تفاصيل مقتل "علا" طفلة الحضانة الذي قتلها والدها بسبب "الواجب"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

20102017

مُساهمة 

MdrsAwnLayn تفاصيل مقتل "علا" طفلة الحضانة الذي قتلها والدها بسبب "الواجب"




عادت الطفلة "علا" البالغة من العمر 5 سنوات، من الحضانة التى تتردد عليها يوميا إلى مسكنها بمنطقة زنين الشعبية ببولاق الدكرور، مثل العديد من الأطفال فى مثل عمرها، حاملة حقيبتها الصغيرة التى تحتوى على قلم رصاص، وكراسة بها شخابيط وحروف مرسومة بيدها الرقيقة، استقبلتها والدتها "سناء" فى لهفة، اطمأنت عليها، واستفسرت منها عن الوقت التى قضته بالحضانة بصحبة صديقاتها، أفرغت الطفلة حقيبتها وأمسكت كراستها، حتى ترى والدتها الواجب الذى كلفتها به مدرستها لكتابته.

طلبت منها والدتها ترك الكراسة، حتى الانتهاء من تناول الطعام أولا، والاستراحة واللعب كعادتها اليومية، حتى حان وقت المساء، جلست الطفلة لكتابة الواجب وبجوارها والدتها، ووالدها "عماد.خ"، حيث بدأت الطفلة تخط بيدها الحروف المكلفة بكتابتها بكراسة الحضانة، إلا أنها كعادة الأطفال كانت تشكو من عدم إجادتها الكتابة طالبة المساعدة، حتى انتاب والدها حالة من الهياج، مهددا إياها بالضرب والتأديب، ومؤنبها لعدم قدرتها على أداء الواجب المكلفة به.

لم يتمالك الأب نفسه، وأحضر ماسورة مياه بلاستيكية، لكنها سميكة، وانهال على ابنته الصغيرة ذات الجسد الضئيل بالضرب، حيث سدد لها عدة ضربات بأنحاء جسدها، لم تتمكن والدتها من الدفاع عنها وحمايتها، فبدأت الطفلة تصرخ وتستغيث عل مجيب ينقذها من يد والدها، الذى تخلى فى تلك اللحظات عن أبوته وإنسانيته، إلا أن الأب أكمل جريمته حتى بدأت الطفلة تفقد قدرتها على التحمل، وهدأ صوت استغاثتها وصراخها حتى سكت تماما، وتوقف قلبها عن النبض.

حاول المتهم وزوجته إنقاذها ونقلها إلى مستشفى بولاق الدكرور العام، إلا أن الأطباء أكدوا وفاتها، فأبلغ الأطباء نقطة شرطة المستشفى، وتحفظ عليه رجال المباحث بعدما كشف التقرير الطبى وجود شبهة جنائية، وأن الإصابات التى لحقت بها وراء مفارقتها الحياة.

وبسؤال والدة الطفلة عن سبب وفاة ابنتها، أكدت أن والدها وراء مقتلها، لاعتدائه عليها بالضرب، وانتقل ضباط قسم شرطة بولاق الدكرور إلى المستشفى، وبمواجهة المتهم اعترف بتفاصيل الجريمة التى ارتكبها فى حق ابنته، وعثر رجال المباحث على أداة الجريمة، التى تبين أنها عبارة عن ماسورة مياه بلاستيكية، قطرها نصف بوصة، فتم التحفظ عليها.

وذكر المتهم عقب القبض عليه، أنه اعتدى عليها بالضرب لعجزها عن كتابة واجب الحضانة، قائلا: "حاولت اذاكر لها الواجب، لكن مبتفهمش، وكان قصدى اضربها علقة مش أقتلها"، لتأمر النيابة بتشريح جثة الطفلة، والتصريح بدفنها، وأمرت النيابة بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى