دار الإفتاء تعلن 4 شروط لإفطار الطلاب في نهار رمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

16052019

مُساهمة 

. دار الإفتاء تعلن 4 شروط لإفطار الطلاب في نهار رمضان




دار الإفتاء تعلن 4 شروط لإفطار الطلاب في نهار رمضان 6526
يعاني بعض الطلاب خلال شهر رمضان من فقدان التركيز نظراً للصيام مع ارتفاع درجات الحرارة، والأصل في الدين هو وجوب الصوم على الطالب المكلَّف، فإن شق عليه الصوم وتحققت فيه شروطٌ معيَّنة جاز له الفطر.

السؤال
تعقد امتحانات بعض الصفوف الدراسية خلال شهر رمضان المبارك، ويخشى الطلاب أن يؤثر الصيام عليهم.. فهل من حكم شرعى يبيح لهم الإفطار حتى لا يتعارض تحصيلهم للعلم مع الصيام؟.

الاجابة:
أجاب الدكتور شوقى علام مفتى الديار المصرية، مؤكدا: أن صيام رمضان واجب على كل مسلم مكلَّف صحيح مقيم، والواجبات الشرعية منوطة بالقدرة والاستطاعة؛ فإذا عجز المكلف عن الصوم أو لحقَتْه منه مشقة لا قدرة له على تحملها جاز له الإفطار شرعًا؛ لقوله تعالى: ﴿لَا يُكَلِّفُ اللهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا﴾ [البقرة: 286]، وقول النبى صلى الله عليه وآله وسلم: «دَعُونِى مَا تَرَكْتُكُمْ، إِنَّمَا هَلَكَ مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ بِسُؤَالِهِمْ وَاخْتِلاَفِهِمْ عَلَى أَنْبِيَائِهِمْ، فَإِذَا نَهَيْتُكُمْ عَنْ شَيْءٍ فَاجْتَنِبُوهُ، وَإِذَا أَمَرْتُكُمْ بِأَمْرٍ فَأْتُوا مِنْهُ مَا اسْتَطَعْتُمْ» متفق عليه.

فالأصل وجوب الصوم على الطالب المكلَّف، فإن شق عليه الصوم وتحققت فيه شروطٌ معيَّنة جاز له الفطر، لكن إن لم تتحق فيه فعليه الصوم.

وهذه الشروط هى أولًا: أن يتضرر بالصوم فى رمضان تضررًا حقيقيًّا لا موهومًا.

ثانيًا: أن يغلب على الظن الرسوب أو ضعف النتيجة وتدهور المستوى بسبب الصوم.

ثالثًا: أن تكون المذاكرة مضطرًّا إليها فى شهر رمضان ولا يمكن تأجيلها.

رابعًا: أن لا يتجاوز فى الإفطار أيام الاحتياج والضرورة للمذاكرة أو الامتحانات إلى غيرها.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى