مراجعات لغة عربية 3 ثانوى - اليوم الثانى 1/6/2014

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

05062014

مُساهمة 

. مراجعات لغة عربية 3 ثانوى - اليوم الثانى 1/6/2014




اليـــوم الثانى 1/6/2014
الأيام  الجزء الأول ( 5 – 8 )
س1 :" فأنت تستحق أن تدعى شيخاً ؛ فقد رفعت رأسي ، وبيضت وجهي وشرفت لحيتي أمس ، واضطر أبوك إلى أن يعطيني الجبة ، ولقد كنت تتلو القرآن أمس كسلاسل الذهب ، وكنت على النار مخافة أن تذل أو تنحرف وكنت أحصنك بالحي القيوم الذي لا ينام ، حتى انتهى الامتحان "
أ ) اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين لما يأتي :
 "الجبة"جمعها:(جبب – أجباب – جباجب – جبوب )  "تزل" مراد فها:(تخطيء – تقع – تمحى – تتوقف )
ب ) من المتحدث ؟ صف حالته وقت حديثه .                 جـ ) ما القيمة الإيحائية لقول الكاتب " تتلو القرآن كسلاسل الذهب " ؟
س2 : " فما راع الصبي إلا شيء في يده غريب ، ما أحس مثله قط، عريض يترجرج ، ملؤه شعر تغور فيه الأصابع ، ذلك أن سيدنا قد وضع يد الصبي على لحيته. وقال : هذه لحيتي أسلمك إياها وأريد ألا تهينها "
أ ) ضع مرادف " راع " ، وجمع " عريض " في جملتين من إنشائك . ب ) بم وصف الصبي لحية سيدنا ؟
جـ ) ما القسم الذي ردده الصبي خلف سيدنا ؟ وعلام أقسم ؟
س3 : " وكان قد خيل إليه أن الأمر قد انّبتّ بينه وبين الكُتّاب ومن فيه ، فلن يعود إليه ، ولن يرى الفقيه ولا العريف فأطلق لسانه فى الرجلين إطلاقاً شنيعاً ، وأخذ يظهر من عيوبهما وسيئاتهما ما كان يخفيه ، وما له لا يطلق لسانه فى الرجلين ، وليس بينه وبين السفر إلى القاهرة إلا شهر واحد "
أ ) ضع مضاد " أنبتّ " ـ ومرادف " شنيع " فى جملتين من إنشائك .
ب ) لم أطلق الصبي لسانه فى الرجلين ؟ وعلام يدل ذلك .
جـ ) "أطلق لسانه " – " أطلق كلامه " أي التعبيرين أنسب للسياق ؟ ولماذا ؟
س4 : " فى هذا الأسبوع تعلم الصبي الاحتياط في اللفظ ، وتعلم أن من الخطل والحمق ، الاطمئنان إلى وعيد الرجال ، وما يأخذون أنفسهم به من عهد . ألم يكن الشيخ قد أقسم ألا يعود الصبي إلى الكُتَّاب أبداً ؟ وها هو ذا قد عاد . وأي فرق بين الشيخ يقسم ويحنث ! وبين سيدنا يرسل الطلاق والإيمان إرسالاً ، وهو يعلم أنه كاذب ؟ "
أ ) ضع مرادف "الاحتياط – الخطل  " فى جملة من إنشائك ، ثم اذكر المراد من كلمة " يحنث " .
ب ) بم برر الصبي ما وقع فيه من خطأ ؟ وما رأيك فيه ؟
جـ ) ما الدافع الذي جعل الصبي يحتمل تلك البيئة المحيطة به ؟
س5 : " وكانت هذه الأسماء تقع من نفس الصبى مواقع تيه وإعجاب ؛ لأنه لا يفهم لها معنى لأنه يقدر أنـها تدل على العلم ، ولأنه يعلم أن أخاه الأزهرى قد حفظها وفهمها فأصبح عالماً ، وظفر بهذه المكانة الممتازة فى نفس أبويه وإخوته وأهل القرية جميعاً "
أ ) ضع مضاد كلمة " تيه " ، ومرادف كلمة " ظفر " فى جملتين من عندك .
ب ) اكتب اثنين من الأسماء التى أشير إليها فى الفقرة ، ثم بين سر سعادة الصبى بها .
جـ ) تحدث عن مظاهر فرحة الوالد بالشيخ الأزهرى .
س6 : " وكان يسمع لهم وهم يتكلمون فيأخذه شىء من الإعجاب والدهش حاول أن يجد مثله فى القاهرة أمام كبار العلماء وجلة الشيوخ فلم يوفق .. وكان علماء المدينة ثلاثة أو أربعة قد قسموا فيما بينهم إعجاب الناس ومودتهم فأما أحدهم فكان كاتباً فى المحكمة الشرعية ، قصيراً ضخماً غليظ الصوت جهوريه يمتلئ شدقه بالألفاظ حين يتكلم "
أ ) " الدهش – جلة – شدق " ضع فى جمل مرادف الأولى والثانية ، وجمع الثالثة .
ب ) بم وصف الكاتب الألفاظ التى ينطقها كاتب المحكمة الشرعية .
جـ ) " ذكر الكاتب الاتَّباع المتنوع من أهل القرية لأصحاب المذاهب الأربعة عدا مذهباً . اذكره .
س7 : " هؤلاء هم العلماء ، ولكن علماء آخرين كانوا منبثين فى هذه المدينة وقراها وريفها ، ولم يكونوا اقل من هؤلاء العلماء الرسميين تأثيراً فى دهماء الناس وتسلطاً على عقولهم ، ومنهم هذا الحاج .. الخياط الذى كان دكّانه يكاد يقابل الكُتَّاب والذى كان الناس مجتمعين على وصفه بالبخل والشح والذى كان متصلاً بشيخ من كبار أهل الطرق والذى كان يزدرى العلماء جميعاً . "
أ ) اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين لما يأتى :
   "دهماء"مرادفها ":( عامة – خاصة – كل – معظم)  "دكّان"جمعها:(دكاكين – أدكن – دُكنة – دكِاك )
ب ) من أين يأتى كبار أهل الطرق بعلمهم ؟ ولماذا ؟
جـ ) ما أنواع العلماء الذين كانوا فى قرية الشيخ ؟

قيم إنسانية :
س1 :" وقد مضى الإسلام يعتدَّ بحرية الإنسان وكرامته وحقوقه الإنسانية إلى أقصى الحدود ، وقد جاء والاسترقاق راسخ فى جميع الأمم ، فدعا إلى تحرير العبيد "
أ ) هات مرادف " يعتد   - راسخ – الرق " ومقابل "  أقصى " ومفرد " الحدود " .
ب )  أجب عما يأتي :
أ ) ما مظاهر حرص الإسلام على حرية الإنسان وكرامته ؟               ب ) كيف رفع الإسلام من شأن الفرد اجتماعياً وروحياً وعقليا ؟
جـ ) لماذا حرص الإسلام على كرامة الإنسان وحريته ؟ د ) ما منهج الإسلام في تحرير العبيد .
س2 : " والحقُ أن تعاليم الإسلام السمحة لا السيف هي التي فتحت الشام ومصر إلى الأندلس ، والعراق إلى خراسان والهند، فقد كفل للناس،لا لأتباعه وحدهم بل لكل من عاشوا في ظلاله مسلمين وغير مسلمين"
أ ) معنى " كفل " : ( رعى – حقق – ضمن – حمى ) .
ب ) كفل للناس جميعاً لا لأتباعه وحدهم 0" لا" هنا : ( نهى – نفى – عطف – استثناء ) .
جـ ) جمع " سمحة " : ( سمحا وات – أسماح – سماح – أسمحة ) .
د ) مفرد " أتباع " : ( تبع – تباع – تابع – متبع ) .
هـ )  كيف انتشر الإسلام في مشارق الأرض ومغاربها ؟
س3 : " فالإسلام دين سلام للبشرية ، يريد أن ترفرف عليها ألوية الأمن والطمأنينة ومن تتمة ذلك ما وضعه من قوانين فى معاملة الأمم المغلوبة سلماً وحرباً "
أ ) هات مرادف " ترفرف – ألوية – تتمة – المغلوبة " ومفرد " ألوية – قوانين – الأمم "
ومقابل " الأمن – المغلوبة " .
ب )  " الإسلام دين سلام للبشرية " : دلل على صحة هذه المقولة .
جـ ) ما القوانين التي وضعها الإسلام في معاملة الأمم المغلوبة سلماً وحرباً ؟
القدس مدينة عربية إسلامية
س1 : " القدس ، أو أورشليم أو دار السلام ، أو مدينة العدل أو يبوس ، أو إيلياء هى مجتلى عن موسى ، ومهوى قلب عيسى ، ومسرى ومعراج نبينا محمد عليه الصلاة والسلام . وهى قدس الأديان الثلاثة وقبلة الإسلام الأولى ، ومعبد الشرق والغرب ، وأروع مدن العرب الكنعانيين ، ورمز وحدة دين الله الواحد القهار  . بوركت وبروك ما حولها ، كانت درة متألقة فى تاريخ العرب والمسلمين عبر العصور وكانت زهرة المدائن وما تزال ."
أ ) هات مرادف "مجتلى " ، ومضاد " أروع" ، وجمع " الأولى " ، ومفرد " المدائن" .
ب ) لم تعد القدس زهرة المدائن ؟                      جـ ) يزعم اليهود أنهم هم الذين أنشئوا القدس .. فبم ترد عليهم .
د ) " هى قدس الأديان الثلاثة " – " هى قدس الرسالات الثلاث  "  أى التعبيرين أدق ؟ ولماذا .
س2 : " وإذا كان اليهود قد نشروا الأكاذيب ، وزيفوا الحقائق فيما يتعلق بالقدس وحاولوا إقناع العالم زوراً وبهتاناً بأنهم هم الذين أنشئوا وشيدوا مدينة القدس ، واقاموا مؤتمرات واحتفالات ضخمة فى الآونة الأخيرة بمناسبة مرور ثلاثة آلاف عام على إنشائهم إياها ، فإن المصادر التاريخية والأثرية القديمة تكشف أكاذيب اليهود وادعاءاتهم الباطلة بأنهم شيدوا مدينة القدس منذ ثلاثة آلاف عام . والأدلة على ذلك تحكيها فصول التاريخ ."
أ ) هات مرادف "بهتاناً - الآونة " ومضاد "الباطلة" وجمع "ضخمة"  ومفرد " ادعاءاتهم  "  .
ب ) من الذى أنشأ القدس ؟ وما الدليل على ذلك ؟
جـ ) متى أصبحت القدس مدينة إسلامية ؟ وكيف نعمت بالأمن فى ظل الإسلام ؟   د ) اكتب مذكرة مختصرة عن " العهدة العمرية " .
س3 : " منذ ذلك التاريخ أصبحت مدينة القدس إسلامية ، تابعة فى إدارتها طبقاً للتقسيم الإدارى لجند فلسطين . ووفدت القبائل العربية إلى الشام . ودخلت هذه القبائل فى التكوين الاجتماعى للمدن القديمة مثل دمشق وحلب والقدس . واصبح العنصر العربى الإسلامى بمرور الوقت العنصر الغالب فى القدس بكل ما يحمله من المقومات الحضارية والدينية "
أ ) هات مرادف "الغالب" ومضاد " تابعة" وجمع "جند" والمقصود من "المقومات" .
ب ) ما التاريخ المشار إليه أول الفقرة ؟ ومتى أصبحت القدس مدينة إسلامية ؟
جـ ) كيف تدلل على تسامح الإسلام وعظمته واحترامه لأهل الرسالات الأخرى ؟د ) لماذا أصبح العنصر العربى هو العنصر الغالب فى القدس ؟
أدب س1 : جمع مطران بين خصائص الرومانسية والكلاسيكية . وضح .
س2 : ما أهم سمات رومانسية مطران ؟ وما التطوير الذي أحدثه مطران فى القصيدة العربية ؟
أدب الديوان :
1- لماذا سميت الديوان بهذا الاسم ؟      2- ما المآخذ التى أخذها شعراء الديوان على شعراء الإحياء ؟
3- تختلف نظرة شعراء الديوان إلى الشعر عن نظرة شعراء الإحياء .. وضح ذلك
4- ما خضائص مدرسة الديوان ؟           5- ما مفهوم الشعر عند الديوان ؟         6- لماذا دعوا إلى الشعر المرسل ؟
غربة وحنين…… لأحمد شوقي ( حفظ )
اختلاف النهار والليل ينسى
اذكرا لي الصّباَ وأيام أنسى

وصفا لي ملاوة من شباب
صُوَّرت من تصوُّراتٍ وَمَسَّ

عصفَت كالصَّبا اللعوب ومرت
سِنَةَ حلوة ولذة خلسِ

وسلا مصر هل سلا القلب عنها
أو أسا جُرحه الزمان الموُسى ؟

أ ) هات مرادف" ملاوة ، تصورات ، خلس  ، أسا " ، ومضاد " أنس " وهات مادة " سنة "
ب ) فى الأبيات تذكر وحنين لمصر للشاعر وهو في منفاه . وضح ذلك ؟
جـ ) استخرج من الأبيات : خيالاً وبين أثره ، تقديماً بلاغياً وبين ما أفاده ، لوناً بديعياً .
د ) يجرى الشاعر فى الأبيات على تقليد القدماء في أسلوب الخطاب وضح وبين السبب .
هـ ) أخذ النقاد على الشاعر استخدام " عصفت " مع " الصبا " . وضح ذلك .
كلما مرَّت الليالي عليه
رقَّ والعهد في الليالي تقسي
ج
مستطارٌ إذا البواخر رَنَّتْ
أول الليل أو عوت بعد جرسِ

راهبٌ في الضلوع للسفن فطن
كلما ثُرن شاعهن بنقس

أ ) " رق ، جرس ، راهب ، فطن " هات مقابل الأولى ، وفسر معنى الثانية ، وأعرب الثالثة ، واجمع الرابعة .
ب ) أنثر الأبيات فى عبارة أدبية ، وبين الإحساس المسيطر على الشاعر فيها .
جـ ) وضح البديع فى البيت الأول ، والخيال في الثاني ، .               د ) فى البيت الثاني حذف . عينه .                    
وطني لو شغلت بالخلد عنه
نازعتني إليه في الخلد نفسي

وهفا بالفؤاد في سلسبيل
ظمأ للسواد من " عين شمس "

شهد الله لم يغب عن جفوني
شخصه ساعة ولم يخل حسي

أ ) هات مرادف " الخلد " ومضاد " نازعتني " ، وجمع " سلسبيل " .
ب ) كيف وظف الشاعر فى إظهار حبه الشديد للوطن ؟      جـ )  استخرج من الأبيات صورة خيالية ومحسناً بديعياً وبين نوعهما .
د ) لبعض النقاد رأى فى البيت الأول وضحه واذكر رأيك .
- البلاغة : قال حافظ إبراهيم على لسان مصر تتحدث عن نفسها : 98 مايو
أنا تاج العلاء في مفْرق الشرق   و دراته فـرائد عـقـــدي
أي شيء في الغرب قد بهر الناس جمالاً ولم يكن منه عندي؟
فترابي تبر ونهري فـــرات و سمائي مصقولة كالفــرند
أينما سرتَ جدولٌ عند كَــرْم عند زهر مدَنْدر عند رَنـــْد
(مفرق: وسط الرأس – دراته : ممالك الشرق – فرائد : جواهر – مُدنْدر : مشرق متلألئ – رند : شجر طيب الرائحة) .
(أ) -  التجربة الشعرية الناجحة ما امتزجت فيها الأفكار الجيدة بالمشاعر الصادقة . وضح ذلك من خلال هذه الأبيات .
(ب) -  استخرج من الأبيات صورة بلاغية ، ووضحها ، ثم اذكر قيمتها الفنية        
- البلاغة :  قال البحتري في وصف الربيع : اغسطس98
أتاك الربيع  الطلق يختال ضاحكاً ***  من الحسن ؛ حـتى كاد أن يتكلما
وقد نبه النيروز في غسق الدجى ***  أوائل ورد ، كن بالأمـس  نومـا
يفتقها  برد الندى ، فكأنــــه ***  يبث حـديثاً  كان قبل مكتـــما
فمن شجر  رد الربيع لباســـه ***  عليه ، كما نشرت وشياً منمنمـا
                        (غسق الدجى : ظلمة الليل – وشياً : نقشاً – منمنماً : مزخرفاً)
(أ)- التجربة الشعرية الصادقة يمتزج فيها الفكر بالعاطفة. وضح ذلك من خلال الأبيات
(ب) - تخير من الأبيات صورة بلاغية ، وبينها  ثم اذكر قيمتها الفنية .
- البلاغة :   يقول الشاعر القروي من قصيدة "قلب الطفل" : مايو99
ولي – إن هاجت الأحقادُ – قلب ***  كقلب الطفل ، يغـتفرُ الذنوبا
أود الخير للدنيا جميـــــعاً ***  و إن أك بين أهليها غريـباً
إذا ما نعمة وافت لغيــــري ***  شكرت ، كأن لي فيها نصيباً
تفيض جوانحي  بالحب ، حـتى ***  أظن الناس كلهم  الحبيــبا
(أ) -  1 - امتزج فكر الشاعر بوجدانه . وضح ذلك .
        2 - ما نصيب الوحدة العضوية في هذه الأبيات ؟
- البلاغة : قال الشاعر وهو يتناول توبة آدم بعد خروجه عن أمر ربه : 99
قلبتُ وجهي في السماء وفي الثرى  ***  وأنا الطريدُ فلمْ أجـــدْ إلاّكا
من ذا الذي يصغي سواك لشكـوتي ***  هل لي سواك لأشتكي لسواكا؟
فبحــــق هذا اليوم والنور الذي ***  أطلقته في طـــينتي فدعاكا
اغــفر لعـــبدك فهي أول مرة  ***  أخطأت عن جهل وحسبي ذاكا
(أ)- يقوم العمل الفني على أساس امتزاج الفكر بالعاطفة . وضح ذلك من خلال الأبيات .
(ب) - ما نصيب الوحدة العضوية من هذه الأبيات ؟
- يقول (أبو القاسم الشابي) في قصيدة (صلوات في هيكل الحب) : 2000
يا بنة النور ، إنني أنا وحدي من رأى فيك روعــة المعبود
فدعيني أعيش في ظلك العـذب وفي قرب حسنك المشـهـود
عيشة الناسك البتول يناجي الر ب في نشوة الذهول الشديــد
1 - ما العاطفة المسيطرة على الشاعر ؟ وما أثرها في اختيار الألفاظ ؟
2 - في الأبيات ترابط فكري وشعوري – وضح ذلك .
النحو (مراجعة الوحدة الرابعة والخامسة )
س1 : " ذهب المفكرون قديما إلى أن الجمال وحده مصدر الإلهام في الفنون ولكنهم الآن يرون أن القبيح يصلح هو الآخر للغرض نفسه وأننا قد نطرب كثيراً حين نشاهده مصوراً كما يحدث عندما نرى لوحات زيتية لمساكين لا نرتاح لرؤيتهم في الواقع  "
أ ) أعرب ما تحته خط . ب ) استخرج من الفقرة السابقة :
1 – ظرفاً مبنياً وآخر معرباً . 2 – حالاً وبين نوعه . 3 – نائباً عن المفعول المطلق .
4 – توكيداً . 5 – اسم فاعل واسم مفعول .
جـ ) " فاز في مسابقة الخطابة 5 طالب و 3 طالبة " ودخل في المسابقة 11 طالب و 12 طالبة  واشترك في المسبقة كلها 27 طالبا ورافقهم 4 مشرف "  اكتب العدد بالحروف .
س2  " ما زال الصراع يحكم البشر فلولا الصراع بين البشر ما كانت الحياة ولم يقتصر الصراع على الإنسان وحده ، فطالما تعداه إلى الكائنات الطبيعية الأخرى خلا الخامل منها فثمة صراع بين البحر واليابس وأيضاً هناك صراع بين الغابة والصحراء حتى كدنا نعيش والصحراء وأخيراً لعل الصراع بين اللون الأصفر والأخضر كليهما يحسم لصالح الإنسان ووجوده ، مالك أيها الإنسان مولعاً بالتخريب وتضرب كثيراً ! ؟ "
أ ) أعرب ما تحته خط .              ب ) استخرج من القطعة السابقة :
1 -  حالاً وبين نوعه                 2 -  مفعولاً معه 0                       3 -  مستثنى وأعربه        4 - ظرفاً وبين نوعه وأعربه
5 -  ضميراً وقع فى محل نصب وآخر فى محل جر وآخر في محل رفع   6 - نائباً عن المفعول المطلق     7 -  توكيداً معنوياً ثم بين إعرابه
س3 : "كانت جماعة أبوللو واحدة من أربع لحظات كبرى في تاريخ الشعر العربي في مصر منذ أواخر القرن التاسع عشر . واللحظة الأخرى هي مدرسة البعث والإحياء التي ردت على الشعر العربي نضارته ورواءه بعد طول جمود . ومدرسة الديوان التي أكدت أن الشعر وجدان وفكر معاً . ثم مدرسة الشعر الحر التى نعيش فى ظلها اليوم ونسعى حثيثاً لمخاطبة الوجدان أملاً في تحقيق الأمان وكفى به دافعاً ."
أ ) أعرب ما فوق الخط .                 ب ) استخرج من الفقرة السابقة :
1 – تمييزاً وأعربه . 2 – حالاً وبين نوعه . 3 – ظرفاً وبين نوعه .
4 – نائباً عن المفعول المطلق . 5 – مفعولاً لأجله .
جـ ) "ما فاز بالسباق إلا المستعدون" استبدل (غير) بـ (إلا) ثم اضبطها وما بعدها بالشكل .
س4 : "يجب علينا أن نسعى كل السعي ونحن عازمون على تحقيق النهضة لمصر الحبيبة . وقد منحنا الله قوة العزيمة أملاً في الحفاظ على كنانة الله في أرضه لنكون أعظم الأمم مكانة ومنـزلة . ولن يتخاذل عن هذا إلا الجاحدون فضل ربهم صباحاً ومساءً"
أ ) أعرب ما فوق الخط .                         ب ) استخرج من الفقرة السابقة :
1 – نائباً عن المفعول المطلق مبيناً سبب النيابة . 2 – فعلاً متعدياً لمفعولين وحددهما .
3 – مفعولاً لأجله واذكر علامة إعرابه . 4 – حالاً وبين نوعها .
5 – تمييزاً وبين نوع المميز . 6 – مستثنى وبين حكم إعرابه .
7 – ظرفاً وبين نوعه وإعرابه . 8 – مصدراً مؤولاً وبين موقعه الإعرابي .
جـ ) أعرب كلمة "النضال" فى الأساليب السابقة مبيناً نوع كل أسلوب .
1 – "ما أعظم النضال" . 2 – "النضال النضال في الحياة"
3 – "أحب الأعمال وخصوصاً النضال" 4 – "أتعبتني كل الأعمال ماعدا النضال"
د ) كيف تكشف في المعجم عن : ( دقة – رجاء – يتجه )  
س5 : "للقدس مكانة لم ترها مدينة أخرى فهي ملتقى الأديان السماوية وقطعة من تاريخ الشرق سطرت بدماء أبنائها الذين شبوا بين أحجارها وبيوتها وأشجار زيتونها وإن تتتبع مصادر الإلهام عند الشعراء فإنك تجد القدس الأكثر إلهاماً حيث يرون فيها الجمال والموت والرحمة والقسوة ولم يكن الشعراء ليتوقفوا عن كتابة الشعر في وجود القدس تتضارب فيها المشاعر .
أ ) أعرب ما تحته خط . ب ) استخرج من القطعة :
1 – فعلاً مبنياً على الضم . 2 – فعلاً مجزوماً وبين علامة الجزم .
3 – فعلاً مرفوعاً بعلامة فرعية ثم اذكر علامة الرفع . 4 – فعلاً مضارعاً منصوباً مع بيان السبب .
5 – جواب شرط مقترناً بالفاء مع بيان السبب .
جـ ) 1 – "متى يتحد المصريون فسوف يعيدون القدس " احذف الفاء ثم أعد كتابة الجملة .
2 – "من يخلص العمل ينل ما يريد" اجعل جواب الشرط مقترناً بالفاء وغير ما يلزم .
4 - معلمو الجيل شرفاء - يدعو العلماء الشعوب إلى الأمان والسلام – أنتم تسمون بأخلاقكم .
بين نوع الواو في الكلمات التي تحتها خط .
5 – أربط بين كل جملتين بأداة شرط جازمة فيما يأتي :
1 – يتحد العرب – لن تغلبهم دولة . 2 – يتصف بالوفاء – نعم الصديق الحق .
د ) " ترتقي أمتنا بتكنولوجيا التعليم "
    اجعل الفعل في الجملة السابقة واجب وجائز التوكيد بالنون ثم أعرب الفعل بعده .
هـ ) " تزيد مشاركة القطاع الخاص     -    يعلو شأن الوطن .
    اربط بين الجملتين بأداة شرط جازمة  ثم اجعل جواب الشرط مقترناً بالفاء في المرة الثانية .
و ) " صوموا تصحوا – صوموا فتصحوا " أعرب ما تحته خط .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle
avatar

مُساهمة في الجمعة 12 ديسمبر 2014, 12:16 am  أمجدشريف

بارك الله فيك وجعلة فى ميزان حسناتك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى