبر بها عن مشاعره دون إجباره على تحيتهم بالأحضان والقبلات.
نبهيه بشكل مباشر وواضح إلى عدم السير أو ركوب السيارة مع الغرباء.  
وفري لطفلك الاهتمام والحب، واستمعى إليه خاصة لو شعرتِ أنه يجد حرجاً فى الحديث. 
 اعرفي من يقضي طفلك معه الوقت واحرصى على عدم تركه مع الغرباء فترات طويلة وحده.
 افتحى قناة للحوار مع طفلك واسأليه عن يومه فى الحضانة أو مع الخادمة. 
 ابقى طفلك تحت الملاحظة دائماً لكن دون أن تقيديه، ولاحظي أن التحرش يمكن أن يحدث من صديق أو أحد أفراد العائلة أو الأسرة.
حافظي على التواصل مع المدرسة للتعرف على أي تغيير يطرأ على سلوكه. 
ربما يصيبك هذا الكلام بالقلق ولكِ الحق. لهذا علينا أن ننتبه إلى أبنائنا الانتباه الكافى مع الحرص على ألا نحميهم حماية زائدة تضعف شخصيتهم وتتركهم غير قادرين على حماية أنفسهم خاصة أننا لا نسنطيع أن نراقب أبناءنا طوال الوقت.
 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى