بيان هام من التعليم بشأن بطاقات نتائج طلاب أولى ثانوي التى لم تظهر على الرابط الجديد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

29062019

مُساهمة 

. بيان هام من التعليم بشأن بطاقات نتائج طلاب أولى ثانوي التى لم تظهر على الرابط الجديد




بيان هام من التعليم بشأن بطاقات نتائج طلاب أولى ثانوي التى لم تظهر على الرابط الجديد 5016
بعد اعلان وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني منذ قليل عن الرابط الخاص ببطاقة طلاب الصف الأول الثانوي والتي تهدف إلى توضيح نقاط القوة والضعف لدى الطالب، وذلك بعد تحليل الإجابات الخاصة به في امتحانات شهر مايو الماضي.
http://g10.emis.gov.eg/

اشتكى عدد غير قيل من الطلاب بعدم ظهور البطاقات الخاصة بهم ، لذا وجه المسئولون عن نتيجة اولى ثانوي 2019 ، رسالة عاجلة لجميع الطلاب الذين لن يتمكنوا اليوم من إيجاد نتيجتهم على رابط نتيجة اولى ثانوي الجديد الذي تم إعلانه منذ قليل.

قال المسئولون : إذا لم تجد بطاقتك رجاء إعادة المحاولة يوم الاثنين الموافق 1 يوليو 2019 الساعة الثانية ظهرا ، مع خالص التمنيات بالتوفيق و النجاح.

وأوضح المسئولون أنه قد تم تحميل عدد 499 ألف بطاقة طالب بعد التدقيق و المراجعة الكاملة ، مشيرين إلى أنه يتم فى الوقت الحالى التدقيق و المراجعة على عدد 72 ألف بطاقة طالب.

اما بالنسبة للشكاوى من النتيجة حددت وزارة التعليم ، فقد أعلنت الوزارة أنها اتاحت امكانية تقديم الشكاوى في مدة أقصاها أسبوع بدءا من يوم الخميس الماضي الموافق 27 يونيو 2019، بهدف تحقيق العدالة للطلاب الذين أدوا الامتحانات ورقيا وإلكترونيا.

وأكدت الوزارة أنه بشأن التظلمات الخاصة بنتيجة الاختبارات الورقية ستكون كما هو معتاد في السنوات الماضية، حيث تبحث كل إدارة تعليمية الشكاوى مع موافاة الوزارة بنتائج الفحص، لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وفي ما يتعلق بالشكاوى الخاصة بنتيجة الاختبارات الإلكترونية، أوضحت الوزارة أنه على كل إدارة تعليمية جمع الشكاوى (الخاصة بأخطاء تقنية وليست تظلم من النتيجة) وإعداد كشوف تتضمن بيانات الطالب والكود والمادة والتاريخ والموقف من تحرير محضر إثبات حالة في تاريخه من عدمه، وإرسالها عن طريق المديرية التعليمية إلى الإدارة العامة لنظم المعلومات ودعم اتخاذ القرار بالوزارة لفحصها واتخاذ الإجراءات اللازمة.

وشددت الوزارة أن تقديم الشكوى لا يعد مبررًا لعدم دخول امتحان الفرصة الثانية الإلزامية في يوليو 2019 وذلك من منطلق الحفاظ على مصلحة الطلاب في حالة عدم ثبوت الشكوى وانطلاقًا من مبدأ تحقيق العدالة للطلاب الذين تضرروا من أي خلل تقني، والتحقق من ذلك من خلال الإدارة العامة لنظم المعلومات ودعم اتخاذ القرار.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى