الشيخ الشعراوى يلخص أزمة القدس: ضعفنا جرأ خصومنا علينا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

08122017

مُساهمة 

. الشيخ الشعراوى يلخص أزمة القدس: ضعفنا جرأ خصومنا علينا




أزمة القدس: ضعفنا جرأ خصومنا علينا,,,

فى استغلال واضح لحالة الانقسام والتشرذم العربى ، اعتراف الرئيس الأمريكى ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل
و كأن الشيخ الشعراوى كان يدرك منذ أكثر من خمسة وعشرين عاما ما يمكن أن تئول إليه أوضاعنا حال استسلمنا إلى الانقسام والتآمر على بعضنا البعض والتفريط فى الثوابت الوطنية والعربية ، وما يؤدى إليه هذا التفريط والاختلال من اجتراء الأعداء القريبين والبعيدين علينا واحتلالهم لأراضينا ونهبهم ثرواتنا.
وقال "الشعراوى" : "إن الأمة الإسلامية الآن هى التى جرأت خصومنا على إهانتنا ، ولو أنها عرفت فينا حمية تقف أمام هذا الزور والبهتان لما اجترأت على ذلك".

وأضاف: "أحب أن أستتيب أمتنا وأستتيب أمة الإسلام فى كل الإقطار بأن ترجع إلى أحضان ربها أن أرادت أن ينصرها الله ".

وتابع: "فإن رأينا جند الإسلام قد انهزموا فى أى معركة فاعلموا أن شرط الجندية قد اختل"، مضيفا: "اختل شرط الجندية فى موقعة أحد، ورسول الله بينهم، ومع ذلك نالهم ما نالهم من هزيمة، لم يشفع لهم فى تخلف قانون الجندية عندهم، أن رسول الله بينهم ولم يؤذى رسول الله فى معركة مثلما أوذى فى أحد".

وأشار فضلية الشيخ الشعراوى رحمه الله عليه، إلى أن الله لا يمكن أن يخذلنا ونحن معه وأن جندنا لهم الغالبون.

وأضاف: "أريد من أمة الإسلام أن تعيد تاريخها الماضى وأريد منها ان تكون عندها رجولة إيمانية وتقول يارب إننا جلبناك فى الماضى والآن نعاهدك أن نستقبل الإسلام كما يحب أن يستقبل به وأن تكون كلمة الإسلام هى العليا".

وتابع: "أسأل الله تعالى أن يعيد لنا رشدنا لنسود به الدنيا كما سادها أولونا"، مشيرا إلى أن الأمة الإسلامية وقفت أمام حضارتين عظميين فى وقت واحد فارس فى الشرق والرومان فى الغرب.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى