تفاصيل وفاة طالب الإسكندرية.. شهود عيان: إنشغال المعلمة بالمحمول أثناء الحصة وعدم وجود حديد على الشباك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26092017

مُساهمة 

MdrsAwnLayn تفاصيل وفاة طالب الإسكندرية.. شهود عيان: إنشغال المعلمة بالمحمول أثناء الحصة وعدم وجود حديد على الشباك




اليوم السابع: تفاصيل وفاة طالب الإسكندرية:

" نفسى أبقى بطل ألعاب قوى"، كانت آخر كلمات الطالب "شهاب أشرف، 15 عاما بالصف الثالث الإعدادى بمدرسة عبدالعزيز عبدالجواد بالإسكندرية، الذى لقى مصرعه نتيجة إهمال مدرسة فى الاعتناء بالطلاب أثناء العام الدراسى الجديد،  وتوفى بعد اختلال توازنه أثناء لعبه مع أصدقائه.

حزن الأسرة وبكاء أصدقائه الذين ودعوا صديقهم إلى مثواه الأخير بالمقابر، ملابس سوداء وحزن يخيم على المنزل بأكمله ودعوات بـ" حسبى الله ونعم الوكيل" يتلوها كل من يعلم قصة شهاب بمنطقة سيدى جابر بالإسكندرية، وانتقل "اليوم السابع" إلى أسرة شهاب لمعرفة تفاصيل الواقعة.

شادى أشرف، شقيق شهاب ومعه بالمدرسة بالصف الثانى الإعدادى، قال إنه كان معه فى الفسحة وقال له انتظرنى على باب المدرسة بعيدا عن الزحمة، مضيفا:"بعدها بدقائق الطلاب بيقولو طالب فى 3 إعدادى وقع من الشباك جريت لقيت شهاب نايم على السرير فى غرفة البواب ورأسه تنزف دم ويغمض عينه ويفتحها وانتظر لأكثر من ساعة فى انتظار الإسعاف لحين قيام أحد الشباب خارج المدرسة بنقله بسيارته الخاصة إلى المستشفى".

وتابع "روحت أبلغ والدتى عشان خفت تقلق علينا لأنها عارفة إننا معندناش دروس بعد المدرسة وجريت على المستشفى عشان تشوف أخويا بس كان موقف صعب عليا إنى أشوف أخويا بالشكل ده، ومش عايز أروح المدرسة تانى ".

أما أحد الطلاب بالمدرسة، فقال إنه أثناء حصة الإنجليزى قامت المدرسة بكتابة الدرس على السبورة وخرجت خارج الفصل لتلهو على الموبايل وتركت جميع الطلاب فقاموا باللعب منهم شهاب وأثناء قفزه من مقعد إلى آخر اختل توازنه بجانب الشباك وسقط خارج المدرسة على رأسه داخل سوق الزنانيرى المجاور للمدرسة.

وأضاف أنه فور سقوط شهاب انهار الطلاب وصرخوا لإنقاذه وأبلغوا المدرسة التى كانت خارج الفصل.

عزة محمد السيد، عمه شهاب، أكدت أنها تلقت خبر وقوع شهاب من شرفة الفصل أثناء اليوم الدراسى وتوجهوا إلى مستشفى الطلبة التى عجزت عن علاجه ونقلته إلى المستشفى الجامعى فى حالة حرجة والتى استدعت دخوله إلى العناية المركزة.

وأوضحت أنهم عانوا أثناء وجوده بالمستشفى الجديد لإصابته البالغة فى الرأس وعدم وجود عناية كافية بالمستشفى لإنقاذه، قائلة "شهاب كان ميت وهو فى العناية المركزة نقلوه لدور العمليات على النقالة ومكنش فيه نفس.. آخر حاجة كان بيطلع فى الروح وفيه صوت غريب بيطلع منه وأول ما دخل العمليات الدكتور طلع قالنا البقاء لله".

بينما قالت كاريمان محمد على، ابنة عم الطفل المتوفى، إنه كان طموح وكل همه أن يذاكر وينجح ويدخل ثانوية عامة ويكون له كيان وشأن مستقل فى الأسرة فكان معروف بطيبته وحبه للجميع.

وأضافت أنه كان يطمح فى أن يكون بطلا لألعاب القوى، وهناك تسجيل صوتى له يقول فيه أنه يتمنى أن يصبح بطلاً فكان لديه طموح كبير، لكن القدر كان له كلمة أخرى.

وطالبت بالقصاص لشهاب وأخذ حقه بالقانون من المدرسة وإدارتها، التى تعانى من إهمال شديد وعدم وجود حديد على الشباك لحماية الأطفال وعدم تعرضهم لمواقف مشابهة، بالإضافة إلى صيانة مقاعد الطلاب لأن المقعد والمكان المخصص للطلاب الذى سقط منه شهاب كان مكسورا وهو الذى تسبب فى اختلال توازنه وسقوطه من الشباك المجاور له.

وقال أحد المدرسين بالمدرسة، إنه تم وقف مدرسة الإنجليزى المسئولة أثناء الحادث، ومدير المدرس ومشرف الدور وتحويلهم للتحقيق بالتربية والتعليم بالإضافة إلى تحقيقات النيابة التى استمعت إلى أقوالهم لساعات متأخرة من الليل.

وأصدرت مديرية الشئون الصحية تقريراً بحالة المتوفى، وأكدت وجود كدمات بالرأس والرقبة ونزيف حاد أدى إلى الوفاة، بينما قررت نيابة سيدى جابر دفن الجثمان فى القضية رقم 11251/ 2017 ، وحررت الأسرة محضراً رقم 152247 بقسم سيدى جابر.

يذكر أن الطالب سقط من الطابق الثالث بمدرسة عبد العزيز عبد الجواد، بمنطقة كليوباترا بمحافظة الإسكندرية، وبعد نقله إلى مستشفى الطلبة، لفظ أنفاسه الأخيرة.
تلقي اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الاسكندرية، إخطارا بوفاة الطفل شهاب أشرف طالب في الصف الثانى الإعدادى، إثر سقوط من شرفة الطابق الثالث بالمدرسة، المشار إليها على أحد بائعى الخضروات والفاكهة أسفل المدرسة، والذى أصيب هو الآخر بكسر في العمود الفقري وتم نقله إلى المستشفى.

قرر جمعه ذكرى، وكيل أول وزارة التربية والتعليم بمحافظة الإسكندرية، استبعاد مدير مدرسة عبد العزيز عبد الجواد الإعدادية التابعة لإدارة شرق التعليمية والمشرف العام ومشرف الدور ومعلمة الحصة، لحين انتهاء التحقيقات في القضية رقم 293 لعام 2017.

وأصدرت مديرية التربية و التعليم، بيانا تنعى فية وفاة  الطالب، وعلى الفور انتقلت الإدارة التعليمية إلى المدرسة ورافقت الأسرة.

تم نقل الطالب إلى مستشفى الطلبة التى أجرت له الإسعافات الأولية، ثم أوصت بدورها بنقله إلى المستشفى الجامعى لإجراء أشعات مقطعية والتى أوضحت ضرورة إجراء عملية جراحية له، لكن وافته المنية أثناء إجراء الجراحة.

من جهته أصدر ذكرى، تعليماته باستبعاد مدير المدرسة والمشرف العام ومشرف الدور ومعلمة الحصة لحين انتهاء التحقيقات فى القضية رقم 293 لعام 2017.

كما قامت الإدارة التعليمية بتنفيذ تعليمات المديرية وتحرير محضر رقم 11251 إدارى بقسم شرطة سيدى جابر، وتولت النيابة التحقيق،  فى القضية وعندما يُحال الأمر للقضاء تُغل أيدى الجهة الإدارية.

http://sopk.yoo7.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى