معلمو الحاسب الآلي يطعنون على قرار خروج المادة من المجموع.. وشوقي: سيتم استبدالها بأشياء أكثر فائدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

03022018

مُساهمة 

MdrsAwnLayn معلمو الحاسب الآلي يطعنون على قرار خروج المادة من المجموع.. وشوقي: سيتم استبدالها بأشياء أكثر فائدة





صعد معلمو الحاسب الآلي المعركة مع الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، حيث قاموا بتقديم طعن للعمل على تجميد قرار خروج مادة الحاسب الآلي من المجموع وإيقافه ليتم الحكم فيها يوم 4 فبراير الجاري، حيث قال أحمد محمود، أحد معلمي مادة الحاسب الآلي، إن قرار الوزير وراءه علامات استفهام غيرمفهومة ففي الوقت الذي يطالب فيه بتحويل المنظومة التعليمية إلى إلكترونية يقوم بخروج المادة من المجموع، مؤكدا أن الوزير من الممكن أن يقوم بإعادة تصليح أجهزة الكمبيوتر التي توجد في المدارس والعمل على وضع منهج جديد للحاسب الآلي غير القديم ولكن ليس الحل أن يقوم بخروج الماة من المجموع.

وانتشرت شائعات خلال الأيام الماضية بشأن إلغاء قرار وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، بخروج مادة الكمبيوتر من المجموع، وقالت المصادر  إن القرار كما هو ولا يحدث فيه أي تغير حتى الآن ولكن ما تم نشره علي صفحات التواصل الاجتماعي هو وجود دعوى قضائية من معلمي الكمبيوتر تطالب بتجميد قرار الوزير، حيث اعتمد وزير التربية والتعليم و التعليم الفني بنود قرار رقم (377) بشأن تعديل بعض مواد القرار الوزاري رقم (313) لسنة 2011 الخاص بإعادة تنظيم التقويم التربوي الشامل المطبق على مرحلة التعليم الأساسي الابتدائية والإعدادية والتي كان من بينها خروج مادتي الكمبيوتر والتربية الفنية من المجموع.

وقالت مصادر بالتعليم، إن الوزارة لا تعتمد على البنية التحتية في المدارس ولكن سوف نعتمد على شبكات المحمول من الجيل الرابع وتحاول حاليا التفاوض مع شركات الاتصالات لمنح الإنترنت مجانا.

وأشارت المصادر إلى أن بعض أجهزة الكمبيوتر في المدارس تحتاج إلى إعادة تصليح وبعض منها يريد الاستبدال بأجهزة جديدة وهو ما يتم العمل عليه الآن.

وكان الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، قال إنه يتم العمل الآن على وجود بدائل لمادة الحاسب الآلى بعد خروجها من المجموع وسوف يتم استبداله بأكثر من مقترح يتم دراسته الآن مثل البرمجة، مؤكدا أن مادة الكمبيوتر سوف يتم استبدالها بأشياء أكثر فائدة.

وأشار الوزير في تصريح صحفي إلى أن منهج الكمبيوتر الحالي أصبح قديم جدا.

من جانبه قال الدكتور محمد عمر معاون وزير التربية والتعليم إنه جاري التواصل مع جميع الجهات المعنية لإستكمال جاهزية البنية التحتيه للمدارس قبل العام الدراسي الجديد.

فيما أكد الدكتور محمد عمر، مساعد وزير التربية والتعليم، مدير صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية، توفير جميع الخدمات التكنولوجية في كل مدارس الجمهورية العام الجاري.

وأضاف في تصريح صحفي له أنه سيتم توفير إنترنت فائق السرعة، وأجهزة كمبيوتر حديثة، وداتا شو، وماكينات تصوير، وفاكسات، بالإضافة إلى "واي فاي".

وأشار "عمر"، إلى أن الوزارة أجرت حصرا لجميع الأجهزة والمعامل في جميع المدارس، لاخضاعها لخطة الوزارة مع بداية العام الدراسي الجديد.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى