مدرس اون لايندخول

لجنة التعليم بالبرلمان تحذر من تدخل أصحاب المصالح ومافيا الدروس الخصوصية لإجهاض نظام "البوكليت"

18012017
لجنة التعليم بالبرلمان تحذر من تدخل أصحاب المصالح ومافيا الدروس الخصوصية لإجهاض نظام "البوكليت"

لجنة التعليم بالبرلمان تحذر من تدخل أصحاب المصالح ومافيا الدروس الخصوصية لإجهاض نظام "البوكليت" 888511
عقدت لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب برئاسة الدكتور جمال شيحة رئيس اللجنة، ظهر اليوم الأربعاء، مؤتمر صحفى لعرض نظام امتحانات الثانوية العامة الجديد والمعروف إعلاميا بـ"البوكلت".

وأكد الدكتور جمال شيحة، أن نظام امتحانات الثانوية العامة الجديد سيؤدى إلى اختفاء حالات الغش وظاهرة تسريب الامتحانات، مشيرا إلى أنه كان هناك تسريب لامتحان الثانوية العامة عام 2015 ولم يعترف به أحد، قائلًا: "أنا شكرت الوزير ورئيس الوزراء لاعترافهم بتسريب الامتحانات الماضية".
وأوضح شيحة أن اللجنة لم توافق على هذا النظام إلا بعد دراسته بشكل وافٍ والتأكد من أنه لن يضر بالطلاب، لافتا إلى أن النظام الجديد لامتحانات الثانوية العامة يعتمد على الأسئلة المتعددة القصيرة بحيث تغطى كل أجزاء المنهج بعيدًا عن الأسئلة الإنشائية.

كما لفت إلى أن النظام الجديد يتيح للطالب الإجابة فى نفس ورقة الأسئلة، مشيرًا إلى أن النظام يقضى على حالة الرعب بين الطلبة وأولياء الأمور لأنه لن يعتمد على الحفظ، مؤكدًا أن التصحيح لمثل هذه الأسئلة سيكون أسهل بكثير من النظام القديم، لافتا إلى أن 600 ألف طالب تقدموا لامتحانات الثانوية العامة فى العام الماضى، تظلم منهم 120 ألف طالب من أخطاء التصحيح.
وأكد جمال شيحة أن النظام الجديد به مزايا كثيرة للطلاب سواء فى الإجابة على الأسئلة التى تعتمد على الاختيار، وكذلك التصحيح سيقضى على زيادة نسبة الخطأ فى تقييم الإجابة.

كما دعا رئيس لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب طلاب الثانوية العامة إلى الدخول على موقع وزارة التربية والتعليم الالكترونى للإطلاع على نموذج الامتحان الجديد، حتى تكون لديهم الجاهزية للإجابة على الامتحانات بالنظام الجديد.

وطالب "شيحة" بإجراء امتحان تجريبى لطلاب الثانوية العامة ليكون بمثابة اختبار للطلاب على النظام الجديد.
وشدد الدكتور جمال شيحة، رئيس لجنة التعليم بمجلس النواب، على أن اللجنة لم توافق على نظام امتحانات الثانوية العامة الجديد، إلا بعد التأكد تماما أنه فى مصلحة الطالب، لافتا إلى أن النظام الجديد سيتم تنفيذه اعتبارا من العام الحالى، مؤكدًا أنه سيقضى على تسريب الامتحانات الذى شهدته مصر الأعوام السابقة.

وأوضح النائب جمال شيحة، أن النظام الجديد بداية حقيقية لإصلاح منظومة التعليم فى مصر.

ومن ناحيته قال النائب أحمد وائل المشنب، أن نظام امتحانات الثانوية العامة الجديد سيلقى هجمة شرسة من مجموعة أصحاب المصالح والمنتفعين، لافتًا إلى أن هناك مجموعة من المنتفعين من الغش وتسريب الامتحانات سيحاولون إفشال النظام الجديد.
وفى السياق ذاته، حذر المندوه الحسينى، صاحب مجموعة من المدارس الخاصة من مافيا الدروس الخصوصية، متوقعا أنها ستواجه هذا النظام بشدة لأنه سيحد من الدروس الخصوصية والغش.

فيما قال الدكتور عبد الرحمن البكرى أمين سر لجنة التعليم والبحث تلعلمى بمجلس النواب أن وقت الامتحان بالنظام الجديد لامتحانات الثانوية العامة سيكون متناسب مع عدد الأسئلة، التى ستكون شاملة المنهج كله.

ورفض البكرى الحديث عن أن النظام الجديد سيؤدى إلى منع الغش لأنه مرض، قائلا "لكنه سيكون امتحان جديد من نوعه ولابد من تدريب الطلاب عليه بشكل جيد".

ومن ناحيته طالب النائب سمير غطاس أولياء الأمور بعدم اتخاذ موقف مسبق من النظام الجديد لامتحانات الثانوية العامة، مؤكدا أنه لن يكون بديلا لثورة تعليمية كبرى لإصلاح المنظومة فى مصر.

وأوضح غطاس أن لجنة التعليم حرصت على إخضاع هذا النظام لتقويم مستمر، وتم الاتفاق مع وزارة التربية والتعليم على إجراء تجارب أخرى عليه.

وفى السياق ذاته قالت الدكتورة ماجدة نصر عضو لجنة التعليم أن نظام امتحانات الثانوية العامة الجديد هو مجرد بداية لإصلاح منظومة التعليم، موضحة أنه تغيير فى شكل الامتحان فقط، قائلة "وسيتم تطبيقه على الجميع بما فيهم الراسبين من العام الماضى.
remove_circleمواضيع مماثلة
لا يوجد حالياً أي تعليق
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى