مادة الحاسب الآلي تثير ازمة بين المعلمين وأولياء الامور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

16082017

مُساهمة 

MdrsAwnLayn مادة الحاسب الآلي تثير ازمة بين المعلمين وأولياء الامور





عقب تقدم نائبان من لجنة التعليم بمقترح إلى رئيس مجلس النواب والحكومة يقضى بتدريس مادة الحاسب الآلى (الكمبيوتر) بجميع مراحل التعليم قبل الجامعى
وأن تكون الدرجة من 40 للمادة تضاف للمجموع .
أشتعلت ثورة اولياء الأمورعبر جميع المواقع الاخبارية وقاموا بالاتصال بالسيد وزير التعليم لتوصيل اصواتهم من خلال الوزارة الى المسئوليين بالدولة .
وترجع الاحداث الى مطلع الشهر الحالى حين صرح الدكتور طارق شوقى بقرار الغاء مادتى الحاسب والرسم من المجموع واحتسابهما مادتى رسوب ونجاح مما اثار غضب معلمى الحاسب الآلى واعترضوا امام ديوان الوزارة ليخرج بعدها المتحدث الرسمى ويعلن ان تلك القرارات تصريحات ولم يوافق عليها المجلس الاعلى للتعليم قبل الجامعى بعد. والذى يعقد اجتماع منتصف الشهر الجارى .
ولم يكتفى معلموا الحاسب بذلك بل رفعوا شكواهم الى مجلس النواب ولاول مرة نرى استجابة سريعة لم نعهدها من قبل للجنة التعليم فكم صرخ المعلمون واستغاث اولياء الامور وكانوا صم الآذان
ويقول طارق رشيد معلم خبير حاسب آلى : انا لم اغضب لقرار الوزير مما يدل على ان زملائى من المعلمين الغاضبين من القرار اصحاب مصلحة الدرس الخصوصى
وتقول م .س : ولى امر : ان الوزير بقراره خفف العبء عن كاهل ولى الامر لان تلك المادة تكلفهم الكثير للدرس الخصوصى بسبب عدم توفر الاجهزة

وتقو ل ت.ف:ولى امر : اوافق على المقترح شرط ان تقوم الحكومة والوزارة بتوفير لاب لكل تلميذ يذهب به للمنزل ويقوم بالمذاكرة عليه ومنهج مناسب واجهزة بالمدرسة لحمايتنا من اباطرة الدرس الخصوصى
وكان الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، قد أصدر قرارًا خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقد في 1 أغسطس الماضي، برفع مادتي الحاسب الآلي والرسم من المجموع حتى تطوير منظومة التعليم.

قرارًا انتقده معلمو مادة الحاسب الآلي، ودشنوا هاشتاج "الكمبيوتر داخل المجموع" عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" طالبوا من خلاله وزير التربية والتعليم التراجع عن القرار، مشيرين إلى أن الحاسب الآلي وتكنولوجيا المعلومات هي لغة العصر، ومعنى خروجها من المجموع، استهانة الطلاب بها خاصة أن ثقافتنا التعليمية تدور حول الدرجات.

وخلال المؤتمر الصحفي أرجع الوزير قراراه إلى أن إمكانيات وزارة التربية والتعليم لا تسمح بتدريس المادتين بالشكل اللازم، ما يعني تمثيلهما عبء على الطلاب.

إلا أن المعلمين أكدوا أنه تم تجهيز معامل الحاسب الآلي بمختلف المدارس خلال العام الدراسي الماضي، وأنهم يدّرسون المادة بكفاءة، ورفعها من المجموع يعني انتهائها.

أولياء الأمور كان لهم رأي آخر، بعدما دشن بعضهم هاشتاج "الكمبيوتر خارج المجموع"، مشيرين إلى أن معلمي الحاسب الآلي لا يهدفون إلا إلى الحفاظ على "سبوبة" الدروس الخصوصية، خاصة أن الطلاب لن يضطروا لأخذ درس في المادة طالما لا تضاف للمجموع.

وأضاف أولياء الأمور، أن الوزارة لا تطبع كتبًا دراسة للمرحلة الإعدادية في مادة الحاسب الآلي، ما يجعل الطلاب في مأزق ويفقدهم الكثير من الدرجات، خاصة أن المعامل غير مجهزة بالعديد من المدارس.

ولفت أولياء الأمور إلى تأييدهم قرار وزير التربية والتعليم، مشيرين إلى أنه لم يهمش المادة فقد جعلها مادة نجاح ورسوب، وبالتالي يحاسب عليها الطالب.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعى ضد مقترح لجنة التعليم وجاءت اكثر الجروبات معارضة (ثورة امهات مصر) و (تمرد على المناهج التعليمية)
ويحسم الجدل إجتماع المجلس الاعلى للتعليم قبل الجامعى
فهل من مجيب لأولياء الامور ؟؟؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى