دكتور نفسى: 5 فوائد لمشروع "دراجة لكل طالب"... و"مش عيب البنت تركب عجلة"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

14082019

مُساهمة 

. دكتور نفسى: 5 فوائد لمشروع "دراجة لكل طالب"... و"مش عيب البنت تركب عجلة"




دكتور نفسى: 5 فوائد لمشروع "دراجة لكل طالب"... و"مش عيب البنت تركب عجلة" 14209
مشروع "دراجة لكل طالب"....

قال الدكتور جمال فرويز، استشاري طب نفسي بالأكاديمية الطبية العسكرية أن مبادرة وزارة التعليم العالى المقترحة حول المشروع القومي للدراجات، نوع من أنواع التحضر والتقدم بالبلاد، فنريد أن تصل مصر كالدول المتقدمة مثلها مثل أوربا ودول العالم الخارجية، كما أيضاً يهدف هذا المشروع عده أهداف كتخفيف الحمل علي السيارات وأنخفاض أسعار البنزين وتحقيق المساواه بين جميع الطلاب.

وأوضح استشاري الطب النفسي، عدد من الشروط قبل البدء فى تطبيق التجربة، مشيرا إلى أنه  في حاله تطبيق هذا المشروع لابد اولاً من توفير الطرق الخاصه لسير الدراجات بالشوارع العامه، للاطمئنان على صحه أبنائنا الطلاب، مضيفاً أن قيادة الطلاب الدراجات للذهاب للجامعات فيها  نوعين من الإيجابيات وهم:

- أولًا نفسياً:

تساعد على اللياقة البدنية للشباب، وتقليل نسبة الكروسترول بالدم وتقليل السمنه والحفاظ على اجسام الطلاب وجعلهم أجسام مثالية.

- ثانيًا إجتماعيًا:

تحقيق المساواه بين جميع الطلاب.

مشيرا إلى ضرورة التخلص من التفكير التقليدي الذي يروج إلى أن ركوب البنات للدراجات أمر خطير أو وصمه عار لنا ولأبنائنا، قائلاً" إحنا أتغيرنا ومش عيب البنت تركب عجل".

أشار فرويز، أنه يجب علي الفتيات إرتداء الزي المناسب للدراجة، كـارتدائهم للبناطيل الطويلة ذات الأقمشة الواسعة، والامتناع عن ارتداء اللبس القصير الضيق كـ "الجيب القصيرة".

وشدد استشاري الطب النفسي على ضرورة توفير أقصى درجات الأمان تجنبا لوقوع حوادث قد تؤدى إلى مضاعفات خطيرة  فى مناطق حساسة

واختتم فرويز حديثه قائلاً" أناشد جميع الطلاب بالموافقه على  هذا المشروع ودعمه من أجل الوصول بمصر كالدول المتقدمة.

والجدير بالذكر أن وزارة التعليم العالي أعلنت موافقة المجلس الأعلى للجامعات على مقترح المشروع القومي للدراجات، وأنه جار تشكيل لجنة متخصصة في كل جامعة؛ لتنفيذ هذا المشروع بالتنسق مع الاتحاد الرياضي المصري للجامعات، موضحًا أن هذا المشروع سوف يعرض في الجمعية العمومية للاتحاد الرياضي الشهر المقبل استعدادًا لبدء تنفيذ المشروع في جميع الجامعات مع بداية العام الدراسي المقبل.

ولفت التقرير إلى أن هذا المشروع يسمح بتوفير دراجات فى الجامعات المصرية تكفي احتياجات قطاع كبير من الطلاب، والعاملين، وأعضاء هيئة التدريس، ومعاونيهم، بحيث تكون الدراجة وسيلة الانتقال داخل وخارج الجامعة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى