مراحل الصراع المصرى العربى/ الاسرائيلى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

12042011

مُساهمة 

. مراحل الصراع المصرى العربى/ الاسرائيلى




العدوان الثلاثي علي مصر 1956 كان سببه ما يلي :-
خوف إسرائيل من زيادة قوة مصر بعد قيام ثورة يوليو 1952 واعتبارها العقبة الرئيسية أمام أطماعها لان باقي الدول لا خوف منها إما بعدها عن إسرائيل أو لوقوعها تحت نفوذ دول صديقة لإسرائيل أو لعدم قدرتها علي مهاجمة إسرائيل .
غضب الدول الأوربية من تأميم قناة السويس في 26 يوليو 1956 .
غضب فرنسا من مساعدة مصر لثورة الجزائر .
هجمت إسرائيل علي حدود مصر في 29 أكتوبر 1956 .
وجهت انجلترا وفرنسا إنذار إلي مصر وإسرائيل بوقف إطلاق النار وان تقف قوات كلا من الطرفين علي بعد أميال من قناة السويس .
رفضت مصر الإنذار لذلك هجمت انجلترا وفرنسا علي منطقة القناة لتطويق الجيش المصري في سيناء .
قامت القيادة المصرية بسحب الجيش المصري من سيناء ثم قامت إسرائيل باحتلال سيناء .

أسباب فشل العدوان الثلاثي علي مصر 1956
بسالة الشعب والجيش المصري في بورسعيد .
تنديد الأمم المتحدة بالعدوان الثلاثي .
ضغط الولايات المتحدة الأمريكية علي انجلترا وفرنسا .
تهديد الاتحاد السوفيتي بالتدخل .
ثورة العمال المتعطلين في انجلترا وفرنسا ضد حكوماتهم بسبب البطالة .
ما النتائج المترتبة علي :- العدوان الثلاثي علي مصر 1956
فشل العدوان الثلاثي في تحيق أهدافه.
اضطرت الدول المعتدية إلي سحب قواتها بعد أن وافقت مصر علي قرار الأمم المتحدة بوجود قوات طوارئ دولية علي الحدود بين مصر وإسرائيل وفي منطقة شرم الشيخ المطلة علي خليج العقبة.
تمكنت إسرائيل من الملاحة في خليج العقبة .

العدوان الإسرائيلي علي البلاد العربية في 5 يونيو 1967
لثالث مرة تلتقي أغراض الصهيونية مع أهداف الاستعمار ، حيث أن الصهيونية لها خطط لتوسيع حيث كان هدفها من النيل إلي الفرات .
وكانت أهداف الاستعمار خاصة الولايات المتحدة لها أهداف في المنطقة العربية تتمثل في
*القضاء علي الحركة الشيوعية في المنطقة العربية حتى تتم لها السيطرة العالمية .
* تطويق الاتحاد السوفيتي من الجنوب .
* احتكار ثروات المنطقة العربية وخاصة البترول .
2- إعلان مصر وقوفها إلي جانب سوريا تطبيقا لاتفاقية الدفاع المشترك .
3- إغلاق مصر خليج العقبة في وجه الملاحة الإسرائيلية إحكاما للحصار الاقتصادي .
أحداث العدوان :-
وجهت إسرائيل اقوي ضرباتها إلي مصر حيث قامت طائراتها بضرب المطارات المصرية ، كما أغارة علي سيناء وقطاع غزة والضفة الغربية والقدس وهضبة الجولان .

اذكر الدليل علي :- مساعدة الولايات المتحدة الأمريكية لإسرائيل أثناء عدوان 1967 ؟
ج/ * أعطت لإسرائيل عدد كبير من المتطوعين والطيارين والقادة العسكريين .
أعطت إسرائيل احدث أجهزة التجسس .
أعطت إسرائيل صور المواقع العسكرية المصرية كما أبطلت عمل أجهزة الدفاع المصرية .
أخبرت إسرائيل تعليمات القيادة المصرية إلي جمع الوحدات .
ما النتائج المترتبة علي :- عدوان إسرائيل علي البلاد العربية 5 يونيو 1967 ؟
1- استيلاء إسرائيل علي سيناء وهضبة الجولان وقطاع غزة والقدس .
عقد مؤتمر القمة العربية في الخرطوم في أغسطس 1967 ، وتم الاتفاق علي الوقوف ضد إسرائيل وتقديم المساعدة المالية لدول المواجهة ( مصر – سوريا – الأردن ) .
اصدر مجلس الأمن قرار رقم 242 في نوفمبر 1967 وكان ينص علي :-


انسحاب إسرائيل من الأراضي التي احتلتها عام 1967 .
احترام سيادة كل دولة علي أرضها .
احترام حرية الملاحة في الممرات الدولية .
حل مشكلة اللاجئين .
إنشاء مناطق منزوعة السلاح علي جانبي الحدود .
تعيين ممثل خاص لإجراء اتصالات مع الدول المعنية للوصول إلي حل للخلاف .
وافقت مصر علي القرار في حين عملت إسرائيل علي إفشال جميع الجهود الدولية لتحقيق الانسحاب من الأراضي التي احتلتها عن طريق عن طريق إقامة المستوطنات اليهودية في الأراضي العربية المختلفة ومحاولة تهويد الضفة الغربية لنهر الأردن .
بدأت مصر حرب الاستنزاف حتى قامت حرب أكتوبر 1973 .

حرب أكتوبر 1973



تحركت مصر بعد هزيمة 1967 في اتجاهين متكاملين هما :-
تكثيف الجهود الدبلوماسية علي المستوي الدولي لإقناع العالم بحق العرب في تحرير أرضهم التي احتلتها إسرائيل كذلك حق الشعب الفلسطيني قي إقامة دولته المستقلة والحصول علي حقوقه المشروعة .
إعداد الدولة للحرب عن طريق :-
دعم القوات المسلحة بكل ما تحتاجه من أسلحة وأموال وقوي بشرية .
توحيد الجبهة الداخلية وإصدار الدستور الدائم عام 1971 .
حل الخلافات العربية واستخدام كل إمكانات العرب .
وضع خطة مشتركة مع سوريا .
مراحل حرب أكتوبر 1973
المرحلة الأولي :- تحقيق المهمة الأساسية للقوات المسلحة
الضربة الجوية الشاملة
بدأت الضربة الجوية في الساعة 2 ظهرا يوم 6 أكتوبر 1973 حيث أقلعت 220 طائرة لتنفيذ المهمة التي حددها اللواء طيار محمد حسني مبارك ضد أهداف العدو في سيناء وكانت تتمثل في مركز القيادة الرئيسي للعدو في سيناء – المطارات – القواعد الجوية – مواقع الصواريخ – مواقع المدفعية – حصن بودابست .
نجحت الضربة الجوية في تحقيق أهدافها بنسبة 90% حيث تم تدمير مركز القيادة الرئيسي للعدو وشل امكاناتة .
التمهيد النيراني
في الساعة 2 وخمس دقائق بدأ 2000 مدفع وعدد كبير من بطاريات الصواريخ التمهيد النيراني واشتركت 135 كتيبة مدفعية ومئات من مدافع الميدان الضرب المباشر بمعدل 175 دانه كل ثانية .
النتائج :- أدي التمهيد النيراني إلي:-
– تحقيق اكبر قدر من الخسائر .
- إجبار العدو علي الاختباء في الملاجئ مما سهل من عبور قواتنا والاستيلاء علي حصون خط بارليف .
(3) اقتحام قناة السويس
مع بدا التمهيد النيراني بدأت مجموعات اقتناص الدبابات عبور القناة بواسطة قوارب مطاطية وذلك لتدمير دبابات العدو ومنعها من التدخل إثناء عبور المصريين .
في الساعة 2 وعشرون دقيقة بدا عبور الموجات الأولي في القوارب الخشبية والمطاطية وكانت هذه العناصر تتكون من المشاة الذين كانوا مزودين بأسلحة مضادة للدبابات وصواريخ مضادة للطائرات وسلالم من الحبال لتسهيل صعود الساتر الترابي .
في الساعة 2 وثلاثين دقيقة تم رفع العلم المصري علي الضفة الشرقية لقناة السويس .
×كما قامت وحدات المهندسين بعمل 60 فتحة في الساتر الترابي باستخدام مضخات الماء وذلك بعمل الكباري التي التي عبرت عليها الدبابات والمعدات الثقيلة .
عندما بدأت إسرائيل فيق من الصدمة قامت الطائرات الاسرئيلية بمحاولة ضرب الكباري لمنع عبور القوات المصرية لكنها فشلت لان الصواريخ المصرية المضادة للطائرات قامت بإسقاط الطائرات الاسرئيلية التي تقترب من القناة وهذا جعل قائد الطيران الإسرائيلي يأمر قواته بعدم الاقتراب من قناة السويس لمسافة 15 كيلو متر
دلل علي صحة العبارة :-
حققت القوات المصرية انتصارا ساحقا علي القوات الإسرائيلية في أول 18 ساعة من القتال .
1- عبرت القوات المصرية أصعب مانع مائي في العالم واقتحام حصون خط بارليف .
2- نجحت 5 فرق مشاة تتكون من 80 ألف جندي في تثبيت أقدامها علي الضفة الشرقية للقناة بكل أسلحتهم
3- عبرت 800 دبابة قناة السويس .
4- تدمير القوات الإسرائيلية التي كانت معدة لصد الهجوم المصري وهي اللواء 116 مشاة وثلاثة ألوية مدرعة .
5- نجحت طائرات الهليكوبتر المصرية في إنزال رجال الصاعقة في عمق سيناء وذلك لمهاجمة العدو وتعطل تدخل الاحتياطات الإسرائيلية المدرعة .
(4) صد الهجمات الاسرائلية المضادة
بدأت إسرائيل تفيق من الصدمة بدا من صباح يوم 7 أكتوبر حيث صدرت أوامر بتحرك قوات الاحتياط الموجودة في بئر سبع للوصول إلي جبة القتال في سيناء .
شنت القوات الجوية الإسرائيلية هجمات مكثفة علي قواعد الصواريخ المصرية وعلي مواقع الدفاع الجوي ومناطق إنشاء الكباري والمعابر علي قناة السويس ولكن الهجوم فشل وخسرت إسرائيل خسائر كبيرة بلغت مئات القتلى والجرحى والأسري وكان علي رأس الأسري عساف ياجوري قائد احدي الدبابات .
(5) استكمال تحقيق المهمة الأساسية للقوات المسلحة
بم تفسر :- كان يوم 8 أكتوبر يوما ناجحا للقوات المصرية علي كل المستويات .
×لأنه بعد صد الهجمات الإسرائيلية المضادة صدرت أوامر القيادة المصرية بتطوير الهجوم شرقا وتوسيع رؤوس كباري الفرق وذلك للاستيلاء علي الخط العام للجبهة بعمق 10 إلي 15 كيلومتر شرق القناة وتصفية وتدمير النقاط القوية للعدو في هذه الأماكن .
Ãفي يوم 9 أكتوبر تم تحرير مدينة القنطرة شرق ورفع العلم المصري عليها واضطرت جولدا مائيير رئيسة الوزراء الإسرائيلية إلي طلب النجدة من الولايات المتحدة الأمريكية وفعلا أرسلت أمريكا المساعدات وتتمثل في أسلحة حديثة من كل نوع .
×وشهدت هذه الفترة نشاط جوي إسرائيلي مكثف ضد القوات المصرية علي امتداد الجبهة مع التركيز علي بورسعيد . لكن استطاعت القوات المصرية التصدي لهذه الهجمات .
المرحلة الثانية :- تطوير الهجوم شرقا يوم 14 أكتوبر
بم تفسر :- تطوير القوات المصرية الهجوم شرقا يوم 14 أكتوبر 1973 ؟
×لان سوريا كانت قد حققت انتصارات كبيرة علي إسرائيل كبيرة علي إسرائيل في هضبة الجولان وكانت علي وشك تحرير هضبة الجولان لذلك ركزت إسرائيل جهودها ضد سوريا وقامت بقصف جوي كبير علي سوريا وعندما رأت مصر ذلك أرادت أن تخفف الضغط علي سوريا فطورت الهجوم شرقا .
وبدا الهجوم المصري صباح يوم 14 أكتوبر من خلال ضربة جوية ضد أهداف العدو في سيناء ثم قصف بالمدفعية للمواقع الهامة .
بم تفسر :- يعتبر يوم 14 أكتوبر 1973 من امجد أيام تاريخ قواتنا الجوية ؟
×لأنه في يوم 14 أكتوبر دارت أشرس المعارك الجوية فوق الدلتا بين طائرات العدو والطائرات المصرية وقد دفع العدو من 70 إلي 80 طائرة لتهاجم المطارات المصرية لكن نجحت القوات الجوية المصرية في صد الهجوم حيث أسقطت 15 طائرة إسرائيلية من طراز فانتوم مقابل 9 طائرات مصرية من طراز ميج .

المرحلة الثالثة :- صد الهجوم الإسرائيلي المضاد شرق القناة من 15 إلي 17 أكتوبر 1973
Ãحشدت إسرائيل قوات مدرعة تدعمها قوات المشاة والمدفعية والطائرات ، وفي صباح يوم 15 أكتوبر هاجمت القوات الاسرائلية الجبهة المصرية بقوة 1200 دبابة لكن استطاعت القوات المصرية صد الهجوم ، لكن استمرت إسرائيل في دفع القوات حتى تمكنت من عمل ثغرة في القطاعات المصرية عند " الدفرزوار " جنوب الإسماعيلية ثم قام بدفع قوة غيرة من قواته غرب القناة مستغلا خلو المنطقة من القوات بعد أن تحركت القوات المصرية إلي الشرق حتى تشارك في العمليات .
المرحلة الرابعة :- التصدي لقوات العدو غرب القناة من 18 إلي 24 أكتوبر 1973
استطاعت القوات الإسرائيلية الوصول إلي غرب القناة وذلك لتدمير مواقع الدفاع الجوي المصرية حتى تعطي الفرصة لطائراتها العمل بسهولة .
حاولت إسرائيل الاستيلاء علي هدف استراتيجي غرب القناة لأنها كانت تعرف أن مجلس الأمن سوف يصدر قرار بوقف إطلاق النار .
وحاولت إسرائيل الاستيلاء علي الإسماعيلية وكنها فشلت وخسرت خسائر كبيرة ، لذلك اتجهت إلي الجنوب .
Ûوفي يوم 22 أكتوبر اصدر مجلس الأمن قرار بوقف بطلاق النار ووافقت مصر وإسرائيل علي القرار وبدأ تنفيذ القرار من الساعة 6و52دقيقة مساء ذلك اليوم .
احترمت مصر القرار لكن إسرائيل لم تحترم القرار حيث أرادت الاستيلاء علي السويس يوم 24 أكتوبر لكن فشلت في ذلك بفضل المقاومة الباسلة للجيش والشعب .
Ãكررت إسرائيل المحاولة ووصلت إلي قلب المدينة ، لكن القوات المصرية والمقاومة الشعبية استطاعت تدمير عدد كبير من الدبابات والعربات المدرعة وقتل عدد كبير من الإسرائيليين مما اجبر القوات الإسرائيلية علي الانسحاب من الإسماعيلية .
Ãحاولت إسرائيل الاستياء علي الإسماعيلية مرة ثالثة لكنها فشلت أيضا .
دلل علي صحة العبارة :- حقق الجيش المصري ما يشبه المعجزة العسكرية في حرب أكتوبر 1973
عبور قناة السويس .
تدمير حصون خط بارليف .
تدمير مئات الدبابات والعربات المدرعة .
الاستيلاء علي الضفة الشرقية للقناة بعمق 15 كيلومتر .
وجود 5 فرق عسكرية وفرقتان مدرعتان وآلاف المدافع والصواريخ علي ارض سيناء .
الدروس المستفادة من حرب أكتوبر ونتائجها :-
كانت حرب أكتوبر نقطة تحول في مسار الصراع العربي الإسرائيلي حيث :-
تعرضت إسرائيل لمفاجأة إستراتيجية أفقدت إسرائيل ثقتها في جيشها وجهاز مخابراتها .
تعرضت لمفاجأة تكتيكية أفقدت الجيش الإسرائيلي توازنه وأجبرته علي الانسحاب من المواقع الأمامية في سيناء والجولان .
وكان الذي أدهش العالم هو نجاح مصر وسوريا في تحقيق المفاجأة الإستراتيجية والتكتيكية وخداع أجهزة المخابرات الأمريكية والإسرائيلية.
قضت حرب أكتوبر علي أسس العقيدة القتالية للجيش الإسرائيلي حيث :-
فقدت إسرائيل أهم مميزاتها وهي خفة الحركة والقدرة علي المناورة وتحقيق السيادة الجوية .
لم تستطيع الخطوط الدفاعية والحصينات القوية الموجودة علي سيناء والجولان حماية اسرائيل من الهجوم المصري السوري .
وثبت أن الموانع الدفاعية سواء كانت طبيعية أو صناعية لا يمكن أن تقف أمام الجيوش الحديثة التي لديها العزيمة والإرادة .
حرب أكتوبر قلبت موازيين القوة في الشرق الأوسط
حيث كانت إسرائيل تفتخر بعد حرب 1967 علي التفوق النوعي للجندي الإسرائيلي وقدرته علي استخدام التكنولوجيا مما يقلل من ميزة التفوق العددي العربي .
ظهور كفاءة المقاتل العربي وارتفاع مستواه :-
استطاع المقاتل العربي استخدام الأسلحة الحديثة .
اثبت المخطط والقائد والمقاتل العربي كفاءة في ميدان القتال .
إذا أضفنا عدد العرب والتفوق في استخدام الأسلحة الحديثة تكون الكفة الراجحة في أي صراع في المستقبل .
اثبت الدفاع الجوي المصري فعالية كبيرة في الحد من التفوق الجوي الإسرائيلي :-
حيث تم الاعتماد علي صواريخ سام والمدافع الرباعية المواسير ، وبفضل شبكة الصواريخ المصرية ارض جو عجزت الطائرات الإسرائيلية عن تدمير الكباري التي أقامتها مصر .
لقد أجبرت قوات الدفاع الجوي الدوائر العسكرية الغربية علي إعادة النظر في أنظمتها الدفاعية فيما يختص بالتوازن بين الطائرات المقاتلة والصواريخ المضادة للطائرات حيث أثبتت حرب أكتوبر مدي أهمية الدور الذي تلعبه الصواريخ المضادة للطائرات .
(7) تحقيق مبدأ الحشد أدي إلي نجاح الضربة الجوية حيث :-
أفقدت الضربة الجوية العدو توازنه منذ اللحظات الأولي من القتال كما تم شل مراكز الإعاقة الجوية للعدو مما أتاح العمل بحرية وقد حقق التعاون الفعال مع وسائل الدفاع الجوي تامين الأهداف الحيوية للدولة .
(8) من النتائج الإستراتيجية للحرب إنهاء حالة اللاسلم واللاحرب حيث :-
أجبرت الحرب اكبر دولتان في العالم وهما الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي علي التدخل لحل النزاع العربي الإسرائيلي وتحقيق السلام وإنهاء حالة الركود الذي حدث في الموقف السياسي منذ حرب 1967 .
(9) أظهرت الحرب أهمية التضامن العربي في مواجهة الخطر الإسرائيلي حيث :-
- قدمت 9 دول عربية السلاح لمصر وسوريا .
- قدمت الدول العربية مساعدات مالية ومثال ذلك السعودية التي أعطت سوريا 200 مليون دولار ، وأعطت الإمارات مصر 100 مليون دولار وسوريا 50 مليون دولار ، وأعطت قطر مصر 15 مليون دولار ومعونات من الأدوية والقمح ، ووضع الرئيس الجزائري بومدين 200 مليون دولار عند الاتحاد السوفيتي وذلك ثمن الأسلحة التي تريدها مصر وسوريا .
- منعت الدول العربية تصدير البترول إلي الدول التي تساعد إسرائيل .
(10) استخدام البترول كسلاح في حرب أكتوبر حيث :-
حيث اتخذت الدول العربية قرار بتخفيض الإنتاج ثم أخذت قرار بمنع تصدير البترول عن الدول التي تساعد إسرائيل وكان ذلك له عدة نتائج تتمثل في :-
اثر البترول علي غرب أوربا واليابان مما جعلها تضغط بشدة علي الولايات المتحدة لإعادة حق العرب .
أصيب حلف الأطلنطي بشرخ كبير بسبب غضب دول الحلف من الولايات المتحدة حيث طلبت الولايات المتحدة من أعضاء حلف الأطلنطي أن يقدموا تسهيلات إلي الطائرات الأمريكية التي سوف تنقل المساعدات إلي إسرائيل ، لكن دول الحلف رفضوا ذلك ولم تستطيع الولايات المتحدة إلا استخدام مطار واحد في جزر الازور في المحيط الأطلنطي ولذلك غضبت الولايات المتحدة من دول الحلف واتهمتهم بنكران الجميل لان الصواريخ النووية الأمريكية كانت تحمي دول غرب أوربا من تهديد الاتحاد السوفيتي
(11) أدت حرب أكتوبر 1973 إلي زيادة عزلت إسرائيل دوليا حيث :-
قامت 22 دولة افريقية بقطع علاقاتها مع إسرائيل هذا بالإضافة إلي 8 دول أخري افريقية كانت قد قطعت علاقتها مع إسرائيل بعد عدوان 1967 ، وهذا بعبر عن نجاح السياسة المصرية في إفريقيا .


جهود مصر في إنهاء النزاع العربي الإسرائيلي
مبادرة السادات في 19 نوفمبر 1977
ذهب السادات إلي إسرائيل لأهداف متعددة هي :--
إقامة السلام العادل والشامل في الشرق الأوسط .
تجنيب الأجيال القادمة ويلات الحروب .
الاعتراف بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني .
مؤتمر كامب ديفيد 15 إلي 17 سبتمبر 1978
دعا الرئيس الأمريكي جيمي كارتر كلا من السادات ومناحم بيجين إلي عقد اجتماع في كامب ديفيد وانتهي الاجتماع بوضع إطار لعملية السلام يقوم علي :-
انسحاب إسرائيل من سيناء .
تطبيع العلاقات بين مصر وإسرائيل .
إعطاء الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة .
معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل 26 مارس 1979
تنص علي :-
إنهاء الحرب يبن مصر وإسرائيل وحل المشكلة بالطرق السلمية .
انسحاب إسرائيل من سيناء .
اعتراف كل طرف بسيادة الآخر علي أرضه .
تطبيع العلاقات بين مصر وإسرائيل .
إقامة مناطق محدودة السلاح علي جانبي الحدود بعمق اكبر في سيناء .
بدا مفاوضات الحكم الذاتي للضفة الغربية وقطاع غزة بعد شهر من التصديق علي المعاهدة .
الأساس الذي قامت عليه معاهدة السلام واتفاقية كامب ديفيد هو قرار مجلس الآمن رقم 242 .
نتائج معاهدة السلام :-
حرصت مصر وإسرائيل علي تنفيذ نصوص معاهدة السلام .
انسحاب إسرائيل من سيناء في 25 ابريل 1982 .
انسحبت إسرائيل من طابا عام 1989 .
تعمل مصر الآن علي إعادة حقوق الشعب الفلسطيني .
Ûبدأ الحوار بين العرب وإسرائيل وذلك حتى يحصل الشعب الفلسطيني علي حقوقه المشروعة وانتهي الأمر بالاتفاق علي مؤتمر علي عقد مؤتمر أوسلو في النرويج ثم حدث مؤتمر مدريد باسبانيا ثم حدث اتفق غزة أريحا الذي أعطي الفلسطينيين الحكم الذاتي في هذه المناطق

http://sopk.yoo7.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

مُساهمة في 23/08/13, 12:46 am  zahra

جزاك الله خيرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى