السيستم بخير.. التعليم: معظم الطلاب امتحنوا الأحياء إلكترونيا.. الطلاب: الامتحان صعب وغير مباشر "في مستوى زويل"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

20052019

مُساهمة 

. السيستم بخير.. التعليم: معظم الطلاب امتحنوا الأحياء إلكترونيا.. الطلاب: الامتحان صعب وغير مباشر "في مستوى زويل"




 السيستم بخير.. التعليم: معظم الطلاب امتحنوا الأحياء إلكترونيا.. الطلاب: الامتحان صعب وغير مباشر "في مستوى زويل" 88644310
أعلنت وزارة التربية والتعليم.. المسئولون عن إدارة منظومة امتحانات الصف الأول الثانوى، أن منصة الامتحان الإلكتروني تعمل بشكل طبيعي وان معظم الطلاب امتحنوا الأحياء إلكترونيا اليوم وان كانت قد تعرضت صباح امس، لمشكلة بسيطة في محرك الامتحانات، مشيرين إلى أن هذه المشكلة كانت متعلقة بالكود.

كما أعلنت وزارة التربية والتعليم، الاعتماد على الشبكات الداخلية بالمدارس في إيصال الامتحان للطلاب وليس السحابة الإلكترونية المركزية، مؤكدة أن هذه الآلية تضمن وصول الامتحان للطالب دون الحاجة إلى الإنترنت، وتجعل كل مدرسة وحدة مستقلة بذاتها، بحيث إذا وقعت مشكلة تقنية في مدرسة ما، لا تنتقل للمدارس الأخرى.

وأبدى الكثير من الطلاب استيائهم من صعوبة الامتحان، مؤكدين أنه في مستوى "زويل". بحسب تعبيرهم.

وقال الطالب محمد حسام، بمدرسة الإبراهيمية الثانوية بإدارة السيدة زينب التعليمية بالقاهرة، أن أسئلة الامتحان لم تكن مباشرة وتحتاج إلى تفكير عميق.

قال الطالب محمد علي، بمدرسة المبتديان الرسمية، إن وجود الكتاب المدرسي مع أي طالب لن يكون مفيد، إلا إذا كان متمكنا من المادة، ويفهم كل جزئياتها.

وقال أحمد هشام، إن الامتحان مكون من 17 سؤالا معظمهم غير مباشر، مشيرا إلى وجود سؤال عن "السمكة البلطي" كل اختياراته غير صحيحة، إلا أن طلابا آخرين أكدوا أن المعنى المطلوب كان باللاتينية ما أحدث ارتباكا لمن ليس لديه المعلومة.

كما أعرب عدد من طلاب الصف الأول الثانوي بمدرسة أحمد ماهر بحدائق القبة، عن استيائهم من صعوبة امتحان الأحياء، إلى جانب مشكلات فنية في التابليت.

قال كريم علاء، الطالب بالصف الأول الثانوي،، أن النظام الجديد لم يعق إلا عددا محدودا من الطلاب، مشيرا إلى أن مشكلة الامتحان كانت في صعوبة الأسئلة، مؤكدا أن أسئلة امتحان الأحياء جاءت غير مباشرة.

أكد عبد الرحمن خالد، الطالب بالصف الأول الثانوي، أنه كان هناك عناء في الكتابة على التابليت بسبب البطء، وكذلك بسبب سوء جودة القلم المخصص للكتابة على التابليت، مشيرا إلى أن ذلك عطلهم عن الإجابة على أسئلة الامتحان.

وأضاف خالد،  أنه يجب مراعاة وتدارك هذه المشكلات فيما بعد، مشيرا إلى أنه بجانب المشكلات الفنية فإن نوع الأسئلة التي جاءت بالامتحان فوق مستوى الطالب المتميز.

ولفت الطلاب إلى أدائهم الامتحان من خلال أجهزة "التابلت" منذ التاسعة صباحا، دون أي مشكلات مثل ما حدث أمس بامتحان اللغة العربية، مبديين قلقهم من نظام الأسئلة الجديد الذي يعتمد على الفهم، مشيرين إلى أنهم لم يتدربوا جيدا على هذه الآلية الجديدة.

وظهرت بعض الشكاوى، من تعطل نظام الامتحان لدى عدد من الطلاب بعدة مدارس، بعد بدء الامتحان، وفسر مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم، بأن ذلك يرجع لعدم التزامهم بالتعليمات التي وجهتها لهم الوزارة، بعدم فتح أي صفحة على "التابلت" خلاف الامتحان فقط.

وأشار إلى أن من يفعل ذلك يلغى امتحانه تلقائيا، مؤكدا أن المدارس الحكومية استقبلت 361 ألف طالب وطالبة من إجمالي 380 ألف طالبا أدوا امتحان الأحياء صباح اليوم.

ويبدأ طلاب المدارس الخاصة والمعاهد القومية، امتحانهم إلكترونيا، خلال الفترة الثانية التي تبدأ في الواحدة ظهرا، بالمدارس الحكومية المجهزة.

وكانت وزارة التربية والتعليم، وجهت المديريات التعليمية، بطباعة الامتحان بنسية 75 % من عدد الطلاب؛ للانتقال للامتحان الورقي حال حدوث أي مشكلة تقنية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى