امهات مصر" تطالب بحذف الوحدة الاخيرة بعد تقديم الامتحانات.. "المنهج هايتكروت"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

21112017

مُساهمة 

MdrsAwnLayn امهات مصر" تطالب بحذف الوحدة الاخيرة بعد تقديم الامتحانات.. "المنهج هايتكروت"





اصدرت حملة تمرد على المناهج التعليمية، بيانا إعلاميًا طالبت خلاله الوزارة بحذف الوحدة الأخيرة من جميع المناهج الخاصة بكل المواد فى كل المراحل الدراسية.

وأوضحت الحملة، في بيانها أنه تم تقديم امتحانات الفصل الدراسى الأول بالمدارس الحكومية والخاصة بجميع المحافظات، حوالى 10 أيام كاملة، ما سيؤدى إلى عدم وجود وقت كافي لشرح الأجزاء الأخيرة بالمناهج بشكل وافٍ، خاصةً أن المدارس الخاصة أجرت اختبارات شهرية، ما أدى إلى تعطيل شرح بعض الدروس.

وقالت إن تقديم امتحانات المواد الرسمية، سوف يؤدى إلى تقديم موعد امتحانات المستوى الرفيع وامتحانات المواد العملية أسبوعا إضافيًا، وبناءً عليه سيصبح المعلمون في سباق مع الزمن للانتهاء من شرح المناهج قبل الامتحانات و"المنهج هايتكروت".

من جانبها، قالت سماح أبو بكر، أدمن الحملة ومؤسسها: "نحن في انتظار رد وزارة التربية والتعليم وتلبية مطلبهم الشرعى والمنطقى وهو حذف الوحدة الأخيرة".

كما أعلنت حملة اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم وحملة نبني بلدنا لتعليم ولادنا غضب أولياء الامور من تقديم امتحانات الفصل الدراسي الاول بالمدارس الحكومية والخاصة بمدارس القاهرة، مؤكدين انة لا يوجد الوقت الكافي لإنهاء المقرارات الدراسية ولايوجد المساحة الكافية للمذاكرة .

ولفتت عبير احمد ادمن حملة إتحاد أمهات مصر  إلي تخوفات أولياء الأمور بمدارس القاهرة من وضع أسئلة بالأمتحانات في الإجزاء الأخيرة من المقرارات والتي لم يتم شرحها وتدريسها بشكل جيد لضيق الوقت ، مطالبة وزارة التربية والتعليم ومديرية التربية والتعليم بالقاهرة بحذف الوحدة الاخيرة من جميع المقرارات ولكل المراحل الدراسية .


ودشنت المئات من أولياء الأمور علي حملتهم علي الفيس بوك هشتاج "#حذفالوحدةالاخيرةلكل المواد" للمطالبة بحذف الوحدة الأخيرة من المقرارات حتي لايتم إرباك وضغط الطلاب وخوفأ من أن يتضمن الأمتحانات الإجزاء الأخيرة التي لم يتم تدرسها بصورة جيدة .

وأشارت شيماء علي ماهر أدمن حملة نبني بلدنا بتعليم ولادنا انه بتقديم موعد الامتحانات اسبوعا تقريبا سيوثر علي شرح الوحدة الاخيرة وهي عبارة عن ثلاثة دروس وعدم أستفادة منها نهائيا فالغرض من الدراسه هو الاستفاده بنوعية الدروس المقدمة و ليس بكميتها بالاضافة ان بعض المدارس إختبرت الطلبة إختبارات تجريبية مما أدي أيضا الي تعطيل شرح بعض الدروس وبالتالي سيؤثر علي الوحدة الاخيرة و عدم أخذ وقتها الكافي للاستفادة منها.

والجدير بالذكر انه الخريطة الزمنية للعام الدراسي الحالي 2017/2018 التي تم اعتمدها من وزير التربية والتعليم توصي بأن تبدأ امتحانات الفصل الدراسي الاول يوم 30 ديسمبر إلا أن مديرية التربية والتعليم بالقاهرة ، قد قررت بدء الامتحانات يوم 23 ديسمبر.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى