رسميا: الحكومة تعلن عن مسابقة تعيينات يناير .. تعرف على (الشروط والضوابط والوظائف الشاغرة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

27122017

مُساهمة 

. رسميا: الحكومة تعلن عن مسابقة تعيينات يناير .. تعرف على (الشروط والضوابط والوظائف الشاغرة)




اعلنت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والإصلاح الإدارى عن فتح باب التعيينات فى الأماكن التى فيها عجز بالجهاز الإدارى للدولة خلال نهاية شهر يناير المقبل، طبقا لما اقره قانون الخدمة المدنية من ألزم الحكومة بإجراء مسابقتين مركزيتين سنويا الأولى في شهر يناير والثانية في شهر يونيو، لتعيين ما يحتاجه الجهاز الإداري للدولة من موظفين.

وكان أكثر من 180 ألف موظف بالجهاز الإداري بالدولة قد احيلو إلى المعاش في هذا العام، بجانب أن هناك 4 آلاف موظف خرجوا على المعاش المبكر وفقا لرغبتهم- كما أقر قانون الخدمة المدنية الجديد.

وأوضحت لجنة الإصلاح الإداري أنه طبقا لبرنامج الإصلاح الاقتصادي والاتفاق مع صندوق النقد الدولي، فإنه سيتم العمل على حصر الوزارات والهيئات الحكومية، لقبول التخصصات التي تعاني فيها الحكومة عجزا شديدا فقط، مع الأخذ في الاعتبار أنه هناك خطة حكومية لتخفيض أعداد العاملين في الجهاز الإداري للدولة والبالغ عددهم ٦.٥ ملايين موظف، والتي تتضمن الاستغناء عن مليوني موظف، طبقا لما تم الاتفاق عليه مع صندوق النقد في إطار قرض الـ١٢ مليار دولار.

كما أشارت المصادر إلى أنه لن يتم النظر في طلبات التعيين للأشخاص الذين لا يجيدون التعامل مع الكمبيوتر، في ظل تخطيط الحكومة للتوسع في مفهوم الحكومة الإلكترونية وتقديم خدماتها إلكترونيًا، موضحةً كذلك أن المسابقة المقبلة لن تتضمن وظائف فنية كالسائقين.


وأكدت أن هناك وظائف لن يتم الإعلان عنها في مسابقة يناير، وهي وظائف الخدمات المعاونة والوظائف المكتبية، مشيرة إلى أن نسبة كبيرة من الدرجات الوظيفية التي سيتم الإعلان عنها ستكون فقط لحاملي المؤهلات العليا وحملة الماجستير والدكتوراه، وذلك بنسبة تتجاوز الـ 85%.
وأضافت: هناك بعض الجهات الإدارية لن يتم الإعلان لها في المسابقة مثل التربية والتعليم، باعتبار أن بها تكدسا في العمالة وأنه سيتم إعادة توزيع العمالة بها.

وبشأن العاملين المؤقتين بالجهاز الإداري بالدولة قالت المصادر: من حقهم أن يتقدموا بطلبات للانضمام للتعيينات في تلك المسابقة، باعتبار أنها مسابقة مركزية، وسيكون هناك إقبال كبير من العمالة المؤقتة في تلك المسابقة.

وأفادت المصادر بأن الجهات التي من المتوقع أن يتم الإعلان عنها بوزارة الكهرباء والصحة والتخطيط والبترول والعدل والزراعة، كما أنه سيحق لـ 70 ألف عامل مؤقت التقدم لتلك المسابقة.

وتتضمن المسابقة المركزية للتعيينات اختبار المتقدمين في نحو ألف سؤال تشمل كل التخصصات والمجالات، بهدف تقييم جميع الراغبين في التعيينات بالجهاز الإداري للدولة، ما يعني أنه على المتقدم أن يستعد جيدا لهذه المسابقة، وبالفعل انتهى الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة من وضع بنك الأسئلة الخاص بالمسابقة.

في سياق متصل كشفت مصادر مسئولة بالجهاز المركزي للتنظيم والإدارة أن الجهاز انتهى من عملية حصر الدرجات الوظيفية التي تحتاجها كل جهة، كما تسلم الجهاز جميع الدرجات الوظيفية التي تحتاجها الجهات الإدارية بالدولة، والتي قامت بإرسالها للجهاز المركزي للتنظيم والإدارة.

وأظهرت نتيجة حصر هذه الوظائف وجود أكثر من 300 ألف وظيفة شاغرة، إلا أنه لن يتم الإعلان عن ذلك الرقم باعتبار أنه رقم كبير جدا، كما أنه سوف يتم الإعلان عن أقل من 150 ألف وظيفة فقط، وذلك حسب الاحتياج الفعلي فقط للجهات وليس كما أرسلت الجهات.
كما كشفت المصادر أن الجهاز سيرسل تلك الدرجات الوظيفية إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، وفور موافقته سيتم الإعلان عن المسابقة على الفور، والتي من المتوقع أن تكون في يناير من العام المقبل.

وأوضحت أن الجهاز انتهى من تشكيل لجنة للإشراف على عملية اختبار المتقدمين للوظائف بالجهاز الإداري، وذلك من خلال موظفين بالجهاز وأساتذة بالجامعات وبعض من وزارة التخطيط، كما وضع "التنظيم والإدارة" الشروط للالتحاق بالمسابقة وأبرزها الحصول على مؤهل عال أو دبلومة عامة أو ماجستير وأن يكون من خريجي الجامعات الحكومية، كما أن الجهاز انتهى من بنود اختيار المتقدمين للوظائف والمتمثلة في أن يكون المتقدم حاصلا على مؤهل عال وأن يكون أعلى سنا وأعلى تقديرا وأن يجتاز الاختبارات.

من جانبه أكد هاني محمود وزير التنمية الإدارية الأسبق، عضو لجنة الإصلاح الإداري أن تكون المسابقة في يناير المقبل، وستتم فقط الموافقة على الطلبات التي تحتاجها الجهات، مؤكدًا أن بعض التخصصات التي سيتم الإعلان عنها مثل التخصصات الهندسية والطبية، وسيتم استعراض كافة الكليات وأن كل الجهات الإدارية بالدولة أرسلت طلبات، ولكن لن يتم الموافقة عليها بشكل كلي ولكن سيتم الموافقة على التخصصات التي بها عجز.

وأشار إلى أنه ستتم "فلترة" الدرجات الوظيفية التي أرسلتها الجهات الإدارية لجهاز التنظيم والإدارة حتى يتم الاستقرار على الدرجات الفعلية التي تحتاجها الجهات وفقا للبيانات الموجودة لدى الجهاز عن كل جهة من حيث هي تحتاج إلى عمالة من عدمه.

البرلمان ضوابط مسابقة تعينات يناير 2018

أكد عدد من نواب البرلمان أن إعلان الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والإصلاح الإدارى عن فتح باب التعيينات فى الأماكن التى فيها عجز بالجهاز الإدارى للدولة خلال نهاية شهر يناير المقبل، يأتى فى إطار تطبيق قانون الخدمة المدنية، حيث يتم الإعلان عن الأماكن الشاغرة بالحكومة خلال شهرى يناير ويوليو، مطالبين أن تكون الإجراءات محددة وألا يقتصر التعيين على حديثى التخرج فقط.

فى البداية قال عصام الفقى، أمين سر لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، أن هناك نسبة عجز فى الجهاز الإدارى بالدولة بعدد من القطاعات، مشيرا إلى أن حديث وزير التخطيط عن أنه سيتم خلال نهاية شهر يناير المقبل، فتح باب التعيينات فى الأماكن التى فيها عجز بالجهاز الإدارى للدولة، سيأتى فى إطار تنفيذ قانون الخدمة المدنية.

وأضاف "الفقى"، أن الجهاز الإدارة بالدولة لا يمكن الاستغناء عن التعيين، فكل عام تخرج دفعة على المعاش تقدر بـ250 ألف موظف، مشيرا إلى أنه من الضرورى وجود جيل جديد للتولى هذه الوظائف وتوفير فرص العمل أمام الشباب.

وأشار النائب إلى أنه لا شك أن الجهاز الإدارة بالدولة يعانى من ترهل ولكن طريقة المعالجة يجب أن تكون وفق آليات معينة، لافتا إلى أن وزيرة التخطيط تتمتع بكافة عالية فى مهمتها.

وطالب أمين سر لجنة الخطة والموازنة بأن تكون مسابقة التعيينات الجديدة بالجهاز الإدارى للدولة فى إطار الشفافية، وأن يكون معيار الكفاءة هو الحاكم فى هذه المسابقة.

أكد النائب عبد الفتاح محمد، عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، أن إعلان الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط عن فتح باب التعيينات فى الأماكن التى يوجد بها عجز بالجهاز الإدارى للدولة قرار ينتظره ملايين الشباب، مشيرا إلى أن الحكومة أعلنت خلال الفترة الماضية عن العديد من المسابقات وعقب إجراء المسابقات بمشاركة عدد كبير من الشباب لم تعلن عن نتيجتها حتى الآن.

وأضاف "عبد الفتاح"، أن المسابقات التى تعلن عنها الحكومة يجب أن تكون وفق مواعيد محددة وتكون فيها الأولوية لمن تقدم فى الاختيارات السابقة، مشيرا إلى أنه يتوقع أن يتم القضاء على معدلات البطالة سواء من خلال الحكومة أو القطاع الخاص خلال الفترة المقبلة خاصة فى ظل الاستثمارات والمشروعات الكبرى التى تجريها الدولة.

وأكد النائب فايز أبو خضرة، عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، أن إعلان وزيرة التخطيط عن فتح باب التعيين بأماكن العجز فى الحكومة يأتى فى إطار تطبيق قانون الخدمة المدنية، مشيرا إلى أنه وفق هذا القانون فالحكومة تعلن عن أماكن العجز بأجهزتها المختلفة خلال شهر يناير أو شهر يوليو.

وأضاف النائب ، أن الحكومة تعلن عبر بوابتها الإلكترونية ووسائل الإعلام عن الوظائف الشاغرة ويتم تقديم الشباب إليها، لافتا إلى أنه الكثير من النواب طالبوا بأن يكون التعيين فى هذه الوظائف حسب الكفاءة والخبرة فقط لأن هناك بعض المسابقات تقتصر على حديثى التخرج فقط وهو ما يمنع أصحاب المؤهلات القديمة من الحصول على فرصة عمل.

http://sopk.yoo7.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى