مديرة مركز المناهج" تكشف تفاصيل مناهج 2018 / 2019.. مفيش كتاب لكل مادة والمواد فى شكل وحدات متعددة التخصصات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

04012018

مُساهمة 

. مديرة مركز المناهج" تكشف تفاصيل مناهج 2018 / 2019.. مفيش كتاب لكل مادة والمواد فى شكل وحدات متعددة التخصصات





اليوم السابع:

كشفت الدكتورة نوال شلبى، مديرة مركز المناهج والمواد التعليمية بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، عن شكل مناهج السنوات المقبلة فى المنظومة الجديدة للتعليم.

ملخص شكل مناهج 2018 - 2019 كالتالى: 

1ـ بناء مخرجات التعلم لمناهج تعتمد على المهارات يتم الانتهاء منها 30 مارس المقبل.

2ـ المناهج الجديدة قائمة على دراسة الطالب وحدات متعددة التخصصات.

3ـ الوحدة الواحدة فى الكتاب تشمل أكثر من مادة دراسية لعدة مناهج.

4ـ المقررات الجديدة تم بنائها بعد دراسة مناهج 10 دول.

5ـ مخرجات التعلم للمناهج الجديدة تشمل مناهج مرحلة رياض الأطفال والأول الابتدائى.

6ـ تدخل المقررات الجديدة مرحلة التأليف والطباعة سواء كانت ورقية أو محتوى رقمى بعد انتهاء بناء المخرجات.

6ـ مناهج المرحلة الثانوية يتم تنقيحها وتعديلها كل عام ولا توجد مناهج جديدة لها.

7ـ الاختلاف بالنسبة للمرحلة الثانوية فى النظام الجديد فى طرق التقويم والامتحانات.

8- بناء المناهج وتقييمها وتنفيذها فى المدارس يعتمد على المهارات.

9ـ هناك طريقتان للتقييم، أولهما تقييم للمادة نفسها، وأخرى للمهارات التى يكتسبها الطالب.

10ـ المناهج قائمة على وحدات متعددة التخصصات تجمع بين مجالات دراسية مختلفة، ووحدات قائمة على الاستقصاء هدفها تنمية المهارات.

11ـ تهدف المناهج الجديدة للوصول بالطالب لان يتعامل مع المتغيرات العالمية وسوق العمل.

12ـ المقررات ستقدم للطالب فى شكل وحدات متعددة التخصصات، قائمة على مجموعة من المهارات، يدور حولها المحتوى الذى يجب أن يتعلمه الطالب.

13ـ زيادة التأكيد على تدريس عدد ساعات اللغة العربية لاهميتها واللغة الإنجليزية.

14ـ سيكون هناك كتاب ولكن لم يتحدد شكله حتى الآن.

15ـ سيكون فى كل سنة دراسية 6 وحدات قائمة على المهارات، 3 وحدات فى الفصل الدراسى الأول، و3 فى الفصل الدراسى الثانى فى شكل وحدات وليست مواد منفصلة.

16ـ اللغة الإنجليزية والتربية الدينية لكل مادة كتاب.

17ـ المقررات الجديدة قائمة على 4 مجالات تشمل «اللغات والعلوم والتكنولوجيا والتربية المهنية والشخصية والاجتماعية والفنون».

18ـ الـ«4 مجالات سيتم صهرهم فى وحدات متعددة التخصصات».

19ـ الحدات فى المقررات تعالج كل المفاهيم العليمة التى يكتسبها الطالب فى تلك المرحلة.

20ـ أساتذة من الجامعات يراجعون المناهج للنظر فيها وإبداء آرائهم حولها ويتفقون على مدى صوابها أو احتياجها إلى تعديل للحصول على مصداقية.

21ـ سيتم مشاركة أولياء الأمور والطلاب والمعلمين فى المناهج ولكن ليست فى مرحلة متقدمة من العمل والبناء.

22- لا يوجد تصور نهائى لشكل الامتحانات وفقا للمقررات الجديدة.

23ـ سيتم تدريب المعلمين الذين يدرسون فى الصفوف الأولى ورياض الأطفال قبل بداية العام الدراسى بثلاثة شهور على الأقل.

24ـ وضع إطار عام لتحقيق تعلم ممتع ومفيد فى المناهج القائمة.

25ـ تقديم دليل للمعلم يحقق متعة التعلم يتضمن بعض الاستراتيجيات سواء فى التدريس أو التقييم أو التعامل مع الصف أو الطلاب أو تقديم المادة الدراسية للطلاب.

26ـ المناهج الجديدة ستقضى على الحفظ والتلقين لأنها قائمة على تنمية المهارات والأنشطة.

27ـ تحقق المناهج الجديدة متعة التعلم المستمر لدى الطالب وهو ما يتوافق مع رؤية مصر 2030.

28ـ تطبق المناهج الجديدة العام المقبل على طلاب رياض الأطفال والأول الابتدائى.

التفاصيل: 

كشفت الدكتورة نوال شلبى، مديرة مركز المناهج والمواد التعليمية بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن المركز انتهى من الإطار العام للمناهج الجديدة، الذى يعد بمثابة الدستور الحاكم لشكل المقررات الجديدة وبدأ فى مرحلة بناء مخرجات التعلم لهذه المناهج، موضحة أنه سيتم الانتهاء منها 30 مارس المقبل.
وأضافت مديرة مركز المناهج فى حوارها لـ«اليوم السابع»، أن المناهج الجديدة قائمة على دراسة الطالب وحدات متعددة التخصصات بمعنى أن الوحدة الواحدة فى الكتاب تشمل أكثر من مادة دراسية، فعلى سبيل المثال قد تجد فى الوحدة مضمونا لموضوعات فى اللغة العربية والرياضيات والعلوم.. وإلى نص الحوار:

كيف تم بناء إطار عام للمناهج الجديدة؟
- دراسة مناهج  10 دول من قبل شعبة بحوث تطوير المناهج والنتائج التى أظهرتها الدراسة صبت بشكل مباشر فى بناء الإطار العام للمقررات الجديدة ويعد الإطار العام بمثابة الدستور الحاكم لبناء المناهج خلال الفترة من 2018، وحتى 2030، فى جميع الصفوف الدراسية.

هل بدأ المركز فى تصميم المناهج الجديدة التى تطبق من العام المقبل؟
- بالفعل، بدأ المركز فى عقد ورش عمل لبناء مخرجات التعلم للمناهج الجديدة على أن يتم الانتهاء من مخرجات مناهج مرحلة رياض الأطفال والأول الابتدائى أواخر مارس المقبل، ويتم تقديمها لتدخل مرحلة التأليف ومن ثم الطباعة سواء كانت ورقية أو محتوى رقمى.

هل توجد مناهج جديدة العام المقبل للمرحلة الثانوية فى إطار تطبيق الثانوية التراكمية؟
- مناهج المرحلة الثانوية يتم تنقيحها وتعديلها كل عام ولا توجد مناهج جديدة لها والاختلاف بالنسبة للمرحلة الثانوية فى طرق التقويم والامتحانات وليست المناهج مثلما أعلن الوزير بأن الامتحانات ستكون أون لاين وتغيير شكل التقييم.

هل المناهج الجديدة يصحبها آليات وطرق تقييم مختلفة؟
- بناء المناهج وتقييمها وتنفيذها فى المدارس لا بد وأن يعتمد على المهارات، وهناك طريقتان للتقييم، أولهما تقييم للمادة نفسها، وأخرى للمهارات التى يكتسبها الطالب، فلا بد من تقييم الطالب فى الحساب بأنه يجيد عملية الجمع مثلا، أما بالنسبة لتقييم المهارة فنتأكد من أن الطالب تمكن من اكتساب المهارات النتائجة عن الوحدات المتكاملة، ولا بد وأن يكون هناك مهام تقدم للطالب يظهر من خلالها مهاراته التى اكتسبها من خلال التعلم.

ما هو مضمون ومحتوى المناهج الجديدة؟
- هى مناهج قائمة على وحدات متعددة التخصصات تجمع بين مجالات دراسية مختلفة، ووحدات قائمة على الاستقصاء هدفها تنمية المهارات لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية، أما فى المرحلة الإعدادية فهى مواد دراسية منفصلة لم تنته بعد، وفى المرحلة الإعدادية والثانوية لن تختلف، حيث يستمر تعلم الطالب القائم على المهارات وسيتم إتاحة الفرصة للطلاب فى المرحلة الإعدادية للاختيار بين المواد، وأيضا فى الثانوى حتى يستطيع الطالب أن يتعامل مع المتغيرات العالمية.

أين تقف خطة بناء المقررات الجديدة؟
- المركز انتهى من الإطار العام وفى مرحلة إعداد مخرجات التعليم وهى التى تحدد ماذا نتوقع أن يفعل المتعلم بعد دراسة تلك المواد وبعدها يتم تصميم دليل التأليف للمناهج سواء ورقية أو رقمية والدراسة فى المرحلة الابتدائية.

كيف يقدم المحتوى العلمى للمناهج للطالب فى المنظومة الجديدة؟
- الاهتمام بجميع المواد الدراسية، ولكنها ستقدم للطالب فى شكل وحدات متعددة التخصصات، قائمة على مجموعة من المهارات، يدور حولها المحتوى الذى يجب أن يتعلمه الطالب، وسيتم زيادة التأكيد على تدريس عدد ساعات اللغة العربية لاهميتها واللغة الإنجليزية.

تحدثتِ عن أن المناهج ستكون فى شكل وحدات متعددة التخصصات هل معنى ذلك إلغاء الكتب؟
- بالتأكيد، سيكون هناك كتاب، ولكن لم يتحدد شكله حتى الآن، وسيكون فى كل سنة دراسية 6 وحدات قائمة على المهارات، 3 وحدات فى الفصل الدراسى الأول، و3 فى الفصل الدراسى الثانى فى شكل وحدات وليست مواد منفصلة، كما هو عليه الآن المناهج الدراسية، عدا اللغة الإنجليزية والتربية الدينية فلكل مادة كتاب، والمقررات الجديدة قائمة على 4 مجالات تشمل «اللغات والعلوم والتكنولوجيا والتربية المهنية والشخصية والاجتماعية والفنون»، والـ«4 مجالات سيتم صهرهم فى وحدات متعددة التخصصات»، فمثلا ستكون اللغة العربية والرياضيات بجانب مفاهيم علمية فى وحدات متعددة بحيث تعالج كل المفاهيم العليمة التى يكتسبها الطالب فى تلك المرحلة.

مَنْ الذى سيحدد الموضوعات الدراسية فى وحدات التعلم؟
- المركز حدد الإطار العام للمناهج، وأيضا الموضوعات داخل الوحدات المتعددة وأى خطوة سينتهى منها المركز سيدعو أساتذة الجامعات للنظر فيها وإبداء آرائهم فيها، ويتفقون على مدى صوابها أو احتياجها إلى تعديل للحصول على مصداقية وسيتم مشاركة أولياء الأمور والطلاب والمعلمين ولكن ليست فى مرحلة متقدمة من العمل والبناء.

هل تم تحديد ملامح وطبيعة الامتحانات وفق النظام الجديد للمناهج الدراسية؟
- لا يوجد تصور نهائى لشكل الامتحانات.

هل تم وضع خطة لتدريب المعلمين على المناهج الجديدة؟
- الوزارة وعدتنا بتدريب المعلمين الذين يدرسون فى الصفوف الأولى ورياض الأطفال قبل بداية العام الدراسى بثلاثة شهور على الأقل، وهذا وقت كاف، وكل المعلمين الذين سيقومون بتنفيذ المناهج المطورة سيخضعون للتدريب عليها.

المركز أعد إطارا عاما لتحقيق متعة التعلم.. ما هى أبرز تفاصيلة وملامحة؟
- الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم الفنى، كلف فريق بوضع إطار عام لتحقيق تعلم ممتع ومفيد فى المناهج الجديدة، وتم عقد عدة اجتماعات، وتم الاتفاق على عمل دليل للتعلم الممتع المفيد يقدم للمعلم بعض الاستراتيجيات سواء فى التدريس أو التقييم أو التعامل مع الصف أو الطلاب أو تقديم المادة الدراسية للطلاب بحيث يخرج التعلم من الجو القائم على رهبة الامتحانات إلى الجو الهادف الممتع.

كيف نطبق الرؤية الجديدة للمناهج والتعلم فى ظل وجود الدروس الخصوصية والامتحانات وصراع الدرجات؟
- ما لا يدرك كله لا يترك كله، ونعمل فى عدة اتجاهات، منها بناء مناهج جديدة ولو تم تطبيقها بالشكل التى هى عليه سنعيد للتعليم ما يجب أن يكون عليه ويخرج متعلم مواكب للقرن الـ21 تماما، لأن المناهج مبنية على الإطار اللى العالم كله شغال عليه، كما أنه سيتم تدريب المعلمين وتغيير أساليب التقييم، ولو حققنا %70 أفضل من أن ننتظر لخفض الكثافات أو توفير إمكانيات.

كيف نغير ثقافة أولياء الأمور لتقبل التغيير الجديد؟
- الأمر يحتاج إلى إعلام، وأيضا المنظومة الجديدة تطبق على الأول الابتدائى، ومن ثم سهل بناء شخصية الطفل فى تلك المرحلة، دون مقاومة من الأسرة، وأعتقد أنه لا لن توجد أى مقاومة عند التطبيق.

هل المناهج الجديدة ستقضى على الحفظ والتلقين؟
- بالتأكيد، لأنها قائمة على تنمية المهارات والأنشطة وإن كان الحفظ مطلوبا، ولكن ليس هو الأساس، فالمناهج قائمة على المهارات وليس الحفظ، فالمعرفة ليست فقط هى الأساس، فى المناهج الجديدة وعلى الطالب أن يكتسب التعلم المستمر.

حوار اليوم السابع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى