تقدم السم في العسل.. تربوي يحذر من قنوات الأطفال على اليوتيوب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

04042019

مُساهمة 

. تقدم السم في العسل.. تربوي يحذر من قنوات الأطفال على اليوتيوب




تقدم السم في العسل.. تربوي يحذر من قنوات الأطفال على اليوتيوب 53110
حذر الدكتور وائل كمال الخبير التربوي من الفيديوهات المنتشرة علي اليوتيوب بتقديم حكايات للأطفال، تحتوي على مشاهد كرتونية عارية، لما تحمله خطورة ما يشاهده الأطفال، دون أن يدري الامهات والأباء، وقال إن بعض المقاطع تؤثر بشكل سلبي كبير جدا على الأطفال، فتلك المشاهد تجعل الطفل يتعلم سلوكيات خاطئة ويتم تخذينها في ذاكرته.

وأكد الخبير التربوي، أن الطفل في تلك الفترة يتعامل مع الميديا والموبيلات فأصبح نصف تربيته من خلال الإنترنت، فما كان يتعلمه من خلال العادات والقيم المجتمعية المدرسية، أصبح بديلا لها الإنترنت والأصحاب في الخارج فأصبحت تغرث بهم قيم غريبة من خلال الإنترنت وما يشاهده، مؤكدا بهذا الشكل نجد لدينا جيلا لديه انحلال اخلاقي ولن نجد قيمنا المصرية الأصيله لديهم، فالطفل أصبح يؤسس تفكيره ومعتقداته من خلال ما شاهده منذ الطفولة، لذلك أصبحنا نجد أطفال بالمدرسة لديهم أفلام "خليعة" على هواتفهم لا نتخيل أن توجد مع أطفال في هذا السن.

وأضاف كمال بجانب أننا شاهدنا بعض وقائع التحرش التي حدثت في المدارس بين أطفال بعضهم البعض في مرحلة الإبتدائية، مشيرا إلى أنه يجب نعمل فلترة لما يشاهده الأطفال وأن نحجب المواقع التي تبث مشاهد مخله، وعلى الأسرة أن تتابع بدقة ما يشاهده أبنائهم ولا ينظروا لما يشاهده الطفل بنظرة الكبار بل عليهم النظر إليها بطريقة مختلفة لكي يدركوا أن مثل هذه المشاهد لا يجب أن يشاهدها طفل في هذا العمر.

وتابع الخبير التربوي على الصحافة والإعلام دور كبير في لفت إنتباه أولياء الأمور أو الأسرة لكي يأخذوا حذرهم من هذه المسلسلات الكارتونية، مؤكدا فمثل هذه الأمور تكون مقصوده فهو يبث ما يريد بطريقة خفية لكي يضعف الأجيال الجديدة ويأثر بها، وبذلك يكون أعد جيلا ضعيف يمكن السيطرة عليه بطرق مختلفة.

وفي نهاية حديثه قال الدكتور وائل: نحن لدينا ثغرة يجب أن نأخذها في الإعتبار، فإعتبار مادة التربية الدينة مادة غير أساسية في التعليم جعلت الأطفال والطلاب لا يعيرونها إهتمام سواء كان الدين الإسلامي أو الدين المسيحي مما جعل أبناءنا ليس لديهم عقيدة قوية منذ الصغر تعلمهم أمور دينهم ولا تتركهم للأهواء.

ومن ضمن القنوات قناة"عائلة عمر" على موقع "يوتيوب" وهى قناة خاصة بتقديم حكايات للأطفال، وتقدم لهم حلقة جديدة، يومى الخميس والجمعة، تم تدشينها فى 28 أغسطس 2016، ويبلغ عدد الحلقات التى قدمتها حتى اليوم 277 فيديو، بينما يبلغ عدد المتابعين لها مليون و3، إلا أن هذا الرقم يبدو صغيرًا جدًا أمام عدد المشاهدين لإحدى الحلقات، والتى يصل إلى ما يقرب من 5 ملايين مشاهد، وبالطبع هم من الأطفال.

ليس هذا بأمرغريب ولكن الغريب ما تقدمه هذه القناة من محتوى قد يكون شبيه بمثل "وضع السم في العسل" ففي وسط الحلقات التي يشاهدها الأطفال في هذا المسلسل نجد حلقات لا يجب أن تعرض ويشاهدها أطفال في هذه المرحله، فالأمهات والأباء لن يقع في ذهنهم من أن يكون كرتون عمل خصيصا لتسلية الأطفال، به ما هو مفسد لفكرهم في هذا العمر، فجاء في إحدى الحقات والتي تحمل عنوان عيد جواز عبير وعمر، ومع بداية الحلقة، نرى "عمر" نائما بجوار زوجته، ثم يستيقظ وهو شبه عارى من ملابسه، ثم تستيقظ زوجته فى ملابس نومها، التى تشبه "المايوهات"، ولاحظ هنا ما ينطبع فى الذاكرة لدى الأطفال من هذا المشهد، ولا تندهش إذا ما وجدت أطفالك يقومون بمحاولة تجسيده أثناء لعبهم فيما بعد.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى