التعليم" تنعي معلمة الاسكندرية وتستبعد مدير المدرسة وتحيلة للتحقيق لاهمالة في اسعافها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

20122017

مُساهمة 

. التعليم" تنعي معلمة الاسكندرية وتستبعد مدير المدرسة وتحيلة للتحقيق لاهمالة في اسعافها






تابع موقع مدرس اون لاين وفاة معلمة في محافظة الإسكندرية في مدرسة “الإقبال القومية” والمدرسة تابعة إلى “إدارة المنتزة التعليمية” بمحافظة الإسكندرية، حيث أثارت واقعة وفاة معلمة داخل المدرسة جدل واسع في الإسكندرية، وبعد قيام ذويها بالإضافة إلى عدد من زملائها بإتهام مدير المدرسة بتسببه في وفاتها.

وتعود أحداث الواقعة قد أعلنها شهود العيان أن المعلمة “إيمان إبراهيم متولي” البالغة من العمر 30 سنة، وهي معلمة لغة عربية في المرحلة الإعدادية بمدرسة الإقبال القومية”، تعرضت إلى “سكتة قلبية” أثناء تأديتها لعملها، بعد أن تعرضت لحالة إغماء بسبب قيام مدير المدرسة “ص. م” بتعنيفها.

وحاول عدد من زملائها محاولة إفاقتها إلا أن مدير المدرسة قام بتعنفيهم أيضا، وطلب منهم التوجه  إلى عملهم قائلا “شوية وحاتفوق”، وقام زملائهم من المعلمين بطلب سيارة إسعاف من أجل نقلها إلى المستشفى، إلا أن مدير المدرسة رفض دخول المسعفين وسيارة الإسعاف إلى المدرسة، وقام زملائها بحملها على كرسي إلى “سيارة الإسعاف” وتم نقلها إلى المستشفى التي أعلنت عن وفاتها.

وقام وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بتقديم خالص المواساة والعزاء إلى أسرة معلمة الإسكندرية، وأكد المتحدث باسم الوزارة “أحمد خيري” أن الدكتور “طارق شوقي” قد أمر بإحالة واقعة وفاة معلمة اللغة العربية بمدرسة الإقبال القومية بالإسكندرية إلى التحقيق من قبل الشؤون القانونية واستبعاد مدير مدرسة الاقبال القومية، توجيه الاتهام له بعدم اتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل إسعاف المدرسة التي تعرضت لحالة إغماء داخل أحد فصول المدرسة بالإضافة إلى تعنته لعدم دخول سيارة الإسعاف والمسعفين على المدرسة.


 بيان التربية والتعليم
قال أحمد خيرى المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى أن الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم قرر تحويل واقعة وفاة معلمة الإسكندرية داخل مدرسة الإقبال إلى التحقيق بالشئون القانونية وإستبعاد مدير المدرسة صلاح مدني وذلك ﻻتهامه بعدم اتخاذ إجراءات اللازمة لإسعافها.

موقف نشطاء التعليم: 
واتهم نشطاء على فيسبوك مدير المدرسة بمنع دخول الاسعاف لنقل المعلمة للمستشفى ونفى آخرون الواقعة وقالوا أن المعلمة المجني عليها دخلت فصلها وعقب انتهائها من شرح الحصص المكلفة بها طلب منها المدير دخول حصة احتياطي وأثناء وقوفها مع زملائهاسقطن مغشيا عليها …

ونشر نشطاء ومواقع إخبارية تقرير طبي (مكتوب باليد وغير مختوم) وموفع لطبيبة تدعى داليا اسماعيل محمد من مكتب صحة سيدي بشر بأنه بمناظرة الجثة ظاهريا تلاحظ وجود آثار كدمات وتجمع دموي بمنطقة الصدر ونزيف من الأنف والأذن واشتباه في نزيف من الرئتين وزرقة شديدة بأنحاء متفرقة من الجسم …

وقال المستشار نبيه زهران رئيس مجلس إدارة مدرسة كلية الإقبال أن النيابة العامة حققت الواقعة وأثبتت أنه لا توجد شبهة جنائية في الوفاة طبقا لتقرير الطب الشرعي .. وأضاف بأن ما قيل عن الكدمات طبيعي لأنها ناتجة عن محاولة اسعاف المعلمة بالصدمات الكهربائية وإفاقتها … وأضاف زهران : الموضوع قيد التحقيق والعدالة تأخذ مجراها ….

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى