أمهات مصر تهاجم وزير التعليم.. التطوير يبدأ من أول السلم وليس أخره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

05022018

مُساهمة 

. أمهات مصر تهاجم وزير التعليم.. التطوير يبدأ من أول السلم وليس أخره





انتقدت عبير أحمد، مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، إصرار وزير التربية والتعليم  الدكتور  طارق شوقى، على البدء فى تطبيق مقترح نظام الثانوية التراكمى الجديد فى سبتمر 2018، رغم عدم إعلانه بشكل واضح وصريح عن خطة المقترح كاملا وكيفية تطبيقه وتمويله واستعداد المدارس له فيما يتعلق بالبنية التحتية والمعلم وإمكانية تعامل الطلاب مع الوسائل الإلكترونية الحديثة من عدمه.

وأعلنت عبير، فى بيان، عن غضب الآلاف من أولياء الأمور من أسلوب الاستخفاف بالعقول الذى تنتهجه وزارة التربية والتعليم فى الوقت الحالى فى محاولة منها للحصول علي موافقة أولياء الأمور  علي أي نظام جديد تريد تنفيذه الوزارة حتى ولو كان بدون دراسة كاملة، مستطردة: " الوزير بعد ما أعلن عن إعداد مقترح جديد للثانوية العامة التراكمى وآلاف من أولياء الأمور رفضوه بسبب عدم تقديم الوزير لخطة كاملة جاهزة للتنفيذ يستطيع أولياء الأمور إبداء رآيهم فيها بشكل واقعى وهو ما آثار مخاوفهم، الوزير الآن غير المسمى إلى نظام الثانوية المعدل ، فى حين أن نظام الثانوية التراكمى هو نفسه نظام الثانوية المعدل ولكن باختلاف المسميات فقط".

ووجهت عبير سؤالا لوزير التربية والتعليم: "، لماذا لم يتم عرض خطة المقترح كاملاً على الرأى العام والمجتمع من خلال بيان إعلامى رسمى فى الصحف نستطيع تقيم المقترح من خلاله قبل البدء في إجراء أى حوار مجتمعى ؟".

وأشارت عبير إلى أن نسبة النجاح في الشهادة الإعدادية هذا العام بلغت 69.6% ، 68.8% في محافظة القاهرة ، و78.8% فى محافظة الإسكندرية ،67% فى محافظة أسيوط ، 63% في محافظة بورسعيد ،66% في محافظة قنا، متسائلة: "هل نتائج هذه الطلاب تؤهلهم للالتحاق بنظام الثانوية التراكمى أو المعدل والذى يعتمد بشكل أساسى على التابلت وبنك المعرفة والوسائل الحديثة والذى يريد الوزير تطبيقه العام المقبل ؟".

وتابعت: بكل تأكيد الطلاب لن يجيدوا التعامل مع هذه الوسائل الحديثة فى المقترح الجديد لأنهم لم يتم إعدادهم جيدا منذ مرحلة رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية، وهو ما يؤكد ما نقوله دائما أن التطوير لابد أن يبدأ من أول السلم وليس أخره.

وأكدت عبير علي أنه يجب البدء بتطوير مرحلة رياض الأطفال في البداية ثم باقي المراحل، بحيث يطبق أي نظام جديد على الطالب الذى سيلتحق بمرحلة رياض الأطفال بداية من العام المقبل، ويتعود ويتدرب الطالب خلاله علي التابلت وبنك المعرفة والبحث والابتكار وتوفير الأجهزة الإلكترونية مثل التابلت والإنترنت فى جميع أنحاء جمهورية مصر العربية، خاصة فى القرى والنجوع، بالإضافة إلى تطوير البنية الأساسية في المدارس وإعداد المعلمين جيدا، بدلا من الاستعجال فى تنفيذ مقترح جديد بدون الاستعداد له، مستطردة: "حرام عليكم أولادنا مش للتجارب "، مؤكدة أن أولياء الأمور ليسوا ضد التطوير ولكن لابد دراسة جيدة واستعدادات كاملة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى