التعليم تنعي تلميذ مدرسة دمشلي بالبحيرة.. وتكشف تفاصيل وفاته داخل المدرسة وتتوعد المقصرين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26092019

مُساهمة 

. التعليم تنعي تلميذ مدرسة دمشلي بالبحيرة.. وتكشف تفاصيل وفاته داخل المدرسة وتتوعد المقصرين




 التعليم تنعي تلميذ مدرسة دمشلي بالبحيرة.. وتكشف تفاصيل وفاته داخل المدرسة وتتوعد المقصرين 87712
نعت وزارة التربية والتعليم التلميذ عبدالحميد محمد حافظ" 11 عاما، تلميذ بالصف الخامس الابتدائي بمدرسة محمد إحسان أبو علي بقرية دمشلي التابعة لإدارة كوم حمادة التعليمية، والذى صعقه التيار الكهربائي الواصل للمبرد أثناء قيامه بشرب المياه من مبرد مياه "كولدير" داخل المدرسة

وأكد محمد سعد، وكيل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بالبحيرة، أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة فيما يخص واقعة مصرع طفل، أثناء تناوله المياه في مدرسة مشيلي الابتدائية التابعة لإدارة كوم حمادة التعليمية.

وأضاف سعد، أنه تم إحالة الواقعة للنيابة العامة والنيابة الإدارية، والجهات القانونية المسئولة، مؤكدا أن النيابة العامة بدأت تحقيقاتها وهناك عرض مسائي للمسئولين بالمدرسة على النيابة والقرار سيكون بعد تحقيقات النيابة.

وأوضح وكيل الوزارة أنه كان من أولياتهم الوقوف مع ولي الأمر للإسراع في إجراءات الدفن التي أنتهت بالفعل والطفل في طريقه لمثواه الأخير، مؤكدا أن كل من قصر أو كان مسؤل ستتم محاسبته قانونيا.

وأشار وكيل الوازارة إلى أن الواقعة معروضة بالكامل على محافظ البحيرة، وننتظر نظر المحافظ في الواقعة، مطالبا تحري الدقة والتريس في مثل تلك الأمور لكي لا نعطي فرصة للمغرضين بأن ينتهزوا الأمر.

وتعود الواقعة بتلقي اللواء مجدي القمري مدير أمن البحيرة، إخطارا من مركز شرطة كوم حمادة بوصول جثة "عبدالحميد محمد حافظ" 11 عاما، تلميذ بالصف الخامس الابتدائي بمدرسة محمد إحسان أبو علي بقرية دمشلي التابعة لإدارة كوم حمادة التعليمية، وبالانتقال والفحص تبين أنه أثناء قيام التلميذ بشرب المياه من مبرد مياه "كولدير" داخل المدرسة صعقه التيار الكهربائي الواصل للمبرد.


قطار ينهي حياة طالبة ببني سويف

لقيت طالبة مصرعها، اليوم الخميس، بعد أن صدمها قطار أمام كوبرى الشادر بمركز الواسطى شمال محافظة بنى سويف وتم نقلها إلى مشرحة المستشفى.

وانتقلت سيارة إسعاف إلى محل الواقعة وتبين أن الجثة لطالبة، وتدعى "ضحي.م.ص" ١٥ سنة ومقيم بمركز الواسطي، وتم نقلها إلى مشرحة مستشفى الواسطي المركزى تحت تصرف النيابة العامة، وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى