ملخص فلسفة اولى ثانوي 2017

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

16032017

مُساهمة 

MdrsAwnLayn ملخص فلسفة اولى ثانوي 2017





( الباب الأول : مبادئ التفكير الفلسفي )

معني التفكير :  ( المواقف التي تثير النشاط العقلي للإنسان ) :
1- حين تجد زميل شارد الذهن غير منتبه لما يدور حوله فأنت تستنتج أنه يفكر .
2- زميلك المتفوق في دراسته والذي ينال أعلي الدرجات أنت تصفه بأنه منظم التفكير .
3- عندما تفكر فيما حدث لك في الماضي فهذا تذكر والتذكر يعد نوع من العمليات العقلية
4- عندما تنظر إلي مستقبلك الدراسي والمهني وتحدد أهدافك فأنت بذلك تفكر في مستقبلك .
5- عندما يعرض عليك زميل لك مشكلة ويطلب منك مساعدته في حلها فأنت تطلب منه أن يشرح لك ظروف
  هذه المشكلة والأمور المتعلقة بها وبعد ذلك تقول له دعني أفكر في حل لها .
الخلاصة ( تنظيم التفكير – التذكر – وضع خطة للمستقبل – حل المشكلات ) كلها أنماط من النشاط العقلي
تعريف التفكير :  عملية ذهنية نرسم بها خريطة  العمل المؤدي إلي تحقيق هدف ما
خصائص التفكير العقلي
1- نشاط عقلي انساني : لا يعتمد علي إحساس الفرد وادراكه فقط بل علي معلوماته وخبراته .
2- ادراك للقوانين العامة للموجودات : عن طريق استخدام الخبرات السابقة التي تعكس العلاقات والمبادئ العامة
3- يتم التعبير عنه في شكل لفظي رمزي : فالتفكير واللغة وحدة متكاملة فاللغة والفكر وجهان لعملة واحدة
4- يرتبط بالنشاط العملي للإنسان : يعتمد التفكير علي النشاط العملي والاجتماعي لتغيير واقع الإنسان .
5- يدل علي خصائص الشخصية المفكرة :فحاجات الفرد وميوله تنعكس علي تفكيره وتوجهه في حياته .
مراتب الفكر عند البشر
1- المرتبة الأولي :
الفكر العادي  تركيز الفرد علي تدبير شئون حياته العملية ومعالجة مشاكله اليومية .
2- المرتبة الثانية :
الفلسفة الخاصة المبادئ والمتعقدات التي ينظر من خلالها الفرد للحياة ويعتمد عليها في تعامله مع الآخرين
3- المرتبة الثالثة :
البحث عن الفلسفة محاولة الفرد تأسيس نظرية لتلك المبادئ والمعتقدات وغالبية الناس تقف عند المرحلة الثاني
أهمية التفكير
1- المنفعة العملية يساعد الفرد علي دخول مجال التنافس في عصر ارتبط فيه نجاح الفرد بمدي قدرته علي التفكير الجيد
2- المنفعة العامة يجعل الفرد قادر علي اصدار الأحكام وحل المشكلات التي تواجهه .
3- الصحة النفسية يساعد علي الراحة النفسية حيث يمكن الفرد من التكيف مع الاحداث والمتغيرات
4- القدرة علي التحليل والتقويم والنقد يحمي الفرد من التأثر بالأفكار الهدامة فيكون قادر علي مواجهتها بحجج عقلية مقنعة
أساليب التفكير
الأسلوب الخرافي ( البدائي )
- يعتمد على تفسيرات ساذجة للظواهر مثل(الزلازل – البراكين )ومن أمثلته : الوصفات البلدية لعلاج الأمراض والأحجبة
الأسلوب الديني
1- يربط الظواهر بقدرة الله في الكون وما فيها من دلائل واضحة علي قدرته وعظمته مثل تتابع الليل والنهار وخلق الارحام
الأسلوب الفلسفي:
1- التأمل العقلي والتحليل المنطقي .              
2- اكتشاف حقيقة وجود الانسان ومكانته في الحياة
3- ربط الظواهر الجزئية لتتكون منها حقيقة كلية  
4- هدفه المعرفة ولكنها لا تحقق الاتفاق العام حيث تختلف الآراء من فيلسوف لآخر.
الأسلوب العلمي:
1 - تحليل الظاهرة لمعرفة الأسباب الحقيقية التي تؤدي إلي حدوثها.    2- يستخدم الحواس والتجارب العلمية
مثال : استطاع العلماء معرفة اسباب انتشار الامراض وظهورها وكيفية القضاء عليها
الأسلوب الإبداعي:
- هو الذي نصل منه إلي حلول تتصف بالجدة والأصالة والمرونة
- لا يقتصر علي المبدعين والعلماء والادباء والفنانين
- في اي موقف يتطلب اعادة تنظيم افكارنا او ادراك علاقات جديدة يظهر التفكير الابداعي
مقارنة بين الأسلوب الفلسفي والأسلوب الإبداعي :
الأسلوب الفلسفى الأسلوب الابداعى
يعمل على تقييم مصداقية أمور موجودة يتصف بالجدة والأصالة
قد يقبل المبادئ الموجودة أو يرفضها.. يغير مبادئ موجودة ومقبولة
يتحدد بالقواعد المنطقية ويمكن التنبؤ بنتائجه لا يتحدد بالقواعد المنطقية ولا يمكن التنبؤ بنتائجه
يتطلبان وجود ميول واستعدادات لدى الفرد ويستخدمان أنواع التفكير العليا في حل المشكلات

الفصل الثاني نشأة الفلسفة وتعريفها وأهدافها
1- حضارات الشرق القديم :
ظهرت الفلسفة في بلاد الشرق علي يد حكماء الحضارة المصرية وبلاد فارس والصين والهند وتميزت بالطابع الديني
2- اليونانين القدماء :
ظهر الفكر الفلسفي الذي يتسم بالطابع العقلي علي يد فلاسفة اليونان في الفترة من القرن ال 6 إلي القرن ال 4 ق . م
ومن أمثلة هؤلاء الفلاسفة " طاليس "
3- اكتمل نضج الفلسفة علي يد ( سقراط وأفلاطون وأرسطو )
4- اهتم الفلاسفة اليونانين بتفسير الكون وكيف وجد ومن أنشأه وموضوعات تساعد علي الإرتقاء بالبشر مثل الفضيلة والعدالة
5- الفلسفة اليوم لا تعلمنا فقط كيف نفكر بل تعلمنا كيف نحيا وكيف نواجه ونحل مشكلاتنا
تعريف الفلسفة ـــ التعريف اللغوي ـــ                                                                  
كلمة فلسفة في أصلها اللغوي كلمة يونانية قديمة مكونة من مقطعين هما " فيلو ـ سوفيا "
فيلو بمعني حب وسوفيا بمعني الحكمة فالفلسفة تعني"حب الحكمة"والفيلسوف هو "محب الحكمة"
وأول من استخدم لفظ فلسفة هو "فيثا غورث" في القرن ال5 ق.م فقد وجد فلاسفة عصره يسمون أنفسهم حكماء
فعارض هذا وقال " إن الانسان مهما فعل فلن يصل إلي الحكمة فالحكمة لله وحده "
والحكمة ليست فقط معرفة الحقيقة بل هي معرفة الرأي الصواب ومعرفة الخير وتطبيقهما في مجالات الحياة المختلفة
التعريف العام ـــ
اختلف الفلاسفة حول تعريف الفلسفة فلا يوجد تعريف واحد لأن الفلسفة ما هي إلا وجهة نظر فردية
التعريف الأول الفلسفة " العلم الكلي الذي يبحث في أصل وغايات الكون والطبيعة والانسان وهدفه النهائي كشف الحقيقة لذاتها "
وبهذا يصبح موضوعها الأساسي هو الوصول إلي العلل البعيدة وهدفها هو الوصول إلي الحقيقة وليس من أجل منفعة أومصلحة
التعريف الثاني الفلسفة "وجهة نظر أو رؤية فكرية شاملة إزاء الحياة والانسان والعالم "
ووفقاً لهذا التعريف فإن الفلسفة تهتم بالبحث عن معني الحياة ومشكلات الانسان الواقعية .
ويمكن اعتبار أي انسان فيلسوف طالما أنه يفكر وله وجهة نظر شخصية .
أهمية الفلسفة للفرد :
1‌- تجعل لكل فرد فلسفته الخاصة( أي له وجهة نظر في الحياة تؤثر علي قيمه وأهدافه وتفكيره وسلوكه بشكل عام )
2‌- تعمل على تشكيل عقل الفرد فيصبح قادر على التفكير الناقد وبذلك يرفض الاحكام المتسرعة ويتحرر من الاحكام المسبقة .
3-تعمل على غرس محبة المعرفة والبحث عن الحقائق فالتفكير الفلسفي ليس له حدود يقف عندها مثل التفكير العلمي
4- تعطي للحياة معنى  وتوسع مجالات تفكير الفرد وتعوده علي الشك للوصول لليقين , وتكسبه القدرة على النقد الهادف .
أهمية الفلسفة للمجتمع :
1- غرس قيم ومبادئ جديدة (اجتماعية واقتصادية وسياسية )
2- نقد القيم التي ثبت عدم صحتها للحياة الاجتماعية ورفض المبادئ التى تؤدى لوجود مشكلات فى المجتمع
3- الحفاظ على المجتمع بالحفاظ علي تراثه وعلي القيم التي يتمسك بها أفراد المجتمع .
4- التوفيق بين القيم الجديدة والقيم القديمة من خلال تطوير القديم حتى يلائم الأوضاع الجديدة .
5- تتأثر الفلسفة بالظروف الاجتماعية والسياسية والاقتصادية فهى تعبر عن حضارة الشعب والعصر التى تظهر فيها
وظائف التفكير :
1- تفسير الواقع- الفيلسوف يكون منشغلاً بالواقع الذى يعيش فيه ويحاول تفسيره تفسيراً شاملاً            
- هناك فروع للفلسفة تقوم بتفسير الواقع مثل : فلسفة اللغة وفلسفة السياسة وفلسفة الدين
2- تغيير الواقع - تظهر هذه الوظيفة عند ظهور مشكلة فى الواقع السياسى أو الاقتصادى أو الاجتماعى تحتاج للعلاج وللتغيير .
- مثل أفلاطون عندما اكتشف أمراض اجتماعية فى مجتمع أثينا لدرجة أنهم أعدموا سقراط لذلك رسم معالم الدولة المثالية
- تحاول الفلسفة تغيير الواقع لجعله أكثر سعادة على الرغم من أن السعادة نسبية .
3- استشراق المستقبل - ينظر الفيلسوف الى الزمان على أنه ثلاثة لحظات ( ماضى وحاضر ومستقبل )
- العلم يهتم بما هو قائم من مشكلات بينما يهتم الفيلسوف بكيفية حل هذه المشكلات ليكون المستقبل أفضل .
خصائص التفكير الفلسفي :
1- الدهشة والتساؤل الدهشة انفعال وهزة وجدانية تجعل الانسان يقف مذهولاً أمام شئ غير مألوف والذهول لا يعني غياب العقل
2- الإستقلال التفكير الفلسفي لا يقوم على مبدأ التبعية فهو تفكير مستقل لا يعتمد على أي سلطة إلا سلطة العقل
3- التأمل التفكير الفلسفى تأملي فالفيلسوف عندما يتأمل موضوع ما فإنه يكون مسغرقاً فيه ويهمل ما عداه.
4- الدقة المنطقية فالفيلسوف لكي يرتب أفكاره ويصل إلي نتائج يقينية لا بد وأن بلتزم بقواعد المنطق .

مهــــــــارات التفكيـــر
1- مهارة الشك  
معنى الشك: الشك كما عرفه الجرجانى هو التردد بين النقيضين دون الحكم علي صحة أحد النقيضين
وهو لا يعني أن الشاك جاهل بل هو أنه يتخذ موقفاً فلسفياً عقلياً يحاول فيه فهم النقيضين لترجيح واختيار الرأي الأصح
2- أنواع الشك :  
الشك الاعتيادى يظهر نتيجة الجهل بموضوع ما وعدم معرفة جوانبه والظروف المحيطة به.
الشك الفلسفي يمارسه الانسان عندما يفكر فى موضوع ما بهدف استبعاد أى آراء سابقة حول هذا الموضوع

والشك الفلسفي نوعان:
الشك المذهبي الشك لمجرد الشك والفيلسوف يتخذه مذهباً له ويبدأ بالشك وينتهي به فيظل شاكاً طيلة حياته
الشك المنهجي يتخذه الفيلسوف منهجاً له لكي يصل منه إلى الحقيقة وهو شك يؤدي لليقين
والغزالي هو إمام الشك المنهجي في الفكر الاسلامي . وفي الفكر الغربي ديكارت
2- مهارة النقد
النقد:  هو عدم قبول فكرة إلا بعد فحصها والتأكد من صحتها . ويكون النقد تالياً للشك فإذا ما شك المرء فى صحة فكرة قام بنقدها محاولاً تقديم الحجج العقلية التي تؤكد هذا الرفض والنقد نوعان :  
محكم يطبق الأسئلة النقدية على كل الأفكار والمعتقدات ضعيف  يستخدم للدفاع عن معتقدات حالية نؤمن بها بغرض التبرير 3- مهارة الحوار
مفهوم الحوار: الحوار هو الجدل الإيجابي مع الآخرين بهدف الوصول إلى حقيقة الشئ موضوع النقاش وللحوار نوعان
الحوار الايجابي هو الحوار بغرض تبادل الآراء والوصول إلي الرأى الصواب
الحوار السلبي يهدف إلي إثبات تفاهة الرأى الآخر بأى وسيلة كالتلاعب بالألفاظ دون الالتزام بأخلاقيات الجدل وآداب الحوار
ج- خصائص الحوار الفلسفى:
- وجود طرفين يقبل كلاهما وجود الآخر ويحترم وجهة نظره
- رغبة كل طرف في التواصل مع الآخرين دون تعصب.
- أن يكون كل طرف مؤمناً بالحوار الموضوعى ونستبعد أى أحكام مسبقة أو ذاتية .
- يقبل الجميع بالحوار أياً كان موضوعه .
- لا يستند الحوار الفلسفى على العواطف والانفعالات بل على الدليل العقلي.

د- آليات الحوار
- تحديد موضوع الحوار .    
- يعد كل طرف أسئلة وعناصر للموضوع .    
- يحتوي الحوار علي هذه الأسئلة وإجاباتها .                      
- يقدم كل طرف حججه العقلية على صحة رؤيته .
- يحاول الطرفان تحديد أوجه الشبه وأوجه الاختلاف بين وجهات نظرهم .
- تحديد هل أوجه التشابه أكثر أم أوجه الاختلاف أكثر ؟
- إذا رجحت كفة التشابه فيمكن للمتحاورين أن يتوافقوا بتقريب وجهات النظر بينهم .
- إذا رجحت كفة أوجه الاختلاف فإما أن يتمسك كل طرف برأيه بدون مشاحنات أو يتفقوا على موعد آخر للحوار
- إذا لم يتفق الطرفان وظل كل واحد منهما متمسكاً بوجهة نظرة فإن عدم الاتفاق لا يفسد للود قضية
4- مهارة التسامح الفكري
نسبية الحقيقة والاعتراف بالاختلاف في الرأي هو التسامح بعينه .
إن التسامح الفكرى عكس التعصب فالتعصب فى الرأى يعد فى نظر الفلاسفة لا يليق بالانسان المفكر ،  
وهي مهارة تتطلب أن يتمتع الفرد بخصال عدة أهمها :
- المرونة الفكرية: وهي القدرة على تغيير وتعديل الأفكار والآراء إذا ثبت عدم  صحتها.
- تقبل النقد: وتعني استفادة الفرد من تقويم الآخرين لأفكاره فى تدعيم جوانب القوة وإصلاح جوانب الضعف فيها.  
- تقبل الرأى الآخر: حتى إذا كان مخالفاً لى ورافضاً رأيى أو معتقداتى .
5- مهارة التحليل والتركيب
أ - التحليل: لا يمكن لأى مفكر أن يتأمل أى مشكلة إلا إذا بدأ بتحليلها إلى عناصرها البسيطة وتفكيكها إلى الجزيئات المكونه لها .
ب-التركيب:- بعد أن يقوم الشخص بعملية التحليل يقوم بعميلة التركيب حيث يعيد توحيد الأجزاء فيعيد الجزء إلى الكل
ويشكل وحدة واحدة أشبه بالكائن الحي فهما مهارتان متلازمتان :
فلا تحليل إلا إذا كانت هناك مشكلة مركبة تحتاج للتفكيك ولا تركيب إلا لعناصر مفككة تحتاج لاعادة التركيب
آليات ممارسة التحليل والتركيب:
- وجود مشكلة تحتاج لحل                            - تحليل هذه المشكلة وردها إلى عناصرها المختلفة                                                                  
- النظر فى كل عنصر على حده .                     - النظر إلى كل عنصر من جميع الجوانب                      
- تحديد العنصر ألأهم من عناصر هذه المشكلة      - ترتيب هذه العناصر من الأبسط إلى الأعقد
- اكتشاف الحل لهذه المشكلة
6- مهارة التجريد والتعميم
أ-معنى التجريد والتعميم:التجريد والتعميم من أهم مهارات التفكير حيث يثير الفيلسوف المشكلة ويقدم لها الحلول بشكل كلي
فأي مشكلة جزئية أو فردية هى فى نظر الفيلسوف مشكلة يمكن أن يعانى منها الإنسان فى كل زمان وأى مكان فهي ليست
مشكلة خاصة بفرد أو حتى بمجتمع إنما هي مشكلة عامة تتجاوز الزمان والمكان .
ب-الطابع التجريدي والكلي للفلسفة:الفيلسوف حينما يتأمل ظاهرة جزئية مثل جمال شئ محسوس فهو لا يتوقف عند
هذا الجمال الجزئى وانما يحاول تعميمه ليشمل كل الأشياء المادية ثم يعمم أكثر فينتقل من الجمال الحسى إلى الجمال
المعنوي وهذا يقوده إلى التساؤل عن ماهية الجمال ذاته .
ج-التعميم والتجريد صفة مشتركة بين الفلسفة والعلم:القانون العلمي يكون وليد التعميم والتجريد
مثال : دراسة العلماء لظاهرة التمدد والتى عبروا عنها فى النهاية بالقانون العلمي (كل المعادن تتمدد بالحرارة)
إذاً التعميم والتجريد ليس فقط من صفات التفكير الفلسفى بل هي أيضاً من صفات التفكير العلمي

الباب الثاني ( معني العلم وأخلاقيات العالم )
المعنى اللغوى والاصطلاحى للعلم
- كلمة علم [ science  ]  مشتقة من الفعل اللاتينى scire   بمعنى أن يعرف .
- والعلم فى اللغة العربية يعنى النشاط العقلى , وقد أطلقها البعض على علوم أصول الدين.
المعنى الاصطلاحى للعلم :  تعددت تعريفات العلم اصطلاحياً فيعرف من حيث :
1- الموضوع : ( دراسة الظواهر الحسية )   2- المنهج : ( الطريقة التى ينتج بها العلماء القوانين والنظريات العلمية ).
3- النتائج التطبيقية : ( نتائج العلم التطبيقية التى ننعم بها , من اتصالات , مواصلات , أجهزة منزلية ).
موضوع العلم
1- يدرس الظواهر التى نراها سواء كانت طبيعية أو بيولوجية أو اجتماعية , وهى ظواهر يمكن وصفها وتفسيرها .
2- يحتل علم الفيزياء المرتبة الأولى فى تصنيف العلوم الطبيعية لأنه أكثر فروع العلم بحثاً فى الكون وفي الظواهر التى نراها
هدف العلم :  يهدف العلم إلى تحكم وسيطرة الانسان على العالم ليتجنب أخطار الطبيعة من زلازل وبراكين وسيول .... الخ .
وللعلم جانبان :   أ- جانب نظرى     ب- جانب تجريبى    
ووفقاً لهذه الجوانب ينقسم العلماء الى فريقين :
- الفريق الأول علماء متخصصون فى التنظير العقلى وهم عباقرة العلم ومبدعوه ( نيوتن , داروين , أينشتاين , زويل )
- الفريق الثانى : علماء متخصصون فى تكنولوجيا التجربة , و يمكنهم التحقق من الفروض التى يضعها علماء التنظير .
مهام رجل العلم ( مهام العالم )
1- الوصف : المهمة الأولى لرجل العلم هى وصف ما يراه أو يسمعه ,
فيقوم بالنظر للوقائع الحسية التى يراها ليجمع كل نوع فى مجموعة يطلق عليه اسم معين , وتعرف هذه العملية بالتصنيف .
2- التفسير : هو العثور على أسباب للوقائع الحسية التى نراها بهدف فهم الظواهر المحيطة بالانسان وتوضيح كيفية حدوثها.
3- التنبؤ :يرتبط التنبؤ بالتفسير ,فالتفسير الذى نصل به للقوانين العلمية يكون موجهاً للمستقبل, وبه نتنبأ بحدوث ظاهرة معينة
صفات رجل العلم وأخلاقياته
1- الأمانة العلمية : وللأمانة عدة صور :
أ- الأمانة فيما يقدمه من براهين : فأدلة العلوم الطبيعية تجارب . وفى العلوم الاجتماعية تكون  استطلاعات الرأى وهكذا .
ب- الأمانة فى نقله من الأخرين : فإذا رجع لجهود علماء قد سبقوه فيجب أن يذكر جهدهم ولا ينسبه لنفسه .
ج- الأمانة فى شكر من تعلم على يديهم وارجاع الفضل لهم .
2- الدقة :  ولها العديد من الصور :
أ - الدقة فى الكتابة العلمية : التى تختلف عن الكتابة الانشائية , فيجب استخدام لغة المعادلات الرياضية والبعد عن المجاز .
ب- الدقة فى اعطاء الموضوع الذى يدرسه ما يستحقه من بحث ودراسة وعدم اهمال أى جانب فيه .
3- الروح النقدية : بأن يختبر كل الأراء السابقة بنظرة نقدية ولا يقبل إلا الرأي الذي يبدو مقنعاً على أسس علمية
4- الخيال :الخيال للعالم وسيلة وليس غاية يتوجه به الى اكتشاف الحقيقة .
خصائص المعرفة العلمية
1- هى معرفة عقلانية تتطلب الجرأة والعمل الجاد المتقن والمراجعة والتصحيح المستمر .
2- لكل معرفة عملية اطار نظرى مختلف لذلك لا يصح مقارنة نظرية بأخرى مثل مقارنة نظرية أينشتاين بنيوتن .
3- تعتمد كل فروع المعرفة العلمية على الدليل والبرهان والفروض لكى تصل للقانون العلمى
4- المعرفة العلمية احتمالية فهي لا تقدم لنا خبر نهائى حول أى ظاهرة .
5- المعرفة العلمية تراكمية , فهى دائمة النمو والتطور .  
6- المعرفة العلمية ذات جانب اجتماعى تعاونى
7- المعرفة العلمية تتقدم من خلال الصراع بين القديم والحديث .
المقصود بالتفكير العلمى
(عملية عقلية التى يقوم بها الفرد لفهم العالم المحيط وما يقوم به من مشكلات بهدف تفسيرها وايجاد حلول لها)    
- ويقوم التفكير العلمي على عدة مبادئ  :
أ-  استحالة حدوث الشئ ونقيضه فى نفس الوقت    ب- لكل ظاهرة سبب     جـ- من المحال أن يحدث شئ من لا شئ .
خصائص التفكير العلمى
1- هادف : التفكير العلمى نشاط مقصود وليس تلقائى , فيدرس العالم الظواهر ليصل للقوانين التى تحكمها .
2- حر : فالعالم له الحرية فى اختيار الموضوع والنظرية التى يبدأ بها والنقد والتعديل بشرط أن يوافقه العلماء في ذلك .
3- العمومية : يدرس الظواهر الحسية لكى يصل الى قانون علمى عام يحكم كل أفراد الظاهرة من خلال التعميم والتجريد .
4- الموضوعية :أى البعد عن الميول الذاتية والرغبات والمصالح الشخصية .
5- كمى : حيث يستخدم العالم لغة الرياضيات عند دراسة الظواهر لأنها أكثر دقة .
6- الاستمرارية : فهو مستمر باستمرار وجود الانسان , فالعلماء يبحثون فى تعاون بهدف الاضافة والتجديد لما سبق .
7- اجرائى: فلا يكون سؤاله "ماهو الشئ " بل يسأل عن أوصافه وحركاته التى يمكن ملاحظتها وقياسها بأدوات ملائمة .

مهارات التفكير العلمى
1- الملاحظة والتجريب : الملاحظة هي الانتباه المنظم المقصود للظواهر بهدف اكتشاف أسبابها وقوانينها ,
 والتجريب هو ملاحظة مضبوطة للظاهرة من جميع الجوانب .
2- التصنيف :هو وضع البيانات والمعلومات فى مجموعات بناء على الخصائص المشتركة بينها .
3- القياس :هو الاستعانة بأدوات وأجهزة تساعده فى عملية التجريب لتفسير الظاهرة .
4- تحديد المتغيرات وضبطها :
وهي المتغير المستقل والتابع والدخيل .
أ ) المتغير المستقل : هو الذي يراد معرفة درجة تأثيره .  ب) المتغير التابع : هو الذي يراد معرفة درجة تأثره
جـ ) المتغير الدخيل ، هو الذي يتم عزله حتي لا يفسد التجربة .
5-تفسير البيانات:يتم وضع النتائج التى تم التوصل اليها فى مجموعات وجداول للتحقق من صحة الفروض التى وضعها العالم
خطوات التفكير العلمى
1- الشعور بالمشكلة : هو الحيرة والتردد والحاجة للتفكير في مشكلة معينة أو موقف غامض .
2- تحديد المشكلة : يقوم الفرد بتنظيم المعلومات المتوفرة لديه لتحديد المشكلة تحديد دقيق .
3- اقتراح الحلول وصياغة الفروض : يقوم باقتراح حلول محتملة للمشكلة فى ضوء المعلومات المتوفرة وهى أفكار مبدئية .
4- اختبار الفروض : يقارن بين الحلول المقترحة لكى يصل إلى الحل الصحيح .
5- اختيار أفضل البدائل ( الفرض الصحيح ) وهو اختيار أفضل الحلول والبدائل للوصول الى حل المشكلة .
معوقات التفكير العلمى
1- الأخطاء المنطقية : هي التسرع فى الوصول الى النتائج من معلومات ومقدمات غير كافية عن الظاهرة التى يدرسها العالم
2-العوامل الانفعالية والوجدانية : سمات الشخصية لها دور فى القدرة على التفكير , فالقلق المناسب يؤدي الى تشجيع  التفكير أما اذا زاد القلق وتغلبت الأهواء والمصالح الذاتية اختل التفكير .
3- انتقاء المعلومات والاستنتاجات : قد ينتقى العالم البيانات التى تؤيد وجهة نظره ويتجاهل التى تتعارض مع وجهة نظره
4- تقبل البيانات والمعلومات : قد يقبل العالم البيانات والمعلومات دون نقد وهذا يؤثر على صحة نتائجه .
المرفقات
فلسفة اولي ثانوي عام.doc (142 Ko) عدد مرات التنزيل 36

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى