خبر صادم للمعلمين بشأن المرتبات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

09012019

مُساهمة 

. خبر صادم للمعلمين بشأن المرتبات




خبر صادم للمعلمين بشأن المرتبات 5356
خلال العامين الماضيين رفع المعلمون شعار " الصبر مفتاح الفرج " على امل تحسين وضعهم المادى والاجتماعى، ووصلت طموحاتهم بحياة افضل خاصة ان يعضهم يعيش تحت خط الفقر او ابعد من ذلك، وبالطيع هناك فئة منهم تعيش فى حياة رغدة وهم مافيا الدروس الخصوصية وهم قلة، بينما مئات الالاف من الشرفاء من المخلصين لمهنتهم يعملون من اجل مستقبل شباب مصر.

وتبارت بعض قيادات وزارة التربية والتعليم واعضاء البرلمان بشأن زيادة مرتبات المعلمين حتى ارتفعت آمال واحلام معلمى مصر، ووصول المرتبات الى 10 آلاف جنيه لكبير معلمين حسب جدول زيادة الأجور المقترح من نقابة المهن التعليمية.


وقامت الصحف والمواقع الاخبارية بمتابعة هذه التصريحات لاسعاد المعلمين وهو الهدف الاول للجميع ووقعنا جميعا فى فخ تصريحات غير مسئولة للقيادات ربما كان الهدف منها هو جمع اصوات انتخابية او فرد عضلات، وبعد مرور سنوات من الحلم اصبح مجرد اوهام فى اوهام، وسنكشف فى موضوع آخر اسماء كل من صرح وخدع المعلمون حتى نحاسبهم عن كل كلمة، ونحن "موقع السبورة " توجد لدينا رسائل وايميلات من هؤلاء صدقناهم لاننا كنا سعداء بتحسين احوال المعلمين وتابعنا اخبارهم بكل مهنية لم نتدخل فى حرف واحد، تلقينا سيلا من الشتائم بعد نشر كل خبر يخص الزيادات ولكن فقدنا الثقة فيهم كما فقد الثقة فيهم جموع معلمى مصر وجاء وقت الحساب.


وجاءت تصريحات كبار المسئولين عن التعليم بالاضافة الى اعضاء لجنة التعليم بمجلس النواب عبارة عن "فنكوش" عادل امام فى فيلم واحدة بواحدة "، ولم يتم حتى الآن مناقشة جدول اجور سواء فى البرلمان او وزارة التربية والتعليم، وكل ما جاء من تصريحات لا تمت الى الحقيقة بصلة.

اكد فايز يركات عضو لجنة التعليم بالبرلمان ان جدول اجور المعلمين كان مقترحا تقدم به الدكتور الهلالي الشربينى وزير التربية والتعليم السابق فى محاولة منه لزيادة اجور المعلمين وتحسين الحالة المادية والمستوي الاجتماعى لهم، ولكن بعد خروجه من الوزارة تم وضع المقترح فى الادراج ولم يتم مناقشته بعد رحيله، مؤكدا ان القانون الجديد لا يوجد به هذا المقترح لانه كان منفصلا.


الجدير بالذكر أن الوحيد الذى ناقش جدول اجور مع نقابة المعلمين هو وزير التربية والتعليم السابق الدكتور الهلالى الشربينى، الذى عرض هذا المقترح على المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء السابق، وما دون ذلك فهى اجتهادات شخصية، وانتظروا القائمة السوداء الى كل من خدع المعلمون.  

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى