أولياء الامور: امتحان رياضيات رابعة ابتدائي "تعجيزي".. 30 سؤال في ساعة ونصف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

27122017

مُساهمة 

. أولياء الامور: امتحان رياضيات رابعة ابتدائي "تعجيزي".. 30 سؤال في ساعة ونصف





قدمت حملة إتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم استغاثة إلي الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم و التعليم الفني، مطالبين بإنقاذ أولادهم من هذه الأساليب العقيمة فى الامتحانات وإختبارات الطلاب دون مراعاة سن طفل يبلغ 9 أعوام مطالب منه أن يكون عالم في الرياضيات حتي يتمكن من حل هذه المسائل.

وقد اشتكى عدد من أولياء أمور طلاب الصف الرابع الإبتدائي، من امتحانات الرياضيات علي مستوي بعض الإدارات التعليمية بسبب تخصيص 30 سؤال للطلاب في ساعة ونصف، وقال أولياء الأمور أن معدل الوقت للمسألة الواحدة 3 دقائق ومطلوب من كل طالب أن بفكر ويقسم ويطرح في 3 دقائق فقط وإن كان يفكر فى أكثر من 3 دقائق سيضيع عليه مسائل كثيرة من الثلاثين مسألة معتبرين أن ذلك أسلوب تعجيزي للطلاب، قائلين :" الرحمة بهؤلاء الصغار".

قالت أحد أولياء الأمور أن الوقت قصير جدا لحل 30 سؤال في ساعة ونصف وقد أضطر بعض الطلاب الي تسليم ورقة الإمتحان دون حل باقي الاسئلة، بالاضافة الي أن هذا نظام الإمتحان علي مستوي الادارات التعليمية المختلفة، مطالبين من الوزارة تعديل هذا النظام وحل مشاكل مناهج وإمتحانات الصف الرابع الإبتدائي المستمرة منذ سنوات ولا تنتهي.

أما عن منهج الرياضيات نفس، فتتضمن مناهج الصف الرابع الابتدائى بعض الدروس المعقدة مثل (الكسور، العلامات العشرية، الاشكال الهندسية،والتحويلات)، قالت نها بسيونى أحد أولياء أمور طلاب الرابع الابتدائى أن دروس التحويلات هى كارثة من كوارث منهج الصف الرابع الابتدائى والتى تتضمن التحويل من اللتر الى الميلى لتر والعكس وكذلك السعة والأوزان والتحوين من الطن الى الكيلو جرام والعكس قائلة :" مشكلة التحويلات إنها كتير وقرروا يخلوا التحويلات كلها مرة واحدة علشان كدة كله بيدخل فى بعضة عند الطالب الذى لا يتعدى عمره العشر سنوات".

على الجانب الآخر طالب إتحاد أمهات مصر بتقليل الفجوة الكبيرة بين منهجى الصفين الثالث والرابع الإبتدائى فى جميع المواد الدراسية حيث أن هذه الفجوة  تجعل الطالب  يدخل فى توهان ذهنى لعدم الربط التسلسلى بين الصفين مما يسبب له صدمة قد تؤثر فى تقبل معلومات الصف الرابع بطريقة سلسة.

وقالت عبير أحمد  إن هناك مادتين تتم دراستها لأول مرة ومنهما مادة العلوم التى تحتوى على تفاصيل دقيقة وشاملة لاتهم التلميذ فى هذا السن الصغير، وأضافت أن مادة الدراسات الإجتماعية بها الكثير من الأحداث والأسماء الخاصة بالملوك وسيرتهم التى تحتاج إلى الحفظ مما يفقد الطالب اللذة والإنتماء الوطنى عند دراسة تاريخ بلده من الكم الرهيب المطالب بحفظه.

http://sopk.yoo7.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى