الدروس الخصوصية تنتقل من السناتر إلى صفحات الفيس و الواتس و اليوتيوب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

17122017

مُساهمة 

. الدروس الخصوصية تنتقل من السناتر إلى صفحات الفيس و الواتس و اليوتيوب





طالب الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم ، مجلس النواب إصدار تشريعات حاسمة تتيح لوزارة التربية والتعليم الفنى مكافحة مراكز الدروس الخصوصية وإعادة الانضباط للعملية التعليمية ولم يتنبهوا إلى جزئية أن الطلاب والمدرسين باتوا لهم مكان آخر يجمعهم فى فضاء السوشيال ميديا وتحديدًا "فيس بوك" بخلاف الطرق التقليدية المتبعة منذ القدم بالاتفاق داخل المدارس أو مراكز الدروس الخصوصية المنتشرة.

الخطوة التى يتم التعرف بها الطالب والمدرس هى الإعلانات وبعد ما شهدت السنوات الماضية غزو لإعلانات المدرسين ما بين توزيع إعلانات مطبوعة أمام المدارس أو الكتابة على الحوائط بطريقة غريبة فى بعض الأحيان مثل وحش الكيمياء، مدرس اللغة العربية الأول فى مصر، وإمبراطور الفيزياء، وأمور من هذا القبيل، بينما تطور الأمر حاليًا إلى إنشاء مراكز الدروس الخصوصية والمدرسين صفحات لهم على فيس بوك والتواصل مع الطلاب عبرها، فيما يخص مواعيد الدروس وتعديلها، والإعلان عن محاضرات المراجعة النهائية وأشياء من هذا القبيل.

ومن أغرب الإعلانات التى رصدها موقع "اليوم السابع" على فيس بوك تعود إلى مدرس رياضيات للصف الثالث الثانوى ونصه:"اسأل على نظام الكارت للمراجعة الأسبوعية لما فاتك من دروس الرياضيات للصف الثالث الثانوى.. حصتين – زمن الحصة ساعتين"، وكذلك مع "مستر... مفيش مستحيل فى الماث".

أيضًا من الأمور المتعلقة بالعملية التعليمية المنتشرة على فيس بوك، هى تخصيص جروبات وإنشاء للمراحل التعليمية المتعددة سواء الابتدائية والإعدادية والثانوية، وبمختلف أنواعها الحكومى أو اللغات، وتضم الطلاب والمدرسين وأولياء الأمور، وفى الغالب يقوم المدرسون والعاملون بمراكز الدروس الخصوصية بالإعلان عن مراكزهم عبر تلك الصفحات أو الجروبات.

وأيضًا أنشأ عدد من المدرسين صفحات لهم، وكذلك جروبات مغلقة على فيس بوك من أجل التواصل مع طلابهم وأولياء الأمور فيما يتعلق بالمواد العلمية التى يقومون بتدريسها وكافة الشئون الأخرى، وكتب أحد المدرسين فى الكلمة التعريفة للجروب الخاصة به، والذى أنشأنه تحت اسم "جروب مستر...":"هذه مجموعة تعليمية خاصة بي وبطلابى وأولياء أمورهم فقط وبغرض التواصل والنقاش وتبادل المعارف والمعلومات المفيدة والمهمة حول المواد العلمية والتربوية لتحقيق أقصى استفادة علمية".

فيما أضفى بعض المدرسين ميزة لصفحاتهم وهى تقديم الدروس بالفيديو، وذلك عبر خاصية الفيديوهات المسجلة سواء كان المدرس فيها يشرح أو يستخدم الجرافيك، بينما قام آخرون باستخدام خاصية "اللايف" من أجل بث محاضراتهم لطلابهم، وهو ما يتم مشاهدته بنسب عالية للغاية فتصل مشاهدات الفيديو الواحد إلى الآلاف، كما أن نسبة الشير بين الطلاب تتخطى أحيانًا حاجز الألفى شير.
ومن الملاحظات على جروبات وصفحات المدرسين أن بعضهم يجرى بعض الاختبارات التفاعلية على صفحاتهم ويجيب عليها الطلاب، أو ينشر النصوص العلمية، ويضع عليها أسئلة ليجيب عليها الطلاب.

وبجانب استخدام فيس بوك، فإن الكثير من المدرسين والطلاب لجئوا إلى جروبات "واتس آب" من أجل التواصل، كما أن البعض قام بعمل خاصية الشات المباشر الذى يمكن لأى شخص الانضمام إليه وعلى سبيل المثال تم وضع لينكات على جروبات ثانوية عامة تحمل اسم "أدبى وبس"، وعلمى فقط، للتواصل بشأن كل شىء يخص المواد العلمية التى يدرسونها.

ما سبق يؤكد أنه فى حالة معالجة الدروس الخصوصية ينبغى التعرف على كل جوانبها خصوصا أن الزمن لم يقف عند إعلانات الشوارع على الحوائط أو المنشورات أمام المدارس بل تطور الوضع للوصول إلى التكنولوجيا الحديثة والسوشيال ميديا واستغلال مزاياها سواء الشات أو البوستات أو خاصية البث لايف مثلما بدأ المصريون يعتادون خلال الفترة الماضية
تقرير اليوم السابع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى