وزير التعليم: مصر مقبلة على تجربة طريقة غير تقليدية في التعليم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

28032018

مُساهمة 

MdrsAwnLayn وزير التعليم: مصر مقبلة على تجربة طريقة غير تقليدية في التعليم





أكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، اليوم الثلاثاء، أن مصر مقدمة على تجربة فريدة من نوعها في استخدام التكنولوجيا في التعليم بطريقة غير تقليدية، وأن هذا الأمر أثار اهتمام العديد من العاملين في هذا المجال والذين يشكلون شبكة متصلة ببعضها البعض ويرون أن هذه تجربة جديدة.

وقال وزير التربية التعليم، في تصريحه اليوم لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط بباريس، على هامش مشاركته في فعاليات أسبوع التعلم بالأجهزة المحمولة باليونسكو، إن مصر تتطلع للاستفادة من خبرة منظمة اليونسكو لدعم خطتها ورؤيتها الجديدة للنهوض بالتعليم، والتي تستهدف بناء نظام جديد في مرحلة رياض الأطفال والاهتمام ببناء شخصية الأطفال وتغيير نظام التقييم للمرحلة الثانوية.

ووصف منظمة "اليونسكو" بأنها شريك أساسي لمصر كمنظمة معنية بالتعليم في المقام الأول بالإضافة إلى المجالات الأخرى مثل الثقافة والعلوم و الاتصالات.

وأوضح أن مصر مهتمة بكل تخصصات اليونسكو نظرا لأن نظامها الجديد للتعليم معني بها ولأن تكوين الشخص المتكامل يتطلب أن يكون مثقفا ومتنورا و قادرًا على التفكير ودارسا للتاريخ ويحسّن فهم الاختلاف ويتقبل الآخر، مؤكدا أن كل هذه الأفكار تتبناها اليونسكو في قطاعات مختلفة ومنها العلوم الإنسانية والاجتماعية.

من ناحية أخرى، أكد "شوقي" ان لقاءه بوزير التعليم الفرنسي هدفه تنسيق التعاون مع المؤسسات التعليمية الفرنسية بما يتوافق أيضا مع رؤية مصر الجديدة في مجال التعليم، لا سيما لتحقيق نتيجة أفضل في مجال تعليم اللغة الفرنسية للأطفال.

وأشار إلى سعي وزارة التربية والتعليم لتطوير تعلم الفرنسية واللغات الأجنبية بشكل عام في المدارس الحكومية بواسطة التكنولوجيات الحديثة لما يمثله ذلك من تعلم النطق السليم للغة، معتبرا أن تعلم لغتين أو أكثر بالمدارس إلى جانب اللغة الأم يساعد على تعزيز قدرات الفرد على التأقلم والتعامل وفهم الحضارات الأخرى.

وأكد وزير التربية والتعليم أن فرنسا دولة ذات حضارة عميقة ولها تاريخ طويل في العلاقات مع مصر، وهو ما يظهر في دفء العلاقات بين البلدين، معربا عن أمله أن يسهم التعاون بينهما في تحقيق المزيد من التقارب وتحسين صورة المنطقة العربية والإسلامية في عيون الغرب وفي بناء فترة أكثر ثراء مما نعيشه اليوم.

من جهة أخرى، رأى وزير التربية والتعليم أن الشعب الفرنسي بطبعه متذوق للجمال على درجة عالية، معربا عن أمله في بث هذا الحس منذ الصغر عند الأطفال في مصر حتى يتمكنوا من تذوق جمال الطبيعة والألوان والصور وغيرها.

وكان وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، قد وصل صباح اليوم الثلاثاء، إلى باريس، في زيارة تستغرق عدة أيام، للمشاركة وإلقاء الكلمة الافتتاحية في فعاليات "أسبوع التعلم بالأجهزة المحمولة لعام 2018" بمقر اليونسكو بباريس.

وسيشارك بعد غد الخميس باليونسكو في منتدى للسياسات، بحضور وزراء التعليم والاتصالات من دول عديدة لتبادل الخبرات في مجال تكنولوجيا المعلومات وعلاقتها بسوق العمل وتدريب الشباب عليها.

ويتضمن برنامج زيارته لقاء بوزير التعليم الفرنسي جون ميشيل بلانكيه لبحث تعزيز التعاون الثنائي والاستفادة من الخبرة الفرنسية في إطار جهود الحكومة لتطوير والارتقاء بمنظومة التعليم في مصر.

وسيلتقي غدا الأربعاء بمسؤولي شركة "سيسكو" الفرنسية لبحث التكنولوجيات الحديثة المستخدمة في التعليم والمطبقة بالفعل في بعض المدارس.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى