زهران لـ"وزير التعليم": لن تنجح لهذة الاسباب .. والإنفاق على التعليم ليس من جيب أحد !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

05122017

مُساهمة 

MdrsAwnLayn زهران لـ"وزير التعليم": لن تنجح لهذة الاسباب .. والإنفاق على التعليم ليس من جيب أحد !





يا دكتور طارق شوقي : لهذه الأسباب لن تنجح في الوزارة والإنفاق على التعليم الحكومي من موارد الدولة وليس من جيب أحد !!!
الدكتور طارق شوقي - وزير التربية والتعليم ، أثناء اجتماعنا معه في : 13 / 8 / 2015 ( أيام أن كان رئيساً للمجلس التخصصي للتعليم ) ، اشتكى لنا من وزير سابق ، أراد الدكتور طارق شوقي تطبيق برنامج ما في الوزارة ، فرفض الوزير تطبيق البرنامج ، وتعلل بأن تطبيق البرنامج يحتاج تعاون مديري المديريات في تطبيقه وطلب منه الانتظار حتى يعرض البرنامج على مديري المديريات أولاً !!! ، فاضطر الدكتور طارق شوقي لتسليم البرنامج للوزير لتنفيذه !!! ، واشتكى لنا الدكتور طارق شوقي من كم البيروقراطية بالوزارة التي لا ينصلح معها تعليم !!! .
لكن للأسف الدكتور طارق شوقي يسير على نفس النهج الذي انتهجه نفس الوزير الذي تضررمنه الدكتور طارق شوقي !!! .
فيا معالي الوزير : لن تنجح بمجموعة الموظفين والقيادات التي تعتمد عليها ، لأنهم نفس المجموعة التي أخرجتنا خارج التصنيف العالمي ، ولن تنجح بمجموعة الـ 13 معاون التي استعنت بهم ، لأن منهم من كانوا على رأس العمل بالوزارة ، وتركوها والحال كما ترى ، ولن تنجح في بنقل التجربة اليابانية أو السنغافورية أو الفلنندية ، إنما ستنجح عندما يكون لك استراتيجية واضحة قابلة للتطبيق مصرية مصرية ، تعاون فيها جميع عناصر المنظومة : " معلمون وطلاب وأولياء أمور وخبراء وتشريعيين ، وممثلين لوزارة المالية والتخطيط والتنمية المحلية ، ومشاركة المجتمع كله في هذه الاستراتيجية " .
فلا توجد مؤسس في الدنيا كلها تعمل بلا خطة استراتيجية واضحة المعالم ، كما يحدث في وزارة التربية والتعليم المصرية ، فكل قراراتها مبنية على رد فعل الشارع فقط !!! ، أنا أعرف دور حضانة حاصلة على تصاريح من وزارة التضامن ، تعمل في شقق سكنية ؛ ليس لها أي إمكانيالت مالية ، وليس لها مصادر معرفة ولا أجهزة كمبيوتر ولا تابلت ، وليس لديها تجربة يابانية ولا غيرها من التجارب الدولية ، ولكن لها لها خطة مستهدفة تحققها في تعليم الأطفال أصول ومباديء القراءة والكتابة ، عربي وانجليزي ، ومباديء الحساب خلال سنة ونصف ، وهو ما تفشل فيه وزارة التربية والتعليم بجلالة قدرها على مدار 12 سنة دراسية ، وبها وزير خريج الجامعة الأمريكية ومطلع على جميع التجارب الدولية ، ومعه : 13 معاون ومستشار ، ومعه 8500 قيادة وموظف داخل الديوان ، ومعه : 27 مديرية تعليمية ، و 276 إدارة تعليمية ، ومليون ونصف مليون معلم ، و750 ألف عامل وإداري ، ومعه 50 ألف مدرسة ، ومراكز بحثية ومراكز استكشافية ، وميزانية بالمليارات ، ومنح ومعونات وقروض ، ومعه برلمان ومجلس وزراء ورئاسة جمهورية تدعمه ، ومجموعة كبيرة من الصحفيين والفضائيات .وما أدراك ما الفضائيات ، التي تعتبر ابتسامة الوزير إنجازاً يُحسب له .
فلكي تنجح يا دكتور طارق في هذه الوزارة يجب أن تبدأ بمشاركة عناصر المنظومة ، بل ومشاركة المجتمع كله معك ، لأن حضرتك لست وزيراً للاقتصاد ولا للاستثمار ، أنت وزيراً للتربية والتعليم ، أي أنك مسئول عن مستقبل دولة .
أول شيء يجب عليك كوزير فعله : إقفل صفحة الشهور السابقة التي عملت بها في الوزارة ، وابدأ بوضع خطة استراتيجية بمشاركة المجتمع كله .
فقد وعدت بعودة الطلاب للمدارس ولم يعودوا ، وقد وعدت بأن يكون التعليم ممتعاً !!! ، والتعليم كما ترى ويراه الجميع منفراً وطارداً للطلاب من المدارس ، ووعدت بإصلاح حال المعلمين ولم يحدث ، ووعدت بتطبيق التجربة اليابانية ، وفشلت التجربة بعيداً عن قصة التأجيل لحين الاستكمال ، لأن التأجيل معناه أنه لم يكن هناك تخطيط !!! ، ونفس الأمر بالنسبة للمدرسة النووية التي بدأت بعد شهرين من الدراسة ، وبدأت في مكان استثنائي دون إعداد أو تجهيز أو تخطيط !!! ، ونفس الأمر بالنسبة لبنك المعرفة وما تحملته الميزانية من ملايين الأموال المهدرة ، وسيحدث ذلك في أي قرار ستتخذه سيادتك ، لعدم وجود خطة استراتيجية ، صحيح هناك مؤتمرات وتدريبات وورش ولكنها متداخلة ومتضاربة وجرد سبوبة للبعض فقط ، ويستفيد منها رجال المؤتمرات والورش فقط ، ولا تستفيد منها العملية التعليمة نهائياً ، بدليل هذا المنتج التعليمي الرديء الذي ألقى بنا خارج التصنيف العالمي لجودة التعليم !!! .
يا دكتور طارق شوقي : سمعة المعلم المصري في الخارج لا تسر عدو ولا حبيب بسبب سمعة التعليم المصري ، يا دكتور طارق شوقي : أنت لست وزيراً للمالية ولا للاقتصاد ولا رئيساً لهيئة الاستثمار ، كي تتحدث وتطالب بإلغاء الدعم عن التعليم !! ، يا دكتور طارق شوقي : أنت وزير لوزارة التربية والتعليم بها 20 مليون طالب حوالي : 18 مليون طالب منهم من أبناء الفقراء والمعدمين ، والذي كفل الدستور رعايتهم وتعليمهم ، لو كان معهم أو يمتلكون أي شيء ما لجأوا لمدارسك الحكومية ؟!!! ، يا دكتور طارق شوقي : الدولة تنفق على هؤلاء الفقراء من مواردها التي لهم حق فيها : البترول والغاز والمعادن ، والأراضي ، والمسطحات المائية وقناة السويس ، والسياحة ، والطبيعة التي ملكها لهم الله وخص شعب مصر بها ؛ أي أن الشعب يتعلم من أمواله وليس من جيب أحد في الدولة ، بنص الدستور وبالعرف وبالشرع أيضاً .
سؤال للدكتور طارق شوقي : لو سيادتك تركت الوزارة الآن ، ما الإنجاز الذي ستفاخر به ؟ !!! أو البصمة التي تركتها في الوزارة وتنسبها لنفسك ، أو القرار الذي يحسب لك في الوزارة دون غيرك من الوزراء ؟ !!! .
دكتور محمد زهران .......

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى