خلاصة تربية وطنية 3 ثانوى 2014 نظام حديث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

16062014

مُساهمة 

. خلاصة تربية وطنية 3 ثانوى 2014 نظام حديث




الفصل الأول
أولاً) نظم الحكم فى العالم
1) النظام الإمبراطورى:-
   سلطة الامبراطور محدودة جداً "وهو رمز الدولة ووحدة الشعب" ومن الدول التى تتبع هذا النظام اليابان.
2) النظام الاتحادى (الفيدرالى):-  
   تنقسم فيه السلطة بين الحكومة المركزية ووحدات حكومية أصغر ويعطى للحكومة المركزية سلطة على الاخرين. مثل دول (الإمارات - أمريكا).
3) النظام الاميرى:-
    من النظم الملكية فى العالم حيث انه يعتمد على الوراثة مثل (قطر- الكويت).
4) النظام البابوى:-
يعتبر البابا هو الرئيس الروحى للدولة لأن الصلاحيات التشريعية تخص المجمع المقدس أما الأمور التنفيذية فتشكلها مجامع الفاتيكان مثل دولة(الفاتيكان).
5) النظام السلطانى:-
    تنقسم الدولة فيه الى ولايات وتنقسم الولاية الى مدن ويدير الولاية(الوالى)
مثل سلطنة عمان- سلطنة بروناى.
6) النظام الملكى:  
   الملك فيه على رأس الدولة وينتقل الحكم بالوراثة الى ولى عهده وتعرف
زوجته بلقب الملكة (عقيلة الملك) مثل السعودية -  الدانمارك – أسبانيا.
7) النظام الجمهورى:  
   يرأس الدولة فيه رئيس يتم اختياره إما بانتخاب مباشر من المواطنين لمدة محددة أوعن طريق البرلمان مثل ( مصر).


ثانياً)  الديمقراطية:
معنى الديمقراطية :
أ‌- الديمقراطية لفظاً:
كلمة يونانية مكونة من مقطعين DEMOS  وتعنى (عامة الناس)  KRATIA تعنى(حكم) فتصبح DEMOCRATIA حكم عامة الناس (حكم الشعب).

ب‌- الديمقراطية اصطلاحا:
 حكم الشعب لنفسه بصورة جماعية عبر حكم الأغلبية عن طريق التصويت .
اسس الديمقراطية:  
1. احترام الرأي الآخر والموازنة بين المصلحة العامة والخاصة.
2. المساواه أمام القانون وعدم التمييز بين الأفراد.
3. اتخاذ القرارات بناء على مناقشات جماعية.
4. التعددية الحزبية بما لا يخالف الشرائع السماوية والمواثيق الدولية.
صور إشراك الشعب فى السلطة:
1) الديمقراطية المباشرة :
ظهرت فى اليونان حيث يمارس فيها الشعب جميع السلطات(التشريعية –
التنفيذية - القضائية) دون وساطة نواب وممثلين لصغر حجم الدولة وقلت سكانها.هذا النظام يستحيل تطبيقه الآن لزيادة عدد السكان.
2) الديمقراطية النيابية:-
هى النظام الذى يقتصر فيه دور الشعب على اختيار نوابه لفترة يحددها الدستور.
صور النظام النيابى :
اولا :النظام البرلمانى :-
النظام الذى يوزع السلطة بين هيئات ثلاث(الهيئة التشريعية ـ التنفيذية ـ القضائية) دون ان يفصل بين هذه الهيئات الثلاثة فصلاً تاماً مثل ( الهند ـ ألمانيا ـ لبنان).
خصائص النظام البرلمانى:
أ) الفصل بين منصب رئيس الحكومة ورئيس الدولة:ـ
رئيس الدولة رمز للسيادة يسود ولا يحكم والسلطة الحقيقية فى يد الحكومة ورئيسها.لذلك لايسأل رئيس الدولة فى النظام البرلمانى أمام البرلمان ولا يحق للبرلمان طلب استقاله.

ب)  وجود مجلس للوزراء :
مجلس الوزراء حجر الزاوية وسلطة الحكم الفعلى فهو يضع السياسة العامة
للحكومة.
جـ)  المسؤلية التضامنية والفردية للوزراء:
    اشتراك الوزراء جميعاً فى رسم السياسة العامة للدولة وتعرض على البرلمان
   وإن لم تستجب الحكومة فيمكنه سحب الثقة منها وإقالتها .
هـ)  تطبيق مبدأ الفصل بين السلطات مع التوازن بينها .
أخذ مبدأ الفصل بين السلطات الثلاثة مع وجود تعاون بينهم وخاصة السلطة التنفيذية والتشريعية.
ثانياً :النظام الرئاسى :  
ويختلف النظام الرئاسى عن النظام البرلمانى.
أ ـ وجود رئيس دولة منتخب من الشعب.
ب ـ الفصل شبه المطلق بين السلطات.
جـ ـ عدم وجود مجلس وزراء أو وزراء بالمعنى الفنى والسياسى.
الديمقراطية شبه المباشرة:- وتنحصر مظاهرها  فى أمور ثلاثة :
اولاً :الاستفتاء الشعبى :
وسيلة للتعرف على رأى الشعب فى أمر من الأمور الهامة مثل الاستفتاء الذى
حدث فى مصر بتاريخ 19 مارس نتيجة لثورة 25 يناير على بعض مواد الدستور الذى كان قائماً وهو دستور 1971.
ثانياً :الاعتراض الشعبى:
يعني اعتراض عدد معين من الناخبين على قانون أصدره البرلمان خلال مدة معينة.
ثالثاً: الاقتراح الشعبى :
وهو اقتراح عدداً معيناً من الناخبين حق مشروع قانون على البرلمان لمناقشته.

الديمقراطية فى الفكر الاسلامى " الشورى"  
ماهية الشورى : الشورى فى الاسلام مبدأ أساسى وجوهرى وتعنى اشراك الأفراد فى القرارات المتعلقة بنظم المجتمع السياسية والاجتماعية والاقتصادية  وهى من المبادىء التى تقوم على حرية الرأى والاعتراض والعدل والتسامح.
مثال1: لم يخرج الرسول فى غزوة بدر إلا بعد استشارة الصحابة.
مثال2: فى غزوة الخندق أخذ النبى صلى الله علية وسلم برأى سلمان الفارسى.
القيم الأخلاقية فى نظام الشورى :
1)التعددية والإختلاف :ـ "يؤكد الإسلام على التعددية حتى يحقق التفاعل    
                                           والتكامل والاعتراف بالآخرين.
2) الحرية : يقوم الاسلام على حرية الاعتقاد وممارسة الشعائر الدينية فترك
للإنسان حرية اختيار العقيدة وكفل لغير المسلمين ممارسة شعائرهم وحسن معاملتهم وممارسة الأحوال الشخصية دون إجبار على اتباع شريعة معينة.
مثال":حق الحرية يستلزم واجبين  واجب على الدولة واجب على صاحب الحق.
3) المساواة: لا يفرق الاسلام بين الناس على أساس الدين أو العرق أو الجنس ويؤكد على احترام الكرامة الانسانية .
مثال: ولى النبى صلى الله عليه وسلم أسامة بن زيد وهو مولى على قيادة
جيش المسلمين وفيه أبو بكر وعمر.
4) العدالة:لا تقوم المساواة إلا بالعدل ففقدان العدل يؤدى لفقد الحرية وضياع
             المساواة.
5) التسامح والعفو: يعد التسامح الوسيلة الأساسية لسلامة المجتمع واستقراره فهو يسمع للمعتدى عليه أن يعفو لإبعاد الحقد والعداوة بين الناس وإحلال التآلف.

دور المشاركة السياسية والمجتمعية فى تحقيق الديمقراطية.

أولا المشاركة السياسية: وتشمل التعبير عن الرأى والعضوية الحزبية والترشح. والمشاركة السياسية حق وواجب"حق لكل فرد وواجب والتزام عليه".
نوعا المشاركة السياسية:
أ‌- المشاركة السلبية:ـ
 تظهر فى الامتناع العمدى عن التصويت احتجاجا على ضعف النظام أو التزوير.
ب‌- المشاركةالإيجابية:-
وهى استخدام الناخب حقه فى التصويت والانضمام للأحزاب والترشح للمناصب.
أهمية المشاركة السياسية :
أ‌- تنمى الاحساس بإحترام النفس وتنهض بالوعى السياسى للأفراد.
ب‌- بالنسبة للحكام تنبههم إلى ما عليهم من واجبات والعمل على إقرار العدل والسلام الاجتماعى وعدالة التوزيع.
تعزيز مبدأ المشاركة السياسية يحقق العديد من والفوائد والإيجابيات مثل:
1- الاستقرار والنظام فى المجتمع والدولة.
2- زيادة ارتباط الجماهير بالنظام وأهدافه.
3- تنمية الوعى العام للجماهير.

ثانيا المشاركة المجتمعية :
تعني انضمام الفرد خارج عمله أو دراسته الى المشاركة فى المنظمات التطوعية.

الحاجة الى المشاركة المجتمعية:-
ظهرت الحاجة إلى المشاركة المجتمعية لإيقاظ الوعي لدي كل مواطن بدافع الاحساس بالمسئولية الاجتماعية والوطنية والتعبير عن سلوك حضارى.
أهمية المشاركة المجتمعية:
المشاركة المجتمعية فى العملية التعليمية تؤدى الى:
1- مساندة المدرسة لتحسين جودة المنتج التعليمى.              
2- غرس شعورعام لدى الناس بأن المدرسة تؤدى رسالتها .
3- توفير الدعم المادى والمعنوى وتلبية الاحتياجات المدرسية.
4- تفهم المجتمع للمشاكل والمعوقات التى يعانى منها القطاع التعليمى .

أمثلة لمجالات المشاركة المجتمعية فى التعليم:
أ‌- الشراكة مع الأسرة: مشاركة اولياء الامور في صنع القرار.
ب‌- تعبئة موارد المجتمع لخدمة المدرسة:استخدام الموارد المتاحة  لتنفيذ البرامج    
                                                                 التربوية.
ت‌- خدمة المجتمع: دراسة احتياجات المجتمع من قبل المدرسة.
ث‌- العمل التطوعى: وهو تنفيذ برامج ترويج للعمل التطوعي داخل المدرسة.
ج‌- العلاقات العامة والإتصال بالمجتمع: تتبني المدرسة اجراءات تشجع على
                                                              التواصل بين جميع العاملين بها.

الفصل الثانى:
ـ  الدستور
اولاً : تعريف الدستور ونشأته:
مجموعة المبادئ الأساسية المنظمة لسلطات الدولة والمبينة لحقوق كل من
الحكام والمحكومين فيها والواضعة للأصول الرئيسية التى تعمل الدولة
بمقتضاها فى مختلف الامور المرتبطة بالشؤن الداخلية والخارجية.
أول دستور اسلامى كان فى عهد الرسول صلى الله عليه وسلم عرف
بالصحيفة وهى الوثيقة التى اعدها الرسول  لتنظيم احوال المسلمين فى المدينة بعد ان انتقل اليها من مكة.

والبعض يرى ان الحركة الدستورية  اول بداية لها تعود الى القرن الثالث عشر في عهد الملك (جان ستير).
البعض يرى أنها ظهرت في القرن 17 بالولايات المتحدة.

أما أول الدساتير المكتوبة:
فظهرت فى أمريكا 1787 كنتيجة لروح الديمقراطية ومبدأ الفصل بين السلطات.
ثانياً: أهمية الدستور فى الدولة الحديثة:
1. يكفل حر ية المواطنين وحقوقهم من اعتداءات الدولة.
2. ضمان المساواة والعدالة بين أبناء المجتمع.
3. تنظيم السلطات فيسند مهمة سن القوانين للسلطة التشريعية وتطبيقها للسلطة التنفيذية.
4. يضع الضمانات الضرورية للمواطنين فى مواجهة ظلم الحكام.

ثالثا : انواع الدساتير:

(1) من حيث المصدر:الدساتير المدونة و الدساتير الغير مدونة :
أ) الدساتير المدونة :
والتي تكون قواعده مكتوبة فى وثيقة أو عدة وثائق رسمية وهى أفضل بدليل جميع دساتير العالم مدونة باستثناء انجلترا. ب ) الدساتير الغير مدونة :
وهى عبارة عن قواعد عرفية استمر العمل بها سنوات طويلة كالدستور الانجليزى.
(2) من حيث طرق التعديل:الدساتير المرنة والدساتير الجامدة :
أ) الدساتير المرنة :
هى التى يمكن تعديلها بنفس الاجراءات التى يتم بها تعديل القوانين العادية وهي دساتير نادرة. مثل الدستور البريطانى . ب) الدساتير الجامدة :
هى التى يستلزم تعديلها اجراءات أشد من تلك التى تم بها تعديل القوانين العادية  وهي دساتير شائعة. مثل دستور استراليا الفيدرالى

رابعا:الاساليب التى تنشأ بها الدساتير:
1) الاساليب غير الديمقراطية لوضع الدساتير ونشأتها :
أ) اسلوب المنحة:-
انتشار الافكار الديمقراطية والدعوة الى الحد من السلطان المطلق دفع الحكام الى منح شعوبهم دساتير قبل أن يفقدوا هيبتهم وهو لم يكن ليظهر إلا بضغط الشعوب على حكماها. ومن امثلة الدساتير التى صدرت بطريقة المنحة الدستور الفرنسى لعام 1814م وكذلك الدستور المصرى 1923م ب – اسلوب العقد او الاتفاق:-
ينشأ الدستور وفق طريقة العقد بناء على اتفاق بين الحاكم من جهة والشعب من جهة اخرى , ويترتب على ذلك ألا يكون بمقدور اى من طرفى العقد الانفراد بالغاء الدستور او سحبه او تعديلة وعلى هذه النحو تمثل طريقة العقد أسلوبا متقدما على طريقة المنحة.مثال الدستور العراقى1925

 
2) الاساليب الديمقراطية لوضع الدساتير ونشأتها:
أ- اسلوب الجمعية التأسيسية:
ويصدر الدستور وفقا لأسلوب الجمعية التأسيسية من مجلس او جمعية تنتخب بصفة خاصة من الشعب ونيابة عنه. يعهد إليها مهام وضع واصدار دستور جديد يصبح واجب النفاذ وهى تجمع كا السلطات فى الدولة.ومن امثلة: هذه الدساتير دستور الولايات المتحدة . ب - اسلوب الاستفتاء الشعبى أوالاستفتاء الدستورى:
الشعب الذى يوكل الامر الى جمعية منتخبة تكون مهمتها وضع مشروع الدستور أو الى لجنة معينة من قبل الحكومة أو البرلمان. لاتصبح له قيمة قانونية إلا بعد عرضة على الشعب وموافقته عليه ويسرى العمل به من تاريخ اعلان نتيجة الاستفتاء.


خامسا:طرق تعديل الدساتير ووسائل إنهائها
1- طرق تعديل الدستور :
يتم تعديل الدساتير إذا كانت غير ملائمة للتغيرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية فى الدولة وطرق التعديل تختلف بإختلاف نوع الدستور.

2- طرق انهاء الدستور
أ- الاسلوب القانونى
حيث أن الامه بصفتها صاحبة السلطة التأسيسية  الاصلية تظل دائما وأبداً صاحبة الحق فى ان تلغى دستورها فى اى وقت تشاء وأن تضع دستور جديد يلائم طموحات الشعب. ب‌) الاسلوب الشورى :
بطريق الثورة او الانقلاب والثورة هى حركة مجتمعية شاملة تهدف اصلاً الى تغيير نظام الحكم وتهدف اساساً الى اجراء اصلاح سياسى فى الدولة مفروض أن يؤدى لتغيرات اجتماعية واقتصادية.

سادسا:الحقوق والحريات والمبادئ العامة فى الدستور:
1. لا سيادة لفرد أو لقلة على الشعب.
2. اقرار مبدأ المواطنة.
3. ضمان الحقوق والحريات العامة دستورياً وقانونياً وقضائياً .
4. سيطرة احكام القانون والمساواة وسيادة حكم القانون
5. تداول السلطة التنفيذية والتشريعية سلميا.
6. عدم جمع شخص أومؤسسة واحدة  بين السلطات الثلاث.

الفصل الثالث:
1- الاحزاب السياسية :

أولاً) تعريف ونشأة الاحزاب السياسية فى مصر:
الحزب السياسى هو اتحاد اجتماعى تطوعى بين مجموعة من الافراد
منظمين رسميا.بغرض العمل معا لتحقيق مصالح عامة معينة.
وكان اول حزب هو الحزب الوطنى فى 1907 برئاسة مصطفى كامل.
وحزب الوفد 1919 بزعامة سعد زغلول وعندما قامت ثورة يوليو 1952م
حلت جميع الاحزاب. ثم ظهرت فكرة المنابر بعد حل الاتحاد الاشتراكى.
ثم تطورت الى احزاب ثلاثة تمثل اليمين واليسار والوسط.  وعندما قامت
ثورة 25 يناير2011م أعادت رسم خريطة الأحزاب السياسية.
قبل ثورة يناير: 2011م
لم تكن هناك تعددية حزبية حقيقية فقد كان هناك حزب واحد مسيطر وبجواره أحزاب صغيرة لا يسمح لها بالنمو أو المشاركة الفعلية.
بعد ثورة يناير:
فقد تغيرت عدة اوضاع سياسية سمحت للمصريين بتكوين احزاب سياسية
وشهد عام 2012م وصول عدد الاحزاب السياسية الى اكثر من 80 حزبا
سياسيا وبالتالى تشهد مصر حاليا خريطة سياسية جديدة.  
ثانياً) شروط تأسيس او استمرارية الحزب السياسى:  
1) ألا يتشابه اسم الحزب مع حزب قائم.
2) ان يكون للحزب برامج واضحة .
3) عدم تعارض مبادئ الحزب مع الدستور والوحدة الوطنية.
4) عدم قيام الحزب على اساس دينى او طبقى او طائفى.
5) ألا يكون الحزب فرع لحزب او تنظيم سياسى اجنبى.
6) علانية مبادئ الحزب او اهدافة ومصادر تمويلة.

ثالثاً) خصائص الاحزاب :
الديمومة :يستمرالحزب باستمرار تأثيرة فى الحياة السياسية ويزول إذا فقد تأثيره.
الانتشار فى أرجاء الوطن:يغطى الحزب كل أجزاء الوطن وله أعضاء بالمحافظات.
السلطوية:وهو سعى الحزب للسلطة والحكم بالطرق الديموقراطية لتحقيق أهدافة.
التأييدالشعبيى : من خلال أعضائه ويأتى التأيد من خلال المصداقية والاقناع.
الرؤية السياسية:  ويعنى التوجه والرؤية السياسية التى يدافع عنها الحزب .
رابعاً) وظائف الاحزاب السياسية :
1) التنوير السياسى: للأحزاب دور هام فى التنوير السياسى عن طريق الاجتماعات ووسائل الاعلام لتمية الوعى والمشاركة السياسية لأفراد المجتمع .
2) دعم الديمقراطية:من خلال الممارسة الفعلية داخل وخارج الحزب وتوعية  
                        أفراد المجتمع بحقوقهم وواجباتهم.
3) التنمية السياسية : تتمثل فى قيام الاحزاب بإنعاش الحياة السياسية والاتجاه نحو التحول الديمقراطى والتداول السلمى للسلطة والدور الفعال فى البرلمان.
4) زيادة الانتماء للوطن :غرس وتعميق قيم الانتماء لأبناء الوطن بحل مشكلاتهم.
خامساً) تصنيف الأحزاب السياسية:
أ – حسب عدد الأعضاء ونوعيتهم:-
1) أحزاب النخبة:
وتشمل احزاب الكوادر او الصفوه او الاعيان والتى تسيطر فيها القيادة
على القاعدة.  
2) احزاب جماهيرية:
تستقطب الجماهير لتحقيق غايات سياسية واجتماعية وتقوم بتثقيف الجماهير  ولها فاعلية فى الحياة السياسية وتكثر فيها الاجتماعات والمؤتمرات.
ب – حسب الايديولوجيات( المبادىء والافكار):
1. احزاب اليمين:ولها اتجاه محافظ  ولا تميل للتغيير وتتبنى الرأسمالية.
2. احزاب اليسار:وهى احزاب معارضة تسعى للتغيير ومصالح الطبقات الفقيرة.
3. احزاب الوسط:تؤمن بفكرة التطور تحاول القضاء على الاحتكار والرأسمالية.
4. احزاب الاشخاص: ترتبط بشخص او زعيم يقود الحزب ويحدد مساره.
2-:العملية الانتخابية:
أولاً)  خطوات العملية الانتخابية:
1- قيد الناخبين:
أولى مراحل الاستعداد للانتخابات. وله نظامين
أ‌) النظام الطوعى ويعنى أن مهمة التسجيل متروكة للناخب .
ب‌) النظام الاجبارى يعتبر مهمة تسجيل الناخبين من الواجبات الأساسية  
     لأجهزة الدولة.
2- تسجيل المرشحين:
حيث يتم تسجيل المواطن الذى تتوافر فيه الشروط الترشح للانتخابات.وتتم من خلال:
أ‌) فتح باب الترشيح بعد انتهاء فترة القيد للناخبين.
ب‌) فتح باب الطعن والتصحيح فى فى كشوف المرشحين.
ثانياً)  اساليب الترشيح:
1) ترشح  من قبل الاحزاب.                   2) او من قبل هيئة الناخبين.
3) او من قبل بعض اعضاء البرلمان.      4) او ترشيح المواطن لنفسه.
ثالثاً)  الحملات الانتخابية
تساعد الناخبين على معرفة الناخب وبرنامجه وافكاره وخططه ولا يجوز لمرشح ان يبدأ حملته الانتخابية قبل نزول اسمه فى القوائم النهائية ولا يجوز لمرشح اثارة فتنة او نزاع طائفى ودينى أو التعدى على حقوق الآخرين.
رابعاً)  عملية الاقتراع:
التى يدلى فيها الناخبون باصواتهم والاقتراع نوعان يدوى وآلى واليدوى افضل حيث يضمن سلامة ونزاهة الانتخابات.
خامساً) عملية الفرز:
ولها اجراءات محددة مثل فرز الاصوات الصحيحة والباطلة ويتم ذلك فى لجنة الانتخاب ومن خلال القائميين على العملية الانتخابية.
سادساً) اعلان النتيجة:
حيث يتم اعلان اسماء الفائزين وعدد الاصوات ثم تلقى الطعون بعد ذلك.

انظمة الانتخابات:
أ)الانتخاب الفردى:
يتم تقسيم اقليم الدولة الى دوائر انتخابية صغيرة حسب عدد المقاعد والمرشح الفائز فى الجولة الاولى لابد ان يحصل على 50%+1فى دائرته.
مميزات هذا النظام يتميز بالسهولة والبساطة والوضوح اما العيوب تظهر النزعة العصبية والعائلية ورأس المال وسيطرة نواب الخدمات واصحاب الاموال على البرلمان.
ب ) الانتخاب بالقائمة النسبية :
يقسم اقليم الدولة الى عدد من الدوائر الانتخابية الكبيرة  ويقدم كل حزب قائمة باسماء مرشحيه وتسمى هذه الطريقة ( طريقة القوائم المغلقة).
مميزاته عدم  الصراع بين الاشخاص ــ يهتم النائب بالشؤون الوطنية والبعد عن المسائل المحلية ــ يساعد على تجنب شراء الاصوات ــ يحقق العدالة ــ يتم توزيع المقاعد على الاحزاب وفق نسبة عدد الاصوات.





الفرق بين مراقبة الانتخابات والاشراف على الانتخابات
المراقبة:ـ
تعنى وجود جهات محايدة تتابع وتراقب العملية الانتخابية للتأكد من مدى دقة ونزاهة الانتخابات حيث تشير الى أى خروقات او تزوير للانتخابات ومن امثلة ذلك المنظمات الدولية. أما الاشراف:-
يعنى وجود جهات خارجية تشارك فى تسيير العملية الانتخابية وهذا النوع يمس السيادة الوطنية اما النوع الاول لا يمس السيادة الوطنية.  


الباب الثاني الفصل الاول
  حقوق الانسان الماهية ــ المواثيق الدولية والوطنية
أولاً :مفهوم حقوق الانسان:
نصت المادة الأولى للإعلان العالمى لحقوق الانسان على ما يلى :
يولد جميع الناس احراراً ومتساوين فى الكرامة والحقوق وان لكل انسان حق التمتع بجميع الحقوق والحريات المذكورة فى هذه الاعلان دونما تمييز من اى نوع ولا سيما التمييز بسبب العنصر او اللون او الجنس او اللغة او الدين او الرأى او الاصل الوطنى او الاجتماعى او الثروة او المولد او اى وضع آخر.
ثانيا:حقوق الانسان فى الديانات السماوية:
حقوق الانسان فى الديانة اليهودية:
اكدت الوصايا العشر من الله تعالى الى بنى اسرائيل على لسان سيدنا موسى عليه السلام على قيام البشر بكل واجباتهم حتى لا تغيب الحقوق.
حقوق الانسان فى الديانة المسيحية .
المساواه بين الاغنياء والفقراء وحرية الاختيار وحرية تقرير المصير والعدالة.
حقوق  الانسان فى الاسلام :
الحق فى الحياة:
حق الانسان فى الحياة اساس الحقوق جميعا ويؤكد القرآن الكريم على ذلك .
حق الانسان فى الكرامة:
ولا يحق له التفريط فيهما فإن تنازل عنهما كان ظالما لنفسه.
حق الانسان فى العيش بأمان :
الشريعة الاسلامية احكامها تكفل للانسان ان يعيش فى أمان فلا يعتدى أحد عليه ولا يعتدى على أحد فكل المسلم على المسلم حرام.
حقوق الانسان التعبدية والاعتقادية :
حرص الاسلام على عدم الاكراه فى الدين واقرار مبدأ "لا إكراه فى الدين لغير المسلمين" وواجب الدولة حماية المجتمع مما يظهر فيه من اختلافات.
كفالة حق الانسان فى التعليم :
امر الله النسان بالتفكير أول آيات القرآن الكريم (إقرأ) واصبح من واجبات الدولة .
حق العدالة :
أكدت الشريعة الاسلامية على تطبيق مبدأ العدالة والمساواة بين الأفراد فى كل المجالات لضمان استقرار المجتمع.
وقد ضمن الاسلام للانسان حقوق عديدة أمام القضاء منها:
1. حق الفرد فى محاكمة عادلة.
2. لا تجريم إلا بنص.
3. عدم تجاوز العقوبة التى حددتها الشريعة.



ثالثا:ـ  ظروف نشأة وتطور حقوق الانسان فى الوقت الراهن:ــ
لم تظهر فلسفة حقوق الانسان منذ اصبح الانسان فاعلا ومفسرا للأحداث الطبيعية والانسانية فظهرت حقوق الانسان فى الفلسفة الحديثة "جون لوك" المؤسس الحقيقى لفلسفة حقوق الانسان عندما قال: ( الانسان كائن عقلانى وان الحرية لا تنفصل عن السعادة ) ثم أكمل الفرنسى فولتير فكان من اشد انصار حرية الفكر.
التعريف بالاعلان العالمى لحقوق الانسان:
هو بيان حقوق الانسان المقبول على اوسع نطاق فى العالم وخاصة من قبل مجموعة الدول المكونة للامم المتحدة ويحدد الاعلان الحقوق الاساسية لكل شخص فى العالم بغض النظر عن عنصره او لونه او جنسه اودينه او رأيه السياسى.
الوضع القانونى للمواثيق الدولية لحقوق الانسان:
خصائص حقوق الانسان :
1- حقوق الانسان "متأصلة"لاتشترى ولا تكتسب ولا تورث.
2- حقوق الانسان واحدة لجميع البشر.
3- حقوق الانسان لا يمكن انتزاعها وغير قابلة للتصرف.
4- حقوق الانسان كل متكامل غير قابلة للتجزئة.
رابعا:ـ  فئات حقوق الانسان:
(أ‌) الحقوق المدنية والسياسية:
الحق فى الحياة والمساواة امام القانون الحرية والكرامة السلامة الشخصية حرية الرأى والتعبير حرية التنقل.
(ب) الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية :
1- الحق فى التعليم والتدريب.  
2- التمتع بمنتجات العلم والثقافة.
3- المسكن الملائم والمستوى اللائق للمعيشة.
4- الرعاية الصحية.
5- التنظيم النقابى.
( جــ ) الحقوق الجماعية او التضامنية:
1- الحق فى التنمية.    
2- الحق فى تقرير المصير.
3- الحق فى البيئة النظيفة.        
خامسا:ـ  مصادر حقوق الانسان
1-  المواثيق الدولية:
هى التى تتسع دائرتها لتشمل الاسرة الانسانية الدولية بأسرها دون ان تتقيد بإقليم محدد
امثلة لها : كل المواثيق التى صدرت عن الامم المتحدة من اعلانات واتفاقيات وعهود لحماية حقوق الانسان وتطويرها مثل : اتفاقية منع الرق _ اتفاقية منع السخرة _ اتفاقية منع التعذيب..
2- المواثيق الاقليمية :
تعريفها هى تلك التى تخاطب اقليماً أو مجموعة خغرافية خاصة غالبا يجمعها عامل ثقافى متميز
امثلة: المواثيق الاوروبية والامريكية والافريقية والعربية لحقوق الانسان.

3- المصادر الوطنية :
تعريفها : هى نصوص التشريع الوطنى التى تنص على مبادئ حقوق الانسان ويكون فى مقدمتها الدستور الذي يضمن حقوق الانسان.
سادسا:ـ  مبادئ حقوق الانسان بين العالمية وسيادة الدولة:
1- مبدأ عالمية حقوق الانسان وقد تنتهك سيادة الدولة باسم العالمية.
2- الخصوصية الثقافية والسياسية وقد تنتهك حقوق المواطنين باسمها.

الفصل الثانى
فلسفة الثورات
مفهوم الثورة:
الثورة هى التغير الجذرى والمفاجئ والشامل للواقع وللانساق الفكرية السائدة فيه.
الاسباب المشتركة لثورات الشعوب :
1)  القمع والاستبداد.
2)  سوء الاوضاع المعيشية.
3)  ضعف معدلات النمو الاقتصادى.
4)  الوعى السياسى للشعوب العربية.
5)  الاخفاق الكبير لأنظمة الحكم العربية مما أدى لإهدار الكرامة القومية.
أهداف ثورات الشعوب :
1. اسقاط نظام القهر الامنى والسياسى والاقتصادى.
2. تحقيق الديمقراطية الحقيقية.
3. التأكيد على الحرية والعدالة الاجتماعية.
4. احترام حقوق الانسان وتداول السلطة سلميا.
5. بناء دولة وفق دستور معترف به من كل طوائف الشعب.
6. تكريس مفهوم المواطنة ورفض التبعية واستعادة الكرامة الوطنية.
7. الحفاظ على الحقوق والهوية القومية استعادة دور الشعوب العربية.
دور الشباب فى إحداث ثورات الشعوب العربية:
1- للشباب دور في التعبير عن الازمات المتركمة.
2- دور الشباب فى عملية التغيير : الذى يرتبط برفض هؤلاء الشباب لعملية التهميش.
3- دور الشباب فى المنتديات الاجتماعية : كوسيلة وأداة للتواصل بين ملايين الشباب.
4- دور الشباب فى المقاومة والتضحية : ان الثورة حملت معها الكثير من الشهداء الذين قضوا معظم حياتهم فى معتقلات الانظمة العربية.

النتائج المترتبة على ثورات الشعوب :  
اولاً: على المستوى الاقليمى:
• تعميق الترابط الوجدانى العربى وتوحيد الآمال.
• تدعيم روح التضحية العظيمة والاستشهاد لدى الشباب.
• تحقيق كرامة المواطن العربى ورفع مستوى المعيشة.
• اجراء محاكمات رموز الفساد.
ثانيا : على المستوى العالمى:
أعجب العالم كل الاعجاب بالثورات العربية وصورتها الحضارية وتغيرت مع ذلك صورة المواطن العربى من مواطن سلبى الى مواطن ايجابى قادر على التغيير.

خلاصة تربية وطنية 3 ثانوى 2014 نظام حديث
المرفقات
خلاصة تربية وطنية 3 ثانوى 2014 نظام حديث.doc (188 Ko) عدد مرات التنزيل 191

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

مُساهمة في 16/07/14, 11:58 pm  شروق دمعة

جزاك الله خيرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في 10/06/15, 02:19 pm  د محمد عساف

أسأل الله أن يجزيك خيراً

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى