مراجعة التغذية والهضم - احياء - خطيرة جدا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

28022015

مُساهمة 

. مراجعة التغذية والهضم - احياء - خطيرة جدا





مراجعة الفصل الأول: التغذية
أولا:  المفاهيم العلمية
1- الامتصاص : - عبور المركبات الغذائية المهضومة إلي الدم أو الليمف.
2- الجرانا : - حبيبات قرصية الشكل تمتد في عقود داخل البلاستيدة وتحتوي على أصباغ الكلوروفيل وتحدث فيها
    التفاعلات الضوئية
3- خلايا المرور : - خلايا توجد في طبقة الإندودرمس ويمر من خلالها الماء ومغلظة بشريط كاسبري.
4- التشرب : - خاصية امتصاص الدقائق الغروية للماء فتنتفخ وتزداد في الحجم
5- النقل النشط : - حركة أي مادة خلال غشاء الخلية عندما يلزمها طاقة كيميائية
6- الهضم :- عملية تحويل المواد الغذائية المعقدة إلى مواد بسيطة يسهل امتصاصها ويساعد في ذلك عمل الإنزيمات
7- الانتشار : - تحرك الجزيئات أو الأيونات من منطقة ذات تركيز عال إلى منطقة ذات تركيز منخفض بسبب الحركة
     الذاتية المستمرة لجزيئات المادة المنتشرة.
8- NADPH2 : - مركبات تحمل الهيدروجين إلى التفاعلات اللا ضوئية في الستروما بالبلاستيدة الخضراء
9- النفاذية الأختيارية : - قدرة الأغشية البلازمية على اختيار بعض العناصر دون غيرها والسماح لها بالدخول وإبطاء
     دخول عناصر أخرى
10- الكيموس : - الطعام عندما يصبح على شكل كتلة كثيفة القوام ويوجد في المعدة
11- الأنزيم : - مادة بروتينية لها خصائص العوامل المساعدة نتيجة لقدرتها على التنشيط المتخصص .
12- التمثيل الغذائي : - العملية التي يستفيد منها الجسم بالمواد الغذائية المهضومة والتي تم امتصاصها
13- الخميلات : - امتدادات دقيقة جداً لخلايا الطبقة الطلائية للخملة تزيد من سطح الامتصاص
14- عملية الهدم : - أكسدة المواد الغذائية الممتصة وخاصة السكريات لإنتاج الطاقة اللازمة للجسم لأداء وظائفه الحيوية
15- عملية البناء : - تحويل المواد الغذائية البسيطة إلى مواد معقدة تدخل في تركيب الجسم
 
ثانيا: التعليلات الهامة
1- النسيج العمادي في الورقة يلاءم عملية امتصاص الطاقة الضوئية.
  - لأنه قريب من البشرة العليا وله شكل عمادي يساعد على حركة البلاستيدات صعودا وهبوطا حسب شدة الضوء
2- يوجد الكثير من التحززات في بطانة الأمعاء الغليظة.
  - لكي يتم امتصاص الكثير من الماء من الفضلات قبل خروجها من الجسم بواسطة هذه التحززات.
3- لا يمكن أن تحدث عملية البناء الضوئي كاملة أثناء الظلام.
  - لا بد أن تحدث أولا التفاعلات الضوئية في الجرانا التي يمتص الكلوروفيل فيها الطاقة الضوئية والتي عن طريقها يتم
    تكوين مركب ATP الخازن للطاقة ومركب NADPH2 الحامل للهيدروجين وكلاهما يحملا الطاقة والهيدروجين إلي
    الستروما حيث تحدث التفاعلات اللا ضوئية
4- الشعيرات الجذرية لها دور في تثبيت النبات.
  -  لأنها تفرز مادة لزجة تساعدها علي التغلغل بين حبيبات التربة وتساعد في تثبيت النبات.
5- قطر الأمعاء الدقيقة في بدايتها أكبر منه في نهايتها.
  - في نهاية الأمعاء الدقيقة يكون الطعام قد تم هضمه بالكامل وتحول إلي مجموعة من السوائل التي لا تلبث أن تمتص
    بواسطة الخملات أما في بداية الأمعاء الدقيقة فيكون الطعام قد تم هضمه جزئيا في المعدة ويخرج منها علي هيئة كتلة
    كثيفة القوام علي دفعات
6- لا تغلف خلايا البشرة في الجذر بالكيوتين.
  - لأن الجذر وظيفته امتصاص الماء بينما الكيوتين يمنع نفاذ الماء.
7- جدر الشعيرات الجذرية رقيقة جدا.
  - لكي تسمح بنفاذ الماء والأملاح إلي داخل النبات
8- الشعيرات الجذرية كثيرة العدد .
  - لكي تزيد من مساحة السطح الذي يقوم بامتصاص الماء والأملاح من التربة.
9- ارتفاع الضغط الأسموزى في الشعيرات الجذرية في النباتات الصحراوية.
  - حتى تتمكن من امتصاص أكبر قدر من البيئة المحيطة بها الفقيرة في الماء.
10- قد تعيش بعض النباتات في تربة ملحية وتموت نباتات أخرى.
    - النباتات التي تستطيع أن تعيش في البيئة الملحية أو الصحراوية تكون ضغطها الأسموزي عالي جدا حتى تتمكن من
     امتصاص أكبر قدر من الماء من التربة. أما النباتات التي تموت فإن ضغطها الأسموزي يكون أقل من الضغط
     الأسموزي للتربة فلا تتمكن من امتصاص الماء فتذبل وتموت.
11- يمتص طحلب النيتللا أملاح البركة بالنقل النشط.
    - لأن تركيز الأملاح في مياه البركة أعلي من تركيز الأملاح في خلايا الطحلب
12- يطلق على ATP , NADPH2 مركبي الطاقة التثبيتية.
    - يستخدم الهيدروجين من NADPH2 والطاقة من ATP في تثبيت CO2 وتحويله إلي جزيء السكر الذي يتحول إلي
      نشا للتخزين أو يهدم في عملية التنفس للحصول علي الطاقة.
13- تغطى البشرتان العليا والسفلي في الأوراق بالكيوتين عدا الثغور.
    - لمنع فقد النبات للماء فيما عدا الثغور التي تقوم بفقد الماء بواسطة النتح الذي يتحكم فيه النبات لرفع الماء إلي أعلي.
14- خلايا البشرة في الورقة تكون محدبة الوجهين وشفافة.
    - خلايا البشرة محدبة لتجميع أشعة الشمس علي أنسجة الورقة الداخلية التي تقوم بالبناء الضوئي, وشفافة لتنفذ الأشعة
      من خلالها.
15- خلايا النسيج العمادى غنية بالبلاستيدات الخضراء.
    - للقيام بعملية البناء الضوئي.
16- تحتوى خلايا النسيج الإسفنجى علي بلاستيدات خضراء.
    - للمساعدة في القيام بعملية البناء الضوئي.
17- السطح العلوي للورقة أكثر اخضرارا من السطح السفلي.
    - لأن النسيج العمادي يكون جهة السطح العلوي ويحتوي علي عدد أكبر من البلاستيدات الخضراء من النسيج الإسفنجي
      الذي يوجد جهة البشرة السفلي
18- وجود غرف هوائية في النسيج الإسفنجى.
    - للقيام بتبادل الغازات والتهوية
 19- وجود نسيج سكلرنشيمى وكولنشيمى ضمن تركيب النسيج الوعائي في الورقة
     - لحماية الأنسجة الوعائية والتقوية والتدعيم.
20- يحتوى اللعاب على مخاط.
    - حتى يلين الطعام ويسهل حركته ويساعد في تأثير إنزيم الأميليز عليه
21- يلعب HCl دورا هاما في عملية الهضم.
    - ينشط تحويل الببسينوجين الغير فعال إلي الببسين الفعال, كما أنه يجعل الوسط حمضي مناسب لعمل الببسين ويقتل
     البكتيريا الضارة
22- لا تؤثر إنزيمات هضم البروتين على الخلايا التي تقوم بإفرازها.
    - لأن الإنزيمات تفرز في صورة غير نشطة والخلايا المبطنة للقناة الهضمية تفرز مادة مخاطية سميكة تحميها من تأثير
      هذه الإنزيمات.
23- الوسط في المعدة حامضيا وفي الأمعاء قلويا.
    - الوسط في المعدة يكون حامضيا لإفراز حامض الهيدروكلوريك المناسب لعمل إنزيمات المعدة, ويكون قلويا في الأمعاء
      نتيجة لإفراز بيكربونات الصوديوم
24- التفاعلات الكيميائية في الكائنات الحية تتم في مدى قصير من درجات الحرارة.
    - لأن هذه التفاعلات تتم بمساعدة الإنزيمات التي تنشط هذه التفاعلات وتعمل مثل العامل المساعد.
25- لا يمر الطعام إلى القصبة الهوائية عند البلع.
    - عند البلع ترتفع قمة الحنجرة إلي أعلى فتغلق فتحتها بواسطة لسان المزمار فلا يمر الطعام إلي القصبة الهوائية بل
       إلي المريء.
26- لا تستطيع الشعيرات الدموية بالخملات امتصاص الأحماض الدهنية.
    - لكبر حجمها غير المناسب لرقة جدر الشعيرات الدموية.
27- يتوقف تأثير الأميليز اللعابي بعد فترة من وصوله مع الطعام إلى المعدة.
    - لتحول الوسط من القلوي الضعيف إلي الحامضي القوي غير المناسب لإنزيم الأميليز اللعابي.
28- حدوث القرحة المعدية.
    - بسبب عدم إفراز المادة المخاطية التي تحمي جدار المعدة فيبدأ تأثر الإنزيم المعدي علي الجدار فتحدث القرحة المعدية
29- يدخل الماغنسيوم في تركيب جزئ الكلوروفيل .
   - يعتقد أن له دور في امتصاص الطاقة الضوئية اللازمة لإتمام التفاعلات الضوئية في عملية البناء الضوئي
30- صغر حجم حبيبات النشا داخل البلاستيدة الخضراء
    - لأنها تتحول إلى سكريات حتى يسهل نقلها إلى خلايا النبات
31- الفسفور والحديد من العناصر الهامة لنمو النبات
    - الفسفور:  يدخل في تركيب المركبات الناقلة للطاقة ( ATP ) أثناء عملية البناء الضوئي
      الحديد:  يدخل في بناء الإنزيمات المساعدة
32- الحياة ظاهرة ضوء كيميائية
    - الحياة ظاهرة ضوء كيميائية: لأن النباتات تمتص الطاقة الضوئية وتحولها إلى طاقة كيميائية أثناء عملية البناء الضوئي
      فينتج الغذاء ويتحرر الأكسجين فلولاها لما استمرت الحياة على سطح الأرض
33- يلعب إنزيم الانتروكينيز دوراً غير مباشر في عملية الهضم
    - لأنه ينشط إنزيم التربسينوجين إلى تربسين يهضم البروتينات إلى عديدات ببتيد
34- وجود خلايا بلعمية في الطبقة الطلائية للخملات .
    - تمتص الخلايا البلعمية قطيرات الدهون التي لم تحلل مائيا وتنقلها إلى الأوعية الليمفاوية
35- وجود خميلات دقيقة تمتد من  الطبقة الطلائية للخملات
    - تعمل الخميلات على زيادة مساحة سطح امتصاص الغذاء المهضوم
36- تمر فيتامينات A – D – K   بالطريق الليمفاوي ولا تمر بالطريق الدموي عند امتصاصها بالخملات
    - لأن هذه الفيتامينات تذوب في الدهون فتمر معها في الطريق الليمفاوي
37- يتوقف عمل إنزيم التيالين في المعدة
    - لأن التيالين يعمل في وسط قلوي بينما الوسط في المعدة حمضيا بسبب حمض الهيدروكلوريك
 
ثالثا: ماذا يحدث في الحالات التالية
1- توقف إفراز بيكربونات الصوديوم في العصارة البنكرياسية
  - لن يتم معادلة العصير المعدي الحامضي في الإثني عشر ويصبح الوسط غير ملائم لعمل الإنزيمات في الإثني عشر
    ويستمر عمل إنزيم الببسين المعدي
2- إزالة اللفائفي تجريبيا من جسم حيوان ثديي.
    - يموت الحيوان لعدم وجود الخملات التي تمتص الغذاء المهضوم.
3- تعطل إفراز الصفراء بالكبد.
  - لن تتحول الدهون إلي المستحلب الدهني وبالتالي يقل تأثير إنزيم الليبيز على الدهون
5- غياب الجرانا من البلاستيدات الخضراء.
  - لن يقوم النبات بالتفاعلات الضوئية نتيجة لغياب الجرانا التي يتضمن تركيبها الكلوروفيل الذي يمتص الطاقة الضوئية
    وبالتالي تتوقف عملية البناء الضوئي
6- نقل نبات عادي إلي تربة ملحية.
  - يموت النبات لأن الضغط الأسموزي له يقل عن الضغط الأسموزي للتربة الصحراوية فلن يستطيع امتصاص الماء.
7- غياب الأوعية اللبنية من جدار الخملات .
   - لن يتم امتصاص الأحماض الدهنية  والجليسرين لكبر حجمهما وعدم قدرتهما علي النفاذ بداخل الشعيرات الدموية
    الضيقة وبذلك يفقد الإنسان مصدرا هاما للطاقة.
8- توقف إفراز حمض HCl  في المعدة
  - لا يتم تنشيط إنزيم الببسينوجين إلى ببسين ويستمر عمل إنزيم التيالين في هضم النشويات في المعدة
9- توقف المعدة عن إفراز المواد المخاطية .
  - تؤثر إنزيمات المعدة على جدار المعدة وتهضمه ويؤدي ذلك إلى حدوث قرحة المعدة
 
رابعا: المقارنات الهامة
1- التفاعلات الضوئية والتفاعلات اللا ضوئية:
وجه المقارنة
التفاعلات الضوئية
التفاعلات اللا ضوئية
مكان التفاعل
داخل أقراص الجرانا
في الستروما
العامل المحدد
الضوء
درجة الحرارة
 
النواتج
أكسجين: يتصاعد
هيدروجين: يخزن في NADPH2
طاقة: تخزن في ATP
جلوكوز: يخزن في صورة نشا 
 ماء
2- عملية البناء وعملية الهدم
عملية البناء
عملية الهدم
- تحويل المواد الغذائية البسيطة إلى مواد معقدة تدخل في تركيب الجسم
- مثال: تحول السكر إلى مواد نشوية تخزن في صورة جليكوجين في الكبد والعضلات - تحول الأحماض الأمينية إلى أنواع البروتينات في الجسم - تحول الأحماض الدهنية والجليسرين إلى مواد دهنية تخزن في الجسم
- أكسدة المواد الغذائية الممتصة (مثل السكريات) لإنتاج الطاقة اللازمة لأداء الجسم لوظائفه الحيوية
3- الببسين والتربسين:
وجه المقارنة
الببسين
التربسين
عضو الإفراز
جدار المعدة
البنكرياس
مكان التأثير
تجويف المعدة
تجويف الأثنى عشر
الصورة التي يفرز عليها
الببسينوجين
التربسينوجين
المنشط
حمض الهيدروكلوريك
إنزيم الأنتروكينيز
الوسط المناسب
حمضي
قلوي
الاس الهيدروجيني  PH
PH = 1.5  - 2.5
PH  =  8
 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى