محافظ المنوفية" يكشف حقيقة وجود جاموسة تشارك فى طابور مدرسة ميت عفيف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

22112017

مُساهمة 

MdrsAwnLayn محافظ المنوفية" يكشف حقيقة وجود جاموسة تشارك فى طابور مدرسة ميت عفيف




جاموسة تشارك فى طابور الصباح بأحد مدارس المنوفية..

أوضح الدكتور هشام عبد الباسط محافظ المنوفية، منذ قليل، خلال مداخلة هاتفية في برنامج «صح النوم»، المُذاع على قناة Ltc، أن مدرسة الشهيد «رضا عبد الوهاب» بقرية ميت عفيف بمركز الباجور، تم إنشائها منذ 35 عام بالجهود الذاتية للأهالي، قبل إنشاء هيئة الأبنية التعليمية، مما أثر ذلك عليها بالسلب لأنه لم يتم تطبيق الاشتراطات الخاصة بالأبنية التعليمية من الأسوار وخلافه.

وأكد «عبد الباسط» على إصدار عقاب حاسم لمن كان متسبباً في حدوث ذلك الأمر، كما أوضح أنه يوجد «ملعب» خاص بالأهالي أمام المدرسة، ولعدم وجود سور بالمدرسة يفصلها عن هذا الملعب، أصبحت المدرسة عُرضة للمارين بالملعب، لذلك لابد من بناء سور للمدرسة يفصلها عن ذلك الملعب، والبحث عن قطعة أرض أخرى يتم إنشاء ملعب خاص بالأهالي عليها.

وأشار «عبد الباسط»، إلى تشكيل لجنة تفتيش ولجنة من التخطيط العمراني غدًا، لفحص الموقع والشكل العام، لأنه لابد من وجود حل سريع، حتى إذا كلف هذا الحل الدولة أن تنزع ملكية أو تخصيص قطعة أرض.

ومن جهة اخرى سيطرت حالة من الغضب على الأهالى بقرية ميت عفيف التابعة لمركز الباجور بمحافظة المنوفية، والتى تلازمت مع تواجد الحيوانات بجوار الطلاب بمدرسة الشهيد رضا عبد الوهاب بالقرية.

ونشر عدد من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك صورة لطابور المدرسة وبالقرب من الطلاب جاموسة تمر بجوارهم فى مشهد غريب دون أن يكون هناك أى رد فعل للطلاب وكأن الأمر عاديا ومتكررا.

وقال عمر محمد أحد أهالى القرية، إن هذه المأساه التى كانت ولا زالت موضع الغضب والسخط من كل أهالى البلد طوال ثلاثة عقود من الزمان مشيرا إلى أن المدرسة تم تأسيسها عام 1985 وإلى الآن لم يقام لها سور والسبب فى ذلك هو النزاع الدائم بين وزارة التربية والتعليم والشباب والرياضة علة أرض الملعب التى تمتلكها وزارة الشباب.

وأضاف محمد، أن هذا النزاع أدى إلى تعطيل أى إنشاء أو ظهور جديد بخصوص هذه المشكلة وتمر السيارات والمواشى الخاصه بأهالى البلد من وسط الطابور أو من خلفه، ونخشى على أطفالنا من الحوادث، علما بأنه قد تم توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة التربية والتعليم ووزارة الشباب والرياضة ولجنة تضم كلا من رئيس مركز الشباب، ومدير النادى، ومدير المدرسة، ورئيس هيئة الأبنية التعليمية بالباجور، ومدير إدارة الشباب والرياضه بالباجور، ورئيس الوحده المحليه، وقضت اللجنة بالموافقة على إنشاء سور حول أرض الملعب بما فيه المدرسة بمساحة 1800 متر على أن يكون الملعب بأكمله ملك للمدرسة حتى الساعة الثانية ظهر ومن بعدها يصبح الملعب ملك للشباب والرياضة وأثناء فترة الامتحانات لا يحق للشباب الدخول إلى الملعب.

http://sopk.yoo7.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى