شوقي: طلاب أولى ثانوي أدوا أكثر من 1.4 مليون امتحان.. السيستم تحسن ويعمل بكفاءة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

03042019

مُساهمة 

. شوقي: طلاب أولى ثانوي أدوا أكثر من 1.4 مليون امتحان.. السيستم تحسن ويعمل بكفاءة




شوقي: طلاب أولى ثانوي أدوا أكثر من 1.4 مليون امتحان.. السيستم تحسن ويعمل بكفاءة 58947

واصل طلاب الصف الأول الثانوى العام، أداء الامتحانات الإلكترونية لهم للأسبوع الثانى، على التوالى، حيث أدى الطلاب صباح اليوم الأربعاء امتحان مادة التاريخ، مؤكدين على أن الامتحان راعى جميع الفروق الفردية للطلاب ولم يستغرق سوى دقائق محددة فى الإجابة عن الأسئلة.

وأكد طلاب الصف الأول الثانوى العام، على أن سيستم الامتحان والمنصة الإلكترونية تعمل بكفاءة وتم الدخول على الامتحان دون مشكلات والنظام الإلكترونى للامتحانات تحسن بشكل جيد منذ إطلاق الامتحان 24 مارس الماضى وحتى اليوم.

وقال على الشريف بمدرسة السعيدية الثانوية بالجيزة، إن الامتحان تضمن 18 جزئية، وأجاب عليها فى وقت لم يتخط الـ10 دقائق فقط، موضحا أن الأسئلة بسيطة واجباتها مختصرة، موضحا أن منصة الامتحان تعمل وهناك سهولة فى الدخول على الامتحان وتحميل الأسئلة.

من جانبها أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن منصة الامتحانات الإلكترونى تعمل بشكل طبيعى وتم رصد آلاف الطلاب يؤدون الامتحانات الالكترونية صباح اليوم فى مادة التاريخ.

ومن جانبه كشف الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، أن طلاب الصف الأول الثانوى أدوا أكثر من 1.4 مليون امتحان خلال الفترة الماضية، وأن حجم منظومة الأسئلة هائل جدا حيث يحتوى على ملايين الاسئلة،، موضحا أن الوزارة أصبح لديها أدوات جديدة وتطويرا فعليا للعمل خلال الفترة الماضية، بالإضافة إلى بنية تكنولوجية أساسية هائلة بالمدارس، لتستفيد منها مصر كلها وليس الصف الأول الثانوى فقط، مضيفا أن الامتحان الإلكترونى يفتح آفاقا كبيرة أمام الطلاب ومعلميهم.

وأشاد الدكتور طارق شوقى، بالطلاب الذين أدوا الامتحان باختيارهم، إذ قال: "إن هذا يؤكد أن الطلاب حريصون على التعلم والتطوير، وأن الوزارة حريصة على معرفة المعلمين الجادين بالفعل فى مهنتهم، والحريصين على تطوير أدائهم".

وعلى الجانب الأخر، شدد وزير التربية والتعليم على أنه تم تدشين أكبر منظومة إلكترونية لمسابقة المعلمين المؤقتة لتيسير التعاقد المؤقت مع 65 ألف معلم خلال 4 أسابيع فقط بالمقارنة بما كان يستغرق سنوات فى المسابقات السابقة.

وأوضح وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن الوزارة حريصة على توفير الموارد بعيدًا عن ميزانية الدولة؛ لتدريب المدربين والمعلمين الذى يأخذ جهدا كبيرا، مؤكدا أن الوزارة تصر على التغيير والمضى قدمًا فى طريقها رغم المعوقات، والمصالح المتعارضة، ومحاولات إفشال المنظومة.

وأكد طارق شوقى، على أهمية إصدار شهادة مزاولة المهنة؛ لضمان جودة عالية للتعليم والمعلم، وستكون بديله لمنظومة الترقى الحالية والتى لا تتناسب مع خطة الدولة للتنمية البشرية بالإضافة إلى الرخصة التى ستقيس المهارات والخبرة مما سييسر على المعلمين وبالتالى لن ينتظر 5 سنوات كما فى النظام الحالى.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى