بالمستندات.. "زهران" يكشف حقيقة سرقة الـ 900 مليون جنيه من نقابة المعلمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

02022018

مُساهمة 

MdrsAwnLayn بالمستندات.. "زهران" يكشف حقيقة سرقة الـ 900 مليون جنيه من نقابة المعلمين





‏كتب: محمد زهران‏

ما حقيقة سرقة الإخوان : 900 مليون جنيه من نقابة المعلمين كما تدعي لجنة تسيير الأعمال ؟ !!!
أنا الوحيد الذي أستطيع أن أُجيبك على هذا الاتهام :
لجنة تسيير الأعنمال بنقابة المعلمين تدعي أن الإخوان سرقوا : 900 مليون جنيه من النقابة ، والحقيقة كالتالي :
يوم السبت الموافق : 1 / 2 / 2014 الساعة الخامسة عصراً ، فوجئت بأحد أمناء الشرطة يرن علينا الجرس في المنزل الذي أستأجر إحدى شققه ، ويسلمني استدعاء لمباحث الأموال العامة في الدور العاشر بمجمع التحرير ومحدد به الساعة التاسعة مساءً ، ومحدد به اسم السيد المقدم المفتش الذي سأقابله ، ولك أن تتخيل أن مباحث الأموال العامة تستدعيك أمام المارة في الشارع وأمام الجيران ، فانتابتني نوبة ضحك لفتت نظر المارة ، فأنا ليس لي أي دخول غير مرتبي الذي يتم خصم نصفه بسبب الجزاءات الملفقة !! ، وليس عندي مشاريع ولا حتى كشك سجاير ، حتى الشقة التي أُقيم فيها إيجار جديد يتم تجديده سنوياً ويتم زيادة الإيجار كل سنة وأنا مضطر لعدم وجود البديل !!! ، فالمنطقي أن هناك خطأ في الاستدعاء ، فحاولت أن أستفسر من أمين الشرطة عن سبب الاستدعاء ، فأعطاني رقم تليفون قيادة كبيرة بمباحث الأموال العامة وتواصلت معه أمام أمين الشرطة ، فأبلغني أن الأمر بسيط ، ولن نحتاجك أكثر من نصف ساعة ، فاتصلت على الصديق سمير الغريب وطلبت منه الحضور معي لنرى المطلوب ، وحضر معي أخو زوجتي ، والتقينا بالسيد المقدم في الموعد المحدد بمجمع التحرير ، والرجل أحسن استقبالنا ، وكان لقاء كله ود ، وعندما سألني عن موارد النقابة بصفتي رئيس اللجنة النقابية للمعلمين بالمطرية ، فأبلغته بأن كل ما يدخل في حساب اللجنة هو ما يقارب خمسة آلاف جنيه شهرياً ، يتم توزيعها على المعلمين باللجنة ما بين إعانات صحية وإعانات اجتماعية في الكوارث والظروف القاسية ، وأغلبها إعانات صحية ، بقيمة لا تتجاوز الـ 300 جنيه لكل زميل مريض ، حيث يتقدم الزميل بطلب الإعانة الصحية أو الاجتماعية ومعه التقارير والمستندات الرسمية وهناك لجنة مشكلة للفصل في هذه الإعانات ، ويتم اعتمادها من اللجنة قبل عرضها على الأمين العام ورئيس اللجنة النقابية ، ويتم صرف الشيك بعد توقيع أمين الصندوق ، وقد يتقدم أكثر من : 50 زميل في الشهر تكون المفاضلة من خلال اللجنة الصحية أو الاجتماعية وتكون الأولوية للزميل الأكثر احتياجاً ، وسألني عن مرتبات ومكافآت أعضاء اللجنة ، فأبلغته أن الأعضاء كانوا يحصلون فقط على : 20 جنيه شهرياً بدل جلسة اجتماع !! ، فكرر عليَّ السؤال أكثر من مرة وأبلغته بنفس الرد أنها : 20 جنيه في الشهر ، فلم يصدق الرجل إلا عندما حضر الزميل أمين الصندوق ومعه موظف الحسابات وعرضوا عليه المستندات ، وحتى هذا المبلغ اتفق أعضاء اللجنة على عدم صرفه ، لأن هناك من يحتاج هذا المبلغ البسيط من الزملاء المعلمين المرضى أو من يواجهون ظروفاً كارثية ، وسلمنا السيد المقدم المحضر الذي قررنا فيه عدم صرف الـ 20 جنيه لأعضاء اللجنة .
هذا بالنسبة للجنة النقابية للمعلمين بالمطرية ومعظم أعضائها كانوا من الإخوان ، مثل سائر اللجان النقابية التي كان يتولاها الإخوان في هذه الفترة ، ثم عرضت على سيادته موارد النقابات الفرعية والنقابة العامة ، في حضور الزميل سمير الغريب وأخو زوجتي ، وبعد لقائي بالسيد المقدم بمباحث الأموال العامة علمت أنه تم مراجعة جميع اللجان النقابية والنقابات الفرعية والنقابة العامة على مستوى الجمهورية ، ولم يثبت أن أُدين عضو لجنة نقابية أو فرعية أو عامة في سرقة أموال المعلمين من النقابة ، والجميع يعلم أن الأجهزة الأمنية والمحاسبية ، كانت تراجع نقابة المعلمين بكل دقة وكل نقابة أو هيئة تولاها الإخوان ، وحديثي فيما يخص نقابة المعلمين فقط ، لأنني أعلم عنها كل شيء .
مع أنني كنت صاحب مصلحة في هذا الوقت ، لو تم القبض على النقيب الإخواني كنت سأصبح النقيب الشرعي للمعلمين ، وبالقانون مازلت أنا نقيب المعلمين بعد فرض الحراسة على النقابة ، لأنني الثاني في الأصوات بعد الدكتور أحمد الحلواني في انتخابات : 2012 على مقعد نقيب المعلمين ، ولكن عندما تم فرض الحراسة على النقابة تيقنت أنه سيتم فرض أشخاص لمعاونتي في النقابة إذا رضيت أن أكون نقيباً للمعلمين ، وهذا ما حدث بالفعل ، وحمدت الله على رفضي أن أشارك في هذه المهزلة ، التي ترونها الآن .
يعني بعد مراجعة الجهات الأمنية والمحاسبية لحسابات النقابة لم يثبت ضد الإخوان جنيهاً واحداً سرقوه .
- فما حقيقة الورقة التي استندوا إليها في فرض الحراسة على النقابة والمنسوبة إلى نقيب المعلمين الإخواني بالفيوم ؟!! .
- تم تداول ورقة على صفحات الفيس بختم النقابة الفرعية للفيوم منسوبة لنقيب الفيوم ، عبارة عن خطاب من نقيب الفيوم إلى النقيب العام لنقابة المعلمين : الدكتور أحمد الحلواني ، يبلغه فيها أنه أرسل أتوبيسات من النقابة لمساندة المعتصمين في رابعة تنفيذاً للاتفاق المبرم بينهما !!! ، وأي طفل لن يصدق أن هذه الورقة منسوبة لنقيب المعلمين بالفيوم ، لان الإخوان وخاصة القيادات لا يعتمدون في مراسلاتهم على الفاكسات والتليفونات ، خاصة في هذا التوقيت ، الذي كان الجميع ضدهم ، ولكن الورقة تم تسليمها للمحكمة ، والقضاء ليس له إلا المستندات ، وتم فرض الحراسة على النقابة بسبب هذه الورقة .
فإاذا كانت لجنة تسيير الأعمال صادقة في الاتهامات التي وجهتها لنقابة الإخوان ، فهل لديها مستند واحد على هذا الاتهام ؟ !! ، أو هل تقدموا ببلاغ واحد ضد نقابة الإخوان يتهمونهم بالسرقة ؟ !!! ، أو هل تم القبض على أي عضو في نقابة الإخوان سواء في اللجان النقابية أو النقابات الفرعية أو النقابة العامة بتهمة سرقة نقابة المعلمين ؟ !!! ، الإجابة : لا !! ، يبقى من الذي سرق الـ 900 مليون جنيه ؟ !!! ، التي يتهمونها في نقابة الإخوان ؟ !!! .
لكن أنا معي مستندات على أن لجنة تسيير الأعمال الحالية بالنقابة أهدرت الملايين من أموال النقابة ، وقد قدمتها للنيابة العامة ، وحركت بها دعاوى قضائية ، وجاري التحقيقات ونظر الدعاوى في المحاكم ، غير ما قام به الحارس القضائي للنقابة ولجنة تسيير الأعمال الحالية من تأجير أصول النقابة من : كافيتريات ومستشفيات وقاعات وأندية بالمخالفة للقانون ، والكارثة الكبرى أن الحارس القضائي على النقابة المعزول ولجنة تسيير الأعمال المعاونة له والتي ما زالت موجودة بالمخالفة للقانون ؛ لم تودع أي كشوف حسابات للنقابة ، ولم تعرض الحساب الختامي للنقابة على مدار أربع سنوات من تاريخ استلامهم للنقابة في : 2 / 4 / 2014 حتى اليوم ، العجيب أن لجان تسيير الأعمال بالنقابات الفرعية على مستوى الجمهورية شاركوا معهم في هذه المصيبة ، حيث وقعوا على خمس جمعيات عمومية بدون الحساب الختامي !!! ، وهذا يعني أن أموال النقابة سواء الموارد أو المصروفات لا يعلم عنها أحد أي شيء وهي بالمليارات ؟ !!! ، بل وأعلنوا إفلاس النقابة بدليل أن معاشات المعلمين لم يتم صرفها ، وإن تم صرفها فيتم تأجيلها شهوراً ، وهناك دفعة كاملة : ثلاثة أشهر أكلوها على المعلمين ؟ !!! .
وقد حصلنا على حكم بعزل الحارس القضائي – على فهمي علي شرف – في : 22 / 2 / 2017 بسبب عدم تسليم كشوف حساب للمحكمة عن أموال النقابة لمدة أربع سنوات !!! ، هو ومعاونوه من لجنة تسيير الأعمال التي عينها هو ، والمفروض أن يتم استبعادهم مع الحارس الذي عينهم ، لأنهم مدانون معه ، لكن العجيب أن هؤلاء استشكلوا على الحكم بهدف تعطيل تنفيذه ، حتى يستمروا في النقابة ، وتم حجز الاستشكال للحكم لجلسة : 26 فبراير الحالي ، وليس هناك شك في أنه سيتم رفض الاستشكال وتنفيذ الحكم ، بتعيين حارس قضائي لمدة ستة أشهر يتم خلالها إجراء انتخابات وتسليم نقابة المعلمين للمعلمين .
السؤال لجموع المعلمين : بعد هذا العرض من الذي سرق أموال المعلمين ؟ !!! .
وسؤالي للجنة تسيير الأعمال الحالية : هل ما ذكرته في هذا المنشور حقيقي أم لا ؟ !! ، لو كنتم على حق أنشروا مستنداتكم ، وأنا أتحداكم أنكم لن تستطيعوا الرد ، لأن ماذكرته أنا هي الحقيقة ، وإن غداً لناظره قريب .
- السؤال أو الاتهام الذي سيوجهه لي هؤلاء : إنت إخواني أو متعاطف مع الإخوان !! ، والرد عليهم : أطلب من أعضاء لجنة تسيير الأعمال أن ينظروا في المراية وهم يتهمونني هذا الاتهام ؟ !! ، لكنها شهادة حق سنحاسب عليها أمام من لا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء - سبحانه وتعالى .
دكتور محمد زهران ...


مرفقات :
1-  صورة من شهادة المحكمة التي قدمتها أنا للمحكمة التي تؤكد أن الحارس القضائي ولجنة تسيير الأعمال الحالية بالنقابة لم يقدموا كشوف حساب عن اموال النقابة عن أربع سنوات مضت ، وهذه الشهادة التي استندت لها المحكمة في عزل الحارس القضائي واستبعاد لجنة تسير الأعمال التي عينها الحارس ، وهي اللجنة التي مازالت موجودة داخل النقابة بالمخالفة للقانون وحكم المحكمة .
2-  صورة من حكم المحكمة بعزل الحارس القضائي على النقابة في جلسة : 22 / 2 / 2017 لأنه لم يقدم كشوف حساب عن النقابة هو ولجنة تسيير أعمال النقابة لمدة أربع سنوات !!! ، ومازالت لجنة تسير أعمال النقابة موجودة بالمخالفة للقانون ومخالفة حكم المحكمة !!! .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى