مفاجأة مدوية.. الصحافة الكويتية تطالب وزير التعليم إنهاء التعاقد مع المعلمين المصريين بعد وصفهم بـ"الحرامية"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

06092017

مُساهمة 

MdrsAwnLayn مفاجأة مدوية.. الصحافة الكويتية تطالب وزير التعليم إنهاء التعاقد مع المعلمين المصريين بعد وصفهم بـ"الحرامية"






كم ستخسر مصر بسبب التصريحات غير المسئولة لهذا الوزير ؟؟
ان مصر التى كان القادة العرب يرسلون أبناءهم ليتعلموا فيها من أيام الفاتح الأول عمرو بن العاص - وحتى اليوم - لايمكن وصفها بهذا الوصف - ولا يمكن الحديث عن معلميها ومواطنيها - بهذه السذاجة ، وعدم المسئولية - ان كان النظام قد استغنى عن الوزير - فليقال الوزير - لكن - مصر - يجب أن تبقى مرفوعة الرأس موفورة الكرامة

فى مفاجأة مدوية وكلمات وقعها كالرصاص على مسمع ومرأى المعلمين المصريين شنت الصحافة الكويتية هجوما عنيفا على وزير التعليم الكويتي لقبوله عمل المعلمين المصريين بدولة الكويت وتعليم أبنائهم عن طريق التعاقد بعد أن وصفهم وزير التعليم المصري, الدكتور طارق شوقى, بأن نصفهم حرامية والنصف الآخر غير كفء , مؤكدة أن وزير التعليم بأى دولة هو الأدرى بحال تعليمها والعاملين بها وكيف بدولة الكويت العريقة أن تقبل على نفسها تشغيل المدرسين المصريين بها بعد هذا الحال مطالبة بالاعتماد على المدرسين الكويتين وإنهاء التعاقد مع المعلمين المصريين .
فى السياق ذاته نددت الصحيفة الكويتية بحال التعليم الكويتى الذى يتدهور يوما بعد يوم بسبب الاعتماد على غير الثقات – كما وصفتهم الجريدة – بسبب تفشى الدروس الخصوصية والمذكرات التعليمية فى ظل إنفاق الحكومة الكويتية المليارات على التعليم بها ليكون هذا هو حال التعليم بالكويت , وطالبت الصحيفة وزير التعليم الكويتى أن يأخذ برأى وزير التعليم المصري فى رأيه حول المعلمين المصريين وعدم الاعتماد عليهم مرة أخرى لأن ما قاله وزير التعليم المصري فى حق المعلمين لم بتجرأ ولى أمر أو أى طالب على قوله فى حقهم فاتهامهم جاء من داخل بيتهم التربوي مشددة على أن المجتمع الفاسد يعد نتاجا طبيعيا للتعليم الفاسد به من قبل معلمين تم وصفهم بالحرامية وغير أكفاء من قبل وزير تعليمهم بما يعد ذلك فضيحة كبرى داخل الأوساط المصرية لتداول هذه التصريحات خارج مصر وتوبيخ المعلمين المصريين الذين شهد لهم الزمان بمدى كفاءتهم ورقيهم وتعليم كافة الدول العربية أن يصل الحال بالمعلمين بها إلى هذا الحد وهذا الوصف المهين لكرامتهم  .
من جانبهم عزم عدد كبير من المعلمين المصريين التوجه صباح الغد للنائب العام المصري لتقديم بلاغ رسمي ضد وزير التربية والتعليم المصري لما بدر منه من تصريحات لم تكن فى سياقها ونالت من كرامتهم وساهمت فى تشويه صورتهم أمام المجتمع المصري وبقية المجتمعات العربية وصف فيها عبر الصحف القومية بأن نصف العاملين بالوزارة حرامية والنصق الآخر غير كفء وأنه لا يحتاج من المعلمين سور 20% فقط وأن البقية يتقاضون رواتب لا يستحقونها .
نص المقال

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى