التعليم.. لطلاب أولى ثانوي: نقدر شكاوى صعوبة الامتحانات وامامكم فرصتين للتدريب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

01042019

مُساهمة 

. التعليم.. لطلاب أولى ثانوي: نقدر شكاوى صعوبة الامتحانات وامامكم فرصتين للتدريب




التعليم.. لطلاب أولى ثانوي: نقدر شكاوى صعوبة الامتحانات وامامكم فرصتين للتدريب 6920
علقت الصفحة الرسمية لوزارة التربية والتعليم بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك، على شكاوى أولياء أمور طلاب الصف الأول الثانوي، من صعوبة الامتحانات التجريبية التي تجرى إلكترونيًا من خلال جهاز "التابلت"، منذ 24 مارس الماضي، وتستمر حتى 4 أبريل المقبل.

وأوضحت الصفحة، أن وزارة التربية والتعليم، تتفهم وجهة النظر التي تشكو من صعوبة الامتحانات؛ لذا تشجع الطالب على التمرين على نظام الأسئلة الجديد، من خلال الامتحان الذي يجرى حاليًا، مشيرة إلى تدريبات أخرى تتاح للطلاب خلال الفترة المقبلة.

وأشارت الصفحة، أن هناك امتحانين آخرين يؤديهما طلاب الصف الأول الثانوي، في نهاية العام؛ لإعطائهم فرصتين أخريين للتدريب، ويحتسب للطالب الدرجة الأعلى في الامتحانين للانتقال للصف الثاني الثانوي، مؤكدة أن درجات الصف الأول الثانوي لن تحتسب ضمن المجموع التراكمي للمرحلة الثانوي، المؤهل لدخول الجامعة، ويكفي الطالب فقط الحصول على 50% في أحد امتحاني نهاية العام للانتقال للعام التالي.

ولفتت الصفحة الرسمية للوزارة، إلى أن الامتحانات التي يجريها الطلاب حاليًا من المنهج والأسئلة مصممة لقياس مستوى فهم الطالب لمحتوى المنهج وليس حفظ النص، منوهة إلى إتاحة أسئلة الامتحانات عبر موقع الوزارة ليتمكن الطلاب الذين لم يصلوا إليها من خلال منصة الامتحان الإلكتروني، من التدريب.

وعن نمط الأسئلة الجديد، قالت الصفحة إن بنك المعرفة المصري، يوفر مصادر تعليمية ترتبط بالصف الدراسي والمنهج التعليمي، تزيد من مقدرة الطالب على الاستيعاب وفهم الدروس، وبالتالي حل الأسئلة، مؤكدة أن المصادر المتاحة عالمية، تتمثل في: "فيديوهات" تفاعلية مرتبطة بالمنهج وتتاح للطالب بالمجان.

وأكدت أن النظام الجديد للمرحلة الثانوية لا يحتاج إلى الدروس الخصوصية، فيعتمد على الفهم والتعليم، وينعكس ذلك في طريقة الامتحانات الجديدة التي تقيس مستوى الفهم وليس الحفظ، وهذا عكس ما تقدمه الدروس الخصوصية للطالب.

وأضافت الصفحة الرسمية لوزارة التربية والتعليم، أنه يجري الآن توفير مصادر مساعدة على الفهم مصممة من قبل شركات عالمية متخصصة من خلال بنك المعرفة المصري مجانًا، كنا توفير الكتب الخارجية لجميع المراحل مجانًا، إضافة إلى الكتب المدرسية الورقية، لافتة إلى أن الوزارة تعمل على حلول كثيرة، يعلن عنها عند اكتمالها تتيح للمعلمين مصادر دخل شرعية بدلًا عن الدروس الخصوصية.

وعن أي مشكلات تقنية تواجه الطلاب أكدت الصفحة، أن الامتحانات تجريبية هدفها تجنب تلك المشكلات في امتحانات آخر العام.

وبالنسبة لتدريب المعلمين، قالت الصفحة، إنه يجري الآن تدريب المعلمين على استخدام الأجهزة والمحتوى التعليمي المتوفر عليها، وأساليب التدريب المختلفة والاستراتيجيات الجديدة للتعلم، مؤكدة أن تدريب المعلمين مستمر طوال العام لأن الاستجابات متفاوتة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى