وزير التعليم: مكلف من الرئيس السيسي بإعادة التعليم لمكانته ورفع مكانة المعلم ماديا واجتماعيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

09092017

مُساهمة 

MdrsAwnLayn وزير التعليم: مكلف من الرئيس السيسي بإعادة التعليم لمكانته ورفع مكانة المعلم ماديا واجتماعيا




قال الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم  خلال اجتماع الجمعية العمومية غير العادية لنقابة المعلمين، إنه لأول مرة يخاطب المعلمين بالنقابة خلال لقاء يتمنى تكراره بشكل دورى.

وأضاف  أنه قبل أن يأتى الوزارة عمل على مشروع يستهدف المعلمين، وهو مشروع المعلمون أولا، حيث يعد دليلا على أن المعلم هو أساس إصلاح المنظومة التعليمية، وهو لاعب أساسى وهو الناقل الرئيسى لكل الأفكار، ومن ثم الاعتناء بالحالة الاجتماعية للمعلم شىء أساسى، قائلا تربيت على يد معلمين أجلاء فى مدارس مصر وربوا أناسا كثيرة.

وأوضح الوزير أن الاهتمام بأحوال المعلمين لا يحتاج إلى مقال فى الجورنال لأهتمام به، لكن الوزارة صنفت أحوال المعلمين كبداية ونمرة واحد، مشيرا إلى أن الوزارة قطعت شوطا فى المشكلات والإرث الكبير، موضحا جار إنهاء مشكلة الرسوب الوظيفى لترقية 516 ألف معلم وتثبيت دفعات 2007، كما تم وقف فصل المعلمين ومخاطبة مجلس الدولة.

وأشار إلى أنه تمت ترقية عدد كبير، مضيفا تم عرض على مجلس الوزراء لإنهاء مشكلة القوانين المتداخلة، أما مشكلة الرواتب، تم الحديث مع الرئيس عبد الفتاح السيسى أكثر من ساعة، وتم عرض دراسة لرفع الرواتب عل مدار 3 سنوات، مضيفا أن هناك اهتمام من القيادة السياسية لرفع الأجور وتوفير الموازنات المطلوبة.

وأكد أنه جاء بمهمة لأن القيادة السياسية تريد أن تنهض بالتعليم ولا يصح أن نكون فى آخر ترتيب الدول فى جودة التعليم، والقيادة السياسية مكلفانا لعودة التعليم لمكانته والقدرة على المنافسة الدولية، وتغيير التعليم هو حلم للجميع قائلا: نحن فى مهمة قتالية.

وتابع: فرصة أن تكون هناك قيادة ترغب فى التغيير لا تتكرر كثيرا والحلم الجديد يستغرق من 10 إلى 15 عاما ونريد أن نضع الأساس بالتعاون مع المعلمين، موضحا أن عام 2018 الأطفال سوف يلتحقون بنظام تعليمى جار بنائه، 2030 سيتم تخريج أول دفعة على النظام الجديد، ومن ثم سيكون هناك نظامين على التوازى، موضحا الآن سيتم تنفيذ الخام وآن الآوان أن يشمر الجميع للعمل على تحقيق الحلم بدل الحديث عن الدول المتقدمة فى مجال التعليم.

واستطرد: أنه لا يصح أن يتحدث أحد على مصلحته فقط، لكن علينا الحديث على المصلحة العامة فهناك مصالح فى كل ركن من أركان الوزارة فى قطاع الكتب والكنترولات وكل الوزارة واللى بنعمله هو المحرك، مؤكدا: مينفعش نطلع طالب فى 6 ابتدائى مش بيعرف يقراء ولا يكتب ودى مسئولية الجميع وليست وزير أو حكومة.

ووجه حديثه للمعلمين هحل كل مشكلات المعلمين ومعيار الكفاءة هو العنصر والمنتج، ومنتج الثانوية العامة غير مرض، ونعلم الطالب فى الدروس الخصوصية إزاى يحفظ ودى جريمة ومشكلة الدروس مش ضبطية قضائية لكن مش بنعلمه إزاى ينجح ومش بنعلمه مادة تعليمية عايزين تغيير فى الفكر.

http://sopk.yoo7.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى