تصريحات هامة لرئيس امتحانات الثانوية العامة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

27032018

مُساهمة 

MdrsAwnLayn تصريحات هامة لرئيس امتحانات الثانوية العامة





اليوم السابع:

كشف الدكتور رضا حجازى، رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم رئيس امتحانات الثانوية العامة، عن شكل ومنظومة الامتحانات، وكيف استعدت الوزارة بالتنسيق مع الجهات السيادية، مشيرا إلى أنه تم وضع آليات تمكن لجنة مكافحة الغش من الكشف عن أى محاولات للغش فى أسرع وقت ممكن، ونصح الدكتور رضا حجازى، فى حواره مع «اليوم السابع»، طلاب الثانوية العامة، أن يتدربوا على الإجابات القصيرة، لافتا إلى أن أسئلة الامتحانات هذا العام ستكون مشابهة تماما لامتحانات العام الماضى فيما يتعلق بعدد الجزئيات..

وإلى نص الحوار..

بداية.. كيف استعدت الوزارة لماراثون امتحانات الثانوية العامة؟

- كما أؤكد دوما، أن طلاب الثانوية العامة هذا العام أكثر حظا عن العام الماضى، لأن العام الماضى كان الأول فى تطبيق نظام البوكليت، وهذا العام اكتسب واضعو الامتحان خبرة أكثر، وهناك تنسيق لمراحل العمل داخل الكنترولات، والمراقبة داخل اللجان من قبل الملاحظين وتوزيع الأسئلة ستكون تلك المراحل أكثر دقة وانضباطا عن العام الماضى بشكل يحقق مصلحة الطلاب، كما وضعت الوزارة مجموعة من الاستعدادات على رأسها رصد اللجان التى شهدت توتر العام الماضى ووضع آلية التعامل معها بالتنسيق مع الجهات السيادية فى الدولة، كما انتهت الوزارة من ملء الاستمارات، وأيضا اعتماد الجدول كل هذه الخطوات تمت وانتهت الوزارة منها.

كم لجنة مصنفة بلجان الشغب؟ وما إجراءات السيطرة عليها؟
- لا أستطيع أن أذكر أسماء تلك اللجان كاملة، ولكن منها لجان البدارى بأسيوط وبيلا والحامول بكفر الشيخ ودار السلام بسوهاج، فهذه اللجان معروف عنها بأنها أكثر توترا، والوزارة حاليا تنسق مع الجهات السيادية للسيطرة على عليها بشكل كبير لتحقيق الانضباط.

هل من الوارد الاستعانة بكاميرات مراقبة فى هذه اللجان؟
- كل هذه الأمور يتم دراستها حاليا مع الجهات المعنية، ولكن سيتم زيادة أعداد أفراد الأمن الإدارى فى اللجان لتكثيف إجراءات تفيش الطلاب وحتى الآن لم يتم حسم إمكانية الاستعانة بشركات أمن خاصة داخل تلك اللجان على غرار العام الماضى.

ننتقل إلى المرحلة الأهم فى الامتحانات وهى المتعلقة بالأسئلة.. فماذا عن طبيعتها؟ وهل سنجد شكاوى من صعوبة بعضها؟
- امتحان هذا العام ستوضع بنفس مواصفات العام الماضى ولن تختلف كثيرا، وهناك تعليمات واضحة لمديرى عموم تنمية المواد والمكلفين بوضع أسئلة الامتحانات بأن تكون الجزئيات واضحة لا تقيس ألغازا، ولكن تقيس نواتج تعلم أساسية، والابتعاد عن الأٍسئلة السياسية، وأهم نقطة فى الامتحان هى أن تكون الأسئلة واضحة وتوزيع الدرجات على كل جزئية وليس على النتيجة النهائية.

هل أسئلة امتحان هذا العام تختلف عن العام الماضى؟
- أريد أن أطمئن الطلاب امتحانات هذا العام مشابهة تماما لامتحان العام الماضى، من حيث عدد الأسئلة والصعوبة والمستوى العام لها، والوزارة وضعت نموذجا استرشاديا على موقع الوزارة، وتم مخاطبة مديرى عموم المواد لكتابة نصائح للطلاب على كيفية التعامل مع «البوكليت»، وهى نصائح عامة ونوعية فى العموم، ولن تدخل فى تفاصيل المادة، حيث سيتم توفير 9 نماذج استرشادية للطلاب.

هل محتوى ومضمون أسئلة البوكليت الاسترشادى سيأتى منها امتحان نهاية العام؟
- لا أستطيع أن أجزم بهذا الأمر، ولجنة واضعى امتحانات الثانوية العامة، لا يستطيع رئيس عام الامتحان أن يجبرها على وضع أسئلة بعينها، ولكن اللجنة قد ترى وضع أسئلة مشابهة لما هو موجود فى البوكليت الاسترشادى، وأريد أن أؤكد أن أى طالب لو قام بحل الـ9 نماذج الاسترشادية بفهم عميق سيكون قد ألم بجميع المادة، ونصيحتى للطلاب الأسئلة قصيرة ستكون الإجابة محددة، ولابد أن يتعلم الطلاب من الآن كيف تكون الإجابة قصيرة للحصول على الدرجة كاملة.

لماذا لم يتم تقليل عدد الأسئلة عن العام الماضى؟
- كانت هناك دراسة لتقليل عدد الأسئلة، ولكن تبين أن الأمر لن يكون فى مصلحة الطالب، بل ضده، فالطلاب العام الماضى لم يشتكوا من طول الأسئلة، ولو تم النزول بالأسئلة سوف يزيد نصيب السؤال من الدرجات وسيكون نسبة خسارة الطالب أعلى.

ما مستوى الأسئلة هذا العام؟
- الامتحانات ستكون وفق مواصفات الورقة الامتحانية التى وضعها المركز القومى للامتحانات.

متى تبدأ اللجنة الفنية وضع أسئلة الامتحانات؟
- ننتظر ورود الموافقات الأمنية على الأشخاص المكلفين بوضع الأسئلة لتكليفهم رسميا.

كانت هناك شكوى من صغر حجم المساحة المخصصة للإجابة عن كل سؤال؟
- المساحات ليست قليلة، ولكن الطالب تعود على الكتابة بشكل كبير وواضع الامتحان يدرك جيدا حجم المساحة التى تحتاجها كل جزئية من الأسئلة، ونصيحة للطلاب جاوب إجابة محددة وفق المساحة الموجودة، كما أن الوزارة تركت مسودة فى آخر كراسة البوكليت للإجابة عن أحد الأسئلة إذا رغب الطالب.

هل سوف يفاجأ الطلاب بغموض فى صياغة الأسئلة؟
- هناك فرق بين أمرين، طالب ذاكر بشكل عادى، وآخر حصل المادة بشكل كبير جدا، فالامتحان يكشف مستوى الاثنين وليس معنى أن المعلومة غائبة عن الطالب أن الامتحان صعب، وأؤكد أنه لا تلاعب فى الصياغة التى من شأنها أن تؤدى إلى صعوبة فهم السؤال، حيث يتم تلاشى أى جزئيات تحتمل أكثر من إجابة داخل الامتحان.

مع اقتراب الامتحانات ما أبرز التحديات التى تواجه الوزارة؟
- نريد أن يكون الملاحظين على قدر من المسؤولية فى انضباط اللجان وأيضا توزيع كراسات الأسئلة على الطلاب فى الوقت المخصص دون تأخير، حفاظا على وقت الامتحان، وأيضا محاضر الغش تتم بشكل مهنى بشكل أكثر، كما نرغب ونسعى جاهدين إلى أن يكون تقدير الدرجات فى الكنترولات بشكل أكثر دقة، حتى تصل نسب التظلمات على النتيجة إلى أضيق الحدود.

هل تتوقع حدوث تسريب بامتحانات الثانوية العامة هذا العام؟
- العام الماضى مرت الامتحانات دون تسريب، وهذا العام أيضا لن يحدث أى نوع من تسريب.

هل استحدثت الوزارة آليات داخل كراسة البوكليت للكشف عن محاولات الغش؟
- بالفعل الجهات التى تعمل مع الوزارة وضعت ضوابط وآليات جديدة داخل كراسة البوكليت، للكشف عن أى محاولات للغش الإلكترونى أثناء فترة الامتحانات، حيث تمكن تلك الآليات الوزارة والجهات المختصة من كشف أى محاولات للغش فى زمن أقل من العام الماضى، ولكن لا يمكن الكشف عن تلك الآليات فى الوقت الراهن، وسوف يفاجأ أى طالب يحاول الغش بضبطه بشكل سريع.

كم إجراء يطبق للسيطرة على ظاهرة الغش؟
- هناك عدة إجراءات وخطوات، منها مخاطبة الجهات الأمنية للتعامل مع المواقع التى تروج للغش لغلقها وتشكيل فريق لرصد تلك المواقع ويتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضدها، إضافة إلى قانون الغش رقم 73 لسنة 2017، الذى شدد عقوبة الإخلال بأعمال الامتحانات، سواء على الطالب أو أى شخص آخر، كما أنه سيتم عقد اجتماع مع الملاحظين لتعريفهم بالقانون، وآليات الغش التى كان يستخدمها الطلاب، كما توضع العقوبات على كل لجنة بحيث يكون الطالب على دراية بالجزاء الذى يوقع عليه إذا حاول الغش.

هل سيتم زيادة أعداد الملاحظين داخل اللجان؟
- قد يحدث هذا فى بعض اللجان، ولكن فى المطلق لن يتم زيادة أعداد الملاحظين وآليات توزيع أسئلة البوكليت أصبحت ظاهرة للمراقبين داخل اللجان، ولا يوجد تخوف من انضابط اللجان وتوزيع الأسئلة فى موعدها على الطلاب.

بعض الشركات والصفحات بدأت الترويج لأبكليشن جديد يتناسب مع نظام البوكليت فى الغش، كيف تتصدى الوزارة لها؟
- هذا الأمر من اختصاص الفنيين سواء لجنة الغش الإلكترونى فى الوزارة وأيضا لجنة الجهات السيادية وجار تتبعها حاليا، والدولة كلها حريصة على أمنها القومى، والثانوية العامة جزء من أمن الدولة القومى، كما أنه يتم رصد أى جروبات تروج للغش على «الواتس آب»، وتم القبض على أفراد خلال الفترة الماضية، ووزارة الداخلية تبذل دورا كبيرا فى هذا الأمر، وسوف يتم تطبيق قانون مكافحة الغش على أى شخص يحاول العبث باستقرار الامتحانات وانضباطها.

كم عام تستمر الوزارة فى تطبيق نظام البوكليت؟
- نظام البوكليت مستمر إلى أن تقوم الوزارة بتطبيق نظام الثانوية العامة الجديد.

كم تبلغ تكلفة «البوكليت» وامتحانات الثانوية العامة؟
- يسأل عن هذا الأمر الشؤون المالية فى الوزارة ولكن الأمر ليس بالحجم الكبير، خاصة أن الوزارة دمجت كراسة الأسئلة مع الإجابة.

ماذا عن مرحلة تقدير الدرجات باعتبارها الأهم فى الامتحانات؟
- لن يشارك فى أعمال التصحيح إلا المختصين ومدرس المادة فقط وضمانا لهذا الأمر سيتم عقد لقاء مع مقدرى الدرجات وواضعى الأسئلة للمناقشة فى فنيات التقدير والامتحان، وهذا الأمر لأول مرة يحدث ونموذج الإجابة ملزم للجميع داخل الكنترولات، وأى طالب يخطو خطوة نحو الإجابة الصحيحة سوف يحصل على درجة.

الوزارة درست تطبيق التصحيح الإلكترونى إلى أين وصلت؟
- هذا العام مثل العام الماضى تماما ومسألة التصحيح الإلكترونى قيد الدراسة، وأطمئن أولياء الأمور هذا العام لن تختلف الامتحانات عن السنوات السابق.

كيف يتم توفير الأجواء المناسبة للطلاب داخل اللجان؟ وما دور المراقبين هذا العام؟
- هدف الوزارة فى المقام الأول توفير جو آمن للطلاب خلال فترة الامتحانات دون أى تشدد، والملاحظون يتم تدريبهم على أشكال الغش حيث أعدت الشؤون القانونية فيديو على أدوات الغش التى استخدمها الطلاب السنوات الماضيةو وهناك إجراءات قوية فى هذا الشأن.

بعض الملاحظين يشاركون فى تسهيل الغش لأسباب معينة منها تلقيه تهديدات من أولياء الأمور أو خلافه كيف تتعامل الوزارة مع الأمر؟
- هناك أشخاص تمت إحالتهم السنوات السابقة إلى التحقيق والقانون لن يحمى أى شخص يسهل الغش، لأن نصوصه واضحة وتطبق على الجميع، حيث وردت فى بعض مواده: ترويج أو نشر أو تداول أسئلة أو أجوبة من أى شخص تطبق عليه العقوبات المقررة فى هذا الشأن، كما أن هناك خريطة واضحة لتوزيع المراقبين والملاحظين تضعها لجان الإدارة بشكل يحقق راحة المعلمين وهم الجزء الأهم من نجاح منظومة الامتحان.
أخيرا ما رس

نصيحتك إلى طلاب الثانوية العامة؟
- «أقول للطلاب لازم تدرس الحاجة اللى أنت بتحبها.. وقدامك وقت كبير راجع كويس ذاكر بهدوء دون توتر.. حل النماذج الاسترشادية لبوكليت الثانوية العامة.. اعقد لنفسك جلسة امتحان.. ودور على الإجابة فى الكتاب.. وقيم نفسك كويس.. واحذر أن ترتكب مخالفة داخل اللجنة.. وبلاش تأخذ التليفون معاك اللجنة».

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى