نصوص 1 ثانوي - شرح نص البیت وطن (شعر)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

16122014

مُساهمة 

. نصوص 1 ثانوي - شرح نص البیت وطن (شعر)




1- البيت وطن ( حفظ )
ابن الرومى ( العصر العباسي )
( أ ): لن أفرط في وطني ( بيتي ) لأنني أحبه
1- ولـى وطــن آلــيـت إلا أبـيـــعه وألا أرى غيرى له الدَّهر مالكا
2- عهدت به شرخَ الشبابِ ونعمة َ كنعمة قوم أصبحوا فى ظلالـكا
3- فـقـد ألـِـفـَـتهُ النـفسُ حتــى كأنـه لها جسدٌ إن بانَ غــُودِرْتُ هالكا
4- وحـبـّبَ أوطـانَ الـرجـال إليهم مـآربُ قضَّـاها الشـبابُ هنـالـكا
5- إذا ذَكَـروا أوطـانَـهم ذَكَّـرتْهُـُم عـهـودَ الصِّـبا فيـها فحنوا لذلكا
التعريف بالشاعر:
أبو الحسن على بن العباس الرومى شاعر مطبوع (ولد بالعقيقة في بغداد ). (2 رجب 221هـ - 283هـ)عرف بالتشاؤم والقلق النفسى والشك فى الناس بسبب فقدانه لأطفاله الثلاثة و زوجته وقيل أنه مات مقتولا بالسم الذي دسه له ( القاسم بن عبيد الله ) و زير ( المعتضد ) لخوفه أن يهجوه
سبب تسميته ( ابن الرومي ) لأن أبوه من أصل رومي , و أمه من أصل فارسي و هو ثقافته عربية
جو النص:
والحقيقة أن الوطن هنا هو منزل لابن الرومي في بغداد، حاول جارٌ له «تاجر» واسمه: (  ابن أبي كامل ) أن يجبره علي بيعه له فأبي ابن الرومي، فإذا بالجار يغتصب بعض جدرانه.. ويتلفها ليضطره إلي بيعه، وهو ما جعل الشاعر يذهب إلي  ( سليمان بن عبد الله بن طاهر)، والي بغداد، ويقدّم إليه شكواه في صورة قصيدة.
معانى المفردات
الكلمة معناها مفرد – جمع مضادها المعجم
وطن مكان الإقامة المراد ( البيت ) (ج): أوطان و ط ن
آليت أقسمت أ ل ي
آلا ( أن + لا )
الدهر مدة العالم (ج): أدهر و دهور د هـ ر
عهدت عرفت وعشت جهلت ع هـ د
نعمة فضل (ج): نِعْمات وأنْعُم ونِعَم : نقمة ن ع م
شرخ الشباب أوله ونضارته ش ر خ
قوم جماعة (ج): أقوام ق و م
ظلال حماية والرعاية م ظل ظ ل ل
ألفته مالت إليه وأحبته أ ل  ف
النفس الروح ج أنفس ونفوس
الجسد الجسم ج أجساد ج س د
بان بعد وانفصل ب ي ن
غودرت تركت مكثت بقيت غ د ر
هالك زائل وميت ج هلكى حي هـ ل ك
حبب كره ح ب ب
مآرب منافع - مطالب م مأرب
قضاها أمضاها ق ض ي
الصبا الصغر الشيخوخة ص ب ي
حنوا اشتاقوا ح ن ن
الشرح:  
يقرر الشاعر أن له بيت لن يملكه أحد غيره طول العمر فقد أقسم ألا يبيعه وألا يرى أحدا يسكنه غيره
وذلك لأنه قضى أيام شبابه الجميلة فيه منعما فى ظلاله كما ينعم الرجال فى ظل الوالى
وقد أحبت نفسه هذا البيت وأنست به لدرجة أنه صار بالنسبة إليها كالجسد يحتويها فإن بعدت عن هذا البيت هلكت كذلك هو إن ترك هذا البيت هلك
إن الإنسان يحب الوطن دائما لأنه حقق فيه بعض الأمنيات والمطالب منذ أيام الطفولة والصغر
وكلما ذكروا الوطن تذكروا هذه الأيام الجميلة الماضية أيام الطفولة والصغر فاشتاقوا لهذه الأيام وزاد بها شوقهم إلى الوطن
الجماليات :
( لي وطن ): أسلوب قصر(تقديم و تأخير ) يفيد التوكيد و تخصيص الحكم
( آليت ألا أبيعه ): كناية عن تسك الشاعر ببيته
( ولا أرى غيري له مالكا ) : كناية عن حبه الشديد و اعتزازه بوطنه علي مدي الدهر
(الدهر ) : تفيد استمرار النفي علي مر الزمان
( مالكا ): نكرة تفيد العموم و الشمول
( عهدت به شرخ الشباب ): كناية عن سعادته بذكريات الشباب
( نعمة ) مفعول به و هي  أيجاز بحذف الفعل ( رأيت أو ذقت نعمة )
( نعمة كنعمة قوم ): تشبيه سر جماله ( التوضيح  لنعمته في وطنه ( بيته ) بنعمة الرجال الذين يتمتعوا بعطفك أيها الوالي
( ظلال ) جمع تفيد الكثرة و التعظيم
( فقد ألفته ): أسلوب مؤكد بـ ( قد + الماضي )
( ألفته النفس ) : استعارة مكنية سر جمالها ( التشخيص ) شبه النفس بإنسان يألف
( كأنه لها جسد ): تشبيه ( تمثيلي ) – سر جماله ( التوضيح )
شبه نفسه و هو يسكن بيته في بيته بالنفس التي تسكن الجسد
( (إن ): تفيد الشك
( غُودرت ): مبني للمجهول ( إيجاز بالحذف ) وهم الأهل و الجيران و يوحي بعدم الاهتمام بهم
( هالكا ): حال يبين هيئته عندما يبيع بيته ( ( أوطان الرجال ): إضافة أوطان إلي الرجال دليل على أنه لا يقدر حب الوطن إلا الرجال
( حبب أوطانَ الرجال .. مأرب ٌ ) أسلوب قصر بتقديم المفعول به   علي الفاعل : يفيد التوكيد و تخصيص الحكم
( أوطان – رجال مأرب ) : جمع يفيد الكثرة و التعظيم
( إذا ): تفيد التحقيق و التوكيد
( ذكروا عهود الصبا ): استعارة مكنية سر جمالها ( التشخيص ) شبه الأوطان بإنسان يذكر
( فحنوا لذلك ): تعبير يدل علي سرعة التجاوب بين الأوفياء و الأوطان و علاقتها بما قبلها ( نتيجة )
( ب): رفع الظلم و مراعاة حق الشعراء

6- وقــد ضَامنى فيه لئيمٌ وعزنى وها أنـا مـنه مـُعْـصِـمٌ بحبـالــكا
7- وأحـدَثَ أحداثا أضرَّتْ بمنزلى يـريـغ ُإلـى بـيـعـه منه المسالكا
8- وراغمنى فيما أتى من ظـُلامتى وقال لى اجهدْ فى جُهْدَ احتيالكا
9- من القوم لا يرعون حقـَّا لشاعر ولا تــقتـدى أفـعـالـُهــم بفــعـالكا
10- فَجَـَّل عـن المـظلوم كـل ظـُلامةٍ وَقَتْكَ نفوسُ الكاشحين المهالكا

معانى المفردات
الكلمة معناها مفرد – جمع مضادها المعجم
ضامنى ظلمنى أنصفنى ض ي م
لئيم دنئ ج : لِئَامٌ ، لُؤَمَاءُ ، لَئِيمَاتٌ كريم ل أ م
عزنى قهرنى وغلبنى انصفني ع ز ز
معصم محتم ولاجئ ع ص م
أحدث ابتدع ح د ث
يريغ يحيد ويميل ر و غ
المسالك الطرق م مسلك س ل ك
راغمنى هجرنى وعادنى ر غ م
ظلامتى ظلمى ظ ل م
اجهد ابذل طاقتك ج هـ د
احتيالك تحايلك ح و  ل
يرعون يحفظون يضيعون ر ع ي
تقتدى يفعل مثل ق د و
جَلّ اكشف وازل خفي ج ل ي
وقتك حفظتك و صانتك وق ى
الكاشحين المبغضين ك ش ح
المهالك أسباب الهلاك م مهلكة هـ ل ك

الشرح:  
يعرض الشاعر مظلمته وهى أن جاره الخبيث قد ظلمه وقد أتعبه هذا الظلم ولذلك فهو لاجئ إلى الوالى ليحميه وينصفه
فقد ابتدع هذا الجار أشياء غريبة منكرة أضرت بالمنزل واتبع طرق عديدة ليجبره على بيع بيته والرحيل عنه
وقد عادى هذا الجار الشاعر وهجره وسخر منه قائلا ابذل ما فى وسعك من الجهد ونفذ ما لديك من الحيل فلن يستجيب أحد لك
ويتجه الشاعر إلى الوالى متحسرا على ما أصابه قائلا : إن كثيرا من الناس من لا يحفظون حقوق الشعراء وذلك لأن أفعالهم لا تشبه أفعالك ولم يقتدوا بخلقك
لذا فأنا أرجو أن تزيل عنى الظلم من هذا الجار وأدعو لك بأن يحفظك الله من نفوس الأعداء الكارهين وأن يصونك ويحميك من مواطن الهلاك
الجماليات :
( قد ضامني ) : أسلوب مؤكد والأداة ( قد + الماضي )
( لئيم ) : نكرة تفيد التحقير
( ها أنا منه معصم بحبالكم ) : كناية عن تفويض أمره إلي الوالي لينصفه من =جاره اللئيم
( حبالكا ): استعارة تصريحيه سر جمالها ( التجسيم ) لأنه شبه عدل الوالي بحبل يتمسك به
( يريغ المسالك ‘لي بيعه ): كنايه عن سوء نية هذا الجار اللئيم
( المسالك ): جمع يدل علي تعدد الطرق
( أحدث – أحداث ) جناس ناقص يعطي جرسا موسيقيا
( راغمني فيما أتى من ظلامتي ): كناية عن سوء معاملة جاره له بعدما ارتكب من إفساد في بيته
( اجهد ): أسلوب إنشائي ( أمر ) : غرضه التهديد
( اجهد في جهد احتيالك ): كناية  عن عدم الاهتمام من الجار إلي الشاعر المظلوم
( من القوم لا يرعون ) : أسلوب
1- أيجاز بحذف المبتدأ المؤخر و  الأصل ( من القوم رجال لا يرعون حق )
2- أسلوب قصر فيه تقديم و تأخير : يفيد التوكيد و تخصيص الحكم
3- ( من الفوم ): من هنا حرف جر يفيد التبغيض و الكره
( حقا ): نكرة تفيد التقليل
( شاعر ): نكرة تفيد التعظيم
( لا تقتدي أفعالهم بفعالك ): 1- ( استعارة مكنية – التشخيص ) لأنه شبه الأفعال بإنسان يقتدي
2- يجوز كناية عن حسن أفعال الوالي
( جل ) : أسلوب إنشائي ( أمر ) غرضه الرجاء
( وقتك نفوس الكاشحين المهالكا ): أسلوب خبري لفظا إنشائي معنا غرضه الدعاء
( وقتك نفوس الكاشحين المهالك ) : استعارة مكنية سر جمالها التشخيص : شبه النفوس بإنسان يحمي و يقي
التعليق العام على النص:
غرض القصيدة الشكوى وهو من الأغراض القديمة ولكنه تطور حيث أصبحت له قصائد مستقلة
شخصية الشاعر:
بارع متمكن من الشعر متعلق بالوطن
اجتماعى يميل للهدوء بعيدا عن الصرعات
خبير بأصول المعاملة مع الناس
خصائص أسلوب الشاعر:
1- البراعة فى الوصف والتصوير 2- سهولة الألفاظ وإحكام الصياغة
3-وضوح الأفكار وترابط الأفكار 4- البعد عن المحسنات المتكلفة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى