مدرس اون لايندخول

البيئة الزراعية - دراسات الصف السادس ترم اول

29082018
البيئة الزراعية - دراسات الصف السادس ترم اول

الوحدة الأولى : البيئة الزراعية
تعريف البيئة : هى المكان الذي نعيش فيه بجانب المخلوقات الأخرى ، والذي توجد به مقومات استمرار الحياة من مأكل ومشرب وملبس ومسكن .
- تتميز بيئات مصر بأنها متنوعة ( زراعية وصناعية وصحراوية وساحلية ) ومتكاملة ( تمد كل بيئة البيئات الأخرى بما تحتاجه )  ومتداخلة ( لاتوجد حدود فاصلة بينها )
سبب تنوع بيئات مصر ؟
1- اتساع مساحة السطح                       2- تنوع مظاهر السطح                      3- تنوع الموارد الطبيعية
-  تنوع البيئات المصرية أدى إلى تنوع الثروات الطبيعية وتنوع الإنتاج الاقتصادى .
البيئة الزراعية : البيئة التى يتوافر بها مقومات الزراعة وما يرتبط بها من أعمال أخرى.
- يمكن تقسيم الزراعة حسب نوع الرى إلى :
1- الزراعة المروية :
 أ) الزراعة على مياه نهر النيل : تعتمد على مياه نهر النيل وتوجد فى السهول الفيضية الخصبة ، وتبلغ مساحتها أكثر من 8.5 ملايين فدان . وتوضح كما فى الجدول التالى :


دلتا النيل
وادى النيل
منخفض الفيوم
- مثلث كبير قاعدته على ساحل البحر المتوسط ورأسه شمال مدينة القاهرة
- تزيد مساحة الأراضى الزراعية بها على 55٪ من جملة المساحة الزراعية بمصر.
- يوجد بها 11محافظة ( كفر الشيخ , دمياط , الغربية , الدقهلية , البحيرة , القليوبية , الشرقية ,المنوفية , الإسماعيلية , الإسكندرية , بورسعيد ، بالإضافة لأجزاء من محافظة الجيزة  
- بعض المناطق لا تجود بها الزراعة مثل الأطراف الشمالية لارتفاع نسبة الملوحة وكثرة الستنقعات .
- يمتد وادى النيل لأكثر من 1000 كم حيث الأراضي الفيضية الخصبة على جانبى نهر النيل
- تبلغ مساحة الأراضي الزراعية بالوادى 28٪ من مساحة الأرض الزراعية بمصر  .
- يوجد بالوادى 9 محافظات ( الجيزة ، الفيوم , بنى سويف , المنيا , أسيوط , سوهاج , قنا , الأقصر , أسوان )
 
- أقرب منخفض صحراوى لوادى النيل ويقع إلى الشمال الغربى من الوادى .
- يتصل بنهر النيل عن طريق بحر يوسف ولذلك يعتبر جزءا من وادى النيل رغم وقوعه فى الصحراء .
- تتكون تربته من طمى النيل بما تميزه عن المنخفضات الأخرى الرملية 
- يوجد فى شماله بحيرة قارون التى تتميز بارتفاع نسبة الأملاح بها .
ب) الزراعة على المياه الجوفية : كما فى الواحات على مياه الآبار والعيون
2- الزراعة المطرية : على مياه الأمطار الشتوية فى الساحل الشمالى







أولا : الخصائص الطبيعية للبيئة الزراعية
 
السطح
المناخ
موارد المياه
التربة
النبات الطبيعى
- تتميز البيئة الزراعية بالوادى والدلتا باستواء السطح وعدم وجود مرتفعات  مما يسهل قيام الزراعة
 - منخفض الفيوم تظهر فيه الأراضى الزراعية فى شكل مدرجات واسعة ولذا تستخدم السواقى لرفع المياه  
- مناخ معتدل مرتفع الحرارة صيفاً منخفض شتاءً ويقل المطر ولذلك لا يعتمد على المطر فى الزراعة إلا فى الساحل الشمالى الذى تسقط عليه الأمطار الشتوية .
 
1- يعتمد الوادى والدلتا ومنخفض الفيوم على مياه نهر النيل وقد أقيم العديد من المشاريع لتوصيل مياه النيل إلى الأراضى الزراعية عن طريق شبكات الرى
2- يتم تنظيم الرى عن طريق :
- الترع ( الإسماعيلية فى شرق الدلتا - النوبارية فى غرب الدلتا - ترعة الإبراهيمية غرب الوادى )
- القناطر : ( القناطر الخيرية على رأس الدلتا وفى الوادى قناطر إسنا وأسيوط )
- السدود ( السد العالى فى أسوان )
تربة طينية جلبها نهر النيل عبر آلاف السنين رسبها على جانبيه وتتكون من نسبة كبيرة من  الصلصال ونسبة أقل من الرمال وتتميز بأنها تربة خصبة وسميكة وسوداء اللون ، لذا فهي هامة لقيام الزراعة
 
- تندر النباتات الطبيعية بسبب كثافة النشاط الزراعى الذى يمارسه الإنسان منذ آلاف السنين
- تندر الحيوانات البرية مثل الذئاب والثعالب حيث اتجهت نحو الصحراء .
ثانيا الخصائص البشرية للبيئة الزراعية :
1- الأيدى العاملة : وتعتمد عليها الزراعة إلى جانب الآلات .                      
2- السوق : داخل مصر وخارجها .
3- النقل : من المزارع إلى الأسواق .
السهل الفيضى : هو سهل يتكون من ترسيب التربة الطينية التى يأتى بها نهر النيل من منابعه
الترعة : قناة مائية يتم حفرها لتوصيل المياه من النهر إلى الأراضى الزراعية
القنطرة : هى حاجز مائى أنشئ بغرض رفع منسوب المياه لنقلها للأراضى مرتفعة المنسوب .
السد : بناء هندسى يشيد على الأنهار لتجنب أخطار الفيضانات وتوفير المياه فى أوقات انخفاض منسوب مياه النهر .
الزراعة المروية : الزراعة التى تقوم على مياه النيل والمياه الجوفية
الزراعة المطرية : الزراعة التى تعتمد على الأمطار الشتوية على الساحل الشمالى لمصر .
remove_circleمواضيع مماثلة
لا يوجد حالياً أي تعليق
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى