مدرس اون لايندخول

ملخص نص من سمات الشخصية المصرية اولى ثانوي ترم ثاني


  من  سمات الشخصية المصرية " دراسة
  د . سليمان حُزيِّن (1909 / 1999م
التعريف بالكاتب
* ولد الدكتور سليمان حزين في العام 1909، في قرية " الوفائية " من أعمال محافظة البحيرة التابعة لمركز " كوم حمادة " ، وحفظ القرآن وهو صغير .
* وبعد حصوله على شهادة البكالوريا كان ضمن الدفعة الأولى التي التحقت بالجامعة المصرية (سميت بعد ذلك جامعة فؤاد الأول - وحالياً هي جامعة القاهرة) عقب إنشائها مباشرة ، حصل على ليسانس الآداب في الجغرافيا في عام 1929م وكان الأول على دفعته ، ثم أوفدته الجامعة في بعثة إلى إنجلترا حصل خلالها على درجة الماجستير من جامعة ليفربول ، والدكتوراه من جامعة مانشستر وذلك في عام 1935م .
* وبعد عودته إلى مصر التحق بسلك التعليم الجامعي ، فعمل مدرساً ثم أستاذا للجغرافيا في كلية الآداب في جامعة القاهرة ، وعهد إليه إنشاء قسم الجغرافيا في جامعة الإسكندرية في أربعينيات القرن الماضي ، ثم عيّن مديراً للمعهد الثقافي المصري في لندن الذي شارك في تأسيسه في عام 1943م ، كما شارك أيضاً في الدراسات الخاصة بإنشاء هيئة اليونسكو في العام 1944، وانشأ المركز المصري للثقافة العربية والإسلامية في مدريد في العام 1950، وأسس جامعة أسيوط عام 1955م ، وهي أولى الجامعات الإقليمية المصرية بعد ثورة يوليو 1952م ، وكان أول رئيس لها حتى اختير وزيراً للثقافة عام 1965م ، ثم اختير الدكتور سليمان حزين عضواً بمجمع اللغة العربية بالقاهرة عام 1978م ، وكانت الوفاة عام 1999م .
* من مؤلفاته : حضارة مصر أرض الكنانة - مستقبل الثقافة في مصر العربية .
* المقال مأخوذ من مجلة الكاتب (المجلد الرابع)
التمهيد :
الشخصية المصرية شخصية عميقة الجذور تتوغل في أعماق التاريخ ، تتميز بالمرونة والقدرة الدائمة على التكيف والتعايش مع المتغيرات الحضارية مما جعلها قادرة وبقوة على مواجهة التحديات والصعاب التي يفرضها هذا العصر وكل عصر .. والكاتب في هذا النص يعرض علاقة المصري بتراثه وعلاقته بما يستجد من متغيرات .
بيئة النص :
ينتمي النص إلي فن المقال وهو أحد فنون النثر في العصر الحديث والمعاصر والمقال من اللون الاجتماعي وجاء النص بأسلوب علمي متأدب ويتميز المقال الاجتماعي بأنه يتناول موضوعات تمس أحوال المجتمع وعوامل تقدمه أو تأخره وينتقد العادات السيئة والتقاليد الضارة وينفر منها كما يرغب في النافع المفيد . وبأنه سهل الألفاظ واضح المعاني لتلائم جماهير القراء ويميل إلي الإقناع الفكري والشعوري بالصور التوضيحية والأساليب التقريرية .


"                                 المصريون أمة محافظة تبحث عن التطور "
" إننا إذا تحدثنا عن المصريين وطابعهم القومي والحضاري العام ، فإننا لا نستطيع في يُسر أن نقول عنهم أمة محافظة على القديم فقط ، فمثل هذا الحكم لا يجوز أن يطلقه على علاته غير من لا يتعمقون في الأمور ، وهو إلى جانب ذلك حُكمٌ لا يشمل إلا جانباً من الحقيقة ، فإذا كان المصريون قد حافظوا على بعض تراثهم القديم فإنهم لم يقفوا جامدين من نزعات التجديد ، وإنما حفل تاريخهم الطويل بكثير من عناصر التقدم والتطور والابتكار والاستعارة ، وشمل ذلك حياتهم المادية والروحية جميعاً وحضارتهم المدنية والثقافية سواء بسواء ، ولن يكون من الإنصاف في حق هذه الأمة العريقة أن نرميها بالجمود ، وما بها من جمود ، ولا نقول إنها محافظة إلى حد يقطع بينها وبين أن تساير سُنة التطور ، وتواكب مسيرة التحضر ، وتحرص على التقدم والاجتهاد والتجديد

حمل الملخص كاملا من المرفقات
المرفقات
attach_fileسمات الشخصية المصرية.doc

(205 Ko) عدد مرات التنزيل 578

remove_circleمواضيع مماثلة
لا يوجد حالياً أي تعليق
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى