مدرس اون لايندخول

ملخص الفصيح - قصة عقبة - للصف الاول الاعدادي الترم الثاني

02012015
ملخص الفصيح - قصة عقبة - للصف الاول الاعدادي الترم الثاني

1- ماء فرس
س1/ لماذا اتجه عقبة إلى الله عز وجل ؟ وما الذي لمحه عندما انتهى من صلاته؟
اتجه عقبة إلى الله -عز وجل- بسبب العطش الشديد الذي واجهه أثناء سيره إلى مدينة (خوار).
وبعد أن انتهى من الصلاة لمح فرسه ينبش في الأرض من شدة العطش, وقد تفجر الماء من تحت أقدامه.
س2/ ما المعجزة التي ظهرت تحت رجل الفرس؟ علاما يدل ذلك؟
المعجزة هي خروج الماء من تحت أرجل الفرس ويدل ذلك على قوة إيمان عقبة لذلك استجاب الله تعالى لدعائه.
س3/ ما اثر هذه  المعجزة على عقبة وجنوده؟ وبما أمرهم ؟ ولماذا؟
كبر عقبة وكبر جنوده وفرحوا بشدة وشرب بعضهم من الماء ,وأمر عقبة بحفر سبعين بئر لعلهم يجدون الماء العذب فيشربون منه جميعا.
س4/ ما المعجزة الثانية التي حدثت؟وما أثرها على جيش عقبة؟
المعجزة هي تفجر الماء من كل حفرة يحفرها المسلمون, والتي وصلت إلى سبعين بئر.
أثرها كان عظيما ,فقد شربوا جميهم حتى ارتووا,وشربت الخيول وبذلك استراح الجيش من تعب العطش.
س5/ بما سمي هذا المكان؟ ولماذا؟
أطلق المسلمون على هذا المكان(ماء فرس)؛ تخليدا لذكرى فرس عقبة الذي ظهر تحته الماء.
س6/ ما اثر هذه المعجزة على البربر المقيمين في المناطق المجاورة؟
اقبل البربر من كل مكان ليشاهدوا هذه المعجزة ودخل معظمهم في الإسلام عن يقين واقتناع.
س7/ ماذا فعل عقبة بعدما تخلص من مشكلة العطش؟
بعدما تخلص عقبة من مشكلة العطش ,واستراح هو وجيشه,أمر جنوده بسرعة التحرك لدخول (خاوار)

س8/ كيف دخل عقبة (خاوار)؟وماذا فعل فيها ؟ وعلاما يدل ذلك؟
دخلها ليلا وأهلها نائمون وأسر ملكهم وزعمائهم,واستولى على ما فيها من أموال ثم خرج دون أن يفقد شهيدا واحدا.ويدل ذلك على (1) عبقرية عقبة الحربية.
                          (2) تيسير الله لعقبة لأنه يجاهد في سبيله.
س9/ ما اثر انتصار عقبة على الروم؟ وماذا فعلوا لصد عقبة وجنوده؟
انزعج حكام الروم بشدة وظلوا يتراسلون فيما بينهم,ليجدوا حلا يصدون به عقبة وجيشه, وقد اقترحوا بأن يستعينوا بالقبائل البربرية التي مازالت على ولائها للروم.
س10/ لماذا انزعج حكام الروم من انتصار عقبة في مدينة خوار؟
(1) لأن عقبة أظهر عبقرية حربية نادرة.
(2) لخوفهم على ملكهم.
(3) تأكدوا أنهم واقعون تحت سيطرة المسلمين.
اللغويات:
المحنة: الشدة والبلاء/ج/محن- يفرغ: ينتهي×يبدأ - ينبش: يضرب الأرض ويحرك ترابها - المعجزة: الأمر الخارق للطبيعة(ج)معجزات- كبّر: قال الله اكبر- الغِلة: شدة العطش وحرارته × الارتواء - الزلال: العذب الصافي البارد×الماء العكر - اخذ: بدأ×ينهي - ارتووا: تشبعوا - حدب: مكان مرتفع(ج)أحداب - صوب: جهة والمراد من كل مكان - يقين: علم مؤكد × ظن - الجهد: التعب والمشقة×راحة - عاناه: لقيه - لم يلبث: لم يتأخر - لا محالة: لابد,لا مفر - يتراسلون: يتبادلون الرسائل - ولاؤه: طاعتها وخضوعها.

مناقشة الفصيح
سمع البربر المقيمين في الجهات القريبة من هذه البقعة بقصة الماء فأقبلوا من كل حدب وصوب يشاهدون المعجزة التي حدثت ودخل معظمهم الإسلام عن عقيدة ويقين.
1- ما مرادف (يقين)؟ وما مفرد(الجهات)؟ وما المراد ب(كل حدب وصوب)؟
2- ما المعجزة التي حدثت في المكان الذي أقام به الجيش؟
3- بم سمي هذا المكان؟ ولماذا؟
4- بم تفسر ظهور الماء بعد انتهاء عقبة من الصلاة؟
5- ماذا أمر عقبة بعد تفجر الماء؟
انزعج حكام الولايات البيزنطية, وتيقنوا أنهم سيقعون لا محالة تحت سيطرة الجيوش الإسلامية, وكانوا يتراسلون في تلك الفترة عن الإجراءات الي ستخذونها لمواجهة الغزو العربي, وكان أهم هذه الإجراءات....
1- هات مرادف(انزعج) ومضاد(مواجهة) ومفرد (الإجراءات) في جمل تامة.
2- لماذا انزعج حكام لولايات البيزنطية؟ وما الذي تيقنوا أنه سيحدث؟
3-ماذا فعل حكام الولايات البيزنطية بعد هزيمة خوار؟
4- ما أول الإجراءات التي اتفق عليها حكام الولايات البيزنطية؟
5- كيف استطاع عقبة دخول خوار؟

2- بناء القيروان
س1- اختلف تفكير عقبة عن تفكير حكام الروم، فبماذا فكر كلا منهما؟
فكر حكام الروم في الطريقة التي يتخلصون بها من عقبة.
فكر عقبة في بناء مدينة تكون عاصمة للمسلمين في هذه المنطقة.
س2- لماذا فكر عقبة في بناء القيروان؟(ما أهمية بناء القيروان؟)
1) لتكون عاصمة للمسلمين في هذه المنطقة.
2) لتضم الجيش بأمتعته وأسلحته.
3) لان الجيش ليس له مقر أمن سيعسكر فيه.
4) حتى يلتقي فيها بالمهاجرين فيتدارسون فنون الحرب.
س3- إلي أين وصل عقبة؟ وما صفات هذا المكان؟
وصل عقبة إلى مكان يسمى قمونية.
صفاتها؛ بعيدة عن البحر، كثيف الأشجار وطيب الهواء مليئة بالسباع والأفاعي.
س4- لماذا امتلأ هذا المكان بالسباع والأفاعي؟
لأنه على الرغم من طيب هواءه فلم يسكنه احد من الروم أو البربر.
س5- ماذا فعل عقبة عندما وصل إلى قمونية؟
ركز رمحه في الأرض وقال"هذه قيروانكم" أي هذه مكان اجتماعكم.
س6- بماذا أمر عقبة بعدما وصل إلى قمونية؟وماذا يؤكد المؤرخون؟
أمر عقبة جنوده بان ينظفوا المكان من السباع والوحوش والأفاعي.
أكد المؤرخون أن هذا المكان ظل نظيفا,لم تدخله الأفاعي أو الوحوش طوال أربعين سنة.
س7- ماذا فعل المسلمون بعدما أمرهم عقبة بتنظيف المكان؟
قاموا بتقطيع الأشجار وتمهيد الأرض لبناء المدينة, وقد استغرق البناء حوالي خمس سنوات (من عام50هـ : 55هـ)

س8-  ما الذي بناه عقبة والمسلمون وماذا أطلقوا عليه؟
بنى عقبة المسجد وأطلق عليه "المسجد الجامع" وما زال يحمل اسمه حتى الآن, وقد انشغل المسلمون ببناء بيوتهم التي سيقيمون فيها.
اللغويات
القيروان: مدينة تونسية أنشأها عقبة - النحو: الاتجاه,والمقصود مهاجمة المسلمين(ج) أنحاء - أمتعة: كل ما ينتفع به(م) متاع - مواطن: كل مكان أقام فيه الإنسان /م/موطن - مقر: مكان (ج) مقرات - يأوي: ينزل ويلجأ - يعسكر: يجتمع مع جيشه في مكان ما - يتدارسون: يدرسون - النزال القتال – قمونية: تقع في شمال شرق سبيطلة - السباع: كل ما له ناب ويهاجم الإنسان والحيوان(م) سبع - الأفاعي: حية من شرار الحيات(م) أفعى - تجوس: تتردد وتجول - بدا: ظهر × اختفى - ركز رمحه: غرزه وثبته في الأرض - القيروان: كلمة فارسيه معناها معظم الكتيبة أو القافلة أو الجماعة - جامع القيروان: مركز ثقافي هام نشأت من حوله جامعة الزيتونة وهو أقدم جامعة إسلامية
مناقشة الفصيح
صحيح أن الجيش نصره الله في مواطن كثيرة ولكن لا يوجد له مقر آمن يأوي إلهي ويعسكر فيه ويلتقي المجاهدون على أرضه يتدارسون فنون الحرب والنزال.
1- هات مرادف ( مواطن) وجمع (مقر) ومضاد آمن) في جمل تامة من عندك.
2- ما أسباب بناء القيروان؟
3- كم استغرقت عمليات البناء؟
4- ما اسم المكان الذي بنى فيه عقبة المدينة؟ وكيف كان حاله عند وصول المسلمين؟
5- ما أول شيء بدأ عقبه والجنود في بنائه؟

3- عزل عقبة
س1- ماذا كان يفعل عقبة أثناء بناء القيروان؟
كان يرسل السرايا فتغزوا القبائل وتعود محملة بالغنائم.
س2- ما الفرصة التي استغلها"مسلمة بن مخلد الأنصاري"؟وماذا فعل؟
الفرصة التي استغلها"مسلمة" هي انشغال عقبة ببناء القيروان وعدم خوضه معارك كبرى, فعزله وولى مكانه "أبو المهاجر بن دينار"
س3- من هو مسلمة بن مخلد الأنصاري؟
يكنى بابي معن,ولد قبل هجرة الرسول() إلى المدينة بأربع سنين،وشهد فتح  مكة، تولى مصر في عهد معاوية،عام50هـ،وهو أول من جمعت له مصر والمغرب ومات عام62هـ
س4- ما السبب الحقيق وراء عزل عقبة؟ وكيف تلقى عقبة النبأ؟
السبب الحقيقي وراء عقبة هو ترفع عقبة واعتزازه بنفسه وعدم اهتمامه بمسلمة "بن مخلد الأنصاري" بالرغم من علمه بأن مسلمة له كلمة مسموعة عن الخليفة معاوية.
وقد تلقى عقبة النبأ بصدر رحب،فلم يعترض،ولم يغضب
س5- ما المفاجئة التي وجدها أبو المهاجر عندما اخبر عقبة بالنبأ؟
المفاجأة هي أن عقبة تلقى النبأ بصدر رحب دون غضب أو اعتراض.
س6- كيف نظر عقبة إلى أبى المهاجر؟ولماذا؟
نظر إليه بسخرية وعدم اهتمام لأنه يعرف قدر نفسه وأنه من أكفأ القادة المسلمين.
س7- ما أول عمل قام به أبو المهاجر بعدما تولى الجيش؟ وكيف قاده؟
أول عمل هو نقل الجيش من القيروان إلى (دكرور)، وقد سار أبو المهاجر على نفس الطريق عقبة, وعمل على نشر الدعوة الإسلامية وفتح المدن والقبائل.
س11- ما الحوار الذي دار بين معاوية وعقبة؟
اظهر عقبة غضبه الشديد لأنه قاد الجيش في كثير من المعارك ثم أتى أبو المهاجر وأساء عزله
ولكن معاوية اعتذر له وقال انه لا يستطيع أن يرفض طلبا لمسلمة بن مخلد الأنصاري، لأنه ساعده في  حرب الخلافة.
س12- ما الذي فهمه عقبة من كلام معاوية؟وبماذا انشغل؟
فهم انه لن يعود لقيادة الجيش ما دام مسلمة حي ,وقد استمر بعيدا عن الخلافة سبع سنين، وانشغل عقبة في تلك السنوات بالتفقه في الدين حتى مات معاوية عام60هـ.ومات مسلمة بن مخلد الأنصاري عام62هـ
اللغويات
السرايا: (م) سرية وهى جماعة جنود من خمسة إلى أربعمائة - سانحة: عارضة مهيأة – مولى: تابع وعبدا (ج) موالى - الإنصاف: الحق و العدل (ج) الظلم - يحتمها: يوجبها و يفرضها - نبأ: خبر هام (ج) أنباء - رحب: واسع (ج) ضيق - السمح: الكريم × المتعصب - أليم الوقع: له أثر مؤلم × مريح - قرارة نفسه: أعماق نفسه - أكفا: أقدر وأفضل - كفاءته: قدرته و مهارته - دكرور: موقع فى تونس - حذا حذوه: سار على نفس طريقه وفعل مثله – الأمصار: المدن (م) مصر – اعتبارك: كرامتك – افتدانى ساعدنى – عكف:  لزم و استمر – التفقه: التفهم و التبحر
مناقشة الفصيح
كان عقبة أثناء بناء المدينة يرسل السرايا فتغزو القبائل المجاورة, ثم يعود محملة بالغنائم, إلا أنه لم يقم بأي عملية من عمليات الفتح الكبرى خلال هذه السنوات الخمس...
1-  ما مفرد(السرايا)؟ وما مضاد( الكبرى) ؟ وما مرادف (تغزو)؟
2- ما الفرصة التي جاءت مسلمة بن مخلد الأنصاري لعزل عقبة؟
3- من هو مسلمة بن مخلد الأنصاري؟
4- ما السبب الحقيقي وراء عزل عقبة؟
إنني فتحت البلاد وبنيت المنازل ومسجد الجماعة ثم أرسلت عبد الأنصار فأساء عزلي...
1- ضع مفرد ( المنازل) ومضاد (أرسلت) في جملتين تامتين.
2- من قائل هذه العبارة ولمن؟
3- بم وعد المخاطب القائل؟ وكيف قضى أيامه بعد ذلك؟

15- عودة عقبة إلى القيادة
س1: متى عاد عقبة لقيادة الجيش الإسلامي مرة أخرى؟ وماذا رأى الخليفة ؟
عاد عقبة لقيادة الجيش الإسلامي بعد موت مسلمة بن مخلد الأنصاري, فقد وجد الخليفة يزيد بن معاوية أنه لا حرج من عودة عقبة للقيادة مرة أخرى.
س2: ما أثر قرار الخليفة معاوية بعودة عقبة لقيادة الجيش عليه؟
شعر عقبة بعد أن علم بأن الخليفة يزيد بن معاوية أعاده مرة أخرى لقيادة الجيش بأن الخليفة  يعيد له اعتباره بهذا القرار .
س3: ما فعل عقبة بعدما وصله نبأ عودته لقيادة الجيش؟
أسرع عقبه وحمل القرار وذهب إلى برقة أولا وهناك استقبله أهلها بأبلغ أنواع الترحيب والاستقبال.
س4: إذا عرض عقبة على أهل برقة؟ ولماذا؟
عرض عقبة على أهل برقة الانضمام للجيش الإسلامي في القيروان حتى يكون جيشا ضخما يساعده على مواصلة فتح إفريقيا وضمها للدولة الإسلامية.
س5: ما رد أهل برقة على عقبة؟ وماذا فعلوا؟
أسرع أهل برقة إلى تلبية نداء عقبة,وعلى الفور أعدوا عدتهم وجهزوا خيولهم وانطلقوا معه إلى القيروان.
س6: بماذا فوجئ أبو المهاجر بن دينار؟
فوجئ أبو المهاجر
1- بعقبة يحضر ويتقدم جيشا كثيفا من البربر. ويدخل عليه مقر القيادة بقرية دكرور.
2- وبأن عقبة يحمل قرار الخليفة بعزله عن القيادة وتولية عقبة مكانه.
س7: ماذا طلب عقبة من أبي المهاجر بن دينار؟
طلب عقبة من أبي المهاجر أن يخلي مقر القيادة.
س8: ما الأمر الذي أصدره عقبة للمسلمين في دكرور؟
أصدر عقبة الأمر للمسلمين في دكرور بالانتقال إلى مدينة القيروان, ولما وصلوا إلهيا بدءوا يجددوا بيوتهم ومنازلهم المهجورة وأعادوا لها الحياة.
س9: ما السؤال الذي طرحة الجندي المسلم البربر للجندي المسلم العربي؟
بعد أن استقرت الأمر وفي أحد الأيام سأل أحد الجنود المسلمين البربر جندي مسلم عربي لماذا أطلقتم على هذه المدينة اسم القيروان؟
فرد عليه الجندي العربي المسلم بأنهم أطلقوا اسم القيروان على المدينة لأنه يعني مكان اجتماع الناس والجيش.
س10: ما أهمية مدينة القيروان ؟
قال الجندي العربي بأن القيروان هي أول مدينة إسلامية تقام في هذه البلاد وستكون مركز إشعاع للمنطقة كلها,وستخرج منها الحملات الحربية لتطهير كل هذه الجهات من أعداء الله.
اللغويات
يزيد بن معاوية الخليفة الأموي الثاني بعد وفاة والده – حرجا: ضيقا أو مشقة × راحة – بمثابة: بمكانة أو بمنزلة – سرعان: سريع × رويدا – حمله: أي حمل القرار – أروع: أجمل × أقبح – حظي: نال – أبلغ: أقوى و أجمل – الرابض: المنتظر- تلبية: إجابة × رفض – صوب: جهة- يتقدم: يقود – كثيفا: كبيرا × قليلا - المهجور - الخالية والموحشة × العامرة – هنيهة: قليل من الوقت – الحملات: (م) حملة وهى الهجمة
مناقشة الفصيح
بعد موت مسلمة لم يجد يزيد بن معاوية حرجا في إعادة عقبة إلى قيادة الجيش في إفريقيا,وكان هذا القرار بمثابة رد اعتبار لعقبة..
1- ما مرادف (حرجا)؟ وما مضاد (موت)؟
2- متى عاد عقبة إلى قيادة الجيش الإسلامي في إفريقيا؟
3- ما اثر قرار يزيد بن معاوية على عقبة؟
4- ما اول شيء فعله عقبة بعد أن استلم القرار؟
5- ما المفاجأة التي تلقاها أبو المهاجر؟
6- وما أول عمل قام به عقبة بعد أن وصل إلى دكرور؟
العلم والايمان
16– أخطر معارك عقبه
س1 :-  في أي شيء قضى عقبة أيامه بعد عودته للقيروان ؟
قضاها في نشر الإسلام و ترتيب الجيش و تنظيم قلبه و ميمنة و ميسرته  .
س2 :- في أي شيء حدث عقبه أبنائه ليلة الغزو ؟
سهر عقبة في هذه الليلة إلى وقت متأخر يحدث أبنائه عن الجهاد و الاستشهاد و قال لهم " أنى بعت نفسي لله عز وجل........فلا أزال أجاهد من كفر بالله "و أوصاهم بما يجب أن يفعلوه بعده .
س3 :- متى بدأ عقبة السير في غزوته ؟ و إلى أين أتجه؟
بدأ غزوته بعد صلاة الفجر و بعدما قبّل أولادة و ذهب إلى مدينة الزاب و هي تسمى حاليا فسنطين بالجزائر.
س4 :- من تولى القيروان بعد عقبة ؟ و كم ترك معه عقبة من الجند ؟ و لماذا ؟
ولّى عقبة " زهير بن قيس البلوى " أمر القيروان ٬ و جعله نائبا له عليها ٬ و ترك معه خمسة آلاف من الجند لحمايتها .
س5  :- كم كانت فترة استبعاد عقبة عن الجهاد ؟ و هل أثرت هذه الفترة فيه ؟
أستبعد عقبة عن الجهاد لمدة سبع سنوات ٬ و دع خلالها العقد السادس من عمره ٬ و لم تؤثر هذه الفترة في حبة للجهاد ٬ فما زال متوقد الحماسة لخوض المعارك في سبيل الله لا يروقه غير منظر الدماء و صوت السيوف في المعركة .
س6  :- كيف قضى عقبة معظم حياته؟
قضى عقبة معظم حياته إما مرشدا دينياً يعلم الناس تعاليم الإسلام و أحوله ٬ أو غازياً في سبيل الله يفتح البلاد و ينشر الإسلام في كل مكان .
س7  :- كيف نظر عقبة للشمس ؟ و بما ذا حدث نفسه ؟
عندما نظر عقبة إلى الشمس عقد مقارنة في نفسه بين منظر هذه الشمس التي تلف الدنيا بنورها الرقيق و تغرب في بطء و هدوء ٬ و بين شمس الإسلام و القران و المثل العليا التي يسعى هو و المسلمون لنشرها في الدنيا كلها لأنها شمس لا تغيب و لابد أن تسطع في كل مكان ٬ و تحرر الدنيا من ظلام الوثنية و الشرك .
س8  :- ماذا تخيل عقبة حينما نظر إلى الضباط المسلمين ؟ و بما ذا اذكرهم ؟
تخيل عقبة أن قد فتحوا افريقية و نشروا الإسلام في جميع بقاع الأرض و ذكرهم٬ كيف كانوا قلة و لكن الله نصرهم في مواطن كثيرة ٬ و ذلك لأنهم حزب الله .
س9 :- كيف كان حال الناس في هذه المنطقة قبل الإسلام ؟ و كيف تغير  ؟
كان الناس مظلومين٬ يبيعون أولادهم ليسددوا الضرائب٬ و لم يكن هناك اجر للعمال، و لكن المسلمين غيروا كل هذا٬ و أصبح الناس سواسية و الأجير يحصل على حقه قبل أن يجف عرقه ٬ و أصبح الناس سواسية و متساوون.
اللغويات:
لبث: أقام و مقابلها رحل - بضعة: ثلاثة إلى تسعة – القلب: القسم الأوسط من الجيش - أهبة الاستعداد: أتم الاستعداد وأقواه (ج) أهب – الجواد: الحصان (ج) جياد – استخلف: جعله نائبا عنه – استبعد: أبعد – العقد: هو عشر سنوات (ج) عقود – متوقد: مشتعل منطفئ – خوض: دخول واقتحام - لا يروقه: لا يعجبه- الرماح: (ج) رمح وهو قصبة طويلة في نهايتها سنان حاد يطعن به العدو- حمحمةالخيل: صوتها – تعدو: تجرى × تبطئ – أمضى: قضى- راشدا: مرشدا – غازيا: محاربا - حانت: اقتربت و حدثت – تتهادى: المراد تتحرك  في بطء - رويدا: على مهل – الغلالة: ثوب رقيق (ج) غلائل - لا بد: لا مفر- تسطع: تشرق × تغيب: أذن بالزوال: كاد ينتهي- أعنة: (م) عنان وهو سير اللجام  الذي تمسك به الدابة- لكأنى بكم: أتخيلكم- حزب الله: أعوان دين الله و أنصاره – معشر: جماعة (ج) معاشر- البقاع: البلاد (م) بقعة – تموج: تضطرب أو تشتد – يرسفون: يمشون فيها ببطء- سواسية: متساوين× متفاوتين– الأجراء: من يعملون بالأجر(ج)أجير- الإجحاف:الظلم الشديد  وتكليفهم مالا يطيقون× العدل – أشداء: (م) شديد وهو الغليظ القوى – رحماء: (م) رحيم وهو العطوف الرقيق

مناقشة الفصيح
لبث عقبة بضعة أيام في القيروان يعيد تنظيم الجيش ويرتب الميمنة والميسرة والقلب, حتى أصبح الجيش على أهبة الاستعداد للغزو والفتح...
1 ما مرادف ( لبث)؟ وما ضاد (الميمنة)؟
2-ماذا فعل عقبة ليلة الغزو؟ وماذا قال لأولاده؟
3- إلى أين اتجه عقبة بالجيش؟
وحانت منه نظرة نحو المشرق, فوجد الشمس تتهادى بأشعتها الذهبية رويدا رويدا, وتلف الكون في غلالة من النور.... فقال يحدث نفسه: إننا نحمل إلى العالم شمسا لا تغيب أبدا, إنها القرآن ... شمس الإسلام... شمس المثل العليا والأخلاق الفاضلة.
1- ما مرادف (تهادى) ؟ وما مضاد (النور)؟
2- قارن عقبة بين الشمس التي تضيء الكون وشمس الإسلام. وصح ذلك.
3- كيف قضى عقبة معظم حياته؟
4- طب عمر في المسلمين خطبة بليغة, فما الذي تخيله فيها؟
5- كيف كان الحكام يعاملون الناس في هذه المنطقة؟ وكيف حررهم الإسلام؟

17- يوم مشهود
س1:- صف منظر الجيش الإسلامي المتجه إلي الزاب ؟
كان منظر الجيش رائعا حيت ترفرف الأعلام في مقدمه الجيش ٬ والفرسان يسبحون ويهللون ويكبرون في فرح كأنهم ذاهبون إلي نزهة .
س 2:- كيف كان حال عقبه أثناء قيادته للجيش ؟
كان يتمتم ببعض آيات القران الكريم ٬ ويسير في فرح وسرور كأن ذاهب في نزهة وليس إلي حرب ٬ وكأن كلما تقدم سأل متى نلتقي أعداء الله ٬ ويرد عليه المرشدون ﺇنه قريب جدا ز ويدل ذلك علي شدة حبه للجهاد في سبيل الله .
س3 :- اذكر ما تعرفه عن مدينه باغيه؟ وما المعارك التي حدثت بينها وبين عقبه؟
مدينه باغية هي مدينه وحصن قديم كان سكانه من البربر٬ثم أصبحوا من البربر والروم معا .
وكانت المدينة قد استعدت للقاء عقبه بجيش مكون من الروم والبربر٬ وخرجت المشاه يشجعن رجالهن علي القتال٬ والتحم الجيش الإسلامي مع جيش المدينة في قتال عنيف أدي لهزيمة أهل المدينة وفرارهم من أمام المسلمين في محاوله للحماية في المدينة٬ ولكن عقبه كان قد سبقهم إلي  إليها وحاصرها واستولي عليها ٬ فطلبوا التسليم .
س 4:- ماذا قال عقبه لجنوده عند التحامهم بجيش المدينة ؟
قال لهم قول الله تعالي " اضربوا فوق الأعناق واضربوا منهم كل بنان .
س5 :- ماذا حاول جيش "باغية" ؟ وماذا فعل عقبه ؟
حاول جيش "باغية " الهروب والاحتماء داخل المدينة بعد ما انهزموا أمام عقبه وجنوده٬ ولكن عقبه كان قد سبقهم إلي المدينة فاستولي عليها٬وحاصرهم من الأمام والخلف .
س6:- ما نتيجة حصار الجيش البربري بين المسلمين ؟ وماذا فعل عقبه ؟
عندما رأي جيش "باغية" أنهم محصورون بين المسلمين من الأمام والخلف طلبوا التسليم ٬ وبالفعل وافق عقبه ٬ ونادي جنوده بوقف القتال .
س7:- ما الشرط الذي تم الاتفاق عليه بين عقبه وسكان باغية ؟
وافق عقبه علي إيقاف القتال بشرط دفع الجزية والتي هي مجموعه من الخيول الأصيلة التي تشتهر بها المدينة, وأعطاها للراجلين من الجيش الإسلامي.
س8:-ما موقف مدينة "تازولت "من الجيش الإسلامي ؟
حاولت المدينة أن تصد عقبه وجنوده وان تحاربهم, ولكن هزمهم "عقبه" والجيش الإسلامي٬ فطلبوا الأمان٬ فأعطاهم عقبه الأمان وهادنهم وفرض عليهم الجزية فحصل عليها قبل أن يغادر المدينة .
اللغويات:
رفرفت: تحركت× ثبتت- يتمتم: يقرأ بصوت غير مسموع × يفصح ويجهر – بهر: أعجب – تسرف: تزيد – التسبيح: قولهم سبحان الله – التهليل: قولهم لا اله إلا الله – مشهود: يشهد أحداثه كثير من الناس لعظمتها – أوراس: بالجزائر الآن – ينافس: يسابق و يبارى – الضحا: أول النهار – اغتباط: سرور – يتألق: يتزن و يشرق × يظلم – المهابة: العظمة – الوقار: الرزانة و الحلم × السفة و الطيش - لا ريب: لا شك - جاوز السحاب: تعداه و خلفه وراءه – باغاية: مدينة بتونس – احتشد: اجتمع × تفرق – البنان: أطراف الأصابع (م) بنانة – الأشلاء: أعضاء الفريق ( م) شلو- تناثرت: تفرقت × تجمعت – فزعت: خافت × اطمأنت  - مصارع: (م) مصرع والمراد بها المقتل  - يرتدوا: يرجعوا – يعتصموا: يحتموا ويتمسكوا – الطعان: القتال - صليل السيوف: صوتها ورنينها – الضجة: الجلبة و الصياح ×  الهدوء - لم تجد: لم تنفع – الفتيل: خيط في شق النواة  - لم تجد مقاومتها فتيلا: المراد أنها لم تفد شيئا – هادنهم: انصرف عن قتالهم – يغادر: يترك و ضدها (يبقى )
مناقشة الفصيح
كان عقبة يقود الجيش في فرح واغتباط, كأنه ذاهب إلى نزهة ممتعة يتألق وجهه بالمهابة والجلال والوقار, وكان كلما تقدم أميالا في الطريق يسأل: متى نلتقي بأعداء الله؟
1- ضع مرادف (اغتباط) وجمع (الطريق) ومفرد ( أميالا) ومضاد (يتقدم) في جمل تامة.
2- عن أي شيء كان يسأل عقبة الجنود وهو في طريقه للقتال؟ وبم يردون عليه؟
3- كيف كان حال عقبة أثناء تقدمه لقتال الأعداء؟ وما أول مدينة لقيها في الطريق؟
4- كيف استعد البربر والروم لمواجهة عقبة وجيش المسلمين؟
5- صف المعركة التي دارت بين الجيشين. وبين كيف انتهت. وإلى أين اتجه بعد الانتصار؟

18- معركة المصير
س 1:- ماذا قرر سكان أدنه بعد ما سمعوا بما حدث لمدينتي " باغية " و" تازولت " ؟
لما سمع سكان دنة عاصمة الزاب بما حدث لمدينة باغية ومدينة تازولت قرروا أن يدافعوا عن مدينتهم إلي أخر جندي منهم .
س 2:- كيف استعد سكان " أدنه " لهذه المعركة ؟
احتشدوا خارج المدينة في مكان يسمي "وادي سهر"٬ وكانوا يُعدون بعشرات اﻵلاف٬ وقسموا أنفسهم إلي كتائب كل كتيبه يقودها ضابط كبير من ضباط الروم والبربر٬ وقد كونوا جيشا من النساء لتشجيع الرجال .
س 3:-كيف كان لنساء " أدنه " دورا في المعركة ؟
كانت النساء تساعد رجالهن و تشجعهم علي القتال للدفاع عن المدينة .
س 4:- كيف رأي ( تصور ) عقبه وسكان أدنه هذه المعركة ؟ ولماذا ؟
كان تصور سكان أدنه وعقبه لهذه المعركة علي أنها معركة المصير وذلك أن نهايتها ستحدد بقاء الروم والبربر وسيطرتهم علي هذه المنطقة أو ضياعها من أيديهم للأبد . ولذلك جمعوا كل ما يستطيعون من قوة .
س 5:- كيف جهز عقبه جنوده لهذه المعركة ؟
قام بتوزيع الخيول علي الراجلين من الجيش٬ وألقي فيهم خطبة مليئة بالشجاعة والإيمان ٬ وذكرهم كيف نصرهم الله في " بدر " وهم قلة قليلة ٬ وكيف نصرهم في معركة اليرموك وهم أقل من أعدادهم .
س 6 :- ما أثر هذه الخطبة في نفس الجيش الإسلامي ؟
هزت هذه الخطبة مشاعر المسلمين وزادتهم حماسا وقوة فجردوا أسلحتهم وانطلقوا وراء عقبه لملاقاة جيش " أدنه " .
س 7 :- لماذا تزعزعت ثقة سكان وجيش أدنه في أنفسهم ؟
فقد الروم الثقة في أنفسهم عندما رأوا غبار جيش عقبه ولمعان السيوف من بعيد يسد الأفق ٬ فتذكروا ما حدث للبلاد الأخرى علي يد المسلمين .

س 8 :- ماذا فعل ضباط الروم لتهدئة الجنود ؟
راحوا يشجعونهم علي محاربه المسلمين ٬ وتسلل بعض الضباط إلي النساء وطلبوا منهن أن يصحن في الجنود ويشجعونهم علي القتال ٬ فسارعت النساء بالصياح والصراخ ٬ أن حاربوا يا جنودنا واحموا بلادكم وأموالكم .
س 9 :- كيف اظهر عقبه وجنوده شجاعتهم في هذه المعركة ؟
التحم الجيشان وأظهر عقبه شجاعة بالغة فقد كان يجول ويحول بفرسه في ساحة المعركة يمزق جند الأعداء ويقسم رؤوسهم ٬ كما أظهر جنود المسلمين في هذه المعركة كل المهارات الحربية التي تعلمونها.مما أدي إلي هزيمة جيش " أدنه " وسخرية النساء منهم .
س 10 :- ما النتائج المترتبة علي هذه المعركة ؟
1 ) أصبحت هذه المنطقة من برقه إلي طنجه ملك المسلمين .
2) أنهي عقبه سيطرة الروم علي هذه المنطقة .
3) أصبح الطريق إلي طنجه مفتوح وسهل .
4) غنم عقبه من هذه المعارك غنائم كثيرة .
س 11 :- كيف كانت الراحة بالنسبة" لعقبه " بعد هذه المعركة ؟ والي أين سيتجه؟
كانت الراحة بالنسبة إلي عقبه هي أداء صلاه الشكر لله علي هذا النصر المبين أو بعد هذه الراحة سيتجه إلي طنجه .
اللغويات:
المعركتان: معركة ( باغية و تازولت ) – يتقرر: يتحدد – الزاب: وهى أرض و جبال في الجزائر على حدود الصحراء الكبرى الآن – خيرة: أفضل – يثأروا: ينتقموا×يعفوا – بالغا: عظيما × هين – يحشدون: يجمعون – منازلة: مقاتلة – الرهيب: الصعب المخيف – الراجلين: المشاة (ج) راجل - تنبض بالإيمان: المراد تفيض و تشعر بالإيمان – البأس: القوة × الضعف – العتاد: أسلحة الحرب و غيرها - اليرموك: نهر بالشام وكانت المعركة سنة 13 هـ بقيادة خالد بن الوليد رضي الله عنه – صابروا: غالبوا عدوكم في الصبر – يروع: يفزع ويخوف× يطمئن – بطارقة:(م) بطريق وهو لقب لقادة الروم-الأفق: منتهى مد البصر(ج) آفاق– يتوهج: يلمع - طاف بخلدهم: خطر ببالهم – تزعزعت: اضطربت- تفتر: تضعف × تقوى – الحمية: الحماسة و العزة – التحفز: الاستعداد – العِرض: الشرف (ج) أعراض – سائغة: سهلة - التحم الجيشان: اشتبكا و اختلطا – دام: سال فيه الدم -  مرير: مر- خلع القلوب: جعلها تضطرب و تفزع - يصول و يجول: المراد يطاردهم و يهجم عليهم
يمزقهم كل ممزق: يشردهم فى كل مكان – إثر: عقب أو وراء – فيقصم: يفصل – الهامات: (م) هامة وهى مقدمة الرأس – أبدى: أظهر - تقهقر الأعداء: تراجعوا مهزومين – تشيعهم: تودعهم – طنجة: مدينة مغربية تقع على ساحل البحر المتوسط عند مضيق جبل طارق – قسطا: نصيبا (ج) أقساط – يستأنف: يكمل ويتم
مناقشة الفصيح
كانت هاتان المعركتان تمهيدا لمعركة كبرى يتقرر بها مصير الحرب في هذه المنطقة.. إن الزاب على بعد أميال من جيش عقبة, وإن سكان أدنة وهي عاصمة الزاب قد علموا بزحف عقبة..
1- هات مرادف(مصير), ومضاد (بعد) في جملتين تامتين.
2- ما هما المدينتان المقصودتان في الفقرة؟ وما مصيرهما؟
3- كيف استعد سكان أدنة لقتال عقبة؟
4- كيف نظر كل من عقبة وسكان أدنة لهذه المعركة؟
قال عقبة للجيش المتأهب للقاء الروم والبربر عند مدينة أدنة: لقد نصر الله المسلمين ببدر وكانوا قلة في العدد والعتاد.. وهزم المشركين رغم أنهم كانوا يفوقون المسلمين عددا وعدة, كما أن الله نصر المسلمين في معركة اليرموك وكان جيش المسلمين ضئيلا إذا قورن بجيش الأعداء, فاصبروا وصابروا ولا ترهبكم كثرة أعدائكم..
1- هات مرادف (المتأهب) ومضاد (قلة) وجمع (جيش) في جمل تام’.
2- بم ذكر عقبة جنوده في خطبته؟ وما الذي طلبه منهم؟
3- ما أثر كلمات عقبة على الجيش الإسلامي؟ وكيف بدأت المعركة؟ وكيف انتهت؟

19- الزحف علي طنجة
س 1:- ماذا وجد عقبه في طريقه إلي طنجه ؟
وجد مدينة محصنه تسمي " تيهرت " وكانت من الحصون القوية في عهد الروم.
س 2:- ماذا فعل أهل " تيهرت " عندما علموا بقدوم عقبه ؟ ولماذا ؟
تحصن أهل المدينة داخلها وقرروا حرب المسلمين من وراء الأسوار لأنهم عرفوا عدم قدرتهم علي قتال المسلمين .
س 3:- ماذا سمع عقبه من وراء أسوار المدينة ؟ وماذا أيقين بعد ما سمع ؟
سمع " عقبه " أن أهل المدينة يحذرون أنفسهم من قتال المسلمين ٬ وأيقن بهذا أن الله نصره علي الروم و البربر وأنهم لن يقدروا علي قتاله بعد ذلك .
س 4:- ماذا فعل عقبه بأهل المدينة ؟ وماذا فعل بعد ما تسلم الجزية ؟
حاصرهم بضعة أيام حتى سلم ملكهم المدينة ودفع ما طلبه المسلمون من جزية ز ورفع عقبه يده إلي السماء ودعا الله بأن يعينه علي مواصله الجهاد ثم أمر الجيش بالزحف علي طنجه .
س 5:- ماذا وجد عقبه في طريقه إلي طنجه ؟
وجد أن أهل البلاد الموجودة في طريقه إلي طنجه قد أسلموا وخرجوا مهللين و مكبرين ٬ ورحبوا بالجيش الإسلامي وقدموا له الماء و الطعام واشترك بعضهم في الجيش .
س 6:- كيف استقبل ملك طنجه عقبه ؟ ولماذا ؟
خرج ملك طنجه (يليان العفاري)لاستقبال عقبه علي بعد أميال من المدينة ورحب به وبالجيش الإسلامي وذلك لأنه لم يكن يظهر العداء للمسلمين و دعا عقبه إلي قصره المطل علي البحر
س 7:- ماذا فعل عقبه مع ملك طنجه ؟
قبل عقبه ترحيب ملك طنجه وذهب معه إلي قصره المطل علي البحر ٬ وقرأ في نفسه قول الله تعالي ( وإن جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل علي الله ) .
س 8:- فكر عقبه في فتح الأندلس ٬ لماذا ؟ وبم نصحه ملك طنجه ؟
أراد عقبه أن يفتح الأندلس ويجعلها دوله واحده مع المغرب التي أصبحت كلها (من برقه إلي طنجه ) ملك المسلمين .
ولكن نصحه ملك طنجة بعدم الاشتباك مع القوط – أصل الأندلس – لأنهم أكثر في العدد و العتاد وطلب منه غزو السوس لأنهم من البربر وعقبه يعرف كيف ينتصر عليهم .
اللغويات:
أقصى أتقادها: أعلى درجات قوتها – تيهرت: إحدى مدن الجزائر – خشى: خاف × اطمأن – يعتصموا: يحتموا و يتمسكوا – الجند: الجنود (م) جندي- لا قبل لهم: لا قدرة لهم - قذف الرعب فى قلوب أعدائه: أي ملأهم بالخوف – يضمر: يخفى × يظهر - لا يناصبهم: لا يظهر لهم – المطل: المشرف- نفيسة: غالية و الجمع نفائس – جنحوا: مالوا و السلم – الأندلس: دول أسبانيا والبرتغال حاليا – السوس: تقع جنوب غرب طنجة - الأقصى: الأبعد - الأدنى: الأقرب  -خبرتهم: عرفتهم على  حقيقتهم.
مناقشة الفصيح
بعد أن استراح المجاهدون يوما وبعض يوم نادى فيهم عقبة بالرحيل تجاه طنجة, وكانت شعلة الحماسة قد بلغت أقصى اتقادها في نفوسهم, ولكنهم قبل أن يصلوا وجدوا في طريقهم مدينة....
1- ضع مرادف (اتقادها) ومضاد (الرحيل) ومفرد ( المجاهدون) في جمل تامة.
2- إلى أين اتجه المسلمون بعد الانتصار على أهل الزاب؟ وماذا وجدوا في طريقهم؟
3- ما موقف أهل تيهرت من جيش عقبة؟ وما الذي سمعه من جنودها؟
وكانت كل البلاد التي سيمر بها قد دخل أهلها في دين الإسلام, فما إن علموا بتقدم عقبة حتى خرجوا مهللين مكبرين يحيون القائد العربي ويزودون جيشه بما شاء من الماء والطعام.
1- ما المقصود بقوله (مكبرين مهللين)؟ وما مضاد (يزودون)؟
2- كيف انتشر الإسلام بدون قتال في الطريق لطنجة؟
3- كيف استقبل ملك طنجة عقبة؟ وعلام يدل ذللك؟
4- بم نصح ملك طنجة عقبة؟ ولماذا؟
العلم والايمان
20 -  غزو السوس
س 1:- ما موقف عقبه من نصيحة ملك طنجه ؟
فكر عقبه في هذه النصيحة واقتنع بها ٬ ولذلك فقد قرر فتح " السوس " وترك الأندلس ولذلك أمر الجيش بالتحرك نحو السوس الأدنى .
س 2:- ماذا فعل عقبه عندما وصل إلي مشارف مدينة " وليلي " ؟
أرسل إلي أهل المدينة من يدعوهم للإسلام ٬ فرفضوا وصمموا علي قتال المسلمين.
س 3:- لماذا صمم أهل المدينة " وليلي " علي القتال ؟ وما نتيجة ذلك ؟ ولماذا ؟
صمم أهل المدينة " وليلي " علي القتال لأنهم ظنوا أن كثرتهم سوف تهزم المسلمين ٬ وكانت النتيجة هي :-
1 ) اشتعال القتال بين أهل المدينة و المسلمين .
2 ) غنم منهم مغانم كثيرة .
3 ) هزيمة أهل المدينة وفرارهم من أمام جيش عقبه .
4 ) السبب في ذلك أن القلة المؤمنة يمكنها هزيمة الكثرة الظالمة .
س 4:- لماذا اتجه عقبه إلي السوس الأقصى ؟
لأنه هزم أهل السوس الأدنى٬ ولكي يكمل عقد انتصاراته وينشر راية الإسلام في كل مكان ٬ فقد كان محبا للجهاد في سبيل الله .
س 5:- هل كان سير الجيش الإسلامي إلي السوس الأقصى مفاجأة لهم ؟ وضح ذلك .
لم يكن سير الجيش الإسلامي مفاجأة لأهل "السوس الأقصى" لأنهم علموا بما حدث لأهل "السوس الأدنى" ولذلك فقد استعانوا بالقبائل المجاورة لهم٬ وحشدوا حشودهم خارج أسوار المدينة.
س 6:- كيف بدأت الحرب بين الجيشين وما نتيجتها ؟
حينما لمح أهل السوس الأقصى جيش عقبه قادم٬ تقدموا للقائه ودارت معركة دامية انهزم فيها البربر أسوء هزيمة لهم في تاريخ حروبهم٬ فأرادوا الاحتماء في مدينتهم, ولكنا المسلمون كانوا أسرع منهم ٬ فقد ملئوا شوارعها ٬ واستولوا علي خزائنها ٬ وسبوا كثيرا من الجواري
وكانت النتيجة هي سقوط وسط المغرب الأقصى وجنوبه في أيدي المسلمين .
س 7:-  ما الذي كان مغرما به عقبه ؟
كان مغرما بالغزو و الفتح ٬ يبحث عن أعداء الله في كل مكان و يهزمهم .
س 8:- في أي شيء كان يفكر عقبة في هذه الأثناء ؟
كان يفكر في أنه لم يتعود و هو قائد للجيش علي أخذ راحة ٬ فقد تربي طوال عمره في ساحات المعارك .
س 9:- لماذا لم يكن هناك مبرر للقعود عن الغزو و الفتوحات ؟
لأنه علي رأس جيش يضم الآلاف المجاهدين الذين باعوا حياتهم لدعوة الحق ووهبوا أنفسهم لله .
اللغويات:
هنيهة: وقتا قصيرا – بدا: ظهر – خلالها: فى أثنائها – المظفر: المنتصر × المهزوم- مشارف المدينة : حدودها القريبة وبدايتها (م) مشرف– مالبث: لم يتأخر- الفلول: المنهزمون (م) الفل – يتجرعون: يشربون – الهوان: الذل × العزة والشرف – ساحقة: منكرة قاضية لم تبق شيئا – عقد: خيط ينظم فيه الخرز ونحوه يحيط بالعنق للزينة – يعتصموا: يحتموا – يتفادوا: يتحاموا و يبتعدوا – أشرافها: أسيادها (م) شريف – سبوا: أسروا – أسفرت: كشفت ونتج عنها – مغرما: محبا مفتونا – يكاد: يقرب – يقهر: يغلب ويهزم – السنة: الفتور الذي يسبق النوم – لدية: عنده – يبرر: يعلل و يعتذر


مناقشة الفصيح
سكت عقبة هنيهة, بدا عليه خلالها انه اقتنع بكلام يليان الغماري, وفعلا أمر جيشه بالتوجه إلى السوس الأدنى.
1- ما مضاد( هنيهة)؟ وما مرادف (بد)؟
2- لماذا سكت عقبة بعد نصيحة يليان الغمماري؟ وماذا قرر؟
3- من هو يليان الغماري؟
ولكن متى كانت الكثرة تغلب جيوش المسلمين؟ إن الجيوش التي هزمهما عقبة تزيد على جيشه آلاف المرات, ولهذا ما لبث عقبة بعد عودة رسوله حاملا رفض البربر دخول الإسلام أن أمر باقتحام المدينة.
1- هات مرادف ( تغلب) ومضاد (رفض) ومفرد (المرات) في جمل تامة.
2-كيف حاول عقبة أن يتجنب الحرب مع أهل (وليلى)؟ وما موقفهم من دعوته؟
3- ماذا عل عقبة بعد أن عاد رسوله برفض البربر دخول الإسلام؟
4- ما نتيجة المعركة التي دارت بين عقبة وأهل مدينة (وليلى)؟
5- على أين اتجه عقبة بعد انتصاره على أهل السوس الأدنى؟ وكيف كانت المعركة؟
لم يبق أمام عقبة إلا الصحراء, ولكنه كان مغرما بالغزو والفتح لا يكاد ينتهي من معركة حتى يدخل في معركة أرى ولا يكاد يقهر أعداء الإسلام في مكان حتى يبحث عنهم في مكان آخر, ويذيقهم مرارة القهر.
1- ما مرادف (مغرما)؟ وما مضاد (يقهر)؟  
2- ما الذي وجدوه عقبة بعد أن انتصر على أهل السوس؟
3- كيف كان عقبه في بحثه عن الأعداء؟
4- فيم كان يفكر عقبة أثناء سيره في الصحراء؟

21 – عقبه علي شاطئ الأطلنطي
س 1:-  إلي أين اتجه عقبه بعد الانتهاء من فتح السوس ؟ وماذا وجد ؟
اتجه عقبه نحو الغرب٬ فلم يجد أمامه غير الصخور و الصحراء الممتدة ووجد نفسه علي شاطئ المحيط الأطلنطي .
س 2:-  ماذا فعل عقبه حينما وصل إلي شاطئ المحيط ؟ ولماذا ؟
أقحم فرسه في ماء المحيط حتى وصل إلي صدره ٬ حني يثبت لنفسه إنه قادر علي اقتحام الصعاب ٬ وأنه لم يتوقف عن الفتح إلا بسبب هذا البحر .
س 3:- بماذا دعا "عقبه " ربه وهو علي شاطئ المحيط ؟ وعلا ما يدل ذلك ؟
قال " يا رب... لولا هذا المحيط لمضيت في البلاد إلي ملك ذي القرنين مدافعا عن دينك ٬ ومقاتلا من كفر بك وعبد غيرك .
ويدل ذلك علي حب عقبه الشديد للجهاد في سبيل الله .
س 4:-  ما العلاقة بين الجهاد في سبيل الله وبين الجهاد ؟
كلما زاد إيمان الإنسان قويت ثقته بالله وازداد حبه للجهاد .
س 5:-  ما هي الأفكار والخواطر التي دارت في عقل عقبه ؟
دارت أفكارا وخواطر عن حركه الأمواج المستمرة ٬ وعن حركة الفتوحات التي غسلت الكون من ظلام الشرك و الجهل ٬ وقدمت للإنسان أعظم القيم و المبادئ .
س 6:-  كيف تدفقت هذه الخواطر علي ذهب عقبه ؟ وكيف ترجم هذه الخواطر .
تدفقت علي ذهنه كما تتدفق السكينة علي قلب المؤمن تز يده إيمانا وترجم هذه الخواطر عندما حدث المحيط ٬ وقارن بينه وبين الإسلام .
س 7:-  ماذا قال عقبه للمحيط ؟
قال عقبه للمحيط لقد فصلت بين المسلمين وبين استكمال الفتوحات وإن في نفس المؤمن من قوة الإيمان و العزيمة ما في موجك الصاخب من قوة التلاطم والاندفاع ٬ وسيمر الدهر علي الإسلام وهو يزداد عظمة و انتشارا وقوة ٬ وستري سفن الإسلام تعبر أمواجك عليها رايات النصر والإيمان .
س 8:-  ماذا كان يتمني عقبه بعد أن جاوز الستين من عمره ؟
كان يتمني أن يقوم بغزوات جديدة تضيف للإسلام عزا وشرفا .
س 9:-  ما سمات ومميزات عقبه كما جاء في هذا الفصل ؟
1) لديه عزيمة وإصرار علي الفتوحات رغم تجاوزه الستين عام .
2) بعشق الجهاد ويطرب لسماع صليل السيوف .
3) عاش أزهي عصور الفتوحات في عهدي ( عمرو عثمان ) رضي الله عنهما .
اللغويات:
ذي القرنين: يقال بأنه الإسكندر الأكبر الذي ملك الأرض كلها – أرسل: ألقى – فاحصة: كاشفة مدققة – أومضت: خطرت وظهرت– خواطر: أفكار(م) خاطر وخاطرة-شتى: متفرقة  (م) شتيت - افاق الدنيا: جوانبها (م) افق – انثالت: تتابعت الخواطر علية – الألق: النور و ألق لمع و أضاء- وجدانه: شعوره – وميضا: نورا يملأ الدنيا – القيم: المبادئ- السكينة: الطمأنينة و الوقار – الزاخر: الذي فاض ماؤه – حلت: فصلت – حلت: فصلت – الصاخب: العالي المرتفع ماؤه × الفارغ – خلوده: بقائه – تمخر: تشق – عبابك: موجك المرتفع- تحفها: تحيطها – هالات: (م) هالة وهى الدائرة من الضوء تحيط بالقمر والنجم – يفوح: ينتشر- العبير: الرائحة – أدار: حول – زمام: لجام (ج) أزمة – حال: منع و فصل - لم تفتر: لم تضعف – الكلل: التعب والشقاء × الراحة – أزهى: أجمل وأعظم – أقحمه: أدخله.
مناقشة الفصيح
وجه عقبة فرسه نحو الغرب.. فلم يلق طريقه غير الرمال والصخور ووجد نفسه قد وصل إلى شاطئ المحيط الأطلنطي ..
1- ما مرادف( وجه)؟ وما جمع (شاطئ)؟ وما مفرد (الصخور)؟
2- ما الذي وجده عقبه في طريقه إلى الغرب؟ وماذا فعل لما وصل إلى المحيط؟
3- ما الكلمات التي قالها عقبة وهو في البحر بفرسه؟
4-ما الأفكار التي درت في ذهن عقبة في ذلك الوقت؟
5- ماذا قال عقبة للبحر؟ وكم كان عمره في ذلك الوقتظ

22 –  كاهنة جبال أوراس
س1 :-  ماذا قالت الكاهنة لأولادها الثلاثة ؟
قالت إن جيش عقبه قوي لا نستطيع محاربته ٬ وذلك لأنه هزم جميع القبائل ٬ وأن لديها حيلة يمكن بها القضاء عليه .
س 2:-  ما هي الحيلة التي فكرت فيها الكاهنة ؟ وهل نجحت ؟ ولماذا ؟
الحيلة هي أن يذهب أولادها مع مجموعة من أتباعهم فيردمون الآبار التي علي جانبي الطريق الذي سار فيه عقبه وجيشه ٬ فإذا عادوا منه لم يجدوا ماء فماتوا عطشا .
ولكنها فشلت بسبب أن عقبه لم يُعد لديهم القدرة علي القتال ٬ وإنهم أخلدوا للسلام.
س3 :-  ماذا وجد عقبه حينما وصل ألي مدينة طبنه ؟ وماذا ظن ؟
وجد البربر في حالة هدوء واستقرار ٬ فظن أنهم لم يُعد لديهم القدرة علي القتال ٬ وأنهم أخلدوا للسلام .
س4 :-  ماذا فعل عقبه نتيجة هذا الظن ؟
أذن لمعظم جيشه أن يعود للقيروان من شمال جبال أوراس و أبقي معه ثلاثمائة فارس فقط .
اللغويات
المكايد: الخدع والمؤامرات (م) مكيدة  - لا قبل: لا قدرة ولا طاقة - جبال أوراس: سلسلة جبال بالجزائر - المنشود: المقصود – سلكها: سار فيها – أخلدوا: لجئوا أو اطمأنوا- الاستسلام: التسليم بالهزيمة × المقاومة – الكاهنة: امرأة من البربر تزعمت قبيلتها وشجعت القبائل الأخرى للقضاء على عقبة حتى استشهد في سبيل الله.
مناقشة الفصيح
إن جيش المسلمين لا قبل لنا بمحاربته.. وأنتم تعرفون انه هزم جميع القبائل وأخضعها لحكمه, وليس أمامنا غلا حيلة واحدة للقضاء عليه.
1- ما المقصود بقوله (لا قبل لنا بمحاربته)؟ وما جمع (حيلة)؟
2- من قائل هذه العبارة؟ ولكم؟
3- ما الحيلة التي طلب القائل تنفيذها؟
4- هل حققت هذه المكيدة هدفها المنشود؟ وضح إجابتك؟
5- كيف رأى عقبة البربر؟ وما الذي ظنه ؟ وماذا فعل نتيجة لذلك؟

23 – استشهاد عقبه
س1:-  ماذا فعلت الكاهنة عندما علمت بأن عقبه أذن لجيشه بالعودة للقيروان ؟
وجدت أن الفرصة سانحة للقضاء علي عقبه والثأر لهزائم البربر علي يده ٬ واتصلت بالقبائل تحمسهم  للقضاء عليه ٬ وبالفعل حشدوا جنودهم عند قلعه " تهوده " التي اتجه عقبه إليها .
س2:-  بما ذا فوجئ عقبه ؟ ولماذا تعجب ؟
فوجئ عقبه بالآلف الجنود من البربر يسدون عليه الطريق والشعاب والمسالك ٬ وتعجب من وجود " كسيله بن لمزم " معهم وطلب من عقيه الاستسلام.
س3:-  أين كان " كسيله " ؟ وماذا فعل ؟
كان مقيدا مع الجيش الإسلامي ثم هرب منهم أثناء عودتهم إلي القيروان ٬ وظل يحرض القبائل علي عقبه لقتاله والثأر منه وطلب من عقبه الاستسلام .
س4 :- ما الذي تخيله " كسيله " وماذا أذهله ؟
تخيل أن عقبه سيعلن استسلامه لأنه أمام جيش فيه الآلاف ٬ ولكنه ذهل عندما رأي عقبه يتقدم المسلمين في شجاعة ويحثهم علي الاستشهاد .
س5:-  كيف حال عقبه أثناء اندفاعه بفرسه ؟ وماذا فعل بنا تبقي معه من جنود؟
هجم عقبه علي البربر في شجاعة وقوة وهو يصيح وينادي علي جنده " أنها الشهادة أيها المؤمنون " وظل يقاتل حتى مات وقد اندفع معه الجنود المسلمين وقتلوا جميعا في هذه المعركة .
س6:- أين رقد عقبه ورفاقه ؟
بعد أن استشهد عقبه ورفاقه الثلاثمائة ٬ رقدوا في قبور بالقرب من قلعه تهوده .
اللغويات:
سنحت: عرضت أو سمحت – الانقضاض: الهجوم × التراجع – حشدوا: جمعوا × فرفوا – البلاط: القصر و المراد النظام – مسالك: طرق (م) مسلك – شعاب: الطرق بين جبلين (م) شعب- يتقدم الجيوش: يسير أمامها ويقودها – يستحثهم: يدعوهم × يثبطهم ويضعف عزيمتهم– ذهل: دهش – الشهادة: الاستشهاد – اقتحموا: هاجموا و دخلوا – حشود:جموع (م) حشد –أحدق: أحاط – الزكية: الطيبة × الخبيثة – المعلم: الأثر والعلامة (ج) معالم – سرعان: سريعا
مناقشة الفصيح
كان هدوء البربر هو السكون الذي يسبق العاصفة, إذ سرعان ما علموا أن عقبة قد صرف معظم جيشه وبقى معه عدد قليل من رجاله, ووجدت الكاهنة أن الفرصة قد سنحت للانقضاض على القائد العربي أخذا بثأر البربر.
1- هات مضاد(هدوء) ومرادف (صرف) وجمع (العاصفة) في جمل تامة.
2- من هي الكاهنة؟ وما الفرصة التي سنحت لها؟
3- ما المفاجأة التي ظهرت أمام عقبة؟ وما أكثر شيء تعجب له؟
4- من هو كسبلة بن لمزم؟ وكيف هرب من الجيش؟
5- ما الذي تخيله كسيلة؟ وهل تحقق ما تخيله؟
6- كم جندي بقي مع عقبة؟ وما موقف عقبة من حصار البربر له؟
7- صور بقلمك كيف انتهت حياة عقبة ومن بقي معه من الجنود؟
8- أين رقد عقبة وجنوده الأبرار؟
avatar
Mr.Riad
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى