حقيقة استقالة طارق عامر محافظ البنك المركزي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

24032017

مُساهمة 

. حقيقة استقالة طارق عامر محافظ البنك المركزي






ترددت أنباء داخل اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب عن تقديم محافظ البنك المركزي طارق عامر باستقالته من منصبه خلال الأيام المقبلة.
وقالت مصادر برلمانية: إن عامر سافر إلى المانيا منذ نحو شهر بصحبة زوجته وزير الاستثمار السابق داليا خورشيد بسبب مروره بأزمة صحية، فيما تمنعه حالته الصحية من الاستمرار في منصبه، خاصة أن علاجه قد يمتد لشهور.
وأضافت المصادر أن هشام عز العرب رئيس البنك التجاري الدولي مرشح لخلافة عامر، مشيرة إلى أن هناك توافقا سياسيا عليه من قيادات الدولة.
يشار إلى أن عز العرب تولى رئاسة مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك التجاري الدولي عام 2002، فيما انتخب رئيسًا لمجلس إدارة اتحاد بنوك مصر في مارس 2013، ويعد أول رئيس بنك من القطاع الخاص يشغل هذا المنصب.
ويعتبر عز العرب له خبرة كبيرة في العمل المصرفي، وهو عضوًا بالمجلس الاستشاري الإقليمي لمؤسسة ماستركارد في الشرق الأوسط وأفريقيا منذ يونيو2007، وعضو أساسي في غرفة التجارة الأمريكية.

ومن جانب اخر قالت مصادر مصرفية: إن طارق عامر، محافظ البنك المركزي، سيعود للقاهرة الأحد المقبل بعد نجاح العملية الجراحية التي أجريت له في ألمانيا.
ونفت المصادر ما أثير حول نية "عامر" تقديم استقالته، مؤكدة أنه سيعود لأداء مهام منصبه الأسبوع المقبل.
وكان "عامر" قد أجرى مؤخرًا، عملية جراحية دقيقة في مستشفى أتوس كلينيك المتخصص في جراحات العظام في مدينة هايدلبرج الألمانية التي تبعد نحو ساعة عن مدينة فرانكفورت.

وأجريت العملية الجراحية يوم 9 مارس الجاري، على يد جراح العظام فريتز تورى، وتضمنت زرع ثلاثة مسامير في عظام الحوض والفخذ في جراحة طويلة ومعقدة، علمًا بأن الأطباء المعالجين شددوا على ضرورة الراحة التامة لمدة أسبوعين بعد الجراحة ثم بدء العلاج الطبيعي.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى