مدرس اون لايندخول

مراجعة النصوص الحفظ المقررة حفظها لهذا العام (3 ثانوى 2015)

05062014
مراجعة النصوص الحفظ المقررة حفظها لهذا العام (3 ثانوى 2015)

النصوص الحفظ المقررة حفظها لهذا العام

غربة وحنين ... لأحمد شوقى                                الأستاذ : محمد لطيف
1 - اختلافُ النَّهارِ واللَّيْلِ يُنْـسِــــي         اِذْكُرَا لي الصِّبَا وأَيَّامَ أُنْســـــــــِي
2 - وَصِفا لِي مُلاوَةً مِنْ شَـبـــــــــابٍ        صُوِّرَتْ مِنْ تَصَـــــــوُّراتٍ وَمَــــسِّ
3 - عَصَفَتْ كالصَّبَا اللَّعُوبِ ومَــرَّتْ       سِنـــَةً حُلْوَةً ولَذَّةَ خــــــــــــــلْسِ
4- وسَلا مِصْرَ هَلْ سَلا القَلْبُ عَنْها       أَوْ أَسَا جُرْحَهُ الزَّمانُ المُؤَسِّـــــي ؟
5- كُلَّمَا مــــرَّتِ اللَّيالي عَلَيْـــــــــــــه      رَقَّ وَالعَهْدُ في اللَّيــــالي تُقَـسِّـي
6- مُسْـــتَطارٌ إذا البَوَاخِــــــــــرُ رَنَّتْ        أوَّلَ اللَّيْلِ أَوْ عَوَتْ بَعْدَ جَـــــــرْسِ
7- رَاهِبٌ في الضُّلوعِ للسُّفْنِ فَطْـــنٌ       كُلَّمَـــــا ثُرْنَ شـــاعَهُنَّ بنَقْــــسِ
8 - يا بْنَةَ اليَمِّ ما أبوكِ بَخِــــــــــــيلٌ       مَالَهُ مُولَعًا بمَنْـــــعٍ وحَــــــــبْسِ ؟
9 - أَحــــرَامٌ على بَلابِلِــــــهِ الـــــدَّوْحُ       حلالٌ للطَّيْرِ مِنْ كُــــلِّ جِــــنْسِ ؟
10 – كُـــــلُّ دَارٍ أَحَــــقُّ بالأَهْـــــــــلِ إِلا       في خبيثٍ مِنَ المَذاهِـــــبِ رِجـْسِ
11 – نَفَسِــــي مِرْجَلٌ وقَلْبِي شِـــــرَاعٌ       بهِما في الدُّموعِ سِيـــرِي وأَرْسِي
12 - وَاجْعَلِي وَجْهَكِ الفَنَارَ ومَجْـــرَاكِ       يَدَ الثَّغْــــرِ بينَ (رَمْلٍ ) و مكـــسَ
13- وَطَنِي لَوْ شُغِلْتُ بالخُـلْدِ عَنــــــْه       نَازَعَتْنِي إلَيْه في الخُلْدِ نفْسِــــي
14- وَهَفا بالفؤادِ في سَــلْسَبِيــــــــــلِ       ظَمَـــــأٌ للسَّوادِ من عَيْنِ شَمْسِ
 15- شَهِدَ الله لَمْ يَغِبْ عَنْ جفــوني       شَخْصُهُ ساعةً ولَمْ يَخْلُ حِسي

الشاعر و صورة الكمــــــــــال ... لعبد الرحمن شكري
1- قد حدَّثوا عن شاعر نـابـغ              مجود الشعر شريف المقـــــــــــــال
2-لم يَعشَق الغيدَ ولكنَّـــــــهُ                هامَ ببكرِ من بَنَاتِ الخَيـــــــــــال
3-صورةُ حُسنٍ صاغَها لُبـــــــه              وحَدُّها في الحُسن حدُّ الكَمَـــــــال
4-فصارَ كالطفل رأى بارقــــــاً               هاجَ له أطماعهُ في المُحـــــــــــال
5-يمدُّ نحوَ النجم كفاً  لـــــــهُ             ويحسبُ النجمَ قريبَ المنــــــــــال
6-فأينما ســـارَ ترَاءت لـــــــهُ             كما تـــــــــــراءى خادعاً لمـــــعُ آل
7- فســــارَ يقفو إثرها هَامــــاً             والمُهتدى بالوهم جَمــــــُّ الضــَّلال
8-وهم أن يُمسكَهَا جَـــا هـِــداً            بين ذِراعيه بأيــــــــــــدٍ عجَـــــال
9-ما زَال يعدُو جُهدهُ نَحوهــــا           حتى هَوَى من فـــــــوق تلك التـلال
10-فرحمةُ الله على شاعــــرٍ           ماتَ قتيــــــلاً للأمانِي الطِّــــــــوال

كم تشتـــــــــــــــــــــــــكي  ...  لإيليا أبو ماضي
1-كم تشتكي وتقـــــــــــول إنك معدم                           والأرض ملكك والسماء والأنجـم
2-ولك الحقول , وزهرها وأريجهــــــــا                            ونسيمها , والبلبل المترنــــــــــــم
3-والماء حولك فضة رقراقـــــــــــــــــة                            والشمس فوقك عسجد يتضـــــرم
4-والنور يبني في السفــــوح وفي الــذرا                          دوراً مزخرفة وحيناً يهــــــــــــــدم
5-فكأنه الفنان يعرض عابثـــــــــــــــــاً                          آياته قدام من يتعلـــــــــــــــــــــم

6-وكأنه- لصفائــــه وسنائـــــــــه                           بحر تعوم به الطيور الحّـــــــــــوم
7-هشت لك الدنيا فما لك واجمــاً؟                          وتبسمت فعلام لا تتبســـــــــــــم؟
8-إن كنت مكتئباً لعـــز قد مضــــــــــى                          هيهات يرجعه إليك تنــــــــــــــدم
9-أو كنت تشفق من حلول مصيبــــــــة                          هيهات يمنع أن تحل تجهــــــــــــــم
10-أو كنت جاوزت الشباب فلا تقـــــــل                          شاخ الزمان فإنه لا يهــــــــــــــــرم
11-أتزور روحك جنة فتفوتهـــــــــــــا                            كيما تزورك بالظنون جهنـــــــم
12-وترى الحقيقة هيكلاً متجســــــــداً                         فتعافها لوساوس تتوهــــــــــــــــم
13-يا من تحن إلى غد في يومــــــــــــــه                         قد بعت ما تدري بما لا تعلـــــــــــم

النســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــور                                الأستاذ : محمد لطيف
النسورُ الطليقةُ في الأفقِ ..
تعرفُ مصرَعَها ..
والعيونَ التي تتَرَصَّدُها ..
والنِّصالَ التي تتعاقَبُ ..
خلفَ النِّصالْ ..
النُّسورُ الطليقةُ في الأفقِ
تَرْفَعُ هاماتِهاَ وتحلِّقُ ..
تَعْلُو وتخْفقُ بالزَّهو ..
لا تتذكَّرُ خُضْرَ السُّهولِ ..
بخْيراتِها.. تتعقَّبُ ..
وَرْدَ الذُّرا ..
في الفضاءِ السحيقِ ..
وحُلْمَ الكمَالْ ..

الصغيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــران                                      الأستاذ : محمد لطيف
( وبينَما نحنُ على ذلكَ ، إذِ ارتفَعَ سوادٌ مُقْبِلٌ كأنَّه روحُ ليلةٍ مظلمةٍ تَغْشَى الطريقَ ، فتَبَيَّنْتُ فإذا امرأةٌ تهفو كذاتِ الجناحَيْنِ ، وكأنَّها تَنساقُ بقوَّةٍ تحترقُ في داخِلِها ، ثمَّ أخذَتْنا عيناها ، فإذا هيَ أمُّ الطفلَيْنِ ، تبدو من لهفَتِها، واستَطارَتْها لولدَيْها كأنَّما تحاولُ أنْ تختَطِفَهُما من بعيدٍ بقوَّةِ قلبِها ، وما عرَفْتُ أنها هيَ إلا بأنَّ روحَها كانَتْ منتشرَةً على وَجْهِها ، ملموسَةً في نظراتِها إلى الصغيرينِ ، وكانَتْ لها هيئَةُ أمٍّ وُضِعَتِ الجنةُ تحتَ قدَمَيْها ) .
(هَلَّ الطفلانِ لمَّا أبصَرا أمَّهُما ، ونَفَضا أيدِيَهُما نَفْضَ الأجنحةِ ، ثمَّ أكَبَّتْ هيَ عليهِما بجِسمِها ومدامِعِها وقُبلاتِها، والْتَحَما بها الْتِحامَ الجُزْءِ بكُلِّهِ، واشتَبَكَتِ الأذرُعُ في الأذرُعِ حتى لا تفَرِّقَ بينَ ثلاثَتِهِمْ في معاني الحُبِّ إلا بالكِبَرِ والصِّغَرِ ، و رَجَعَتْ معَهُما طفلةً ، كأنَّ تاريخَها يبدأُ جديدًا في ساعةٍ منَ الساعاتِ الفاصِلَةِ ، التي يتحوَّلُ عندَها التاريخُ ) .
المرفقات
attach_fileالنصوص الحفظ المقررة حفظها لهذا العام 2015.doc

(33 Ko) عدد مرات التنزيل 1103

remove_circleمواضيع مماثلة
avatar
thanx :)))
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى